مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

تفريغ شرح متن الجزرية الشريط الرابع عشر (للشيخ أيمن سويد)

شاطر
avatar
مودة
الإدارة

default تفريغ شرح متن الجزرية الشريط الرابع عشر (للشيخ أيمن سويد)

مُساهمة من طرف مودة في الأربعاء 11 يونيو 2008, 5:14 pm





14a
http://www.archive.org/download/gazria/14a.wma

14b
http://www.archive.org/download/gazria/14b.wma

****

الشريط الرابع عشر بوجهيه : باب المقطوع والموصوع



ما زلنا قي باب المقطوع والموصول وهو لكلمات التي اصلها كلمتين والاصل ان تكتب كل

واحدة منها على حدى الا ان هذه الكلمات جاءت في القرءان العظيم في بعض الواضع مقطوعة

وفي بعضها موصولة وفائدة معرفة هذه المواضع امران الامر الاول الوقف الاضطراري اذا

اضطر القاريء او الوقف الاختباري اذا سئل اختبر يعني عن هذا الموضع امقطوع او

موصول معرفة هذه المواضع تفيده والامر الاخر كتابة المصاحف عند كتابة مصحف من

المصاحف يجب مراعاة ما هو في الرسم العثماني مقطوع وما هو موصول

قال الشارح رحمة الله :

ام من اسسا بالف الاطلاق نحن اتفقنا بان ابن الجزري هذه المواضع احيانا ابن الجزري يذكر

كلمة اقطعوا ثم يذكر خلف كلمة اقطعوا ثلاث كلمات او اربع من المواضع التي ذكرت مقطوعة

او موصولة دون ان يكرر كلمة اقطعوا واحيانا يقول أي هنا ام من اسس معطوفة على من

معطوفة على القطع او الوصل قال رحمه الله : وَعَـنْ مَــا نُهُوا اقْطَعُـوا مِـنْ مَـا بِرُومٍ وَالنِّسَـا

خُـلْـفُ المُنَافِقِـيـن , أمْ مَــنْ أَسَّـسَـا معطوفة على قوله اقطعوا من ما بروم والنسا خلف المنافقين

ام من اسسا فقال ام من اسسا بالف الاطلاق أي اشباع الفتحة عند اشباع الفتحة يتولد منها الف

في الشعر تسمى الاطلاق وليس الف التثنية أي اقطعوا ام من من قوله ام من اسس بنيانه

بالتوبة ومن قوله ام من ياتي آمنا في فصلت ومن قوله ام من يكون عليهم وكيلا في النساء ومن

قوله ام من خلقنا في ذبح أي الصافات سميت به لقوله تعالى وفديناه بذبح عظيم وما عدا ذلك

نحو ام من لا يهدي وامن خلق السموات والارض وامن يجيب المضطر اذا دعان موصول

واقطعوا ( حيث ما ) من قوله تعالى وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره في موضعي البقرة

(حيث ما ) لم يعين في البقرة وما في داعي لتقييدها لانها ما في غير موضعين في سورة البقرة

ولا توجد في موضع اخر ولم يحدد واقطعوا (و) اقطعوا ( ان لم المفتوح ) ايضا لم يعين كل

ما شفنا ان وبعدها لم لا تكتب مدغمة (الم) ان لم ولا تكتب مدغمة لا يوجد موضع في القرءان

موضع مدغم هذه الكتابة كله معطوف على قوله اقطعوا ( ان لم المفتوح) همزته حيث ما وقع

نحو ذلك ان لم يكن ربك ايحسب ان لم يره احد و( كسر ) ان ما لانعام اقطعوا ان ما المكسورة

من قوله تعالى ان ما توعدون لات في لنعام ( لنعام - وتسمى هذه النقل نقل حركة الهمزة الى

الساكن بعدها ) لانعام بنقل حركة الهمزة الى اللام والاكتفاء بها عن همزة الوصل وما عداه

نحو انما صنعوا كيد ساحر وانما توعدون لواقع موصول واقطعوا (أن ما للمفتوح) همزته من

قوله (وأن ما يدعون من دونه ) معا أي في الحج ولقمان وخلف ما في الانفال بدرج الهمزة



