مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

رمضان.. المبعوث الإلهي ..فرصة إحياء الروح

شاطر
avatar
جنان الرحمن
الإدارة

default رمضان.. المبعوث الإلهي ..فرصة إحياء الروح

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الخميس 24 يوليو 2008, 4:33 am



رمضان.. وفرصة إحياء الروح


رمضان ضيف عزيز، وهو شهر الغفران والرحمة، وشهر القرآن، وشهر فيه ليلة خير من ألف شهر، فحري بالمؤمنين أن يستقبلوه بما يليق به كمبعوث إلهي اختص رب العالمين بالجزاء عليه "الصوم لي وأنا أجزي به". ولما يحل بالعباد بهذا الشهر من أسباب الفلاح في الدنيا والآخرة لقوله صلى الله عليه وسلم: "لو يعلم العباد ما رمضان، لتمنت أمتي أن تكون السنة كلها رمضان" وقوله صلى الله عليه وسلم: "أتاكم شهر رمضان شهر مبارك فرض الله عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب السماء، وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتغل فيه مردة الشياطين، لله فيه ليلة خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم".

شهر هذه نفحاته حري بنا أن نستغل أيامه أحسن استغلال، وإذا علمنا أن من أعمال شعب الإيمان ما يلزم المؤمن مرة في العمر كالحج، ومنها ما يلزم مرة في السنة كصوم رمضان، ومنها ما هو موقوت مضبوط كالصلاة والزكاة، ومنها ما يسنح في أوانه وبمناسبته كعيادة المريض وتشييع الجنازة، ومنها ما هو فرصة دائمة كإماطة الأذى عن الطريق، ومنها ما هو صفة نفسية مصاحبة كالحياء، ومنها ما ينبغي أن يصبح عادة راسخة كقول لا إله إلا الله؛ فإن المؤمن يجب أن تكون في حياته اليومية في هذا الشهر المبارك معالم لتكون قدمه راسخة في زمن العبادة والجهاد لا في زمن العادة واللهو.

هناك أوقات المهنة والأسرة والمدرسة والشغل، فيجب ألا يمنع توقيت زمن الوظائف الدنيوية عن إقامة الصلاة في وقتها بأي ثمن، وعن الصلاة في الجماعة والمسجد ما أمكن. فإن لم تكن جماعة ومسجدا فواجب المجاهد أن يؤلف حوله المصلين في معمله وإدارته ومدرسته ويتخذوا لهم مسجدا وأذانا وإماما ودقائق وعظ ودعوة:

1 - يبدأ المؤمن يومه قبل الفجر بساعة أو سويعة إن تكاسل فيصلي الوتر، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ينزل ربنا عز وجل كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الأخير فيقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له" رواه الجماعة. ثم يتناول سحوره ففيه بركة، ويعقد نيته ويخلص لله تعالى صيام نهاره، ثم يجلس للاستغفار ليكون من المستغفرين بالأسحار.

2 - الجلسة بعد صلاة الصبح إلى الشروق سنة، فعن أبي أمامة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من صلى صلاة الغداة في جماعة ثم جلس يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم قام فركع ركعتين انقلب بأجر حجة وعمرة". فذاك زمن مبارك يحافظ عليه المؤمن ما أمكن، بتلاوة جزء في اليوم بين صباح ومساء، وذكر وتعلم وحفظ.

3 - صلاة الضحى صلاة الأوابين، ويبتدئ وقتها من ارتفاع الشمس قدر رمح إلى زوالها، فقد خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أهل قباء وهم يصلون الضحى فقال: "صلاة الأوابين إذا رمضت الفصال من الضحى"-رواه مسلم-. وأقلها ركعتان وأكثرها ثماني ركعات.

