مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

صفحة اختبار الأخت الفاضلة حليمة مداحي (الاختبار الأول في أحكام الفقه الإسلامي)

شاطر
avatar
جنان الرحمن
الإدارة

default صفحة اختبار الأخت الفاضلة حليمة مداحي (الاختبار الأول في أحكام الفقه الإسلامي)

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في السبت 12 يناير 2019, 4:09 pm

محاضرات دورة الفقه بمعهد دار الهجرة.


اختبار رقم (1).


استعن بالله تعالى ثم أجب عن الأسئلة الآتية:


1- اذكر بعض الأمور التي يستحب لها الوضوء مع ذكر الدليل إن وُجد.



2-     عرف المسح على الخفين في اللغة والاصطلاح مع ذكر مشروعيته ودليلها ثم بين حكمه عند العلماء مع بيان القول الراجح.


3-     اذكر ما تعرفه عن مدة المسح على الخفين بالنسبة للمسافر والمقيم مع بيان أقوال أهل العلم مع ذكر الدليل.


4-     متي يبدأ المسلم حساب مدة المسح على الخفين مع توضيح أقوال العلماء في ذلك تفصيلا؟


5-     ما الحكم إذا مسح المقيم على خفيه ثم سافر مع بيان كلام أهل العلم؟ وما الحكم إذا مسح المسافر على خفيه ثم أقام؟


6-    وضح شرط المسح على الخفين مع ذكر الدليل.


7-     هل يجوز المسح على الخُفِّ الْمُخَرَّقِ؟ بين أقوال العلماء في ذلك.


8-     بين محل المسح على الخفين وصفته مع ذكر أقوال العلماء في المسألة مع ذكر القول الراجح والدليل.


9-     ما هي الأمور التي تُبطل المسح على الخفين مع ذكر الدليل إن وجد؟


10-اذكر أقوال العلماء في حكم المسح على الجوربين والنعلين مع ذكر الدليل وبيان الرأي الراجح.


11-اذكر الأحكام الواردة بالمحاضرة لمن لبس جوربا فوق جورب مع التوضيح.


12-اكتب بحثا فقهيا في أحكام المسح على أغطية الرأس والجبائر مستندا على الأدلة الشرعية مع ذكر أقوال أهل العلم إن وجدت.








وفقكم الله –تعالى- لما يحب ويرضى.

حليمة مداحي

default رد: صفحة اختبار الأخت الفاضلة حليمة مداحي (الاختبار الأول في أحكام الفقه الإسلامي)

مُساهمة من طرف حليمة مداحي في الخميس 17 يناير 2019, 2:06 pm

الإمتحان الأول في الفقه
الإجابة

السؤال الأول:
- اذكر بعض الأمور التي يستحب لها الوضوء مع ذكر الدليل إن وُجد.
الإجابة:
مما يستحب له الوضوء :
📌-عند الطواف :  لا يوجد دليل صحيح و صريح يلزم الطائفين بالوضوء حيث لم يثبت في سنة ان الرسول صلى الله عليه و سلم أمر الطائفين او صحابة  رضوان الله عليهم بالوضوء اثناء الطواف مع احتمال انتقاض وضوء الكثير منهم اثناء الطواف و دخول الكثير منهم الطواف بدون وضوء خاصة في تلك الايام التي يشتد فيها الزحام كطواف القدوم و طواف الافاضة
وليس هناك إجماع من اهل العلم على الوجوب مع الاحتياج الى ذلك فدل هذا على عدم الوجوب
و على هذا فإن الوضوء لا يلزم الطواف بل هو مستحب و هذا ما يميل اليه كذلك الشيخ الفاضل احمد رشاد
⚡و قد استدل بعض اهل العلم بحديث بن عباس رضي الله عنهما و هو حديث مرفوع عند الترميذي و النسائي و الحاكم و غيرهم
(الطواف بالبيت صلاة إلا أن الله أباح فيه الكلام )
فقالوا اذا كان الطواف صلاة فيجب فيه الوضوء كالصلاة
و لكن هذا مردود بأمرين :
١-أن هذا الحديث لا يصح او بالأحرى أنه موقوف من كلام بن عباس رضي الله عنهما كما رجح ذلك الامام الترميذي و البيهقي و بن تيمية و بن حجر و غيرهم
٢-على فرض صحته فلا يلزم منه ان الطواف يشبه الصلاة في كل في شيء حتى يشترط له ما يشترط للصلاة .ثم إن الصلاة الشرعية التي يشترط لها الطهارة و نحوها ما كان تحريمها التكبير و تحليلها التسليم  

