مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

صفحة اختبار الأخت الفاضلة سميرة منصوري (الاختبار الأول في أحكام الفقه الإسلامي)

شاطر
جنان الرحمن
جنان الرحمن
الإدارة

default صفحة اختبار الأخت الفاضلة سميرة منصوري (الاختبار الأول في أحكام الفقه الإسلامي)

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في السبت 12 يناير 2019, 4:07 pm

محاضرات دورة الفقه بمعهد دار الهجرة.


اختبار رقم (1).


استعن بالله تعالى ثم أجب عن الأسئلة الآتية:


1- اذكر بعض الأمور التي يستحب لها الوضوء مع ذكر الدليل إن وُجد.



2-     عرف المسح على الخفين في اللغة والاصطلاح مع ذكر مشروعيته ودليلها ثم بين حكمه عند العلماء مع بيان القول الراجح.


3-     اذكر ما تعرفه عن مدة المسح على الخفين بالنسبة للمسافر والمقيم مع بيان أقوال أهل العلم مع ذكر الدليل.


4-     متي يبدأ المسلم حساب مدة المسح على الخفين مع توضيح أقوال العلماء في ذلك تفصيلا؟


5-     ما الحكم إذا مسح المقيم على خفيه ثم سافر مع بيان كلام أهل العلم؟ وما الحكم إذا مسح المسافر على خفيه ثم أقام؟


6-    وضح شرط المسح على الخفين مع ذكر الدليل.


7-     هل يجوز المسح على الخُفِّ الْمُخَرَّقِ؟ بين أقوال العلماء في ذلك.


8-     بين محل المسح على الخفين وصفته مع ذكر أقوال العلماء في المسألة مع ذكر القول الراجح والدليل.


9-     ما هي الأمور التي تُبطل المسح على الخفين مع ذكر الدليل إن وجد؟


10-اذكر أقوال العلماء في حكم المسح على الجوربين والنعلين مع ذكر الدليل وبيان الرأي الراجح.


11-اذكر الأحكام الواردة بالمحاضرة لمن لبس جوربا فوق جورب مع التوضيح.


12-اكتب بحثا فقهيا في أحكام المسح على أغطية الرأس والجبائر مستندا على الأدلة الشرعية مع ذكر أقوال أهل العلم إن وجدت.








وفقكم الله –تعالى- لما يحب ويرضى.
avatar
سميرة منصورى

default رد: صفحة اختبار الأخت الفاضلة سميرة منصوري (الاختبار الأول في أحكام الفقه الإسلامي)

مُساهمة من طرف سميرة منصورى في الأحد 13 يناير 2019, 3:40 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
: السؤال الأول بعض الأمور التي يستحب لها الوضوء

مسالة الوضوء عند الطواف بالكعبة لا يوجد دليل صحيح صريح يلزم الوضوء عند الطواف بالكعبة. و قد كانت اعداد من الذين يطوفون حول الكعبة في عهد الرسول صلى الله عليه و سلم. و لم يأمر الرسول صلى الله عليه وسلم احدا بالوضوء عند الطواف و لما لم يوجد دليل على وجوب الوضوء عند الطواف و خاصة عند الازدحام و ليس هناك اجماع على الوجوب فانه دل ذلك على عدم الوجوب . استدل فريق من أهل العلم على استحباب الوضوء عند الطواف لحديث بن عباس مرفوعا و هذا الحديث عند الترميذي و عند النساءي و عند الحاكم و غيرهم الطواف بالبيت صلاة الا ان الله أباح فيه الكلام قالوا إذا كان الطواف صلاة فيجب له الوضوء كالصلاة لكن هذا مردود بأمرين
الأمر الأول ان هذا الحديث لا يصح مرفوعا و الصواب انه موقوف من كلام بن عباس رضي الله عنهما كما رجحه الترمذي و غيرهم.
الثاني لا يلزم منه ان الطواف يشبه الصلاة في كل شيء حتى يشترط له ما يشترط للصلاة و الراجح ان الوضوء مستحب عند الطواف و لا يجب للطائف الوضوء.

