مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

الشمائل النبويه للترمذى

شاطر
avatar
هومه

إعلان الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في السبت 26 يوليو 2008, 2:08 pm









خَلْقُ رسول الله صلى الله عليه وسلم


أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في وصفه صلى الله عليه وسلم ، و منها ما رواه :




* ( ... عَنْ رَبِيعَةَ بْنِ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، أَنَّهُ سَمِعَهُ ، يَقُولُ : كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، لَيْسَ بِالطَّوِيلِ الْبَائِنِ ، وَلاَ بِالْقَصِيرِ ، وَلاَ بِالأَبْيَضِ الأَمْهَقِ ، وَلاَ بِالآدَمِ ، وَلاَ بِالْجَعْدِ الْقَطَطِ ، وَلاَ بِالسَّبْطِ ، بَعَثَهُ اللَّهُ تَعَالَى عَلَى رَأْسِ أَرْبَعِينَ سَنَةً ، فَأَقَامَ بِمَكَّةَ عَشْرَ سِنِينَ ، وَبِالْمَدِينَةِ عَشْرَ سِنِينَ ، وَتَوَفَّاهُ اللَّهُ تَعَالَى عَلَى رَأْسِ سِتِّينَ سَنَةً ، وَلَيْسَ فِي رَأْسِهِ وَلِحْيَتِهِ عِشْرُونَ شَعَرَةً بَيْضَاءَ ) .




* ( ... عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم رَبْعَةً ، لَيْسَ بِالطَّوِيلِ وَلا بِالْقَصِيرِ ، حَسَنَ الْجِسْمِ ، وَكَانَ شَعَرُهُ لَيْسَ بِجَعْدٍ ، وَلا سَبْطٍ أَسْمَرَ اللَّوْنِ ، إِذَا مَشَى يَتَكَفَّأُ ) .




* ( ... عن ُ الْبَرَاءَ بْنَ عَازِبٍ : كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، رَجُلا مَرْبُوعًا ، بَعِيدَ مَا بَيْنَ الْمَنْكِبَيْنِ ، عَظِيمَ الْجُمَّةِ إِلَى شَحْمَةِ أُذُنَيْهِ الْيُسْرَى ، عَلَيْهِ حُلَّةٌ حَمْرَاءُ ، مَا رَأَيْتُ شَيْئًا قَطُّ أَحْسَنَ مِنْهُ ) .




* ( ... عَنِ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ ، قَالَ : مَا رَأَيْتُ مِنْ ذِي لِمَّةٍ فِي حُلَّةٍ حَمْرَاءَ أَحْسَنَ مِنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، لَهُ شَعَرٌ يَضْرِبُ مَنْكِبَيْهِ ، بَعِيدُ مَا بَيْنَ الْمَنْكِبَيْنِ ، لَمْ يَكُنْ بِالْقَصِيرِ ، وَلا بِالطَّوِيلِ ) .


* ( ... عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ ، قَالَ : لَمْ يَكُنِ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بِالطَّوِيلِ ، وَلا بِالْقَصِيرِ ، شَثْنُ الْكَفَّيْنِ وَالْقَدَمَيْنِ ، ضَخْمُ الرَّأْسِ ، ضَخْمُ الْكَرَادِيسِ ، طَوِيلُ الْمَسْرُبَةِ ، إِذَا مَشَى تَكَفَّأَ تَكَفُّؤًا ، كَأَنَّمَا يَنْحَطُّ مِنْ صَبَبٍ ، لَمْ أَرَ قَبْلَهُ ، وَلا بَعْدَهُ مِثْلَهُ ، صلى الله عليه وسلم ) .





* ( ... عَنْ عُمَرَ بْنِ عَبْدِ اللهِ مَوْلَى غُفْرَةَ ، قَالَ : حَدَّثَنِي إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ مِنْ وَلَدِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ ، قَالَ : كَانَ عَلِيٌّ إِذَا وَصَفَ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : لَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بِالطَّوِيلِ الْمُمَّغِطِ ، وَلا بِالْقَصِيرِ الْمُتَرَدِّدِ ، وَكَانَ رَبْعَةً مِنَ الْقَوْمِ ، لَمْ يَكُنْ بِالْجَعْدِ الْقَطَطِ ، وَلا بِالسَّبْطِ ، كَانَ جَعْدًا رَجِلا ، وَلَمْ يَكُنْ بِالْمُطَهَّمِ ، وَلا بِالْمُكَلْثَمِ ، وَكَانَ فِي وَجْهِهِ تَدْوِيرٌ ، أَبْيَضُ مُشَرَبٌ ، أَدْعَجُ الْعَيْنَيْنِ ، أَهْدَبُ الأَشْفَارِ ، جَلِيلُ الْمُشَاشِ وَالْكَتَدِ ، أَجْرَدُ ، ذُو مَسْرُبَةٍ ، شَثْنُ الْكَفَّيْنِ وَالْقَدَمَيْنِ ، إِذَا مَشَى كَأَنَّمَا يَنْحَطُّ فِي صَبَبٍ ، وَإِذَا الْتَفَتَ الْتَفَتَ مَعًا ، بَيْنَ كَتِفَيْهِ خَاتَمُ النُّبُوَّةِ ، وَهُوَ خَاتَمُ النَّبِيِّينَ ، أَجْوَدُ النَّاسِ صَدْرًا ، وَأَصْدَقُ النَّاسِ لَهْجَةً ، وَأَلْيَنُهُمْ عَرِيكَةً ، وَأَكْرَمُهُمْ عِشْرَةً ، مَنْ رَآهُ بَدِيهَةً هَابَهُ ، وَمَنْ خَالَطَهُ مَعْرِفَةً أَحَبَّهُ ، يَقُولُ نَاعِتُهُ : لَمْ أَرَ قَبْلَهُ ، وَلا بَعْدَهُ مِثْلَهُ صلى الله عليه وسلم ) .






قَالَ أَبُو عِيسَى : سَمِعْتُ أَبَا جَعْفَرٍ مُحَمَّدَ بْنَ الْحُسَيْنِ ، يَقُولُ : سَمِعْتُ الأَصْمَعِيَّ يَقُولُ فِي تَفْسِيرِ صِفَةِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم






الْمُمَّغِطُ : الذَّاهِبُ طُولا وَقَالَ : سَمِعْتُ أَعْرَابِيًّا يَقُولُ فِي كَلامِهِ : ممَغَّطَ فِي نَشَّابَتِهِ ، أَيْ مَدَّهَا مَدًّا شَدِيدًا وَالْمُتَرَدِّدُ : الدَّاخِلُ بَعْضُهُ فِي بَعْضٍ قِصَرًا
وَأَمَّا الْقَطَطُ : فَالشَّدِيدُ الْجُعُودَةِ وَالترَّجُلُ الَّذِي فِي شَعَرِهِ حُجُونَةٌ : أَيْ تَثَنٍّ قَلِيلٌ
وَأَمَّا الْمُطَهَّمُ فَالْبَادِنُ ، الْكَثِيرُ اللَّحْمِ
وَالْمُكَلْثَمُ : الْمُدَوَّرُ الْوَجْهِ وَالْمُشَرَبُ الَّذِي فِي بَيَاضِهِ حُمْرَةٌ
وَالأَدْعَجُ : الشَّدِيدُ سَوَادِ الْعَيْنِ
وَالأَهْدَبُ : الطَّوِيلُ الأَشْفَارِ






