مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

من أحوالهم مع الصيام...هيا لشحن الهمم

شاطر
avatar
مودة
الإدارة

default من أحوالهم مع الصيام...هيا لشحن الهمم

مُساهمة من طرف مودة في الأحد 17 أغسطس 2008, 10:41 am




بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هانحن بانتظار شهر رمضان أيها الأحبة

من عام إلى عام

كنا بالأمس في رمضان الماضي ما زالت ذكراه بأذهاننا

والآن ننتظر رمضان جديد

كم قصرنا في رمضان السابق

وكم نتمنى لو أدركنا هذا القصور في رمضان القادم

نهديكم شيئاً من أحوالهم مع الصيام

أحوال من؟

أحوال سلفنا الصالح

وما أروعها من أحوال

علنا نغبطهم فنحصل بعضا من همتهم

الرسالة عبارة عن ملف صوتي بصوت الشيخ خالد الراشد حفظه الله وفك أسره يليها تفريغ كلام الشيخ


رابط الملف الصوتي
http://way2gana.net/s/index.php?act=playmaq&id=159




وإليك بعضاً من أخبارهم ..


قال البخاري : ما اغتبت مسلماً منذ احتلمت ..

وقال الشافعي : ما حلفت بالله صادقاً ولا كاذباً ، ولو أعلم أنَّ الماء يفسد علي مروءتي ما شربته ..

وقالوا لمحمد بن واسع : لمَ لا تتكأ ؟! قال : إنما يتكأ الآمن وأنا لا زلت خائفاً ..

وقُرأ على عبد الله بن وهب : { وَإِذْ يَتَحَاجُّونَ فِي النَّارِ } فسقط مغشياً عليه .

وحج مسروق فما نام إلا ساجداً ..

وقال أحدهم : ما كذبت منذ علمت أنَّ الكذب يضر أهله ..

وقال أبو سليمان الداراني : كل يوم أنا أنظر في المرآة هل اسودَّ وجهي من الذنوب ..

هذا حالهم ..

فكيف حالي وحالك ؟؟!!..

لبسنا الجديد ..

وأكلنا الثريد ..

ونسينا والوعيد ..

وأمّلنا الأمل البعيد ..

رحماك يا رب ..

لماذا تريد الحياة ؟! ..

لماذا تعشق العيش ؟! ..

إذا لم تدمع عينك من خشية الله جل في علاه !!..

إذا لم تمدحه في السحر !!..

إذا لم تزاحم بالركب في حلق الذكر !!..

إذا لم تصم الهواجر ، وتخفي الصدقة !!..

هل العيش إلا هذا ؟؟!!..

هل العيش والسعادة إلا هذا ؟؟!!..

إذا لم تستطع ..

قيام الليل ..

وصيام النهار ..

فاعلم أنك محروم ..

قال سبحانه :

{ إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ ، فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍ} ..

هذه أخبارهم { لِمَن شَاء مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ}..


قال صلى الله عليه وسلم :

( بدأ الدين غريباً ..

وسيعود غريباً ..

فطوبى للغرباء ) ..

إنّّ الذي يقرأ ويسمع عن أخبار السلف ، وقلة من الخلف ..

يعلم أنَّ الدين يعيش غربة بين أهله ..

من سمع عن ..

صيامهم ..

وقيامهم ..

وجهادهم ..

أيقن أنَّ الواقع اليوم يحتاج إلى مراجعة وتصحيح ..

فتعالوا أحبتي ننظر في بعض صور الغرباء في رمضان ..الغرباء مع الصيام ..

عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : ما مات عمر حتى سرد الصيام ..

أما أمير البررة وقتيل الفجرة عثمان .. قال أبو نُعيم عنه :

حظه من النهار الجود والصيام ..

ومن الليل السجود والقيام ..

مبشر بالبلوى ..

ومنعَّمٌ بالنجوى ..

وعن الزبير بن عبد الله عن جده عن جدةٍ له يقال لها هيمه :

كان عثمان يصوم الدهر ، ويقوم الليل إلا هجعة من أوله رضي الله عنه ..

قتلوه وقد كان صائماً والمصحف بين يديه والدموع على لحيته وخديه ..

