مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

وسائل ثبات القلب على الايمان

شاطر
avatar
ام بودى

هام وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف ام بودى في الأحد 24 أغسطس 2008, 10:23 am





لقد ورد في الحديث أن النبي-صلى الله عليه وسلم-كان يقول‏ :(يا مقلب القلوب ثبِّت قلوبنا على دينك، يا مصرِّف القلوب اصرف قلبنا إلى طاعتك)، وفي حديث آخر‏:‏ ‏(مثل القلب كمثل ريشة بأرض فلاة تقلبها الرياح).
واعلم‏:‏ أن القلوب في الثبات على الخير والشر والتردُّد بينهما ثلاثة‏:‏
القلب الأول‏:‏قلب عَمُرَّ بالتقوى، وزكى بالرياضة، وطهر عن خبائث الأخلاق، فتتفرج فيه خواطر الخير من خزائن الغيب، فيمده الملك بالهدى‏.‏
القلب الثاني:‏ قلب مخذول، مشحون بالهوى، مندس بالخبائث، ملوث بالأخلاق الذميمة، فيقوى فيه سلطان الشيطان لاتساع مكانه، ويضعف سلطان الإيمان، ويمتلئ القلب بدخان الهوى، فيعدم النور، ويصير كالعين الممتلئة بالدخان، لا يمكنها النظر، ولا يؤثر عنده زجر ولا وعظ‏.‏
والقلب الثالث‏:‏قلب يبتدئ فيه خاطر الهوى، فيدعوه إلى الشر، فيلحقه خاطر الإيمان فيدعوه إلى الخير‏، ‏مثاله، أن يحمل الشيطان حملة على العقل، ويقوى داعي الهوى ويقول‏:‏ أما ترى فلانًا وفلانًا كيف يطلقون أنفسهم في هواها، حتى يعدَّ جماعة من العلماء، فتميل النفس إلى الشيطان، فيحمل الملك حملة على الشيطان، ويقول‏:‏ هل هلك إلا من نسى العاقبة، فلا تغتر بغفلة الناس عن أنفسهم، أرأيت لو وقفوا في الصيف في الشمس ولك بيت بارد، أكنت توافقهم أم تطلب المصلحة‏؟‏ أفتخالفهم في حرِّ الشمس، ولا تخالفهم فيما يؤول إلى النار‏؟‏ فتميل النفس إلى قول الملك، ويقع التردد بين الجندين، إلى أن يغلب على القلب ما هو أولى به، فمن خُلِقَ للخير يُسِّر له، ومن خُلِقَ للشر يُسِّر له: {فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء} [الأنعام : 125].


إن قلوب العباد بين أصبعين من أصابع الرحمن يصرفها كيف شاء، فعن عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنهما- قال: سمعت رسول الله-صلى الله عليه وسلم- يقول:(إن قلوب بني آدم كلها بين أصبعين من أصابع الرحمن كقلب واحد يصرفه حيث شاء ثم قال: اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك)[1]، وقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم- مبينًا شدة تقلُّب قلوب العباد: (لقلب ابن آدم أشد انقلابًا من القدر إذا اجتمعت غليانًا)[2] وقد قيل:
وما سمي الإنسان إلا لِنَسْيِهِ ولا القلب إلا أنه يتقلب
فعليكم أن تجتهدوا في أخذ أسباب الثبات، وأن تحتفوا بها، علمًا بأن المقام جد خطير، والنتائج لا تخالف مقدماتها، والمسببات مربوطة بأسبابها، وسنن الله ثابتة لا تتغير، سنة الله ولن تجد لسنة الله تبديلًا.
وإننا في هذه العصور أحوج ما نكون إلى معرفة أسباب الثبات والأخذ بها، فالفتن تترى بالشبهات والشهوات، والقلوب ضعيفة، والمعين قليل، والناصر عزيز، وقد أخبر النبي-صلى الله عليه وسلم-عن سرعة تقلب أهل آخر الزمان؛ لكثرة الفتن فقال: (إن بين يدي الساعة فتنًا كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمنًا ويمسي كافرًا ويمسي مؤمنًا ويصبح كافرًا).