📌- عند ذكر الله سبحانه و تعالى :و المقصود مطلق الذكر كقراءة القرآن و الطواف و غيرهما
فيستحب عند ذكر الله عز وجل الوضوء
لما جاء عن المهاجر بن قنفذ رضي الله عنه انه سلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم و هو يتوضأ فلم يرد عليه حتي توضأ فرد عليه فقال إنه لم يمنع علي أن أرد عليك إلا أني كرهت أن أذكر الله تعالى إلا على طهارة.
رغم انه غير ملزم لحديث عائشة رضي الله عنها و الحديث عند مسلم :(كان النبي صلى الله عليه وسلم يذكر الله على كل الاحيان )
وهذا يدل على انه عند ذكر الله يسن و يستحب الوضوء

📌عند النوم: يستحب الوضوء عند النوم لما جاء في الصحيحين من حديث البراء بن عازب انه قال :(قال الرسول صلى الله عليه و سلم :اذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضجعك على شقك الايمن ثم قل اللهم أسلمت نفسي اليك إلى آخر الحديث

📌 للجنب: إذا أراد الجنب الأكل أو الشرب أو النوم أو معاودة الجماع يستحب له ان يتوضأ
لما جاء في الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها (كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان جنبا فأراد أن يأكل أو ينام توضأ وضوئه للصلاة)
و في صحيح مسلم عن ابي سعيد رضي الله عنه قال :(قال الرسول صلى الله عليه وسلم إذا أتى أحدكم أهله ثم أراد ان يعود فليتوضأ)

📌 الوضوء قبل الغسل:
يستحب الوضوء قبل الغسل
فعن عائشة رضي الله عنها قالت: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اغتسل من الجنابة يبدأ فيغسل يديه ثم يفرغ بيمينه على شماله فيغسل فرجه، ثم يتوضأ وضوءه للصلاة».

📌ان يجدد الوضوء لكل صلاة اي اذا صلى واحد من الناس فرضين و او أكثر بوضوء واحد فصلاته جائزة و أما من صلى كل صلاة بوضوء جديد فهذا مستحب لما ورد في صحيح مسلم من حديث بردة رضي الله عنه(كان النبي يتوضأ عند كل صلاة فلما كان يوم الفتح توضأ و مسح على خفيه و صلى صلواته بوضوء واحد )
هنا ليبين لنا الرسول صلى الله عليه وسلم  انه ما لم ينقض الوضوء  فان صلاة الشخص  صحيحة و لا حرج

📌الوضوء عند كلما حدث ناقض لما جاء من حديث بلال رضي الله عنه اذ قال ان الرسول صلى الله عليه وسلم سمع خشخشته امامه في الجنة ( صوت نعليه)فقال بما سبقتني إليها قال :يا رسول الله ما أذنت قط إلا صليت ركعتين و لا اصابني  حدث قط إلا توضأت عنده  
قال صلى الله عليه وسلم  بهذا
اي لهذا سمعنا خشخشة نعليك في الجنة يا بلال
ملاحظة : هذا الحديث بهذا اللفظ عند الترميذي و بن داوود و اصل الحديث في الصحيحين

حليمة مداحي

default رد: صفحة اختبار الأخت الفاضلة حليمة مداحي (الاختبار الأول في أحكام الفقه الإسلامي)

مُساهمة من طرف حليمة مداحي في الخميس 17 يناير 2019, 2:08 pm

السؤال الثاني :
2- عرف المسح على الخفين في اللغة والاصطلاح مع ذكر مشروعيته ودليلها ثم بين حكمه عند العلماء مع بيان القول الراجح.
الاجابة :
تعريف الخف: هو نعل من ادم (و هو الجلد)يغطي الكعبين و هذا تعريف الامام الشوكاني رحمه الله
تعريف المسح:
لغة: المسح مصدر للفعل مسح
و هو امرار اليد على الشيء بسطا
اصطلاحا: هو اصابة البلة على خف مخصوص في محل مخصوص في زمن مخصوص بدلا من غسل الرجلين في الوضوء
مشروعية المسح على الخفين:
اجمع اهل العلم على ان كل من اكمل طهارته ثم لبس خفيه و أحدث له ان يمسح على خفيه
قال ابن مبارك رحمه الله ليس في المسح على الخفين اختلاف انه جائز عند أهل العلم و ذلك انه كل من روى عنه من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ما يدل على مشروعية المسح على الخفين
الدليل :
في الصحيحين من حديث همام رضي الله عنه قال: بال جرير رضي الله عنه ثم توضأ و مسح على خفيه فقيل: تفعل هذا ؟ فقال نعم رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بال ثم توضأ و مسح على خفيه .
قال الاعمش قال ابراهيم كان يعجبهم هذا الحديث لان اسلام جرير كان بعد نزول سورة المائدة و سورة المائدة فيها الاية ( يا ايها الذين ءامنوا اذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم و ايديكم الى المرافق و امسحوا رؤوسكم و ارجلكم الى الكعبين )
حكم المسح على الخفين:
المسح على الخفين جائز
والجمهور يقول ان الغسل أفضل منه.
و عند الحنابلة الافضل المسح على الخفين أخذا بالرخصة
و الافضل القول :
ان الافضل كل أحد بحسب قدمه إذا كان لابس للخف ان يمسح عليه و لا ينزعه اقتداء للنبي صلى الله عليه وسلم و أصحابه .
و الذي قدميه مكشوفتان الافضل له الغسل و لا يتحرى ان يلبس الخف لكي يمسح عليه .
و هذا للجمع بين اقوال العلماء في هذه المسألة و لكي نوضح ان الاختلاف هنا تبعا للحالة و ليس اختلاف تضاد بل هو اختلاف تنوع