البقية تاتي ان شاء الله
avatar
نور الهدى

default رد: تفريغ شرح متن الجزرية الشريط الرابع عشر (للشيخ أيمن سويد)

مُساهمة من طرف نور الهدى في السبت 14 يونيو 2008, 3:43 pm

الله ...الله

جهد رااااااااااااائع

بورك فيك وفي جهودك يارائعة
avatar
مودة
الإدارة

default رد: تفريغ شرح متن الجزرية الشريط الرابع عشر (للشيخ أيمن سويد)

مُساهمة من طرف مودة في الأربعاء 02 يوليو 2008, 2:40 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


وخلف ما في الانفال بدرج الهمزة أي نقل الهمزتها خلف ( لنفال) الانفال نقلت حركة

الهمزة للا م قبلها وحذفنا الهمزة اسمه درج الهمزة واسمه نقل

أي وفي النحل من قوله تعالى في الاول في الانفال وأعلموا

انما غنمتم من شيء وقوله في الثانية والنحل انما عند الله هو خير لكم (وقعا) بالف الاطلاق

وليس هذه الالف للتثنية الخلف الذي وقع ان المصاحف العثمانية اختلف في هاذين الموضعين

كتبت انما مقطوعة في بعضها وفي بعضها موصولة عند كتابة مصحف نتبع رسم الرواية

مثلا نريد كتابة مصحف برواية حفص نتبع رسم المصحف الكوفي الخلاف بين المصاحف

التي ارسلها سيدنا عثمان الى الامصار قليل جدا منه هذا الموضع مواضع لا تؤثر ابدا ولماذا

الله اعلم ان سيدنا زيد عند جمع القرءان منها المقطوع ومنها الموصول ففرقها بين المصاحف

وما عداها الموضعان المتفقان على قطعها والموضعان المتفق على قطعها ( المواضع

الاربعة) نحو فاعلموا انما على رسولنا البلاغ المبين موصول (و) اقطعوا لام واتاكم من

( وكل ما سالتموه ) واتاكم من كل ما سالتموه هذا مقطوع

بابراهيم ( واختلف) في قطع كلما ردوا الى الفتنه بالنساء (شرطية) وكلما دخلت امه

بالاعراف وكلما جاء امة رسولها كذبوه بالمؤمنين وكلما القى فيها فوج بالملك وما عدا ذلك

نحو افكلما جاءكم رسول وكلما نضجت جلودهم وكلما اوقدو نارا للحرب موصولة وقد نبه

الزجاجي من كبار ائمة النحو واللغة على ان (كلما) ماكانت ظرفا كتبت موصولة او شرطا

فمقطوعة فهي ان لم تحتمل الظرفية كقوله تعالى واتاكم من كل ما سالتموه فمقطوعة وان

احتملتها وعدمها كالمواضيع المذكورة آنفا ففيها خلاف وان تعينت للظرفية فموصولة لا يهمنا

الكلام كثيرا ولا يهم القارئين العاديين ولا للتلاوة العادية موضوع يهم المتخصصين للاجازة

وغيرهم من اهل الاختصاص (كذا) أي اختلف في قطع بئسما من قوله تعالى (قل بئسما)

يامركم فيه ايمانكم بالبقرة (والوصل) صف بئسما(خلفتموني ) بالاعراف (و) بئسما

(اشنروا) به انفسهم بالبقرة وما عداها مقطوع وذلك في قوله تعالى ولبئس ما كانوا يعملون

ولبئس ما ما كانوا يصنعون ولبئس ما كانوا يفعلون ولبئس ما قدمت لهم انفسهم بالمائدة في (

ما أقطعا) أي واقطع في عن ما الموصولة اسم موصول ( بمعنى الذي ) في قوله تعالى قل

لا اجد في ما اوحي الي محرما في الانعام وفي قوله تعالى لمسكم في ما أفضتم فيه في النور

وفي قوله في ما اشتهت انفسهم في الانبياء وفي ( يبلو) من قوله تعالى ليبلوكم في ما آتاكم (

معا) أي بالمائدة والانعام وفي ثاني فعلن من قوله تعالى في ما فعلن في انفسهن من معروف