* ( ... عن رَجُلٌ مِنْ بَنِي تَمِيمٍ ، مِنْ وَلَدِ أَبِي هَالَةَ زَوْجِ خَدِيجَةَ ، يُكَنَى أَبَا عَبْدِ اللهِ ، عَنِ ابْنٍ لأَبِي هَالَةَ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ ، قَالَ : سَأَلْتُ خَالِي هِنْدَ بْنَ أَبِي هَالَةَ ، وَكَانَ وَصَّافًا ، عَنْ حِلْيَةِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، وَأَنَا أَشْتَهِي أَنْ يَصِفَ لِي مِنْهَا شَيْئًا أَتَعَلَّقُ بِهِ ، فَقَالَ : كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَخْمًا مُفَخَّمًا ، يَتَلأْلأُ وَجْهُهُ ، تَلأْلُؤَ الْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ ، أَطْوَلُ مِنَ الْمَرْبُوعِ ، وَأَقْصَرُ مِنَ الْمُشَذَّبِ ، عَظِيمُ الْهَامَةِ ، رَجِلُ الشَّعْرِ ، إِنِ انْفَرَقَتْ عَقِيقَتُهُ فَرَّقَهَا ، وَإِلا فَلا يُجَاوِزُ شَعَرُهُ شَحْمَةَ أُذُنَيْهِ ، إِذَا هُوَ وَفَّرَهُ ، أَزْهَرُ اللَّوْنِ ، وَاسِعُ الْجَبِينِ ، أَزَجُّ الْحَوَاجِبِ ، سَوَابِغَ فِي غَيْرِ قَرَنٍ ، بَيْنَهُمَا عِرْقٌ ، يُدِرُّهُ الْغَضَبُ ، أَقْنَى الْعِرْنَيْنِ ، لَهُ نُورٌ يَعْلُوهُ ، يَحْسَبُهُ مَنْ لَمْ يَتَأَمَّلْهُ أَشَمَّ ، كَثُّ اللِّحْيَةِ ، سَهْلُ الْخدَّيْنِ ، ضَلِيعُ الْفَمِ ، مُفْلَجُ الأَسْنَانِ ، دَقِيقُ الْمَسْرُبَةِ ، كَأَنَّ عُنُقَهُ جِيدُ دُمْيَةٍ ، فِي صَفَاءِ الْفِضَّةِ ، مُعْتَدِلُ الْخَلْقِ ، بَادِنٌ مُتَمَاسِكٌ ، سَوَاءُ الْبَطْنِ وَالصَّدْرِ ، عَرِيضُ الصَّدْرِ ، بَعِيدُ مَا بَيْنَ الْمَنْكِبَيْنِ ، ضَخْمُ الْكَرَادِيسِ ، أَنْوَرُ الْمُتَجَرَّدِ ، مَوْصُولُ مَا بَيْنَ اللَّبَّةِ وَالسُّرَّةِ بِشَعَرٍ يَجْرِي كَالْخَطِّ ، عَارِي الثَّدْيَيْنِ وَالْبَطْنِ مِمَّا سِوَى ذَلِكَ ، أَشْعَرُ الذِّرَاعَيْنِ ، وَالْمَنْكِبَيْنِ ، وَأَعَالِي الصَّدْرِ ، طَوِيلُ الزَّنْدَيْنِ ، رَحْبُ الرَّاحَةِ ، شَثْنُ الْكَفَّيْنِ وَالْقَدَمَيْنِ ، سَائِلُ الأَطْرَافِ أَوْ قَالَ : شَائِلُ الأَطْرَافِ خَمْصَانُ الأَخْمَصَيْنِ ، مَسِيحُ الْقَدَمَيْنِ ، يَنْبُو عَنْهُمَا الْمَاءُ ، إِذَا زَالَ ، زَالَ قَلِعًا ، يَخْطُو تَكَفِّيًا ، وَيَمْشِي هَوْنًا ، ذَرِيعُ الْمِشْيَةِ ، إِذَا مَشَى كَأَنَّمَا يَنْحَطُّ مِنْ صَبَبٍ ، وَإِذَا الْتَفَتَ الْتَفَتَ جَمِيعًا ، خَافِضُ الطَّرْفِ ، نَظَرُهُ إِلَى الأَرْضِ ، أَطْوَلُ مِنْ نَظَرِهِ إِلَى السَّمَاءِ ، جُلُّ نَظَرِهِ الْمُلاحَظَةُ ، يَسُوقُ أَصْحَابَهُ ، وَيَبْدَأُ مَنْ لَقِيَ بِالسَّلامِ ) .






* ( ... جَابِرَ بْنَ سَمُرَةَ ، يَقُولُ : كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ضَلِيعَ الْفَمِ ، أَشْكَلَ الْعَيْنِ ، مَنْهُوسَ الْعَقِبِ ) .






* ( ... عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ ، قَالَ : رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فِي لَيْلَةٍ إِضْحِيَانٍ ، وَعَلَيْهِ حُلَّةٌ حَمْرَاءُ ، فَجَعَلْتُ أَنْظُرُ إِلَيْهِ وَإِلَى الْقَمَرِ ، فَلَهُوَ عِنْدِي أَحْسَنُ مِنَ الْقَمَرِ
11ـ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ وَكِيعٍ ، حَدَّثَنَا حُمَيْدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الرُّؤَاسِيُّ ، عَنْ زُهَيْرٍ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، قَالَ : سَأَلَ رَجُلٌ الْبَرَاءَ بْنَ عَازِبٍ : أَكَانَ وَجْهُ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم مِثْلَ السَّيْفِ ؟ قَالَ : لا ، بَلْ مِثْلَ الْقَمَرِ )






* ( ... عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَبْيَضَ كَأَنَّمَا صِيغَ مِنْ فِضَّةٍ ، رَجِلَ الشَّعْرِ ) .




* ( ... عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : عُرِضَ عَلَيَّ الأَنْبِيَاءُ ، فَإِذَا مُوسَى عَلَيْهِ السَّلامُ ، ضَرْبٌ مِنَ الرِّجَالِ ، كَأَنَّهُ مِنْ رِجَالِ شَنُوءَةَ ، وَرَأَيْتُ عِيسَى بْنَ مَرْيَمَ عَلَيْهِ السَّلامُ ، فَإِذَا أَقْرَبُ مَنْ رَأَيْتُ بِهِ شَبَهًا عُرْوَةُ بْنُ مَسْعُودٍ ، وَرَأَيْتُ إِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِ السَّلامُ ، فَإِذَا أَقْرَبُ مَنْ رَأَيْتُ بِهِ شَبَهًا صَاحِبُكُمْ ، يَعْنِي نَفْسَهُ ، وَرَأَيْتُ جِبْرِيلَ عَلَيْهِ السَّلامُ ، فَإِذَا أَقْرَبُ مَنْ رَأَيْتُ بِهِ شَبَهًا دِحْيَةُ ) .




* ( ... عَنْ سَعِيدٍ الْجُرَيْرِيِّ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا الطُّفَيْلِ ، يَقُولُ : رَأَيْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم وَمَا بَقِيَ عَلَى وَجْهِ الأَرْضِ أَحَدٌ رَآهُ غَيْرِي ، قُلْتُ : صِفْهُ لِي ، قَالَ : كَانَ أَبْيَضَ ، مَلِيحًا ، مُقَصَّدًا ) .



* ( ... عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَفْلَجَ الثَّنِيَّتَيْنِ ، إِذَا تَكَلَّمَ رُئِيَ كَالنُّورِ يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ ثَنَايَاهُ ) .



المصدر


كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي .



عدل سابقا من قبل هومه في الأحد 04 أبريل 2010, 4:33 am عدل 2 مرات
avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في الأحد 27 يوليو 2008, 7:54 am



خاتم نبوته صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في خاتم نبوته صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عَنِ الْجَعْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، قَالَ : سَمِعْتُ السَّائِبَ بْنَ يَزِيدَ ، يَقُولُ : ذَهَبَتْ بِي خَالَتِي إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالَتْ : يَا رَسُولَ اللهِ ، إِنَّ ابْنَ أُخْتِي وَجِعٌ فَمَسَحَ رَأْسِي وَدَعَا لِي بِالْبَرَكَةِ ، وَتَوَضَّأَ ، فَشَرِبْتُ مِنْ وَضُوئِهِ ، وَقُمْتُ خَلْفَ ظَهْرِهِ ، فَنَظَرْتُ إِلَى الْخَاتَمِ بَيْنَ كَتِفَيْهِ ، فَإِذَا هُوَ مِثْلُ زِرِّ الْحَجَلَةِ ) .

* ( ... عَزْرَةُ بْنُ ثَابِتٍ ، قَالَ : حَدَّثَنِي عِلْبَاءُ بْنُ أَحْمَرَ الْيَشْكُرِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنِي أَبُو زَيْدٍ عَمْرُو بْنُ أَخْطَبَ الأَنْصَارِيُّ ، قَالَ : قَالَ لِي رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : يَا أَبَا زَيْدٍ ، ادْنُ مِنِّي فَامْسَحْ ظَهْرِي ، فَمَسَحْتُ ظَهْرَهُ ، فَوَقَعَتْ أَصَابِعِي عَلَى الْخَاتَمِ قُلْتُ : وَمَا الْخَاتَمُ ؟ قَالَ : شَعَرَاتٌ مُجْتَمِعَاتٌ ) .


* ( ... عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ سَرْجِسَ ، قَالَ : أَتَيْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم وَهُوَ فِي نَاسٍ مِنْ أَصْحَابِهِ ، فَدُرْتُ هَكَذَا مِنْ خَلْفِهِ ، فَعَرَفَ الَّذِي أُرِيدُ ، فَأَلْقَى الرِّدَاءَ عَنْ ظَهْرِهِ ، فَرَأَيْتُ مَوْضِعَ الْخَاتَمِ عَلَى كَتِفَيْهِ ، مِثْلَ الْجُمْعِ حَوْلَهَا خِيلانٌ ، كَأَنَّهَا ثَآلِيلُ ، فَرَجَعْتُ حَتَّى اسْتَقْبَلْتُهُ ، فَقُلْتُ : غَفَرَ اللَّهُ لَكَ يَا رَسُولَ اللهِ ، فَقَالَ : وَلَكَ فَقَالَ الْقَوْمُ : أَسْتَغْفَرَ لَكَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ؟ فَقَالَ : نَعَمْ ، وَلَكُمْ ، ثُمَّ تَلا هَذِهِ الآيَةَ ﴿وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ﴾ .


المصدر

كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي .
avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في الأحد 27 يوليو 2008, 7:56 am



تَرَجُّل رسول الله صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في تَرَجُّلِهِ صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :


* ... عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة - رضي الله عنها - قالت : " كنت أرجل رأس رسول الله وأنا حائض " .