حبيب محمد ووزير صدقٍ ورابع خير من وطأ التراب ..

أما أبو طلحة الأنصاري الذي قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم :

( لصوت أبي طلحة في الجيش خير من ألف رجل ) ..عن أنس رضي الله عنه قال :

كان أبو طلحة لا يصوم على عهد النبي صلى الله عليه وسلم من أجل الغزو .. فلما قُبض

النبي صلى الله عليه وسلم لم أره يفطر إلا يوم أضحى أو يوم فطر ..

أما حكيم الأمة وسيد القراء أبا الدرداء فقد قال :

لقد كنت تاجراً قبل أن يبعث محمد صلى الله عليه وسلم ، فلما بُعث محمد زاولت العبادة والتجارة

فلم يجتمعا فأخذت بالعبادة وتركت التجارة..

تقول عنه زوجه : لم تكن له حاجة في الدنيا ، يقوم الليل ويصوم النهار ما يفتر

..لله درهم..

كرر علي حديثهم يا حادي فحديثهم يجلو الفؤاد الصادي


أما من خبر الإمام القدوة المتعبد المتهجد عبد الله بن عمر رضي الله عنهم أجمعين يكفيه قول

النبي صلى الله عليه وسلم فيه :

( نعمَ العبد عبد الله ) ..

قال عنه نافع : كان ابن عمر لا يصوم في السفر ، ولا يكاد يفطر في الحضر ..

وعن سعيد بن جابر قال : لما اُحتضر ابن عمر قال : ما آسى على شيء من الدنيا _ يعني ما أحزن

على شيء من الدنيا _ إلا على ثلاث :

ظمأ الهواجر ..

ومكابدة الليل ..

وأني لم أقاتل الفئة الباغية التي نزلت بنا – يعني الحجاج - ..

وإليكَ المزيد ..

عن رجاء بن حيوه عن أبي أمامة

أنشأ رسول الله صلى الله عليه وسلم جيشاً فأتيته فقلت يا رسول الله :ادعو الله لي بالشهادة ، فقال :

( اللهم سلمهم وغنمهم ) ..

فغزونا فسلمنا وغنمنا ..

حتى ذكر ذلك ثلاثة مرات ، قال ثم أتيته فقلت : يا رسول الله : إني أتيتك تترى ثلاث مرات أسألك أن

تدعو لي بالشهادة فقلت :

( اللهم سلمهم وغنمهم ) ..

فسلمنا وغنمنا .. يا رسول الله فمرني بعمل أدخل به الجنة .. فقال :

(عليك بالصوم فإنه لامثل له ) ..

قال فكان أبو أمامة لا يُرى في بيته الدخان نهاراً إلا إذا نزل بهم ضيف ، فإذا رأوا الدخان نهاراً

عرفوا أنهم قد اعتراهم الضيوف ..

عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره في يوم حار

حتى يضع الرجل يده على رأسه من شدة الحر وما فينا صائم إلا ما كان من النبي صلى الله عليه وسلم

وابن رواحة رضي عنه ..

أما مسروق بن عبد الرحمن الذي كان في العلم معروق ، وبالضمان موثوق ، ولعباد الله معشوق..

قال عنه الشعبي : غشيته يوماً _ يعني زرته يوماً _ غشيت مسروق في يوم صائف ..وكانت عائشة قد تبنته ،

فسمى بنته عائشة .. فكان لا يعصى ابنته شيئاً .. لا يخالف ابنته من محبته إياها .. قال فنزلت إليه ، فقالت : يا ابتاه

أفطر واشرب .. قال : ما أردت يا بنيه ؟ قالت : الرفق ..

قال : يا بنيه إني طلبت الرفق لنفسي في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة ..