فمن أسباب حصول الثبات على الحق والهدى والدين والتقى: * الشعور بالفقر إلى تثبيت الله -تعالى-؛ وذلك أنه ليس بنا غنى عن تثبيته طرفة عين، فإن لم يثبتنا الله؛ وإلا زالت سماء إيماننا وأرضُه عن مكانها.

* الإيمان بالله -تعالى-، قال -عزَّ وجل-: {يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَة} [إبراهيم: 27]، والإيمان الذي وعد أهله وأصحابه بالتثبيت هو الذي يرسخ في القلب، وينطق به اللسان، وتصدقه الجوارح والأركان، فليس الإيمان بالتحلي ولا بالتمني، ولكن ما وقر في القلب وصدَّقه العمل، قال الله -تعالى-: {وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا} [النساء: 66].

* ترك المعاصي والذنوب صغيرها وكبيرها ظاهرها وباطنها، فإن الذنوب من أسباب زيغ القلوب، فعن سهل بن سعد -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم-:(إياكم ومحقرات الذنوب، كقوم نزلوا بطن واد، فجاء ذا بعود، وجاء ذا بعود، وجاء ذا بعود، حتى أنضجوا خبزتهم، وإن محقرات الذنوب متى يؤخذ بها صاحبها تهلكه).

* الإقبال على كتاب الله تلاوة وتعلمًا وعملًا وتدبرًا، فإن الله -سبحانه وتعالى- أخبر بأنه أنزل هذا الكتاب المجيد تثبيتًا للمؤمنين وهداية لهم وبشرى، قال الله -تعالى-: {قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُوا وَهُدىً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ} [النحل: 102].

* عدم الأمن من مكر الله، فإن الله -سبحانه وتعالى- قد حذَّر عباده مكره، فقال -عزَّ وجل-: {أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ} [الأعراف: 99]، وقد قطع خوف مكر الله –تعالى- ظهور المتقين المحسنين، وغفل عنه الظالمون المسيئون، كأنهم أخذوا من الله الجليل توقيعًا بالأمان، وقال الله -تعالى-: {أَمْ لَكُمْ أَيْمَانٌ عَلَيْنَا بَالِغَةٌ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ إِنَّ لَكُمْ لَمَا تَحْكُمُونَ*سَلْهُمْ أَيُّهُمْ بِذَلِكَ زَعِيمٌ} [القلم: 40،39].
فالحذر الحذر من الأمن والركون إلى النفس، فإنه مادام نَفَسُك يتردد؛ فإنك على خطر، قال ابن القيم -رحمه الله-: "إن العبد إذا علم أن الله-سبحانه وتعالى-مقلب القلوب، وأنه يحول بين المرء وقلبه، وأنه تعالى كل يوم هو في شأن يفعل ما يشاء ويحكم ما يريد وأنه يهدي من يشاء ويضل من يشاء ويرفع من يشاء ويخفض من يشاء؛ فما يؤمّنه أن يقلِّب الله قلبه، ويحول بينه وبينه، ويزيغه بعد إقامته، وقد أثنى الله على عباده المؤمنين بقوله: {رَبَّنَا لا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا} [آل عمران: 8]، فلولا خوف الإزاغة لما سألوه أن لا يزيغ قلوبهم.

* سؤال الله التثبيت، فإن الله هو الذي يثبتك ويهديك، قال الله-تعالى-: {يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ}، فألحِّوا على الله -تعالى- بالسؤال أن يربط على قلوبكم ويثبتكم على دينكم، فالقلوب ضعيفة والشبهات خطافة، والشيطان قاعد لك بالمرصاد.

* الرجوعُ إلى أهل الحق والتقى من العلماء والدعاة الذين هم أوتاد الأرض ومفاتيح الخير ومغاليق الشر، فافزع إليهم عند توالي الشبهات وتعاقب الشهوات قبل أن تنشب أظفارها في قلبك فتوردك المهالك.