حليمة مداحي

default رد: صفحة اختبار الأخت الفاضلة حليمة مداحي (الاختبار الأول في أحكام الفقه الإسلامي)

مُساهمة من طرف حليمة مداحي في الخميس 17 يناير 2019, 2:10 pm

السؤال الثالث:
ذكر ما تعرفه عن مدة المسح على الخفين بالنسبة للمسافر والمقيم مع بيان أقوال أهل العلم مع ذكر الدليل.
الاجابة:
تختلف مدة المسح على الخف بين المقيم و المسافر فقد حدد الشرع مدتها كالتالي:
●المسافر يمسح على الخفين ثلاثة ايام بلياليهن
●و المقيم يمسح على الخفين يوم و ليلة
☆و على هذا جماهير العلماء مت الاحناف و الحنابلة و الظاهرية و ظاهر مذهب الامام الشافعي و غيرهم و يستدلون بحديث صحيح عند مسلم من حديث علي رضي الله عنه قال ان النبي صلى الله عليه وسلم جعل ثلاثة ايام و لياليهن للمسافر و يوم و ليلة للمقيم
كذلك جاء عند الامام أحمد بسند صحيح و له شاهد من حديث ابي بكرة رضي الله عنه عند ابن ماجة من حديث عوف بن مالك الأشجعي ان النبي صلى الله عليه وسلم أمر بالمسح على الخفين في غزة تابوك ثلاثة ايام و لياليهن للمسافر و يوم و ليلة للمقيم
☆ اما الامام مالك فقد خالف هذا القول و رأى انه لا توقيت للمسح على الخفين ما لم ينزعهما او يصب بجنابة و استدل في هذا ببعض الاحاديث الضعيفة

حليمة مداحي

default رد: صفحة اختبار الأخت الفاضلة حليمة مداحي (الاختبار الأول في أحكام الفقه الإسلامي)

مُساهمة من طرف حليمة مداحي في الخميس 17 يناير 2019, 3:07 pm

السؤال الرابع:
متي يبدأ المسلم حساب مدة المسح على الخفين مع توضيح أقوال العلماء في ذلك تفصيلا؟
الاجابة:
هناك خمسة أقوال في بداية حساب مدة المسح على الخفين و هي كالاتي:
القول الاول يبدأ حساب المدة من اول حدث بعدما يلبس الخفين أي لبس الخفين على طهارة و بعدها احدث فيبدأ حساب المدة من وقت الحدث الاول و التي هي ثلاث ايام و لياليهن للمسافر و يوم و ليله للمقيم
وهذا قول سفيان الثوري و الشافعي و ابي حنيفة و أصحابه و هذا ظاهر مذهب الحنابلة فقالوا ان ما بعد الحدث زمن يستباح فيه المسح فكان من وقته كبعد المسح
القول الثاني: قالوا يبدأ من وقت لبس الخفين و هذا قول الحسن البصري
القول الثالث: يمسح خمس صلوات للمقيم و خمسة عشر صلاة للمسافر و لا يمسح اكثر من ذلك و هذا قول اسحاق و ابي ثور و غيرهم
القول الرابع: يبدأ من حين يجوز له المسح بعد الحدث سواء مسح ام لم يمسح و لم يتوضأ حيث قالوا بحيث لو مسح بعدما مضى بعض المدة كان له ان يمسح باقيها فقط و هذا مذهب ابن حزم
و هذا المذهب يحتاج لبعض المراجعة  
القول الخامس:
و هو الراجح و الذي يميل اليه الشيخ الفاضل أحمد رشاد
قالوا يبدأ من حين أول مسح بعد الحدث و هذا موجود في كتاب المحلّى لابن حزم
و هذا قول الامام أحمد بن حنبل و اختاره الامام النووي و ابن المنذر و بالنسبة للمتأخرين الشيخ ابن عثيمين.
لان النبي صلى الله عليه وسلم ظاهر قوله يمسح المسافر و يمسح المقيم و لا يمكن ان يصدق عليه انه ماسح إلا بفعل المسح .