* ... عن أنس بن مالك قال : " كان رسول الله يكثر دهن رأسه ، وتسريح لحيته ، ويكثر القناع حتى كأن ثوبه ثوب زيات " .

* ... عن مسروق عن عائشة - رضي الله عنها - قالت : " إن كان رسول الله ليحب التيمن في طهوره إذا تطهر ، وفي ترجله إذا ترجل ، وفي انتعاله إذا انتعل " .
avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في الأحد 27 يوليو 2008, 7:59 am




شَيْبُ رسول الله صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في شَيْبِهِ صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :


* ... عن قتادة قال : قلت لأنس بن مالك : هل خضب رسول الله ؟ قال لم يبلغ ذلك إنما كان شيبا في صدغيه ولكن ابو بكر - رضي الله تعالى عنه - خضب بالحناء والكتم " .

* ... عن معمر عن ثابت عن أنس قال : " ما عددت في رأس رسول الله ولحيته إلا أربع عشرة شعرة بيضاء "

* ... عن سماك بن حرب قال سمعت جابر بن سمرة وقد سئل عن شيب رسول الله ؛ فقال : " كان إذا ادهن لم ير منه شيب ؛ فإذا لم يدهن رؤي منه شئ " .

* ... عن نافع عن عبد الله بن عمر قال : " إنما كان شيب رسول الله نحوا من عشرين شعرة بيضاء " .

* ... عن عكرمة عن ابن عباس قال ، قال أبو بكر يا رسول الله قد شبت قال شيبتني هود والواقعة والمرسلات وعم يتساءلون و إذا الشمس كورت "

* ... عن سماك بن حرب قال قيل لجابر بن سمرة : أكان في رأس رسول الله شيب ؟ قال : لم يكن في رأس رسول الله شيب إلا شعرات في مفرق رأسه إذا أدهن واراهن الدهن " .



المصدر

كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي .

avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في الإثنين 28 يوليو 2008, 5:51 am





خضاب رسول الله صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في خضابه صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ... عن إياد بن لقيط قال اخبرني ابو رمثة قال أتيت رسول الله مع ابن لي فقال : " ابنك هذا فقلت نعم أشهد به ، قال لا يجني عليك ولا تجني عليه ، قال ورأيت الشيب احمر .

* ... عن عثمان بن موهب قال : سئل أبو هريرة هل خضب رسول اللهَ ؟ قال : نعم . "

* ... عن إياد بن لقيط عن الجهدمة إمرأة بشير ابن الخصاصية قالت : أنا رأيت رسول اللهَ يخرج من بيته ينفض رأسه ، وقد اغتسل وبرأسه ردغ ، أو قال ردع من حناء . شك في هذا الشيخ .

* ... عن حميد عن أنس قال : " رأيت شعر رسول اللهَ مخضوبا " .


المصدر

كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي .

avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في الإثنين 28 يوليو 2008, 5:54 am




كُحْلُ رسول اللهَ صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في كُحْلِهِ صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ... عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبيَ قال : " اكتحلوا بالإثمد فإنه يجلو البصر وينبت الشعر " .

- وزعم أن النبيَ له مكحلة يكتحل منها كل ليلة ثلاثة في هذه وثلاثة في هذه .

* ... عن عكرمة عن ابن عباس قال : " كان النبي يكتحل قبل أن ينام بالإثمد ثلاثا في كل عين "

* ... عن محمد بن المنكدر عن جابر قال قال رسول اللهَ صلى الله عليه وسلم : " عليكم بالإثمد عند النوم فإنه يجلو البصر وينبت الشعر " .


المصدر

كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي
avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في الإثنين 28 يوليو 2008, 5:57 am


لِبَاسُه صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في لِبَاسِهِ صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ... عن عبدالله بن بريدة عن أم سلمة قالت : " كان أحب الثياب إلى رسول الله َ القميص " .

* ... عن شهر بن حوشب عن أسماء بنت يزيد قالت : " كان كم قميص رسول اللهَ إلى الرسغ " .

* ... عن معاوية بن قرة عن أبيه قال : " أتيت رسول اللهَ في رهط من مزينة لنبايعه وإن قميصه لمطلق ، أو قال زر قميصه مطلق ، قال : فأدخلت يدي في جيب قميصه فمسست الخاتم " .

* ... عن أنس بن مالك : " أن النبي َ خرج وهو متكىء على أسامة بن زيد عليه ثوب قطري قد توشح به فصلى بهم " .

* ... عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري قال : " كان رسول اللهَ إذا استجد ثوبا سماه باسمه عمامة ، أو قميصا ، أو رداء ، ثم يقول : " اللهم لك الحمد كما كسوتنيه أسألك خيره وخير ما صنع له وأعوذ بك من شره وشر ما صنع له " .

* ... عن قتادة عن أنس بن مالك قال : " كان أحب الثياب إلى رسول الله يلبسه الحبرة " .

* ... عن البراء بن عازب قال : " ما رأيت أحدا من الناس أحسن في حلة حمراء من رسول اللهَ إن كانت جمته لتضرب قريبا من منكبيه " .

* ... عن عبيدالله بن إياد عن أبيه عن أبي رمثة قال : " رأيت النبيَ وعليه بردان أخضران " .

* ... عن سعيد بن جبير عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال قال رسول اللهَ صلى الله عليه وسلم : " عليكم بالبياض من الثياب ليلبسها أحياؤكم وكفنوا فيها موتاكم فإنها من خيار ثيابكم " .

* ... عن صفية بنت شيبة عن عائشة قالت : " خرج رسول اللهَ ذات غداة وعليه مرط من شعر أسود " .

* عن الشعبي عن عروة بن المغيرة بن شعبة عن أبيه : " أن النبيَ لبس جبة رومية ضيقة الكمين " .

==========


المصدر

كتاب : الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية .. للترمذي .

avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في الإثنين 28 يوليو 2008, 6:00 am




عَيْشُ رسول الله صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في عَيْشِهِ صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن مالك بن دينار قال : " ما شبع رسول الله َ من خبز قط ولا لحم إلا على ضفف ) .

قال مالك : سألت رجلا من أهل البادية ما الضفف فقال أن يتناول مع الناس .

* ( ... عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ النُّعْمَانَ بْنَ بَشِيرٍ ، يَقُولُ : أَلَسْتُمْ فِي طَعَامٍ وَشَرَابٍ مَا شِئِتُمْ ؟ لَقَدْ رَأَيْتُ نَبِيَّكُمْ صلى الله عليه وسلم ، وَمَا يَجِدُ مِنَ الدَّقَلِ ، مَا يَمْلأُ بَطْنَهُ ) .

* ( ... عن عَائِشَةَ ، قَالَتْ : إِنْ كُنَّا آلَ مُحَمَّدٍ نَمكُثُ شَهْرًا مَا نَسْتَوْقِدُ بِنَارٍ ، إِنْ هُوَ إِلا التَّمْرُ وَالْمَاءُ )


* ( ... عَنْ أَنَسٍ ، عَنْ أَبِي طَلْحَةَ ، قَالَ : شَكَوْنَا إِلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، الْجُوعَ وَرَفَعْنَا عَنْ بُطُونِنَا عَنْ حَجَرٍ ، فَرَفَعَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، عَنْ بَطْنِهِ عَنْ حَجَرَيْنِ قَالَ أَبُو عِيسَى : هَذَا حَدِيثٌ غَرِيبٌ مِنْ حَدِيثِ أَبِي طَلْحَةَ لا نَعْرِفُهُ إِلا مِنْ هَذَا الْوَجْهِ ، وَمَعْنَى قَوْلِهِ : وَرَفَعْنَا عَنْ بُطُونِنَا عَنْ حَجَرٍ حَجَرٍ ، كَانَ أَحَدُهُمْ يَشُدُّ فِي بَطْنِهِ الْحَجَرَ مِنَ الْجُهْدِ وَالضَّعْفِ الَّذِي بِهِ مِنَ الْجُوعِ ) .


* ( ... عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : خَرَجَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فِي سَاعَةٍ لا يَخْرُجُ فِيهَا ، وَلا يَلْقَاهُ فِيهَا أَحَدٌ ، فَأَتَاهُ أَبُو بَكْرٍ ، فَقَالَ : مَا جَاءَ بِكَ يَا أَبَا بَكْرٍ ؟ ، قَالَ : خَرَجْتُ أَلْقَى رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم وَأَنْظُرُ فِي وَجْهِهِ ، وَالتَّسْلِيمَ عَلَيْهِ ، فَلَمْ يَلْبَثْ أَنْ جَاءَ عُمَرُ ، فَقَالَ : مَا جَاءَ بِكَ يَا عُمَرُ ؟ ، قَالَ : الْجُوعُ يَا رَسُولَ اللهِ ، قَالَ صلى الله عليه وسلم : وَأَنَا قَدْ وَجَدْتُ بَعْضَ ذَلِكَ ، فَانْطَلَقُوا إِلَى مَنْزِلِ أَبِي الْهَيْثَمِ بْنِ التَّيْهَانِ الأَنْصَارِيِّ ، وَكَانَ رَجُلا كَثِيرَ النَّخْلِ وَالشَّاءِ ، وَلَمْ يَكُنْ لَهُ خَدَمٌ ، فَلَمْ يَجِدُوهُ ، فَقَالُوا لامْرَأَتِهِ : أَيْنَ صَاحِبُكِ ؟ فَقَالَتِ : انْطَلَقَ يَسْتَعْذِبُ لَنَا الْمَاءَ ، فَلَمْ يَلْبَثُوا أَنْ جَاءَ أَبُو الْهَيْثَمِ بِقِرْبَةٍ يَزْعَبُهَا ، فَوَضَعَهَا ثُمَّ جَاءَ يَلْتَزِمُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم وَيُفَدِّيهِ بِأَبِيهِ وَأُمِّهِ ، ثُمَّ انْطَلَقَ بِهِمْ إِلَى حَدِيقَتِهِ فَبَسَطَ لَهُمْ بِسَاطًا ، ثُمَّ انْطَلَقَ إِلَى نَخْلَةٍ فَجَاءَ بِقِنْوٍ فَوَضَعَهُ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : أَفَلا تَنَقَّيْتَ لَنَا مِنْ رُطَبِهِ ؟ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللهِ ، إِنِّي أَرَدْتُ أَنْ تَخْتَارُوا ، أَوْ تَخَيَّرُوا مِنْ رُطَبِهِ وَبُسْرِهِ ، فَأَكَلُوا وَشَرِبُوا مِنْ ذَلِكَ الْمَاءِ فَقَالَ صلى الله عليه وسلم : هَذَا وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ مِنِ النَّعِيمِ الَّذِي تُسْأَلُونَ عَنْهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ظِلٌّ بَارِدٌ ، وَرُطَبٌ طَيِّبٌ ، وَمَاءٌ بَارِدٌ فَانْطَلَقَ أَبُو الْهَيْثَمِ لِيَصْنَعَ لَهُمْ طَعَامًا فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : لا تَذْبَحَنَّ ذَاتَ دَرٍّ ، فَذَبَحَ لَهُمْ عَنَاقًا أَوْ جَدْيًا ، فَأَتَاهُمْ بِهَا فَأَكَلُوا ، فَقَالَ صلى الله عليه وسلم : هَلْ لَكَ خَادِمٌ ؟ ، قَالَ : لا ، قَالَ : فَإِذَا أَتَانَا ، سَبْيٌ ، فَأْتِنَا فَأُتِيَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بِرَأْسَيْنِ لَيْسَ مَعَهُمَا ثَالِثٌ ، فَأَتَاهُ أَبُو الْهَيْثَمِ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : اخْتَرْ مِنْهُمَا فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللهِ ، اخْتَرْ لِي فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : إِنَّ الْمُسْتَشَارَ مُؤْتَمَنٌ ، خُذْ هَذَا ، فَإِنِّي رَأَيْتُهُ يُصَلِّي ، وَاسْتَوْصِ بِهِ مَعْرُوفًا فَانْطَلَقَ أَبُو الْهَيْثَمِ إِلَى امْرَأَتِهِ ، فَأَخْبَرَهَا بِقَوْلِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالَتِ امْرَأَتُهُ : مَا أَنْتَ بِبَالِغٍ حَقَّ مَا ، قَالَ فِيهِ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم إِلا بِأَنْ تَعْتِقَهُ ، قَالَ : فَهُوَ عَتِيقٌ ، فَقَالَ صلى الله عليه وسلم : إِنَّ اللَّهَ لَمْ يَبْعَثْ نَبِيًّا وَلا خَلِيفَةً إِلا وَلَهُ بِطَانَتَانِ : بِطَانَةٌ تَأْمُرُهُ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَاهُ عَنِ الْمُنْكَرِ ، وَبِطَانَةٌ لا تَأْلُوهُ خَبَالا ، وَمَنْ يُوقَ بِطَانَةَ السُّوءِ فَقَدْ وُقِيَ ) .


* ( ... عن قيس بن حازم ، قال : سمعت سعد بن أبي وقاص يقول : إني لأَوْل رَجل أَهْرَقَ دَمًا فِي سَبِيلِ اللهِ , وَإِنْي لأَوْل رَجلٍ رَمَى بِسَهْمٍ فِى سَبِيلِ اللهِ َلقَدْ رَأَيْتُنِي أغزوا فِي الْعِصَابَةَ مِنْ أَصْحَابِ مُحَمْدٍ صلى الله عليه وسلم مَا نَأكُلْ إلاَّ وَرَقَ الشَجَرِ وَالْحُبْلَةَ حَتَّى تَقَرَحَتْ أَشْدَاقُنَا وَإِنْ أَحَدُنَا لَيَضَعُ كَمَا تَضَعُ الشَّاةُ وَالبَعِير وَأَصْبَحَتْ بَنُو أَسَدٍ يَعَزِّرُونَنِى فِي الدِّينِ , لَقَدْ خِبْتُ إذَنْ وَخَسِرْت وَضَلَ عَمَلِي . ) .


* ( ... عن محمد بن عمرو بن عيسى أبو نعامة العدوي , قال : سمعت خَالِدِ بْنِ عُمَيْرٍ , وشويسًا , أبا الرقاد قالا : بعث عمر بن الخطاب عُتْبَةُ بْنُ غَزْوَانَ وقَالَ انطلق أنت ومن معك , حتى إذا كنتم في أقصى أرض العرب , وأدنى بلاد أرض العجم , فأقبلوا حتى إذا كانوا بالمربد وجدوا هذا المكان , فقالوا : ما هذه ؟ هذه البصرة . فساروا حتى إذا بلغوا حيال الجسر الصغير , فقالوا : هاهنا أمرتم , فنزلوا فذكروا الحديث بطوله .


قال : فقال عتبة بن غزوان : لَقَدْ رَأَيْتُنِي وَإِنِّي لسَابِعَ سَبْعَةٍ مَعَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم مَا لَنَا طَعَامٌ إِلاَّ وَرَقُ الشَّجَرِ حَتَّى تَقَرِحَتْ أَشْدَاقُنَا فالْتَقَطْتُ بُرْدَةً فََقسمتهَا بَيْنِي وَبَيْنَ سَعْدٍ بن أبي وقاص فَمَا مِنَّا من أُولَئِكَ السَبْعَة أَحَد إِلاَّ وَهُوَ أَمِيرَ مِصْرٍ مِنَ الأَمْصَارِ وَسَتَجُرُبونَ الأُمَرَاءَ بَعْدَنَا ) .


* ( ... عَنْ أَنَسٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : لَقَدْ أُخِفْتُ فِي اللهِ وَمَا يَخَافُ أَحَدٌ ، وَلَقَدْ أُوذِيتُ فِي اللهِ وَمَا يُؤْذَى أَحَدٌ ، وَلَقَدْ أَتَتْ عَلَيَّ ثَلاثُونَ مِنْ بَيْنِ لَيْلَةٍ وَيَوْمٍ ، وَمَا لِي وَلِبِلالٍ طَعَامٌ يَأْكُلُهُ ذُو كَبِدٍ ، إِلا شَيْءٌ يُوَارَيِهِ إِبِطُ بِلالٍ ) .


* ( ... عَنْ نَوْفَلِ بْنِ إِيَاسٍ الْهُذَلِيِّ ، قَال : كَانَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ لَنَا جَلِيسًا ، وَكَانَ نِعْمَ الْجَلِيسُ ، وَإِنَّهُ انْقَلَبَ بِنَا ذَاتَ يَوْمٍ ، حَتَّى إِذَا دَخَلْنَا بَيْتَهُ وَدَخَلَ فَاغْتَسَلَ ، ثُمَّ خَرَجَ وَأُتَيْنَا بِصَحْفَةٍ فِيهَا خُبْزٌ وَلَحْمٌ ، فَلَمَّا وُضِعَتْ بَكَى عَبْدُ الرَّحْمَنِ ، فَقُلْتُ لَهُ : يَا أَبَا مُحَمَّدٍ ، مَا يُبْكِيكَ ؟ فَقَالَ : هَلكَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، وَلَمْ يَشْبَعْ هُوَ وَأَهْلُ بَيْتِهِ مِنْ خُبْزِ الشَّعِيرِ فَلا أَرَانَا أُخِّرْنَا لِمَا هُوَ خَيْرٌ لَنَا ) .


المصدر

كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي .

avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في الثلاثاء 29 يوليو 2008, 2:57 am





خُفُّ رسول الله صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في خفه صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ... عن ابن بريدة عن أبيه
أن النجاشي أهدى للنبيَ خفين أسودين ساذجين فلبسهما ثم توضأ ومسح عليهما " .

* ... عن الشعبي قال قال المغيرة بن شعبة : " أهدى دحية للنبي خفين فلبسهما "



المصدر

كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي .





نَعْلُ رسول الله صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في نعلِهِ صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* " ... عن ابن عباس قال : كان لنعل رسول الله صلى الله عليه وسلم قبالان مثني شراكهما "

* " ... عن عبيد بن جريج أنه قال لابن عمر : رأيتك تلبس النعال السبتية ، قال : إني رأيت رسول الله يلبس النعال التي ليس فيها شعر ويتوضأ فيها ؛ فأنا أحب أن ألبسها "

* " ... عن أبي هريرة أن رسول الله قال : لا يمشين أحدكم في نعل واحدة لينعلهما جميعا أو ليحفهما جميعا " .