قال الله عنهم : { فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُوراً ، وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيراً ، مُتَّكِئِينَ فِيهَا

عَلَى الْأَرَائِكِ لَا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْساً وَلَا زَمْهَرِيراً ، وَدَانِيَةً عَلَيْهِمْ ظِلَالُهَا وَذُلِّلَتْ قُطُوفُهَا تَذْلِيلاً وَيُطَافُعَلَيْهِم بِآنِيَةٍ مِّن

فِضَّةٍ وَأَكْوَابٍ كَانَتْ قَوَارِيرَا،قَوَارِيرَ مِن فِضَّةٍقَدَّرُوهَا تَقْدِيراً، وَيُسْقَوْنَ فِيهَاكَأْساً كَانَ مِزَاجُهَا زَنجَبِيلاً،

عَيْناً فِيهَاتُسَمَّى سَلْسَبِيلاً،وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْوِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤاً مَّنثُوراً،وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّرَأَيْتَ

نَعِيماً وَمُلْكاً كَبِيراً،عَالِيَهُمْثِيَابُ سُندُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِن فِضَّةٍوَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَاباً طَهُوراً ،

إِنَّ هَذَا كَانَ لَكُمْ جَزَاء وَكَانَ سَعْيُكُم مَّشْكُوراً }..

سعيكم مشكوراً ..

إن صبرتم على طاعتي ..

سعيكم مشكوراً ..

إن صبرتم عن معصيتي..

سعيكم مشكوراً ..

إن صبرتم على الأذى في سبيلي ..

وهذا خبر أخير عن المُبشر المحزون ، المستتر المخزون ، تجرد من التلاد وشمر للجهاد وقدم العتاد للمعاد : العلاء بن زياد ..
كان ربانياً تقياً قانتاً لله بكّاءً من خشية الله ..

عن هشام بن حسان أن العلاء بن زياد كان قوّت نفسه رغيفاً كل يوم .. كان يصوم حتى يخضر ،

و يصلي حتى يسقط ..

فدخل عليه أنس بن مالك والحسن فقالا له : إن الله تعالى لم يأمرك بهذا كله ..

فقال : إنما أنا عبد مملوك لا أدع من الاستكانة شيئاً إلا جئته بها..

قال له رجل : رأيت كأنك في الجنة ..

فقال : ويحك أما وجد الشيطان أحداً يسخر به غيري وغيرك ..

قال سلمة بن سعيد :

رُؤي العلاء بن زياد أنه من أهل الجنة فمكث ثلاثاً لا ترقأ له دمعة ولا يكتحل بنوم ولا يتذوق طعاماً ، فأتاه الحسن فقال :

أي أخي أتقتل نفسك أن بُشرت بالجنة !! ..


فازداد بكاءه ، فلم يفارقه حتى أمسى وكان صائماً فطعم شيئا من الطعام..

قال سبحانه :

{ إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَى أُوْلَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ لَا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ ، لَا

يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ ، يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاء كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ

خَلْقٍ نُّعِيدُهُ وَعْداً عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ ، وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ،

إِنَّ فِي هَذَا لَبَلَاغاً لِّقَوْمٍ عَابِدِينَ ، وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ }.




دعوه لا تلوموه دعوه ...............فقد علم الذي لم تعلموه

رأى علم الهدى فمشى إليه ..............وطالب مطلبا لم تطلبوه

أجاب دعاءه لما دعاه ..................وقام بامره وأضعتوه

بنفس ذاك من فطن لبيب ..................تذوق مطعما لم تطعموه







{و تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَن كَانَ تَقِيّاً ، وَمَا نَتَنَزَّلُإِلَّا بِأَمْرِ رَبِّكَ لَهُ مَا بَيْنَ أَيْدِينَا وَمَا خَلْفَنَا وَمَا بَيْنَذَلِكَ وَمَا كَانَ

رَبُّكَ نَسِيّاً ، رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُوَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيّاً}..
للهِ دَرُهمْ كمْ علتْ بهم هممهم ، وأي كلام يترجم فعلهم ..