4 -السنن الرواتب؛ والمؤكد منها عشر ركعات، ركعتان قبل الصبح وهي التي تسمى رغيبة الفجر وهي أقوى الرواتب تأكيدا، وركعتان قبل الظهر وركعتان بعده، وركعتان بعد المغرب، وركعتان بعد العشاء، وأما غير هذا فهو سنة مستحبة.

5 –كثير من الناس ينقطع عن القرآن ويهجر كتاب مولاه، فإذا كان رمضان مناسبة لاسترجاع التعود على تلاوة القرآن بحكم أن الحسنة في غير رمضان بعشر أمثالها وأن الحرف من القرآن بعشر حسنات فيكون في رمضان بمائة حسنة، فعلى المؤمن أن يجلس جلستين صباحا ومساء لقراءة ورده من القرآن في المصحف، فعن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه"-مسلم-.

6 - ثلاث جلسات من ربع ساعة على الأقل لذكر لا إله إلا الله مع حضور القلب مع الله عز وجل، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي"-البخاري ومسلم-.

7- الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، وتخصيص ليلة الجمعة ويومها للصلاة عليه، فعن أوس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فيه خلق آدم وفيه قبض وفيه النفخة وفيه الصعقة فأكثروا عليّ من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة عليّ" رواه الخمسة إلا الترمذي.

8- احرص في نهار صيامك على حفظ اللسان والجوارح عن الرفث والفسوق والجدال والفضول لقوله صلى الله عليه وسلم: "فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث يومئذ ولا يصخب، فإن سابه أحد أو قاتله فليقل: إني امرؤ صائم والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله يوم القيامة من ريح المسك، وللصائم فرحتان يفرحهما: إذا أفطر فرح بفطره، وإذا لقي ربه فرح بصومه"-البخاري ومسلم-

9- الإكثار من الدعاء عند الإفطار: "ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله" "اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت"؛ فالصائم له عند فطره دعوة لا ترد فليحرص على ذلك.

10- الحرص على صلاة التراويح، فهي سنة للرجال والنساء تؤدي بعد صلاة العشاء وقبل الوتر ركعتين ركعتين فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرغب في قيام رمضان من غير أن يأمر فيه بعزيمة فيقول: "من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه"-رواه الجماعة.

11- قبل النوم توجه لله عز وجل، وحاسب نفسك، وجدد التوبة، ونم على ذكر الله وعلى أفضل العزائم، ليكون آخر عهدك باليقظة مناجاة ربك أن يفتح لك أبواب الجهاد والوصول إليه.

12- إن كنت طالبا فابذل الوقت الكافي والجهد الكافي للمذاكرة. فأول واجباتك بعد الصلاة والصيام والتلاوة والذكر تحصيل الحد الأدنى من علوم الدين، ثم تبذل جهدك للنجاح في دراستك. فذلك جهاد مرحلتك.

13- ساعة لأسرتك الإيمانية أو لزيارة دعوة ودراسة فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول: "لأن يهدي الله على يديك رجل واحد خير لك مما طلعت عليه الشمس" أو كما قال.

14- سويعة تلزم نفسك فيها إلزاما على التفقه في الدين بالرجوع إلى كتب الفقه، لمعرفة ما يجب عليك في حق رمضان ظاهرا وباطنا؛ لأنه الشرط الأول في كل حكم تكليفي، ثم سعيا لإتقان شروط الطهارة والصلاة وسائر العبادات، فإن الله عز وجل لا يقبل العمل المخلص حتى يكون صوابا. والصواب ما وافق السنة.