* " ... عن أبي هريرة : أن النبي قال إذا انتعل أحدكم فليبدأ باليمين وإذا نزع فليبدأ بالشمال فلتكن اليمنى أولهما وآخرهما تنزع "

* " ... عن مسروق عن عائشة رضي الله عنها قالت : " كان رسول الله يحب التيمن ما استطاع في ترجله وتنعله وطهوره " .


المصدر

كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي







خاتَمُ رسول الله صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في خاتَمِهِ صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن أنس بن مالك قال : " كان خاتم النبي صلى الله عليه وسلم من ورِقٍ وكان فصه حبشيا" ) .

* ( ... عن نافع عن ابن عمر : أن النبي صلى الله عليه وسلماتخذ خاتما من فضة فكان يختم به ولا يلبسه . ) .

* ( ... عن أنس بن مالك قال : " لما أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يكتب إلى العجم قيل له إن العجم لا يقبلون إلا كتابا عليه خاتم فاصطنع خاتما فكأني أنظر إلى بياضه في كفه ) .

* ( ... عن أنس بن مالك : أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب إلى كسرى وقيصر والنجاشي فقيل له إنهم لا يقبلون كتابا إلا بخاتم فصاغ رسول الله خاتما حلقته فضة ونقش فيه محمد رسول الله )

* ( ... عن أنس بن مالك قال : كان نقش خاتم النبي صلى الله عليه وسلم : محمد سطر ، ورسول سطر ، والله سطر "

* ( ... عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل الخلاء نزع خاتمه ).

* ( ... عن نافع عن ابن عمر قال : اتخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم خاتما من ورِقٍ فكان في يده ، ثم كان في يد أبي بكر ويد عمر ، ثم كان في يد عثمان - رضي الله عنهم - حتى وقع في بئر أريس . ، نقشه محمد رسول الله ) .

* ( ... عن نافع عن ابن عمر : أن النبي صلى الله عليه وسلم اتخذ خاتما من فضة وجعل فصه مما يلي كفه ونقش فيه محمد رسول الله ونهى أن ينقش أحد عليه وهو الذي سقط من معيقيب في بئر أريس ) .

* ( ... عن علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يلبس خاتمه في يمينه ).

* ( ... عن نافع عن ابن عمر قال : اتخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم خاتما من ذهب ؛ فكان يلبسه في يمينه ؛ فاتخذ الناس خواتيم من ذهب ؛ فطرحه رسول الله وقال لا ألبسه أبدا ؛ فطرح الناس خواتيمهم ) .


المصدر

كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي .

avatar
جنان الرحمن
الإدارة

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الثلاثاء 29 يوليو 2008, 5:13 am

avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في الخميس 31 يوليو 2008, 2:22 pm





صفة سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في صفة سيفه صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن أنس قال : كانت قبيعة سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم من فضة ) .



المصدر

كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي .






صفة دِرع رسول الله صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في صفة درعه صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن الزبير بن العوام قال : كان على النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد درعان ؛ فنهض إلى الصخرة فلم يستطع ؛ فأقعد طلحة تحته ؛ فصعد النبي صلى الله عليه وسلم حتى استوى على الصخرة قال ؛ فسمعت النبي يقول : أوجب طلحة " ) .


المصدر

كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي .











صفة مِغْفَرِ رسول الله صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في صفة مغفره صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن أنس بن مالك أن النبي دخل مكة وعليه مغفر ؛ فقيل له هذا ابن خطل متعلق بأستار الكعبة فقال اقتلوه ) .


المصدر

كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي .
avatar
جنان الرحمن
الإدارة

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في السبت 02 أغسطس 2008, 12:27 pm

جزاك الله خير الجزاء على الموضوع

يستحق وسام التميز

بارك الله فيك و نفع بك.
avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في الأحد 10 أغسطس 2008, 7:07 am



عِمامَتُهُ صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في عمامته صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن جابر قال : دخل النبي مكة يوم الفتح وعليه عمامة سوداء )

* ( ... عن نافع عن ابن عمر قال : كان النبي إذا اعتم سدل عمامته بين كتفيه )

قال نافع : وكان ابن عمر يفعل ذلك . ، قال عبيدالله : ورأيت القاسم بن محمد وسالما يفعلان ذلك .










صفة إزاره صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في صفة إزاره صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن أبي بردة عن أبيه قال : أخرجت إلينا عائشة رضي الله عنها كساء ملبدا وإزارا غليظا فقالت قبض روح رسول الله في هذين ) .

* ( ... عن الأشعث بن سليم قال سمعت عمتي تحدث عن عمها قال : بينا أنا أمشي بالمدينة إذا إنسان خلفي يقول ارفع إزارك فإنه أتقى وأبقى فالتفت فإذا هو رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ فقلت : يا رسول الله إنما هي بردة ملحاء ، قال : أما لك في أسوة ؛ فنظرت فإذا إزاره إلى نصف ساقيه ) .

* ( ... عن حذيفة بن اليمان قال : أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بعضلة ساقي أو ساقه ؛ فقال : هذا موضع الإزار فإن أبيت فأسفل فإن أبيت فلا حق للإزار في الكعبين ) .






avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في الأربعاء 13 أغسطس 2008, 12:36 am




مشيته صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في مشيته صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن أبي هريرة قال : ما رأيت شيئا أحسن من رسول الله صلى الله عليه وسلم كأن الشمس تجري في وجهه ، وما رأيت أحدا أسرع في مشيته من رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنما الأرض تطوي له ، إنا لنجهد أنفسنا وإنه لغير مكترث ) .

* ( ... عن نافع بن جبير بن مطعم عن علي بن أبي طالب - كرم الله وجهه - قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مشى تكفأ تكفؤا كأنما ينحط من صبب ) .












تَقَنُّعه صلى الله عليه وسلم

روى الترمذي في شمائله :

* ( عن يزيد بن أبان عن أنس بن مالك قال كان رسول الله يكثر القناع كأن ثوبه ثوب زيات ) .












جلسته صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في جلسته صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن قيلة بنت مخرمة أنها رأت رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد وهو قاعد القرفصاء ، قالت : فلما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم المتخشع في الجلسة أرعدت من الفرق ) .

* ( ... عن عباد بن تميم عن عمه : أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم مستلقيا في المسجد واضعا إحدى رجليه على الأخرى ) .

* ( ... عن ربيح بن عبدالرحمن بن أبي سعيد عن أبيه عن جده أبي سعيد الخدري قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جلس في المسجد احتبى بيديه ) .



avatar
ام صفا

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف ام صفا في السبت 16 أغسطس 2008, 12:18 pm

avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في الثلاثاء 19 أغسطس 2008, 1:20 am




تكأته صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في خاتم نبوته صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن جابر بن سمرة قال رأيت رسول الله متكئا على وسادة على يساره
) .

* ( ... عن أبي جحيفة قال : قال رسول الله أما أنا فلا آكل متكئا ) .




المصدر

كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي






اتكاؤه صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في اتكائه صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن أنس رضي الله عنه أن النبي كان شاكيا فخرج يتوكأ على أسامة بن زيد وعليه ثوب قطري قد توشح به فصلى بهم ) .

* ( ... عن الفضل بن عباس قال : دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه الذي توفي فيه وعلى رأسه عصابة صفراء ؛ فسلمت عليه ؛ فقال يا فضل : قلت لبيك يا رسول الله . ، قال : اشدد بهذه العصابة رأسي ، قال : ففعلت ، ثم قعد فوضع كفيه على منكبي ، ثم قام فدخل في المسجد ... وفي الحديث قصة ) .



المصدر

كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي .

avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في السبت 23 أغسطس 2008, 6:47 am




صفة أكله صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في خاتم نبوته صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن أنس قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أكل طعاما لعق أصابعه الثلاث ) .

* ( ... عن أبي جحيفة قال قال النبي صلى الله عليه وسلم أما أنا فلا آكل متكئا ) .

* ( ... عن هشام بن عروة عن ابن لكعب بن مالك عن أبيه قال : كان رسول الله يأكل بأصابعه الثلاث ويلعقهن )

* ( ... مصعب بن سليم قال : سمعت أنس بن مالك يقول : أتي رسول الله بتمر فرأيته يأكل وهو مقع من الجوع ) .



المصدر



كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي









صفة خبزه صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في صفة خبزه صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن عائشة رضي الله عنها قالت : ما شبع آل محمد من خبز الشعير يومين متتابعين حتى قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم ) .