بالبقرة وفي قوله ننشئكم في ما لا تعلمون في اذا (وقعت ) في سورة الواقعة ومن قوله تعالى

في ما رزقناكم في (روم ) أي في الروم ومن قوله تعالى في ما هم فيه يختلفون وفي ما

كانوا فيه يختلفون بالزمر والى ذلك اشار بقوله كلا (تنزيل ) وفي قوله تعالى اتتركون في ما

ها هنا آمنين في (الشعراء ) هو المتفق على قطعه وباقي المواضع مختلف في قطعها في ما

مقطوعة قي جميع هذه المواضع وهذه الاحدى عشرمتفق على قطعها الا الاخير فمختلف

فيه والعكس هو الصح موقع الشعرا هو المتفق على قطعه والباقي مختلف فيه وفي المصحف

المجمع كتبت مقطوعة ( المصحف الكوفي العمل على القطع ) وان كان قيل موصولة في

المصاحف الاخرى فذكره مع المتفق على قطعه ( وغير ذى ) لي المواضع الاحد عشر

نحو فيما فعلن في انفسهن بالمعروف في البقرة وفيما كنتم وفيم انت من ( حذفت الالف )

عملا أي صلة ( اصلها صلن ) بنون التوكيد الخفيفة


يتبع باذن الله
avatar
مودة
الإدارة

default رد: تفريغ شرح متن الجزرية الشريط الرابع عشر (للشيخ أيمن سويد)

مُساهمة من طرف مودة في الثلاثاء 08 يوليو 2008, 12:53 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


أي صلة اصلها صلن بنون التوكيد الخفيفة وقف عليها فابدلها الفا على وهذا في

اللغة العربية والنحو قيد انما بمجيء الفاء قبلها ولم تاتي اينما مقرونة بالفاء في اولها

الا في موضع واجد في سورة البقرة ولم يحتاج لقول في سورة البقرة وانما قال

فاينما لانها لو تاتي مقرونة بالفاء الا في هذا الموقع فاينما كالنحل صل أي صل

اينما في قوله تعالى فاينما تولوا فثم وجه الله في البقرة كالنحل أي كما تصله بها

في قوله تعالى اينما يوحهه لايات بخبير في النحل ( ومختلف ) أي والاختلاف في

اينما كنتم تعبدون في الظلة ( في الشعرا ء ) واينما ثقفوا في الاحزاب واينما

تكونوا يدرككم الموت في النساء وف أي ذكره اهل الرسم وما عدا الثلاثة نحو

فاستبقوا الخيرا ت اين ما تكونوا يأت بكم الله جميعا وأين ما كنتم تدعون واين ما

كنتم تشركون وأين ما كانوا مقطوع (وصل فان لم ) يستجيبوا

لكم في هود وما عداه نحو فان لم تفعلوا وان لم ينتهوا فان لم يستجيبوا لك مقطوع

وصل نحو ( الن نجعل ) أي الن نجعل لكم موعدا بالكهف ( والن نجمع ) عظامه في

القيامه هذان الموضعان كتبا موصولا وما عداهما مقطوع ( ما عداهما – مبتدأ

مقطوع – خبر ) وما عداهما نحو ان لن ينقلب الرسول وان لن تقوله الانس والجن

وان لن يقدر عليه احد مقطوع وصل (كيلا) من قوله (تحزنوا ) على ما فاتكم بال

عمران ولكيلا (تاسو على) ما فاتكم بالحديد وفي لكيلا يعلم من بعد علم شيئا في

(حج ) أي في الحج ولكيلا يكون ( عليك حرج ) بالاحزاب وما عدا ذلك وهو لكي

لا يكون على المؤمنين حرج بالاحزاب فيها موضعين فيها موضع مقطوع

وموضع موصول ( لكي لا يكون على المؤمنين حرج وعرف من عدم الذكر وكي

لا يكون دولة مقطوع (و) ثبت (قطعهم) عن) ذكرت في موضعين مقطوع في قوله

تعالى ويصرفه (عن من يشاء بالنور وعن من تول عن

ذكرنا في النجم وما عداهما موصول ويوم في قوله ( يوم هم ) بارزون بغافر

( هم مبتدأ وبارزون خبر ) ويوم هم عن النار يفتنون بالذاريات لان (هم) مرفوع

بالابتداء فيهما فالمناسب القطع وما عداهما نحو يومهم ( مضاف ومضاف اليه )