حليمة مداحي

default رد: صفحة اختبار الأخت الفاضلة حليمة مداحي (الاختبار الأول في أحكام الفقه الإسلامي)

مُساهمة من طرف حليمة مداحي في الخميس 17 يناير 2019, 3:09 pm

السؤال الخامس:
ما الحكم إذا مسح المقيم على خفيه ثم سافر مع بيان كلام أهل العلم؟ وما الحكم إذا مسح المسافر على خفيه ثم أقام؟
الاجابة:
■إذا مسح المقيم على خفيه أقل من يوم و ليلة ثم سافر: في هذه المسألة قولان
١- لع ان يمسح حتى يتم ثلاثة ايام و ليالهن بما في ذلك ما مسحه و هو مقيم
و هذا مذهب الامام الثوري ابي حنيفة و أصحابه و رواية عن الامام احمد و به قال ابن حزم
٢- له ان يمسح حتى يتم يوم و ليلة ثم يلزمه غسل رجليه اذا توضأ و هو قول الامام الشافعي و الامام احمد و اسحاق
و الرأي الراجح ان له ان يمسح حتى تمام ثلاثة أيام بلياليهن

■إذا مسح المسافر ثم أقام : فهنا لدينا حالتين
١- من مسح على خفيه و هو مسافر يوم و ليلة او أكثر ثم قدم الحضر فلابد أن يخلع خفيه و يغسل رجليه اذا اراد الوضوء ثم يكون له ما للمقيم

٢- و ان كان قد مسح المسافر اقل من يوم و ليلة جاز له اذا قدم الحضر ان يكمل ما تبقى من اليوم و الليلة ثم عليه خلع خفيه ان اراد الوضوء

حليمة مداحي

default رد: صفحة اختبار الأخت الفاضلة حليمة مداحي (الاختبار الأول في أحكام الفقه الإسلامي)

مُساهمة من طرف حليمة مداحي في الخميس 17 يناير 2019, 3:20 pm

السؤال السادس:
وضح شرط المسح على الخفين مع ذكر الدليل.
الاجابة:
يشترط لجواز المسح على الخفين ان يكون قد لبسهما على طهارة كاملة لما جاء في الصحيحين من حديث مغيرة بن شعبة رضي الله عنه قال كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة في مسير قال فأفرغت عليه الاداوة فغسل وجهه و ذراعيه و مسح رأسه ثم أهويت لأنزع خفيه فقال دعهما فاني ادخلتهما طاهرين فمسح عليهما
فالحديث جعل الطهارة قبل لبس الخف شرط لجواز المسح عليه و ما هو متعلق بشرط لا يصح الا بوجود ذلك الشرط
فمن توضأ و غسل احدى رجليه و ادخلها الخف ثم غسل الاخرى و أدخلها الخف قال مالك و الشافعي و أحمد لا يجوز له ان أحدث ان يمسح على خفيه لانه لبسهما قبل تمام الطهارة


السؤال السابع:
هل يجوز المسح على الخُفِّ الْمُخَرَّقِ؟ بين أقوال العلماء في ذلك.
الاجابة:
هناك قولين فيما يخص مشروعية المسح على الخف المخرق
القول الأول: اشترط أكثر الفقهاء لجواز المسح على الخفين ان يكون ساترا لمحل المفروض غسله و على هذا الاساس منعوا المسح على الخف المخرق لأنه يرى منه مواضع الوضوء
فما دام هذه المواضع المفروضة للغسل مكشوفة فيجب ان تغسل و هنا اجتمع المسح مع الغسل فيغلب الغسل
و هذا مذهب الامام الشافعي و أحمد
القول الثاني: قالوا يجوز المسح على الخف المخرق مادام المشي عليه ممكنا و اسمه باقي
و هذا قول الامام مالك و ابو حنيفة و الامام الثوري و اسحاق و ابن حزم ابن تيمية و غيرهم
و هو الصواب لان الاذن بالمسح الخفين عام يدخل فيه كل ما وقع عليه اسم الخف و لا يستثنى خف عن غيره إلا بدليل و لكن الخرق يمنع المسح لبينه الرسول صلى الله عليه وسلم مع كثرة فقراء الصحابة في عهده و الغلب انها لا تخلو خفافهم من الخروق
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو السبت 19 يناير 2019, 5:59 am