* ( ... عن ابن عباس رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبيت الليالي المتتابعة طاويا هو وأهله لا يجدون عشاء وكان أكثر خبزهم خبز الشعير )

* ( ... عن سهل بن سعد أنه قيل له أكل رسول الله النقي يعني الحواري ؟ فقال سهل : ما رأى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - النقي حتى لقي الله تعالى ؛ فقيل له : هل كانت لكم مناخل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : ما كانت لنا مناخل ؛ فقيل : كيف كنتم تصنعون بالشعير ؟ قال : كنا ننفخه فيطير منه ما طار ثم نعجنه )

* ( ... عن أنس بن مالك قال ما أكل نبي الله على خوان ولا في سكرجة ولا خبز له مرقق . ، قال : فقلت لقتادة : فعلام كانوا يأكلون ؟ قال : على هذه السفر ) .

* (... عن مسروق قال : دخلت على عائشة فدعت لي بطعام وقالت : ما أشبع من طعام فأشاء أن أبكي إلا بكيت ، قال قلت لم ؟ قالت : أذكر الحال التي فارق عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم الدنيا ما شبع من خبز ولا لحم مرتين في يوم واحد ) .

* ( ... عن الأسود بن يزيد عن عائشة قالت : ما شبع رسول الله صلى الله عليه وسلم من خبز الشعير يومين متتابعين حتى قبض ) .




المصدر

كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي











ما جاء في إدامه صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في إدامه صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم الإدام الخل . ) .

* ( ... عن سماك بن حرب قال سمعت النعمان بن بشير يقول : ألستم في طعام وشراب ما شئتم لقد رأيت نبيكم وما يجدون من الدقل ما يملأ بطنه ) .

*( ... عن زهدم الجرمي قال : كنا عند أبي موسى الأشعري فأتي بلحم دجاج فتنحى رجل من القوم ؛ فقال ما لك ؟ فقال إني رأيتها تأكل شيئا نتنا فحلفت أن لا آكلها . ، قال ادن فإني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل لحم دجاج ) .

* ( .... عن إبراهيم بن عمر بن سفينة عن أبيه عن جده قال : أكلت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لحم حبارى . )

* ( ... عن عبدالله بن عيسى عن رجل من أهل الشام يقال له عطاء عن أبي أسيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة ) .

* ( ... عن أنس بن مالك قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يعجبه الدباء فأتي بطعام أو دعي له فجعلت أتتبعه فأضعه بين يديه لما أعلم أنه يحبه ) .

* ( ... عن إسحاق بن عبدالله بن أبي طلحة أنه سمع أنس بن مالك يقول : إن خياطا دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم لطعام صنعه ؛ فقال أنس : فذهبت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ذلك الطعام ؛ فقرب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم خبزا من شعير ومرقا فيه دباء وقديد . ، قال أنس : فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتتبع الدباء حوالي الصحفة فلم أزل أحب الدباء من يومئذ ) .

* ( ... عن عائشة قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب الحلواء والعسل ) .

* ( ... عن محمد بن يوسف أن عطاء بن يسار أخبره أن أم سلمة أخبرته أنها قربت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم جنبا مشويا فأكل منه ثم قام إلى الصلاة وما توضأ ) .

* ( ... عن عبدالله بن الحارث قال : أكلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم شواء في المسجد ) .

* ( ... عن أبي هريرة قال أتي النبي صلى الله عليه وسلم بلحم فرفع إليه الذراع وكانت تعجبه فنهس منها )

* ( ... عن أبي عبيدة قال : طبخت للنبي صلى الله عليه وسلم قدرا وقد كان يعجبه الذراع فناولته الذراع ثم قال ناولني الذراع فناولته ثم قال ناولني الذراع ؛ فقلت يا رسول الله وكم للشاة من ذراع فقال والذي نفسي بيده لو سكت لناولتني الذراع ما دعوت )

* ( ... عن مسعر قال سمعت شيخا من فهم قال سمعت عبدالله بن جعفر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن أطيب اللحم لحم الظهر ) .

* ( عن الشعبي عن أم هانىء قالت : دخل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال أعندك شيء فقلت لا إلا خبز يابس وخل فقال هاتي وما أقفر بيت من أدم فيه خل ) .

* ( ... عن أبي موسى الأشعري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام ) .

* ( ... عن فائد مولى عبيدالله بن علي بن أبي رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : حدثني عبيدالله بن علي عن جدته سلمى أن الحسن بن علي وابن عباس وابن جعفر أتوها فقالوا لها اصنعي لنا طعاما مما كان يعجب رسول الله صلى الله عليه وسلم ويحسن أكله ؛ فقالت : يا بني لا تشتهيه اليوم ، قال بلى اصنعيه لنا قال ؛ فقامت فأخذت شيئا من الشعير فطحنته ثم جعلته في قدر وصبت عليه شيئا من زيت ودقت الفلفل والتوابل فقربته إليهم فقالت هذا مما كان يعجب النبي ويحسن أكله )

* ( ... عن جابر قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا معه فدخل على إمرأة من الأنصار فذبحت له شاة فأكل منها وأتته بقناع من رطب فأكل منه ثم توضأ للظهر وصلى ثم انصرف فأتته بعلالة من علالة الشاة فأكل ثم صلى العصر ولم يتوضأ )

* ( عن أم المنذر قالت : دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه علي ولنا دوال معلقة قالت فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل وعلي معه يأكل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي مه يا علي فإنك ناقة قالت فجلست علي والنبي صلى الله عليه وسلم يأكل قالت فجعلت لهم سلقا وشعيرا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي من هذا فأصب فإنه أوفق لك )

* ( ... عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يأتيني فيقول عندك غداء فأقول لا قالت فيقول إني صائم قالت فأتانا يوما فقلت يا رسول الله إنه أهديت لنا هدية قال وما هي قلت حيس قال أما إني أصبحت صائما قالت ثم أكل )

* ( ... عن يوسف بن عبدالله بن سلام قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم أخذ كسرة من خبز الشعير فوضع عليها تمرة ثم قال هذه إدام هذه فأكل ) .

* ( ... عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعجبه الثفل قال عبدالله يعني ما بقي من الطعام )



avatar
بسمة الرووح

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف بسمة الرووح في الأحد 24 أغسطس 2008, 1:34 am

ما شاء الله عليكي هومه
موضوع رائع وكاتبه أروع
سلمت يمينك وجعله الله في موازين حسناتك يارب
جزاكي اللــــــــه كــــــل خيـــــــــتر يا هــــومتي
avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في الإثنين 01 سبتمبر 2008, 3:09 am




ما جاء في وضوئه صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في خاتم نبوته صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن ابن عباس رضي الله عنهما : أن رسول الله خرج من الخلاء فقرب إليه الطعام فقالوا ألا نأتيك بوضوء قال إنما أمرت بالوضوء إذا قمت إلى الصلاة ) .

* ( ... عن ابن عباس رضي الله عنهما قال خرج رسول الله من الغائط فأتي بطعام فقيل له ألا تتوضأ فقال أأصلي فأتوضأ ) .

* ( ... عن سلمان قال قرأت في التوراة أن بركة الطعام الوضوء بعده فذكرت ذلك للنبي وأخبرته بما قرأت في التوراة ؛ فقال رسول الله بركة الطعام الوضوء قبله والوضوء بعده . ) .



المصدر

كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصط






قوله صلى الله عليه وسلم قبل الطعام وبعد ما يفرغ منه

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في خاتم نبوته صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن حبيب بن أوس عن أبي أيوب الأنصاري قال : كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلميوما فقرب إليه طعام فلم أر طعاما كان أعظم بركة منه أول ما أكلنا ولا أقل بركة في آخره قلنا يا رسول الله كيف هذا قال إنا ذكرنا اسم الله حين أكلنا ثم قعد من أكل ولم يسم الله تعالى فأكل معه الشيطان )

* ( ... عن عائشة - رضي الله عنها - قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أكل أحدكم فنسي أن يذكر اسم الله تعالى على طعامه فليقل بسم الله أوله وآخره ) .

* ( ... عن عمر بن أبي سلمة أنه دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده طعام فقال ادن يا بني فسم الله تعالى وكل بيمينك وكل مما يليك ) .

* ( ... عن أبي سعيد الخدري قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا فرغ من طعامه قال الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين ) .

* ( ... عن أبي أمامة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفعت المائدة من بين يديه يقول الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه غير مودع ولا مستغني عنه ربنا )

* ( ... عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يأكل الطعام في ستة من أصحابه فجاء أعرابي فأكله بلقمتين فقال رسول الله لو سمى لكفاكم )

* ( ... عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها أو يشرب الشربة فيحمده عليها ).


المصدر

كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي .
avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في الثلاثاء 23 سبتمبر 2008, 1:49 am





قوله صلى الله عليه وسلم قبل الطعام وبعد ما يفرغ منه

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في خاتم نبوته صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن حبيب بن أوس عن أبي أيوب الأنصاري قال : كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلميوما فقرب إليه طعام فلم أر طعاما كان أعظم بركة منه أول ما أكلنا ولا أقل بركة في آخره قلنا يا رسول الله كيف هذا قال إنا ذكرنا اسم الله حين أكلنا ثم قعد من أكل ولم يسم الله تعالى فأكل معه الشيطان )

* ( ... عن عائشة - رضي الله عنها - قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أكل أحدكم فنسي أن يذكر اسم الله تعالى على طعامه فليقل بسم الله أوله وآخره ) .