:يستحب الوضوء عند ذكر الله تعالى عموما لما جاء في حديث الصحيحين عن ابي داوود و النسائي من حديث المهاجر بن قنفذ قال سلم على النبي عليه الصلاة و السلام و هو يتوضا فلم يرد النبي صلى الله و قال انه لم يمنعني ان ارد عليك الا انني كرهت ان اذكر الله تعالى و أنا لست على طهارة .و من هنا .
لحديث عاءشة رضي الله عنها ان الرسول صلى الله عليه و سلم كان يذكر الله تعالى على كل احيانه.
استحباب الوضوء عند ذكر الله عموما و لا يلزم بل يستحب و يندب.
؛
يستحب الوضوء عند النوم :عن البراء بن عازب رضي الله عنهما قال قال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا اتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن و قل اللهم اسلمت نفسي إليك و فوضت امري إليك و ألجأت ظهري إليك رغبة و رهبة إليك لا ملجا و لا منجي منك إليك.حديث متفق عليه من الصحيحين،

: يستحب الوضوء للجنب إذا أراد الأكل أو الشرب أو النوم أو معاودة الجماع .
عن عاءشة رضي الله عنها قالت ان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا كان جنبا و أراد ان يأكل أو ينام يتوضا وضوءه للصلاة .
و عن اَبي سعيد الخدرى عن النبي صلى الله عليه و سلم قال: إذا أتى احدكم أهله ثم أراد ان يعود فليتوضا بينهما وضوءا رواه مسلم. و من هنا نستنتج ان الوضوء مستحب في هذه المواقف لانه يكفر الذنوب.
الوضوء قبل الاغتسال يستحب للعبد ان يتوضا و لا يجب
هذا امر تعبدي لله عز و جل .

يستحب تجديد الوضوء لكل صلاة انه من المستحب ان يجدد الوضوء لكل صلاة من حديث بريدة رضي الله عنه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يتوضا عند كل صلاة فلما كان يوم الفتح توضأ و مسح على خفيه و صلى الصلوات بوضوء واحد.
من المستحب ان يكون الوضوء كلما كان هناك ناقض لما جاء من حديث بلال رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قال له بما سبقتني اليها أي الجنة فاني سمعت خشفة نعليك بين يدي في الجنة فقال ما أذنت قط الا توضات و ما أصابني حدث الا توضات و قول اخر ما عملت عملا أرجى من أني لم اتطهر طهورا تاما في ساعة من ليل و لا نهار الا صليت لربي ما كتب لي.

2-     عرف المسح على الخفين في اللغة والاصطلاح مع ذكر مشروعيته ودليلها ثم بين حكمه عند العلماء مع بيان القول الراجح.


السؤال الثاني :المسح على الخفين لغة: امرار اليد على الشيء بسطا
اصطلاحا إصابة البلة لخفين مخصوص في محل مخصوص و زمن مخصوص بدل غسل الرجلين في الوضوء. و الخفين يعني نعل من ادم اَي الجلد يغطي الكعبين و هما العظمتان الناتءتان في القدم اَي البارزتان.اجمع العلماء انه من اكمل طهارته ثم لبس خفيه فان احدث فان له ان يمسح على الخفين . حديث الصحيحين حديث همام قال بال حرير ثم توضأ و مسح على خفيه فقيل تفعل هذا فقال رأيت النبي عليه الصلاة و السلام بال ثم توضأ فمسح على خفيه قال الأعمش قال ابراهيم كان يعجبهم هذا الحديث لان إسلام سيدنا جرير كان بعد نزول سورة المائدة و التي ذكر فيها المولى عز وجل في قوله تعالى؛ يا أيها الذين امنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم إلى اخر الآية و امسحوا برؤوسكم و أرجلكم إلى الكعبين. )
حكم المسح على الخفين: جاءز الجمهور يقول ان الغسل أفضل منه.
الحنابلة يقولون الأفضل المسح و الأخذ بالرخصة و ان الأفضل بكل احد على حسب قدمه الذي يلبس الخف يمسح على الخفين لفعل النبي المصطفى صلى الله عليه و سلم. لا ينزع خفيه، اقتداء بالرسول صلى الله عليه و سلم أما إذا كانت قدماه مكشوفتان الأفضل له الغسل و لا يتحرى لبس الخف ليمسح عليها. أو نزع الخف للغسل و القول الراجح هو انه جاءز.
3-     اذكر ما تعرفه عن مدة المسح على الخفين بالنسبة للمسافر والمقيم مع بيان أقوال أهل العلم مع ذكر الدليل.