منقول
avatar
الطيبه

default رد: من أحوالهم مع الصيام...هيا لشحن الهمم

مُساهمة من طرف الطيبه في الأحد 17 أغسطس 2008, 12:51 pm


حبيبتي مودة على موضوعك الرائع
اسأل الله العظيم ان يوفقك لما يحب ويرضى ءامين
avatar
مودة
الإدارة

default رد: من أحوالهم مع الصيام...هيا لشحن الهمم

مُساهمة من طرف مودة في الأحد 17 أغسطس 2008, 1:43 pm

الطيبه كتب:

حبيبتي مودة على موضوعك الرائع
اسأل الله العظيم ان يوفقك لما يحب ويرضى ءامين



جزاك الله خيرا حبيبتي الطيبة وبارك فيك

ويسعدك دنيا واخرة
avatar
زمزم

default رد: من أحوالهم مع الصيام...هيا لشحن الهمم

مُساهمة من طرف زمزم في الأحد 17 أغسطس 2008, 5:56 pm

حبيبتي الله يسعدك ويسلم ايديك
بارك الله فيكى وجعله فى ميزان حسناتك
avatar
جنان الرحمن
الإدارة

default رد: من أحوالهم مع الصيام...هيا لشحن الهمم

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الإثنين 18 أغسطس 2008, 2:03 am


ماشا الله ... تبارك الرحمن

موضوع رائع .. بل مميز

جزاك الله خير الجزاء

و بارك فيك.

رغم طوله الا انه يستحق القراءة.

وفقك الله .
avatar
حور العين

default رد: من أحوالهم مع الصيام...هيا لشحن الهمم

مُساهمة من طرف حور العين في الإثنين 18 أغسطس 2008, 6:16 am

ما شاء الله نفع الله بك و اثابك الجنة اختي الغالية

ام مروة
مشرفة قاعة التربية على خطى الحبيب

default رد: من أحوالهم مع الصيام...هيا لشحن الهمم

مُساهمة من طرف ام مروة في الإثنين 18 أغسطس 2008, 9:02 am

بارك الله فيكى اختى مودة

أين نحن من هؤلاء الناس

عرفوا الله فقدروه حق قدره

اللهم اغفر لنا وارحمنا بفضلك

امين


avatar
هومه

default رد: من أحوالهم مع الصيام...هيا لشحن الهمم

مُساهمة من طرف هومه في الجمعة 22 أغسطس 2008, 12:52 am

فتح الله عليك حبيبتى موده انت راااائعه
avatar
امة الرحمن

default رد: من أحوالهم مع الصيام...هيا لشحن الهمم

مُساهمة من طرف امة الرحمن في الأحد 23 أغسطس 2009, 1:02 pm

سلمت يمينك حبيبتي علي الموضوع الرائع
avatar
راجية رحمته

default رد: من أحوالهم مع الصيام...هيا لشحن الهمم

مُساهمة من طرف راجية رحمته في الجمعة 28 أغسطس 2009, 5:15 pm

أبكاك الله من خشيته
اللهم ارزقنا الهداية لصراطك المستقيم
اللهم اجعلنا مثلهم
اللهم ارض عنا
اللهم ارحمنا
بارك الله فيك استاذتي
أول ما فتحت الموضوع لقيته طويل فقلت سأفتح الرابط وانزل الحلقه وابقي اسمعها ان شاء الله
وبدأت أقرأ اول سطر حتي يفتح الرابط فوجودت الشيخ يقرأه
ولم افتح الرابط وتركت عيني علي الكلمات وقلبي مع المعاني
أسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتك
وماهزني ورج قلبي هذا الحال
عن هشام بن حسان أن العلاء بن زياد كان قوّت نفسه رغيفاً كل يوم .. كان يصوم حتى يخضر ،

و يصلي حتى يسقط ..

فدخل عليه أنس بن مالك والحسن فقالا له : إن الله تعالى لم يأمرك بهذا كله ..

فقال : إنما أنا عبد مملوك لا أدع من الاستكانة شيئاً إلا جئته بها..

قال له رجل : رأيت كأنك في الجنة ..

فقال : ويحك أما وجد الشيطان أحداً يسخر به غيري وغيرك ..

قال سلمة بن سعيد :

رُؤي العلاء بن زياد أنه من أهل الجنة فمكث ثلاثاً لا ترقأ له دمعة ولا يكتحل بنوم ولا يتذوق طعاماً ، فأتاه الحسن فقال :

أي أخي أتقتل نفسك أن بُشرت بالجنة !! ..



فازداد بكاءه ، فلم يفارقه حتى أمسى وكان صائماً فطعم شيئا من الطعام..


سبحانك ربي جل جلالك

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 28 مارس 2017, 1:47 pm