* الصبر على الطاعات والصبر عن المعاصي، فإنه لن يحصِّل العبد الخيرات إلا بهذا، وقد أمر الله -تعالى- نبيه بالصبر، فقال: {وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا}[الكهف: 28]، وقد قال النبي-صلى الله عليه وسلم-: (وما أُعْطي أحدٌ عطاء خيرًا وأوسع من الصبر).
فالصبر مثل اسمه مر مذاقته لكن عواقبه أحلى من العسل

* كثرة ذكر الله -تعالى-، كيف لا وقد قال: {أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ} [الرعد: 28]، وقال-صلى الله عليه وسلم-: (مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكر ربه مثل الحي والميت).

* ترك الظلم، فالظلم عاقبته وخيمة، وقد جعل الله التثبيت نصيب المؤمنين، والإضلال حظ الظالمين، فقال جلَّ ذكره: {يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ}. فهذه بعض أسباب الثبات على الحق والهدى والدين والتقى، من أخذ بها؛ فقد أخذ بحظ وافر، ووقاه الله سوء العاقبة والمآل.




المصادر
للشيخ: خالد بن عبدالله المصلح -حفظه الله-
و مختصر منهاج القاصدين للإمام: ابن قدامة المقدسي –رحمه الله-
(بتصرف)

avatar
بسمة الرووح

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف بسمة الرووح في الأحد 24 أغسطس 2008, 11:46 am

اللهـــــم يا مقلب القلوب
ثبت قلوبنا على دينك
يعطيك العافية اختي أم بودي
جزاكي الله كل خير
avatar
ام بودى

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف ام بودى في الجمعة 29 أغسطس 2008, 3:49 am

جزاك الله خيرا اختى عاشقة القران

اللهم ارزقنا الثبات فى الدنيا و الاخرة
avatar
هومه

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف هومه في الجمعة 29 أغسطس 2008, 8:04 am

جزاك الله خيرا حبيبتي ام بودى اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبى على دينك
جعله الله فى ميزان حسناتك اللهم امين

كوثر

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف كوثر في الإثنين 01 سبتمبر 2008, 12:13 am

جزاك الله كل خير اختي ام بودى



avatar
جنان الرحمن
الإدارة

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الإثنين 01 سبتمبر 2008, 1:53 am


(يا مقلب القلوب ثبِّت قلوبنا على دينك، يا مصرِّف القلوب اصرف قلبنا إلى طاعتك)

جزاك الله خير الجزاء حبيبتي أم بودي

مشاركة قيمة و نافعة باذن الله

نسال الله أن يثبتنا على حبه و طاعته و مرضاته

بارك الله فيك و نفع بك

موضوعك يستحق التثبيت و الرفع.
avatar
aajj2222

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف aajj2222 في الأربعاء 10 ديسمبر 2008, 8:35 am

اللهم يامقلب القلوب ثبتاقلبنا على دينك
avatar
زمزم

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف زمزم في الأربعاء 28 يناير 2009, 5:01 pm

يا مقلب القلوب ثبت قلبى على دينك
بارك الله فيكى حبيبتى ام بودى

أمة الله الرحيم

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف أمة الله الرحيم في الإثنين 16 فبراير 2009, 1:28 pm

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك
جزاك الله خيرا أخيتي أم بودي وبارك فيك
avatar
مها صبحى
الإدارة

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف مها صبحى في الإثنين 16 فبراير 2009, 2:40 pm

بارك الله فيك حبيبتي ام بودى

اللهم ثبت قلوبنا على الايمان و الطاعة

نسألك اللهم الثبات حتى الممات
avatar
هيا الى الله

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف هيا الى الله في الإثنين 23 فبراير 2009, 5:16 am

جزاكى الله خيرا
بارك الله فيكى
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبى على دينك
avatar
ام ايهاب
مشرفة قاعة السيرة العطرة

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف ام ايهاب في الإثنين 23 فبراير 2009, 5:23 am

اللهم يا مثبت القلوب ثبت قلوبنا على دينك
واجمعنا على طاعتك
جزاك الله خيرا اختي ام بودي

انتصار
الادارة العامة

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف انتصار في الإثنين 23 فبراير 2009, 9:07 am

جزاك الله خيرا اختي الفاضلة ام بودي مشاركة قيمة جدا

ادمعت العين والله وخاصة هذه الاية

{وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُوا مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتًا} [النساء: 66].