3-مدة المسح على الخفين للمسافر و المقيم مع بيان أقوال أهل العلم :حدد الشرع الوقت للمسح
المسافر يمسح على الخفين 3ايام بلياليهن أما المقيم فيمسح يوما و ليلة .
الأحناف و الحنابلة وظاهر مذهب الشافعي حديث سيدنا علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم جعل ثلاثة أيام بليالهن للمسافر و يوم و ليلة للمقيم . جاء عن الإمام احمد بسند صحيح عوف بن مالك الاشجعي ان الرسول صلى الله عليه و سلم امر في غزوة تبوك المسح على الخفين ثلاثة أيام و لياليهن للمسافر و يوما و ليلة للمقيم . أما الإمام مالك رضي الله عنه رأى عدم التوقيت و كان مستدل بالأحاديث الضعيفة . تقرر مدة المسح على الخفين 3ايام بليالهن للمسافر و يوما و ليلة للمقيم.

السؤال الرابع
4-     متي يبدأ المسلم حساب مدة المسح على الخفين مع توضيح أقوال العلماء في ذلك تفصيلا؟

يبدا المسلم حساب مدة المسح على الخفين :يبدا من حين يجوز له المسح بعد الحدث
قول العلماء يبدا بأول حدث بعد لبس الخفين اول حدث بعد المدة يبدا يعد ان كان مسافرا يعد 3ايام و لياليهن و ان كان مقيم يعد يوم و ليلة. قول سفيان الثوري و الشافعي و ابي حنيفة و أصحابه و ظاهر أهل الحنابلة.
القول الثاني يبدا من وقت ما يلبس الخفين و هذا قول الحسن البصرى.
القول الثالث يمسح 5صلوات للمقيم أو 15صلاة للمسافر لا يمسح اكثر و هذا قول إسحاق و أبي ثور و غيرهم
4:يبدا من حين يجوز له المسح بعد الحدث سواء مسح أم لم يمسح و لم يتوضا .
5القول الراجح و هو الخامس يبدا من حين اول مسح بعد الحدث قول الإمام بن حنبل و الإمام النووي و بن المنذر و الشيخ بن العثيمين.

السؤال الخامس
5-     ما الحكم إذا مسح المقيم على خفيه ثم سافر مع بيان كلام أهل العلم؟ وما الحكم إذا مسح المسافر على خفيه ثم أقام؟ الحكم إذا مسح المقيم على خفيه ثم سافر مع بيان كلام أهل العلم و الحكم إذا مسح المسافر على خفيه ثم أقام

ارادا مسح المقيم ثم سافر هناك قولان
القول الأول ان يمسح حتى يتم ثلاثة أيام و ليالهن و هذا مذهب الثورى و ابي حنيفة و رواية عن الإمام احمد. و هذا القول الأرجح
القول الثاني يمسح يوما و ليلة و هذا قول الشافعي و الإمام احمد ثم يلزمه الغسل
إذا مسح المسافر ثم قدم ثانية إلى الحضر فيجب عليه ان ينزع خفيه و يغسل رجليه ان توضأ و ان كان مسح و هو مسافر جاز له ان يكمل يوما و ليلة ثم ينزع الخفين و يغسل رجليه إذا توضأ .

السؤال السادس 6-    وضح شرط المسح على الخفين مع ذكر الدليل.
يشترط لجواز المسح على الخفين لبس الخفين على طهارة أي بعد الوضوء لما جاء في الصحيحين لحديث المغيرة بن شعبة رضي الله عنه قال كنت مع النبي صلى الله عليه و سلم ذات ليلة في المسير قال فأفرغت عليه من الإداوة أي الماء فغسل ذراعيه ووجهه و مسح براسه ثم لهويت النزع خفيه فقال دعهما فاني ادخلتهما طاهرين .فمسح عليهما.طالما ان النبي صلى الله عليه و سلم لبس الخفين على طهارة جاز ذلك ان يمسح عليهما قد جعل الطهارة قبل لبس الخف شرطا لجواز المسح .
من توضأ فغسل احدى رجليه ثم لبس الخف ثم غسل الرجل الأخرى فلبس الخف الثاني فقال الإمام مالك و الإمام الشافعي و الإمام احمد انه لا يجوز ان احدث ان يمسح على الخفين لانه لم يلبس الخفين قبل تمام الطهارة.