15- وليكن وقتك بمثابة ميزانية تنفق منها، فكن بوقتك شحيحا أن تصرفه في الغفلة وتضيعه فيما لا يعني، واعلم أن الوقت الذي تندم عليه هو وقت لم تذكر فيه الله تعالى باللسان والقلب والجهاد لنصرة دينه. اقتصد في وقت نفسك ولا تضيع وقت إخوانك بالزيارات الطويلة وبقلة ضبط المواعيد.

avatar
الطيبه

default رد: رمضان.. المبعوث الإلهي ..فرصة إحياء الروح

مُساهمة من طرف الطيبه في الثلاثاء 05 أغسطس 2008, 1:29 pm


جزاك الله كل الخير حبيبتي جنان على اختيارك القيم
ومواضيعك الطيبة
تقبل الله منك وزادك من فضله ءامين
avatar
مودة
الإدارة

default رد: رمضان.. المبعوث الإلهي ..فرصة إحياء الروح

مُساهمة من طرف مودة في الثلاثاء 05 أغسطس 2008, 1:40 pm



وجزاك الله خيرا حبيبتي جنان

ما شاء الله عنك سباقة في كل شيء
avatar
راجية رحمته

default رد: رمضان.. المبعوث الإلهي ..فرصة إحياء الروح

مُساهمة من طرف راجية رحمته في الأحد 09 أغسطس 2009, 7:17 am

جزاك الله خير حبيبتي فالله جنان الرحمن

avatar
ام بودى

default رد: رمضان.. المبعوث الإلهي ..فرصة إحياء الروح

مُساهمة من طرف ام بودى في الثلاثاء 11 أغسطس 2009, 3:25 am

موضوع رائع



جزاك الله خير الجزاء حبيبتى جنان



اللهم بلغنا رمضان و تقبله منا
avatar
دموع عابدة

default رد: رمضان.. المبعوث الإلهي ..فرصة إحياء الروح

مُساهمة من طرف دموع عابدة في الثلاثاء 03 أغسطس 2010, 12:51 am

حبيبتي :::: جنان الرحمن
والله لا اعرف ماذا اقول او كيف اشكرك
ولكن فقط اقول
جزاك الله خيرا واقر عينك بما تحبين يا غالية
[quote]قبل النوم توجه لله عز وجل، وحاسب نفسك، وجدد التوبة، ونم على ذكر الله وعلى أفضل العزائم، ليكون آخر عهدك باليقظة مناجاة ربك أن يفتح لك أبواب الجهاد والوصول إليه.
[/quote]
محاسبة النفس ضرورة ملحة
وكثيرا ما ننسى ذلك
حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا
وزنوا اعمالكم قبل ان توزنوا
وتزينوا للعرض الاكبر
والله ان بانتظارنا يوم عظيم ووقفة بين يدي خالقنا
اللهم اجعل رمضان لنا مغفرة ورحمة وتوبة وقبول وعتق من النيران
وليكن وقتك بمثابة ميزانية تنفق منها، فكن بوقتك شحيحا أن تصرفه في الغفلة وتضيعه فيما لا يعني،
اللهم اغفر لي ما ضاع من وقتي غفلة يا ربي
اللهم امين
جزاك الرحمن جنانه وفردوسه يا جنان الرحمن
لا تنسوني من دعائكم يا احبة
avatar
جنان الرحمن
الإدارة

default رد: رمضان.. المبعوث الإلهي ..فرصة إحياء الروح

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الثلاثاء 03 أغسطس 2010, 11:52 am

وجزاكن الرحمن الفردوس الاعلى ياغاليات
على المرور العطر و الردود الطيبة
اسال الله ان يبلغني و إياكن رمضان
و ان يوفقنا لصيامه و قيامه على الوجه الذي يرضيه عنا
و ان يتقبل من صالح الاعمال
بارك ربي بكن يا طيبات
شكرا للمتابعة.
avatar
ويـ الأمل ـبقى

default رد: رمضان.. المبعوث الإلهي ..فرصة إحياء الروح

مُساهمة من طرف ويـ الأمل ـبقى في الثلاثاء 03 أغسطس 2010, 2:03 pm

الطيبه كتب:


جزاك الله كل الخير حبيبتي جنان على اختيارك القيم

ومواضيعك الطيبة

تقبل الله منك وزادك من فضله ءامين

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 17 ديسمبر 2017, 1:40 pm