مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

نداء يسحر الوجود

شاطر
avatar
عالية الهمة

default نداء يسحر الوجود

مُساهمة من طرف عالية الهمة في الثلاثاء 15 يوليو 2008, 6:43 am


نـداء يسحـر الوجـود

كلنا سمعناه.. ألفناه.. عشقناه
نداء يسحر الوجود.. يخيل اليك وانت تسمعه ان الكون كله فى حالة اصغاء تام له
عندما تسمعه تتنسم عبيره فى الهواء المحيط بك
وتشعر أنك مأخوذ اليه
تشعر و كأنه ينادى عليك
*******
نعم سمعناه
و كيف لا نسمعه.. وكيف لا ننتظره وكيف لا نعشقه ؟؟
وكيف لا نتعلق به وهو ميقات المؤمنين .. ولحظات ينتظرونها بشغف العاشقين
تسموا فيها ارواحهم إلى الجنة.. يجتمعون.. يتراصون.. يعتدلون
تعظيما للوقوف بين يدى الله.. تمتزج أنفاسهم بأنفاس الملائكة
ركع سجود لله الواحد الأحد
*******
هل سمعت الأذان؟
لا أقصد بالسمع هنا سماعه كصوت عابر من خلال الأذن.. ينتهى اثره بعد انقطاع مصدر الصوت
وحتى اشرح ما اقصده.. تعالوا نتعرف اولا عن معنى كلمة أذان
الأذان فى اللغة هو الاعلام عن الوقت
والأَذْن: بفتح الالف و تسكين الذال.. هو كل ما يلقى فى آذان الناس فيسمع
والأذان مشتق من الأذن.. عضو السمع.. اى انه نداء للاعلام عن وقت الصلاة موجه لآذان الناس
ولتوضيح
الفكرة اكثر تعالوا نتأمل هذه الأية الكريمة يقول الحق تبارك و تعالى فى
سورة الحاقة لِنَجْعَلَهَا لَكُمْ تَذْكِرَةً وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ
هل الأذن تعي ام تسمع؟
الأذن
بالطبع تسمع فهذا أمر طبيعى.. فهى عضو السمع فى الانسان وهى المتلقى لكل
المؤثرات الصوتية حوله.. فلماذا وصفت هنا بانها تعي.. او بانها كالوعاء
الذى يحفظ الاشياء و يصونها
هنا لبيان اهمية ما يلقى على مسامعنا.. فتعدى حد السماع الى ان نعيه و حفظه
و بالتالى نعمل به.. و يكون لحياتنا منهاجا نسير عليه
ونكرر السؤال
هل سمعت الأذان من قبل؟
اظن الرؤية اتضحت الآن و عرف المقصود بالسؤال المقصود به هل سمعنا و وعينا الأذان.. هل فهمناه و اتخذناه منهاج لحياتنا
و تعالوا معى نتخيل اننا نسمع الأذان
*******
الله أكبر.. الله أكبر
الله أكبر.. الله أكبر
الله أكبر من كل شئ.. الله أول كل شئ.. الله آخر كل شئ
صوت النداء يهيب بالناس ان ينخلعوا من دنياهم دقائق معدودة
الله أكبر من كل شئ يشغلك عن الصلاة
الله أكبر من المال ومن البيع ومن الشراء
رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ
الله أكبر اذا دعاك بالنداء.. دع العمل.. دع الاجتماعات دع الاتصالات
دع كل شئ.. الله أكبر.. الله أكبر من كل شئ
الله أكبر.. دع صحبة الاهل او الزوجة و الاولاد.. دع رفقة الاحباب و الاصحاب
الله أكبر.. دع النوم فالصلاة خير من النوم و الراحة
الله أكبر.. دع كل ما تعشقه.. خاصة اذان العصر هذا دع كل هذا من أجل الصلاة
فالله أكبر.. الله أكبر
قم الى الصلاة
أنت تصلى اذن انت مسلم.. اذن انت حي ترزق
*******
أشهد أن لا إله إلا الله
أشهد أن لا إله إلا الله
أشهد أن محمداً رسول الله
أشهد أن محمداً رسول الله
شهادة لك بالوحدانية يا رب العالمين.. جل جلالك.. لا اله الا انت وحدك لا شريك لك
و شهادة للحبيب صلى الله عليه وسلم بالرسالة رضينا بالله ربا و بالإسلام دينا وبمحمدا نبيا ورسولا
*******
حي على الصـلاة
حي على الصـلاة
هيا الى الصلاة.. هيا إلى قرة العين و روضة الجنة
هيا.. لمناجاة ربك.. خالقك.. رازقك.. معينك
هيا.. نعبده و به نستعين
هيا.. إلى لقاء المؤمنين
هيا.. مع الركع السجود على الصراط المستقيم
*******
حي على الفـلاح
حي على الفـلاح
هيا الى البقاء والخلود فى النعيم المقيم.. نعيم الفوز بالجنة
فمن جزيل كرمه سبحانه أنه يكرمك بالحسنات ورفع الدرجات قبل وصولك إلى رحابه
وقبل طرق بابه
من تطهر في بيته ثم مشى إلى بيت من بيوت الله، ليقضي فريضة من فرائض الله
كانت خطوتاه إحداهما تحط خطيئة، والأخرى ترفع درجة.. صحيح مسلم
و مرة اخرى يعلو النداء
الله أكبر.. الله أكبر
لا إله إلا الله
*******
ما أجمل الأذان.. وما أروعه عندما نسمعه بقلوبنا
عندما نسمعه بآذان واعية كما وصفها الحق تبارك وتعالى
ما أروعه عندما نعيه ونفهمه ونلبيه باقامة الصلاة فى أول وقتها
و بعد كل هذا.. أسألك الأن
هل سمعت الأذان من قبل ؟؟

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 26 يوليو 2017, 6:32 am