لو فكرنا فيها وعملنا بها لثبتنا الله ولكننا لا نفعل ما نوعظ به فتزل القدم ..نسال الله

الثبات حتى الممات ..اللهم يا مقلب القلوب والابصار ثبت قلوبنا على دينك
avatar
نداء

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف نداء في الخميس 09 أبريل 2009, 4:03 am

اللهم يا مقلب القلوب و الأبصار ثبت قلوبنا على دينك

بارك الله فيك يا اخت ام بودي

و جزاك الله عنا خير الجزاء
avatar
برالامان

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف برالامان في الجمعة 05 يونيو 2009, 3:57 pm

يا مقلب القلوب ثبِّت قلوبنا على دينك، يا مصرِّف القلوب اصرف قلبنا إلى
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله بك غاليتي ولا حرمتى الاجر ان شاء الله
وجزاك الله خير
اللهم اجعل قلوبنا عامره بتقوك

avatar
قائد المستقبل عبد الرحمن2

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف قائد المستقبل عبد الرحمن2 في الجمعة 05 يونيو 2009, 5:49 pm

خالتو ام بودى جزاك الله خيرآ
أنا ماكنتش فاهم ولكن أمى
فهمتنى معنى كلامك الجميل
ربنا يثبت قلبى على حفظ القرآن
avatar
صابرين

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف صابرين في الإثنين 03 أغسطس 2009, 10:32 am

السلام عليكم
أعجبني الموضوع مهم جدا لذلك سأنقله الى منتدى اخر
avatar
المحبه الله

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف المحبه الله في الأربعاء 19 مايو 2010, 11:27 am

اللهـــــم يا مقلب القلوب
ثبت قلوبنا على دينك
يعطيك العافية اختي أم بودي
جزاكي الله كل خير
avatar
ام محمد طارق

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف ام محمد طارق في الأربعاء 19 يناير 2011, 4:40 pm

يارب يا عالم بعالى اكفينا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن اشهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله

انتصار
الادارة العامة

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف انتصار في الأحد 04 سبتمبر 2011, 10:24 am

اللهـــــم يا مقلب القلوب
ثبت قلوبنا على دينك
يعطيك العافية اختي أم بودي
جزاكي الله كل خير
avatar
قبري في الانتظار

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف قبري في الانتظار في الأربعاء 15 فبراير 2012, 5:08 pm

يا مقلب القلوب ثبِّت قلوبنا على دينك، يا مصرِّف القلوب اصرف قلبنا إلى طاعتك)
avatar
الراجية رحمة الله

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف الراجية رحمة الله في السبت 01 يونيو 2013, 5:36 pm

اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك جزاكي الله خير اختي الفاضلة واحسن اليكي
avatar
حبيبه
هيئة التدريس

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف حبيبه في الخميس 20 يونيو 2013, 10:49 pm

تذكرة طيبة جعلها ربي في موازين حسناتك
ونفع بكِ أينما كنت
avatar
انهار الامل
مشرفة متابعة الحلقات

هام رد: وسائل ثبات القلب على الايمان

مُساهمة من طرف انهار الامل في السبت 22 يونيو 2013, 1:35 pm

(يا مقلب القلوب ثبِّت قلوبنا على دينك، يا مصرِّف القلوب اصرف قلبنا إلى طاعتك
جزاكي الله خير حبيبتي 

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 24 أبريل 2017, 7:15 am