السؤال السابع7-     هل يجوز المسح على الخُفِّ الْمُخَرَّقِ؟ بين أقوال العلماء في ذلك.
الإمام الشافعي و المغني لابن قدامة قال اشترط اكثر الفقهاء لجواز المسح على الخف ان يكون ساترا لمحل الفرض منعوا المسح على الخف المخرق .اجتمع غسل ومسح فغلب حكم الغسل.و هذا مذهب الشافعي و مذهب الإمام احمد.اكثر الفقهاء منعوا المسح على الخف المخرق لانهم قالوا لانه يرى منه مواضع الوضوء
الإمام مالك و الإمام أبو حنيفة قالوا يجوز المسح على الخف المخرق ما دام المشي فيه ممكنا و اسمه باقيا. و هو قول الإمام الثورى و إسحاق و ابن حزم و ابن تيمية و قالوا لان الأذن بالمسح على الخفين عام و لو كان الخرق يمنع المسح لقاله الرسول صلى الله عليه و سلم لا سيما مع كثرة فقراء الصحابة في عهده،لا تخلو خفافهم من خروق.

8-     السؤال الثامن :بين محل المسح على الخفين وصفته مع ذكر أقوال العلماء في المسألة مع ذكر القول الراجح والدليل.
اقرب القولين إلى الصواب ان يمسح ظاهر الخفين لا باطنها مرة واحدة
للحديث الذي اخرجه أبو داوود و الباقي بسند صحيح لحديث سيدنا علي رضي الله عنه قال لو كان الدين بالرأي لكان أسفل الخف أولى بالمسح من أعلاه .
باطن القدمين اقرب للنجاسة من أعلاه ثم قال لقد رأيت الرسول صلى الله عليه و سلم يمسح على ظاهر خفيه. هذا مذهب الثوري و الاوزاعي و أبو حنيفة.
الإمام مالك و الإمام الشافعي قالوا يمسح ظاهرهما و باطنهما و قالوا ان اقتصر على أعلاه فهو اجزا. أي اجازه و الرأي الراجح هو المشروع ان يمسح ظاهر الخفين مرة واحدة كما سبق ذكره.

9-     السؤال التاسع :ما هي الأمور التي تُبطل المسح على الخفين مع ذكر الدليل إن وجد؟

حديث صفوان بن عسال قال كان رسول الله صلى عليه و سلم يامرنا إذا كنا في سفر ان لا ننزع خفافنا ثلاثة أيام بليالهن الا من 1:جنابة لان الجنابة تحتاج إلى الغسل
2.انقضاء مدة المسح سواء ان كان مقيم يوما و ليلة أو مسافر
3:نزع الخف و الأحداث و لو قبل انقضاء المدة لازم ان يتطهر الأول ثم يلبس خفيه بعد الطهارة .
#بطلان المسح على الخفين لا يعني ان الوضوء انتقاض الوضوء من كان يمسح على خفيه ثم نزعهما قبل ان يحدث فقول العلماء انه أولا: يعيد الوضوء قول الاوزاعي و الإمام احمد قالوا لان المسح أقيم مقام الغسل فتبطل الطهارة.
القول الثاني :يغسل قدميه فقط لانه طاهر فقط المكان الذي مسح عليه فيحل الغسل.
القول الثالث:عليه ان يغسل قدميه فور خلعه فان تاخر فعليه ان يعيد الوضوء و هذا مذهب الإمام مالك والليث
القول الرابع و هو الصواب قالوا ليس عليه وضوء و لا يغسل قدميه قول الحسن البصري و عطاء و ابن حزم و الإمام النووي ،لانه و الخف عليه طاهر بالسنة الثابتة عن النبي صلى الله عليه و سلم. حديث ابي ضبيان اخرجه البيهقي بسند صحيح قال رأى عليا رضي الله عنه بال قاءما ثم امر بماء فتوضأ و مسح على نعليه و دخل المسجد فخلع نعليه ثم صلى .