الذي يوعدون وحتى يلاقوا يومهم بمعنى اليوم تبعهم ( مضاف ومضاف اليه )

وليست ضمير رفع فالمناسب القطع الذي يصعقون موصول لان (هم) مجرور

فالمناسب الوصل (مال هذا) هذا تعبير عربي مال فلان يعني ما به مالذي يمنعه

ما الذي غيره وهذا التعبير مال

فلان جاءت في القرءان في ثلاثة مواضع قطعت مال ( اللام عن الكلمة التي بعدها

لما الله اعلم ( جاءت ما ثم لام كاملة ثم كلمة واللام مقطوعة عن عما بعدها (و)

وثبت قطعهم لام الجر عن مجرورها في قوله تعالى مال هذا الكتاب بالكهف ومال

هذا الرسول بالفرقان (و) فمال ( الذين) كفروا بالمعارج وفمال ( هؤلاء )

القوم بالنساء وما عداها نحو فما لكم كيف تحكمون وما لك لا تأمنا وما

لاحد عنده من نعمة تجزى موصول اللام كتبت موصولة بما وأبو عمر عمرو نحن

نتكلم قي علم القراءات لان بعض القراء وقفوا على ما اضطرارا والبعض وقف

على اللام وابو عمر البصري رحمه الله القاريء الثالث يقف

في الاربعة التي في النظم على ( ما ) والكسائي هو علي ابن حمزة القاريء

السابع عليها وعلى اللام ( على ما واللام ) يمكن ان يقف على (ما ) ويمكن ان يقف

على اللام لانها موصولة في الخط وهذا الوقف كله اضطراري واختباري لا يتعمد

الوقف عليها ونافع وابن كثير وابن عامر وعاصم

وحمزة القراء الخمسة الباقين يقفوا على اللام اتباعا للرسم يعني الذي يقف على

ما لا يكون متبعا للرسم بل يكون متبع للرسم لذلك ابن الجزري رحمه الله صحح

الوقف على اللام وعلى ما لكل القراء لمن يفعل ذلك مضطرا او مختبرا يكون

موافق للرسم ومن يقول انا اقف على اللام اتباعا للرسم نقول له وهل من يقف على

ما لا يكون متبعا للرسم والان يتكلم الشارح وما في الاربعة في الاربع المواضع

السابقة للاستفهام

انتهى الوجه الاول من الشريط
avatar
مودة
الإدارة

default رد: تفريغ شرح متن الجزرية الشريط الرابع عشر (للشيخ أيمن سويد)

مُساهمة من طرف مودة في الجمعة 11 يوليو 2008, 10:35 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الوجه الثاني للشريط الرابع عشر ( باب المقطوع والموصول )