* ( ... عن عمر بن أبي سلمة أنه دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده طعام فقال ادن يا بني فسم الله تعالى وكل بيمينك وكل مما يليك ) .

* ( ... عن أبي سعيد الخدري قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا فرغ من طعامه قال الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين ) .

* ( ... عن أبي أمامة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفعت المائدة من بين يديه يقول الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه غير مودع ولا مستغني عنه ربنا )

* ( ... عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يأكل الطعام في ستة من أصحابه فجاء أعرابي فأكله بلقمتين فقال رسول الله لو سمى لكفاكم )

* ( ... عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها أو يشرب الشربة فيحمده عليها ).


المصدر


كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي









قدح صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في قدحه صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن ثابت قال أخرج إلينا أنس بن مالك قدح خشب غليظا مضببا بحديد فقال يا ثابت هذا قدح رسول الله صلى الله عليه وسلم ) .

* ( ... عن أنس قال لقد سقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا القدح الشراب كله الماء والنبيذ والعسل واللبن ) .










فاكهته صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في فاكهته صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن عبدالله بن جعفر قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يأكل القثاء بالرطب ) .

* ( ... عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها أن النبي كان يأكل البطيخ بالرطب ) .

* ( ... عن أنس بن مالك قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يجمع بن الخربز والرطب ) .

* ( ... عن أبي هريرة قال : كان الناس إذا رأوا أول الثمر جاؤوا به إلى النبي صلى الله عليه وسلم فإذا أخذه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اللهم بارك لنا في ثمارنا وبارك لنا في مدينتنا وبارك لنا في صاعنا وفي مدنا اللهم إن إبراهيم عبدك وخليلك ونبيك وإني عبدك ونبيك وإنه دعاك لمكة وإني أدعوك للمدينة بمثل ما دعاك به لمكة ومثله معه قال ثم يدعو أصغر وليد يراه فيعطيه ذلك الثمر )

* ( ... عن الربيع بنت معوذ ابن عفراء قالت أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بقناع من رطب وأجر زغب فأعطاني ملء كفيه حليا أو قالت ذهبا ) .




avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في الإثنين 29 سبتمبر 2008, 12:17 am



شرابه صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في شرابه صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان أحب الشراب إلى رسول الله الحلو البارد ) .

*( ... عن ابن عباس - رضي الله تعالى عنهما - قال دخلت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا وخالد بن الوليد على ميمونة ؛ فجاءتنا بإناء من لبن ؛ فشرب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا على يمينه وخالد على شماله ؛ فقال لي : الشربة لك ؛ فإن شئت آثرت بها خالدا ؛ فقلت ما كنت لأوثر على سؤرك أحدا ، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من أطعمه الله طعاما فليقل اللهم بارك لنا فيه وأطعمنا خيرا منه ومن سقاه الله - عز وجل - لبنا فليقل اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه ، ثم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ليس شيء يجزىء مكان الطعام والشراب غير اللبن ) .




صفة شربه صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في صفة شربه صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن ابن عباس - رضي الله عنهما- قال : سقيت النبي صلى الله عليه وسلم من زمزم فشرب وهو قائم ) .

* ( ... عن النزال بن سبرة قال أتى علي - رضي الله عنه - بكوز من ماء وهو في الرحبة فاخذ منه كفا فغسل يديه ومضمض واستنشق ومسح وجهه وذراعيه ورأسه ثم شرب منه وهو قائم ثم قال هذا وضوء من لم يحدث، هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعل ) .

* ( ... عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتنفس في الإناء ثلاثا إذا شرب ويقول هو أمرى وأروى ) .

* ( ... عن عائشة بنت سعد بن ابي وقاص عن أبيها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يشرب قائما ) .





تعطره صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في تعطره صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن موسى بن أنس بن مالك عن أبيه قال كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم سكة يتطيب منها ) .

* ( ... عن ثمامة بن عبد الله قال كان أنس بن مالك لا يرد الطيب ، وقال أنس : " إن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يرد الطيب )

* ( ... عن ابن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ثلاث لا ترد : الوسائد ، والدهن ، واللبن ) .

* ( ...عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " طيب الرجال ما ظهر ريحه وخفي لونه ، وطيب النساء ما ظهر لونه وخفي ريحه ).

* ( ... عن أبي عثمان النهدي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا أعطي أحدكم الريحان فلا يرده فإنه خرج من الجنة ) .






avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في السبت 08 نوفمبر 2008, 9:27 am





صفة كلامه صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في صفة كلامه صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن عروة عن عائشة - رضي الله تعالى عنها - قالت : " ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسرد سردكم هذا ، ولكنه كان يتكلم بكلام بَيِّنٍ فَصْلٍ يحفظه من جلس اليه ) .

* ( ... عن أنس بن مالك قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعيد الكلمة ثلاثا لتعقل عنه ) .

* ( ... عن الحسن بن علي - رضي الله تعالى عنهما - قال سألت خالي هند بن أبي هالة وكان وصافا ، قلت : صف لي منطق رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم متواصل الأحزان دائم الفكرة ليست له راحة طويل السكت لا يتكلم في غير حاجة يفتتح الكلام ويختمه بأشداقه ، ويتكلم بجوامع الكلم كلامه فصل لا فضول ولا تقصير ليس بالجافي ولا المهين ، يعظم النعمة وإن دقت لا يذم منها شيئا غير أنه لم يكن يذم ذواقا ولا يمدحه ، ولا تغضبه الدنيا ولا ما كان لها فإذا تعدي الحق لم يقم لغضبه شئ حتى ينتصر له ، و لا يغضب لنفسه ولا ينتصر لها ، إذا أشار أشار بكفه كلها ، وإذا تعجب قلبها وإذا اتصل بها وضرب براحته اليمنى بطن إبهامه اليسرى ، واذا غضب أعرض وأشاح ، واذا فرح غض طرفه جل ضحكه التبسم يفتر عن مثل حب الغمام ).



المصدر


كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي





صفة كلامه صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في صفة كلامه صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن عروة عن عائشة - رضي الله تعالى عنها - قالت : " ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسرد سردكم هذا ، ولكنه كان يتكلم بكلام بَيِّنٍ فَصْلٍ يحفظه من جلس اليه ) .

* ( ... عن أنس بن مالك قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعيد الكلمة ثلاثا لتعقل عنه ) .

* ( ... عن الحسن بن علي - رضي الله تعالى عنهما - قال سألت خالي هند بن أبي هالة وكان وصافا ، قلت : صف لي منطق رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم متواصل الأحزان دائم الفكرة ليست له راحة طويل السكت لا يتكلم في غير حاجة يفتتح الكلام ويختمه بأشداقه ، ويتكلم بجوامع الكلم كلامه فصل لا فضول ولا تقصير ليس بالجافي ولا المهين ، يعظم النعمة وإن دقت لا يذم منها شيئا غير أنه لم يكن يذم ذواقا ولا يمدحه ، ولا تغضبه الدنيا ولا ما كان لها فإذا تعدي الحق لم يقم لغضبه شئ حتى ينتصر له ، و لا يغضب لنفسه ولا ينتصر لها ، إذا أشار أشار بكفه كلها ، وإذا تعجب قلبها وإذا اتصل بها وضرب براحته اليمنى بطن إبهامه اليسرى ، واذا غضب أعرض وأشاح ، واذا فرح غض طرفه جل ضحكه التبسم يفتر عن مثل حب الغمام ).



ضحكه صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في ضحكه صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن جابر بن سمرة - رضي الله عنه - قال : " كان في ساقي رسول الله صلى الله عليه وسلم حموشة ، وكان كان لا يضحك الا تبسما فكنت اذا نظرت إليه قلت أكحل العينين وليس بأكحل ) .

* ... عن عبد الله بن الحارث بن جزء - رضي الله عنه - أنه قال : " ما رأيت أحدا أكثر تبسما من رسول الله صلى الله عليه وسلم ) .

* ( ... عن أبي ذر - رضي الله عنه - قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إني لأعلم أول رجل يدخل الجنة ، وآخر رجل يخرج من النار ، يؤتى بالرجل يوم القيامة فيقال : اعرضوا عليه صغار ذنوبه ويخبأ عنه كبارها ؛ فيقال له : عملت يوم كذا كذا وكذا وهو مقر لا ينكر وهو مشفق من كبارها ؛ فيقال اعطوه مكان كل سيئة عملها حسنة ؛ فيقول : إن لي ذنوبا ما أراها ههنا ، قال أبو ذر : فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه )

* ( ... عن جرير بن عبد الله - رضي الله عنه - قال : ما حجبني رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ أسلمت ولا رآني إلا ضحك ) .