10-اذكر أقوال العلماء في حكم المسح على الجوربين والنعلين مع ذكر الدليل وبيان الرأي الراجح.
الجورب هو ما يلبسه في قدميه سواء كان من صوف أو كتان أو قطن
فيه ثلاثة أقوال
القول الأول :
قالوا لا يجوز المسح عليهما الا ان يكون عليهما نعل جلد مذهب الإمام مالك و رجع عنه و ابي حنيفة و الإمام الشافعي و قالوا لا يثبت المسح حديث.و لا يسمى خفا فلا يأخذ حكم المسح على الخفين فلهذا لا يجوز المسح عليهما.
القول الثاني :قالوا يجوز المسح عليهما بشرط ان يكونا صفيقين ثخينين ساترين محل الفرض و هذا مذهب الإمام الحسن و احمد و سعيد بن مسير
القول الثالث:يجوز المسح على الجوربين و لو كانا رقيقين و هذا الراجح مذهب ابن حزم و ابن تيمية و ابن عثيمين ، استدل اصحاب القولين الأخيرين في حديث اخرجه ابي داوود و الترمذي حديث المغيرة بن شعبة بسند صحيح ان رسول الله صلى عليه و سلم توضأ و مسح على الجوربين و النعلين و هذا الحديث ثابت عن النبي صلى الله عليه و سلم.
و حديث اخر صححه الإمام احمد شاكر رحمه الله و الحديث من الأزرق بن قيس قال رأيت انس بن مالك احدث فغسل وجههه و يديه و مسح على الجوربين من صوف . فقلت اتمسح عليهما فقال انهما خفان و لكن من صوف فصرح انس رضي الله عنه ان الخف اعم من ان يكون من الجلد.و هذا صحابي من أهل اللغة
الاستدلال الثالث الصحابة رضوان الله عليهم سيدنا عمر و انس بن مالك و غيرهم لم يعارضوا و ليس عندهم مخالف
جمهور العلماء منع المسح على الجوربين الرقيبين قالوا لانهما غير ساترين لمحل الفرض
القول الراجح انه يجوز المسح على الخفين و لو كانا رقيقين لان الغالب الذي يلبس الان الجواري الرقيقة و الله اعلم يجوز المسح عليهما و حتى و لو كانا رقيقين.


11-السؤال الحادي عشر :اذكر الأحكام الواردة بالمحاضرة لمن لبس جوربا فوق جورب مع التوضيح.
من لبس جورب فوق جورب فهذا له حالات
لو توضأ فلبس جوربين فان له إذا أحدث ان يمسح على الأعلى منهما جاز له اتمام المدة و هذا مذهب الحنفية الإمام مالك و هو القول القديم عند للشافعية لكنه خالفه في القول الجديد.
إذا توضأ و لبس جوربين و مسح على الجورب الأعلى و نزع الجورب الأعلى بعد المسح جاز له اتمام المدة بالمسح على الأسفل لانه يصدق عليه القول انه ادخل رجليه طاهرتين
و إذا توضأ و لبس جوربا و مسح عليه ثم لبس جوربا اخر و مسح عليه و ان احدث لم يجز له المسح على الأعلى بل على الأسفل. حديث المغيرة رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه و سلم توضأ و مسح على الجوربين و النعلين، ان يكون المغيرة رضى الله عنه انه رأى الرسول صلى الله عليه و سلم و مرة على النعلين و مرة على الجوربين فيكون جواز المسح على النعلين دون الجوربين.

12-السؤال الثاني عشر :اكتب بحثا فقهيا في أحكام المسح على أغطية الرأس والجبائر مستندا على الأدلة الشرعية مع ذكر أقوال أهل العلم إن وجدت.
المسح على أغطية الرأس فللعلماء أقوال : يجوز المسح على العمامة في الوضوء و هذا مذهب الإمام احمد ،إسحاق و ابي ثور و ابن حزم و ابن تيمية قول ابي بكر و عمر و انس رضي الله عنهم عن الرسول صلى الله عليه و سلم ،
جاء في صحيح البخاري من حديث عمر بن أمية قال رأيت رسول الله صلى الله عليه مسح على الخفين و العمامة ان فعل النبي يدل على اباحة هذه المسالة انه يجوز مسح العمامة بدل مسح الرأس في الوضوء.

فهذا النص جاء ثابتا عن النبي صلى الله عليه و سلم ان عمر بن أمية رأى الرسول صلى الله عليه و سلم مسح على الخفين و العمامة و كذلك جاء عن المغيرة بن شعبة و عن بلال رضي الله عنهما و هذا الحديث في صحيح مسلم قال رأيت الرسول صلى الله عليه و سلم مسح على الخف و الخمار .
و الخمار هو غطاء الرأس و المراد به العمامة.
بينما ذهب أبو حنيفة رضي الله عنه و أصحابه و الإمام مالك و الشافعي إلى انه لا يمسح على العمامة وحدها بل يمسح على العمامة مع الناصية أي انه لا يمسح على العمامة وحدها بل على العمامة و الناصية فتكون الناصية فرضا و العمامة فضلا. هذا بناء على تجويزهم مسح بعض الرأس.
الأمر الذي يجزا مسح الرأس و هو ما ذكره أبو حنيفة و مالك و الشافعي انهم يجوزون مسح بعض الرأس لكن قال الشافعي ان صح حديث المسح على العمامة فبه أقول

الراجح انه يجوز مطلقا المسح على العمامة لفعل النبي صلى الله عليه و سلم و فعل الخليفتين ابا بكر و عمر من بعده و انه ليس عند المانعين حجة معتبرة و ان كان الأولى ان يمسح جزاء من الناصية خروجا من الخلاف.