المصحف الذي اختص سيدنا عثمان رضي الله عنه نفسه به سماه مصحف

المدينة الخاص سيدنا عثمان رضي الله عنه ابقى في المدينة مصحفين

مصحف المدينة العام تركه في المسجد حتى المسلمين ينسخوا منه ويعرضوا

مصاحفهم عليه ومصحف خاص ابقاه في بيته وقيل انه عندما قتل رضي الله

كان يقرأ بذلك المصحف سال دمه على هذا المصحف هكذا رووا هذا

المصحف روى ابو عبيد القاسم بن سلام رحمه الله انه قال ان بعض الامراء

اخرجوا له هذا المصحف وابصرت اثر دم عثمان رضي الله عنه وقد جف

وجدت فيه مواضع ابو عبيد من اقدم علماء القراءات واقدرهم وله مؤلف

عظيم جمع فيه خمسة وعشرين قراءة ولكن للاسف لم يصلنا ابو عبيد ذكر

بعض المواقع في المصحف الذي رآه بعض المواضع وذكرها وابن الجزري

الى المئة الثامنه بل الى بدايات المئة التاسعة قال رايت المصحف في مصر

وعليه اثر الدم وتتبع المواضع التي ذكرها ابو عبيد موضعا موضعا اثر لما

قاله ابن الجزري ووجدها كلها مطابقة وموافقه لما ذكره ابو عبيد ا وهذا

توثيق من ابن الجزري لما قاله ابو عبيد ابن القاسم رحمهم الله جميعا

( تحين في الامام صل ) أي وصل التاء في تحين من قوله تعالى ( ولاتحين

مناص ) في ص كما هو مصحف الامام المصحف الذي اختص عثمان رضي

الله عنه نفسه به ( ووهلا ) أي غلط قائله وفي نسخه وقيل لا يعني تحين في

الامام صل وقيل لا بدل ووهلا أي لاتصالها بها ولات هي لا النافية دخلت

عليها تاء التانيث علامة لتانيث الكلمة كلمات عندما تدخل عليها التاء للتانيث

كما دخلت على رب وثمّ ( هي ظرف بمعنى هناك ) كذلك واختلاف القراء

الوقف على لات اختلف القراء بالوقف على ( لات) هل نقف الوقف

بالهاء او التاء يعني نقف ( لاه او لات )

في الوقت عليها فالكسائي يقف بالهاء لا لاصالتها والباقون بالتاء وقال ابو

عبيد بل الصواب ابو عبيد القاسم ابن سلام الوقف عندي على لا(فنادوا )

والابتداء بتحين لاني نظرتها في مصحف الامام تحين موصولة وقال هذه

التاء تزداد في حين من عادة العرب ان يزيدوا التاء على حين يقال هذا

تحين كان كذا هكذا مكتوب في المخطوطات وهي مشابهة لكلمة تقال في

الحجاز وفي الجزيرة العربية (دحين) بمعنى الآن ولكن مع الايام ابدلت

التاء دال لام التاء والدال من مخرج واحد ولعل اصلها ذال ابدلت التاء ذالا

(ذا لحين) كعادة كثير من الناس يبدلوا الذال دالا امر معروف ( بمعنى الآن)

( وزنوهم وكالوهم ) بالمطففين (صل) أي صلهما لانهم موضعين حكما

لانهم يكتبوا بعد الواو الفا يعني واذا كالوهم او وزنو هم يخسرون (هل هم

يخسرون المبتدأ والخبر الجواب لا ليست كذلك لو كانت كذلك لكتبوها اذا

كالوا او وزنوا هم يخسرون هذا الامر تلقي بالمشافهة لم تتلقى على انها

كلمتين بل تلقت على انها كلمة واحدة ومن جانب آخر كتبت في المصحف

هكذا وزنو هم من غير الف التفريق مما دل على ان الهاء في وزنوهم مفعول

به وليست هم ضمير رفع مبتدا لذلك قال ( ابن الجزري واذا كالوهم او

وزنوهم صل

(كذا من ال) ولو معرفة كل ال في المصاحف كتبت جميعها موصولة (وها )

