مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

قصة اعجبتنى

شاطر

زمزم

default قصة اعجبتنى

مُساهمة من طرف زمزم في الخميس 12 يونيو 2008, 8:50 pm

هل الله مـــــوجود


بسم الله الرحمن الرحيم

يقال أن هناك شاب ذهب للدراسه في أحد البلاد الشيوعية وبقي فترة من الزمن ثم رجع لبلاده واستقبله أهله أحسن

استقبال ولما جاء موعد الصلاة رفض الذهاب الى المسجد وقال لا أصلي حتى تحضروا لي أكبر شيخ يستطيع الإجابة

على أسئلتي الثلاثه ...!!!

أحضر الأهل أحد العلماء ..فسأل الشاب ماهي أسئلتك

قال الشاب : وهل تظن باستطاعتك الإجابة عليها عجز عنها أناس كثيرون قبلك

قال الشيخ : هات ما عندك ونحاول بعون الله

قال الشاب : أسئلتي الثلاثة هي :

1- هل الله موجود فعلا؟ واذا كان كذلك ارني شكله؟

2- ماهو القضاء والقدر؟

3- اذا كان الشيطان مخلوقا من نار..فلماذا يلقى فيها و هي لن تؤثر فيه ؟

وما ان انتهى الشاب من الكلام حتى قام الشيخ وصفعه صفعة قوية على وجهه جعلتته يترنح من الألم

غضب الشاب وقال : لما صفعتني هل عجزت عن الإجابة ؟

قال الشيخ : كلا وانما صفعتي لك هي الإجابة

قال الشاب لم أفهم

قال الشيخ : ماذا شعرت بعد الصفعة

قال الشاب شعرت بألم قوي

قال الشيخ : هل تعتقد ان هذا الألم موجود

الشاب : بالطبع وما زلت أعاني منه

قال الشيخ : أرني شكله

قال الشاب : لا أستطيع

قال الشيخ : فهذا جوابي على سؤالك الأول كلنا يشعر بوجود الله بآثاره وعلاماته ولكن لا نستطيع رؤيته في هذه الدنيا

ثم أردف الشيخ قائلا : هل حلمت ليلة البارحة أن أحدا سوف يصفعك على وجهك

قال الشاب : لا

قال الشيخ : أو هل أخبرك أحد بأنني سوف أصفعك أو كان عندك علم مسبق بها

قال الشاب : لا

قال الشيخ : فهذا هو القضاء والقدر لاتعلم بالشيء قبل وقوعه

ثم أردف الشيخ قائلا : يدي التي صفعتك بها مما خلقت ؟

قال الشاب: من طين

الشيخ: وماذا عن وجهك ؟

قال الشاب: من طين أيضا

الشيخ : ماذا تشعر بعد ان صفعتك؟

الشاب : اشعر بالالم

الشيخ : تماما..فبالرغم من ان الشيطان مخلوق من نار..لكن الله جعل

النار مكانا اليما للشيطان

بعدها اقتنع الشاب وذهب للصلاة مع الشيخ وحسن اسلامه بعدما

أزيلت الشبهات من عقله





زائر
زائر

default رد: قصة اعجبتنى

مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء 24 يونيو 2008, 4:56 am

ماشاء الله ام مؤمن قصة رائعة جدا

فتح الله عليك

سبحان الله وهل يحتاج الإيمان إلى دليل لكن ماذا نفعل

الشبهات تغيب العقل أحيانا والله المستعان

بوركت حبيبتي

راجية رحمته

default رد: قصة اعجبتنى

مُساهمة من طرف راجية رحمته في الثلاثاء 25 أغسطس 2009, 8:14 am

سبحان الله اللهم ثبتنا علي هذا الدين
جزاك الله خيرا اختي

الانس بالله

default رد: قصة اعجبتنى

مُساهمة من طرف الانس بالله في الثلاثاء 25 أغسطس 2009, 9:43 am

الي حبيبتي زمزم جزاك الله خيرا علي هذه القصه الرائعه I love you

مها صبحى
الإدارة

default رد: قصة اعجبتنى

مُساهمة من طرف مها صبحى في الأربعاء 26 أغسطس 2009, 2:39 am

جزاك الله خيرا حبيبتي زمزم
ربي يثبتنا على الطاعة

ليلاس

default رد: قصة اعجبتنى

مُساهمة من طرف ليلاس في الأحد 17 يناير 2010, 12:24 pm

قصة أعجبتني



إن رجلاً عجوزاً كان جالسا مع إبن له يبلغ من العمر 25 سنة في القطار. وبدا الكثير من البهجة والفضول على وجه الشاب الذي كان يجلس بجانب النافذة. أخرج يديه من النافذة وشعر بمرور الهواء وصرخ: "أبي .. أنظر جميع الأشجار تسير ورائنا". فتبسم الرجل العجوزمتماشياً مع فرحة إبنه. وكان يجلس بجانبهم زوجان ويستمعون إلى ما يدور من حديث بين الأب وإبنه. وشعروا بقليل من الإحراج .. فكيف يتصرف شاب في عمر 25 سنة كالطفل! فجأة صرخ الشاب مرة أخرى: "أبي .. أنظر إلى البركة وما فيها من حيوانات، أنظر .. الغيوم تسير مع القطار". واستمر تعجب الزوجين من حديث الشاب مرة أخرى. ثم بدأ هطول الأمطار، وقطرات الماء تتساقط على يد الشاب الذي إمتلأ وجهه بالسعادة وصرخ مرة أخرى: "أبي .. انها تمطر، والماء لمس يدي، أنظر يا أبي..!"؛ وفي هذه اللحظة .. لم يستطع الزوجان السكوت وسألوا الرجل العجوز: "لماذا لا تقوم بزيارة الطبيب والحصول على علاج لإبنك؟". هنا قال الرجل العجوز: "إننا قادمون من المستشفى .. حيث أن إبني قد أصبح بصيراً لأول مرة في حياته".



تذكر دائما ً: "لا تستخلص النتائج حتى تعرف كل الحقائق".

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 02 ديسمبر 2016, 10:38 pm