ثانيا مسالة مسح المرأة على الخمار : قال بن تيمية في مجموع فتاويه قال ان خافت المرأة من البرد و نحاويه مسحت على خمارها.فان أم سلمة رضي الله عنها كانت تمسح على خمارها و ينبغي ان تمسح مع هذا بعض شعرهاو أما إذا لم يكن بها حاجة لذلك ففيه نزاع بين العلماء.
ذهب الحنفية و مالك و الشافعية و الحنابلة إلى انه لا يجوز للمرأة ان تفعل ذلك أي تمسح على خمارها لما يروى عن السيدة عاءشة رضي الله عنها انها ادخلت يدها تحت الخمار و قالت بهذا امرني رسول الله صلى الله عليه و سلم. و قالوا لانه ملبوس المرأة و لا مشقة في نزعه فلا يجوز المسح عليه. لا توقيت في المسح على الخمار.
و ذهب الحسن البصري إلى جواز المسح على الخمار.و هو قول عند الحنابلة و قاسوا ذلك على العمامة فقالوا ان الخمار ملبوس الرأس كما ان العمامة ملبوسة للرأس.
فلو صح حديث السيدة عاءشة رضي الله عنها لكان حديث عاءشة حاسما في المنع و الا فالقياس على العمامة متجه
الأحوط ان المرأة إذا ارادت ان تمسح على الخمار بالأحوط ان تمسح معه مقدمة رأسها .
حكم المسح على القلنسوة: الطاقية في الوضوء
ذهب جمهور العلماء إلى انه لا يجوز المسح على القلنسوة في الوضوء قالوا لان الفرض مسح الرأس
لعدم مشقة نزعها .قالوا لان العمامة فيها مشقة في نزعها .
ذهب بن حزم و بن تيمية و المحققون من أهل العلم إلى جواز المسح على القلنسوة و هذا القول الراجح لانه لما مسح رسول الله صلى الله عليه و سلم على العمامة أو الخمار علمنا ان مباشرة الرأس بالماء ليس فرضا ففعل النبي انه مسح على العمامة فأي شيء لبس على الرأس جاز المسح عليه. و ان لم يكن ساترا لمحل الفرض أو لم يشق نزعه.فيجوز المسح عليه.
لا يشترط في لبس أغطية الرأس ان تلبس على طهارةقياسا على الخفين لجواز المسح عليها لعدم جمع ادلة عليها و لو وجب ذلك لبينه الرسول صلى الله عليه و سلم.
المسح على الجبيرة :الجبيرة هي عيدان تجبر العظام المكسورة لتتماسك
من كان على احد أعضاء الوضوء جبيرة فان جمهور العلماء و الاءمة الأربعة أبو حنيفة و ابن حنبل و مالك و الشافعي فانه يجوز له ان يمسح على الجبيرة و استدلوا بحديث
قول بن عمر رضي الله عنه قال من كان له جرح معصوب عليه توضأ و مسح على العصاءب و يغسل ما حولها .استدلوا على المسح على الخفين أجاز الله سبحانه و تعالى المسح على الخفين و الجبيرة أولى لانها ضرورة.
المسح على الجبيرة في الوضوء أو الغسل على سواء يجوز لان الجبيرة ضرورة
مسالة أن توضع الجبيرة على طهارة و لا يشترط التوقيت لان هذا ينافي رفع الحرج و المشقة .و لا يوجد توقيت للمسح على الجبيرة لانها وضعت لضرورة و لا توقيت للمسح على الجبيرة إلى ان تنزع . و الله اعلم.



عدل سابقا من قبل سميرة منصورى في الخميس 17 يناير 2019, 3:55 pm عدل 6 مرات
avatar
سميرة منصورى

default رد: صفحة اختبار الأخت الفاضلة سميرة منصوري (الاختبار الأول في أحكام الفقه الإسلامي)

مُساهمة من طرف سميرة منصورى في الأحد 13 يناير 2019, 4:50 pm

و الله اعلم

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 23 مارس 2019, 1:30 pm