* ( ... عن علي بن ربيعة قال :شهدت عليا - رضي الله عنه - أتي بدابة ليركبها ؛ فلما وضع رجله في الركاب قال : بسم الله ؛ فلما استوى على ظهرها قال الحمد لله ، ثم قال : " سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا الى ربنا لمنقبلون " [ الزخرف 13 ] ثم قال : ( الحمد لله ثلاثا ، والله اكبر ثلاثا ، سبحانك اني ظلمت نفسي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب الا أنت ، ثم ضحك ؛ فقلت له من أي شئ ضحكت يا أمير المؤمنين قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صنع كما صنعت ثم ضحك ؛ فقلت من أي شئ ضحكت يا رسول الله ؟ قال : إن ربك ليعجب من عبده إذا قال رب اغفر لي ذنوبي يعلم أنه لا يغفر الذنوب أحد غيره ) .

* ( ... قال سعد لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك يوم الخندق حتى بدت نواجذه ، قال قلت كيف كان ضحكه ، قال : كان رجل معه ترس وكان سعد راميا وكان الرجل يقول كذا وكذا بالترس يغطي جبهته ؛ فنزع له سعد بسهم فلما رفع رأسه رماه فلم يخطئ هذه منه يعني جبهته و انقلب الرجل وشال برجله ؛ فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه ، قال قلت : من أي شئ ضحك ؟ قال من فعله بالرجل ) .



مزاحه صلى الله عليه وسلم

أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في مزاحه صلى الله عليه وسلم ، منها ما رواه :

* ( ... عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال : " إن النبي صلى الله عليه وسلم قال له ياذا الأذنين )

* ( ... عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال : إن كان النبي صلى الله عليه وسلم ليخالطنا حتى يقول لأخ لي صغير يا أبا عمير ما فعل النغير ؟ ) .

* ( ... عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قالوا : يا رسول الله إنك تداعبنا ! قال : نعم غير أني لا أقول إلا حقا ) .

* ( ... عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - أن رجلا استحمل رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ فقال : " إني حاملك على ولد ناقة ؛ فقال يا رسول الله ما أصنع بولد الناقة ؛ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وهل تلد الإبل إلا النوق ) .

* ( ... عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - أن رجلا من أهل البادية كان اسمه زاهرا وكان يهدي إلى النبي صلى الله عليه وسلم هدية من البادية فيجهزه النبي صلى الله عليه وسلم إذا أراد ان يخرج ؛ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إن زاهرا باديتنا ونحن حاضروه ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحبه ، وكان رجلا دميما فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم يوما وهو يبيع متاعه واحتضنه من خلفه وهو لا يبصره ؛ فقال : من هذا ؟ أرسلني ! فالتفت فعرف النبي صلى الله عليه وسلم فجعل لا يألو ما ألصق ظهره بصدر النبي صلى الله عليه وسلم حين عرفه ؛ فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقول من يشتري هذا العبد ؛ فقال الرجل : يا رسول الله إذا والله تجدني كاسدا ؛ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " لكن عند الله لست بكاسد " أو قال : أنت عند الله غال ) .



المصدر

كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي .
avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في الأربعاء 26 نوفمبر 2008, 9:57 am


كلامه صلى الله عليه وسلم في الشعر
أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في صفة كلامه صلى الله عليه وسلم في الشعر ، منها ما رواه :

* ( ... عن عائشة - رضي الله عنها -
قالت : قيل لها هل كان النبي صلى الله عليه وسلم يتمثل بشئ من الشعر ؟
قالت : كان يتمثل بشعر ابن رواحة ، ويتمثل ويقول : ويأتيك بالأخبار من لم
تزود ) .

* ( ... عن أبي هريرة - رضي الله عنه -
قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أصدق كلمة قالها الشاعر كلمة
لبيد : ألا كل شئ ما خلا الله باطل ، وكاد أميه ابن أبي الصلت أن يسلم ) .


* ( ... عن الأسود بن قيس عن جندب بن
سفيان البجلي قال : أصاب حجر أصبع رسول الله صلى الله عليه وسلم فدميت ؛
فقال : " هل أنت إلا أصبع دميت ، وفي سبيل الله ما لقيت " .


المصدر





كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ، للترمذي .


avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في الإثنين 15 ديسمبر 2008, 3:49 am

كلامه صلى الله عليه وسلم في السمر




أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في كلامه صلى الله عليه وسلم في السمر ، منها ما رواه :




*( ... عن عائشة - رضي الله عنها - قالت
: حدث رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة نساءه حديثا ؛ فقالت امرأة
منهن كأن الحديث حديث خرافة ؛ فقال أتدرون ما خرافة ؟ إن خرافة كان رجلا
من عذرة أسرته الجن في الجاهلية ؛ فمكث فيهم دهرا ثم ردوه إلى الإنس ؛
فكان يحدث الناس بما رأى فيهم من الأعاجيب ؛ فقال الناس حديث خرافة ) .




* ( ... عن عائشة - رضي الله عنها -
قالت : جلست إحدى عشر امرأة فتعاهدن وتعاقدن أن لا يكتمن من أخبار أزواجهن
شيئا ؛ فقالت : قالت
الأولى : زوجي لحم جمل ، غث على رأس جبل ، وعر لا سهل فيرتقى ، ولا سمين فينتقل . ، قالت الثانية : زوجي لا أبث خبره ، إني أخاف أن لا أذره إن أذكره أذكر عجره وبجره ، قالت الثالثة : زوجي العشنق إن أنطق أطلق ، وإن أسكت أعلق . ، قالت الرابعة : زوجي كليل تهامة ، لا حر ور قر ، ولا مخافة ولا سآمة ، قالت الخامسة : زوجي إن دخل فهد ، وإن خرج أسد ، ولا يسأل عما عهد ، قالت السادسة : زوجي إن أكل لف وإن شرب اشتف ، وإن اضطجع التف ، ولا يولج الكف ليعلم البث ، قالت السابعة : زوجي عياياء أو غياياء ، طباقاء كل داء له داء ، شجك أو فلك او جمع كلا لك ، قالت الثامنة : زوجي المس مس أرنب ، والريح ريح زرنب . ، قالت التاسعة : زوجي رفيع العماد ، طويل النجاد ، عظيم الرماء ، قريب البيت من الناد . ، قالت العاشرة : زوجي مالك وما مالك ، مالك خير من ذلك ، له إبل كثيرات المبارك ، قليلات المسارح ، إذا سمعن صوت المزهر أيقن أنهن هوالك . ، قالت الحادية عشر :
زوجي أبو زرع وما أبو زرع ؟ أناس من حلي اذني ، وملأ من شحم عضدي ، وبجحني
فبجحت إلي نفسي ، وجدني في أهل عنيمة بشق فجعلني في أهل صهيل وأطيط ودائس
ومنق ؛ فعنده أقول فلا اقبح ، وأرقد فاتصبح ، وأشرب فأتقمح ، أم أبي زرع
فما أم أبي زرع عكومها رداح ، وبيتها فساح ، ابن أبي زرع فما ابن أبي زرع
، مضجعه كمسل شطبة ، وتشبعه ذراع الجفرة ، بنت أبي زرع ؛ فما بنت أبي زرع
طوع أبيها وطوع أمها وملء كسائها وغيظ ، جارتها ، جارية أبي زرع فما جارية
أبي زرع ، لا تبث حديثنا تثبيثا ولا تنقث ميرتنا تنقيثا ، ولا تملأ بيتنا
تعشيشا ، قالت خرج زرع والأوطاب تمخض ؛ فلقي امرأة معها ولدان لها
كالفهدين يلعبان من تحت خصرها برمانتين فطلقني ونكحها ؛ فنكحت بعده رجلا
سريا ركب شريا وأخذ خطيا وأراح علي نعما ثريا ، وأعطاني من كل رائحة زوجا
، وقال كلي أم زرع وميري أهلك فلو جمعت كل شئ أعطانيه ما بلغ أصغر آنية
أبي زرع ، قالت عائشة - رضي الله عنها - فقال لي رسول الله - صلى الله
عليه وسلم - : كنت لك كأبي زرع لام زرع ) .








المصدر



كتاب الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية
avatar
هومه

إعلان رد: الشمائل النبويه للترمذى

مُساهمة من طرف هومه في الإثنين 15 ديسمبر 2008, 3:50 am


كلامه صلى الله عليه وسلم في الشعر



أورد الترمذي في الشمائل جملة من الأحاديث في صفة كلامه صلى الله عليه وسلم في الشعر ، منها ما رواه :



* ( ... عن عائشة - رضي الله عنها -
قالت : قيل لها هل كان النبي صلى الله عليه وسلم يتمثل بشئ من الشعر ؟
قالت : كان يتمثل بشعر ابن رواحة ، ويتمثل ويقول : ويأتيك بالأخبار من لم
تزود ) .




* ( ... عن أبي هريرة - رضي الله عنه -
قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أصدق كلمة قالها الشاعر كلمة
لبيد : ألا كل شئ ما خلا الله باطل ، وكاد أميه ابن أبي الصلت أن يسلم ) .




* ( ... عن الأسود بن قيس عن جندب بن
سفيان البجلي قال : أصاب حجر أصبع رسول الله صلى الله عليه وسلم فدميت ؛
فقال : " هل أنت إلا أصبع دميت ، وفي سبيل الله ما لقيت " .






المصدر

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 30 أبريل 2017, 6:45 am