للتنبيه (ويا ) النداء أي كذا يعني هاء التنبيه لم تاتي في القرءان مفصولة

هاء التنبيه كتبت موصولة بما بعدها ويا ( ياء النداء ) في كل القرءان لم تكتب

مفصولة ابدا يموسى ييحيى كل ياء كتبت موصولة لذلك لا يقف على ياء

( لا تفصل ) ما بعد الثلاثة منها بل صلة بها قراءة ورسما وان كانت كلمات

مستقلة لشدة الامتزاج نحو الكتاب والرجل والمتقين

نحو هآنتم وهؤلاء وهذا نحو يا آيها ويا آدم فلا ونقف على آل وها ويبتدئ

لكتاب ورجل ومتقين وانتم واولاء ولا وذا وأيها وآدم هذا تنكون قد تم شرح

الابيات في باب المقطوع والموصول

حب شيخ الاسلام رحمه الله ان يذكر بعض الاشياء لم يذكرها ابن الجزري

في باب المقطوع والموصول وهي مذكورة في كتب علم رسم المصاحف

فذكر منها شيخ الاسلام وقال تتمة

(تتمه) نعما ( نعم ما ) لكن من كثرة ما تاتي بكلام العرب سكنوا الميم الاولى

وادغموها في الميم الثانية فصارتا ميم مشددة ولكن لما سكنوها قبلها في عين

ساكنة فاجتمع ساكنان واجتماع الساكنين في لغتهم غير موجود الا في النادر

وفيه صعوبه وهم ما ادغموا الا هروبا من الصعوبة لذلك يكسروا العين

للتخلص من الصعوبة وللتخلص من التقاء الساكنين فيقولون ( نعِما) أي لان

الله نعم ما يعظكم به بالبقرة والنسا ومهما ( تاتينا به من اية ) بالاعراف

وربما حفص يقرأها بدون تشديد للباء وغيره يقرئها بتشديد الباء ( اختلاف

القراءات ) في الحجر موصول وكذا كل كلمة على حرف واحد كل كلمة

كتبت على حرف واحد كتبت موصوله لانه اقل كلمة يجب ان تكون على

حرفين هذا اقل ما يكون حرفين حرف متحرك يبدا به وحرف ساكن يقف

عليه نحو بالله باء الجر وبربه ( المقصود الهاء المتطرفة والباء الاولى ) الا

ما مر فيما تقدم الكلمات التي على حرفين يعي ( من حرفين ) وكذا حينئذ

ويومئذ ( لم تكتب حين لوحدها وئذ لوحدها )



avatar
مودة
الإدارة

default رد: تفريغ شرح متن الجزرية الشريط الرابع عشر (للشيخ أيمن سويد)

مُساهمة من طرف مودة في الجمعة 11 يوليو 2008, 3:46 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


منسككم حفص يقرأها كلمة وحدة وأنلزمكموها تقرأ كلمة وليس لاحد ان

يفصل فها وكذا يبنئوم بطه واما قال ابن ام بالاعراف فمفصول ثم اعلم ان

في المنفصلين وقفان على أخر كل منهما وقف اضطراري او اختباري وفي

المتصلين وقف واحد آخر الثانية يعني اخر الكلمة الثانية ويكأن الله وويكأنه

موضعان في القصص يوصل فيهما للياء بالكاف يعني في الكتابه قال الداني

في مقنعه ( المقنع في رسم المصاحف ) والشاطبي في عقيلته ( عقيلة افراد

القصائد في علم رسم المصاحف ) ووقف ابو عمرو ( ابو عمرو البصري

احد القراء السبعة ) وعلى الكاف ( ويك ) والكسائي على الياء (وي) وويك

كلمة ندم وتنبيه على الخطأ ( واعلم ) ان كل اسم منادى اضافة المتكلم لنفسه

فالياء فيه ساقطه نحو يا قوم اعبدوا الله ويا قوم اذكروا نعمة الله ورب

ارجعون ( اصلها يا ربي ) ويا عبادي الذين آمنوا اتقوا ربكم الا يا عبادي

الذين آمنوا ان ارضي واسعة ويا عبادي الذين أسرفوا على انفسه فالياء فيهما

ثابته بالاتفاق واختلف للمصاحف في قوله تعالى يا عبادي لا أخوف عليكم في

الزخرف واختلف فيه المصاحف العثماينة في بعضها ( يا عباد وبعضها يا

عبادي ) وسقطت الياء باتفاق فارهبون واتقون وبالواد المقدس ولا تكفرون

واطيعون وثبت باتفاق في واخشوني ولاتم نعمتي وياتي بالشمس

وفاتبعوني يحببكم الله وثبت الياء قراءة في اللفظ لا رسما بخلاف بين القراء

وادي التمل فالكسائي يقف بالياء الباقون يحذفها والوادي الايمن بالقصص

وبهادي العمى بالروم لحمزة والكسائي يقفان بالياء ( بهادي , وادي )

والباقون بحذفها وقد عد بن الناظم ( يعني ابن ابن الجزري) واسمه ابو بكر

احمد وله شرح هذه المنظومة التي بين ايدينا طبع هذا الشرح منذ امد بعيد

وقد نفذت نسخته وفد عد ابن الناظم وغيره المواضع المتفق على حذف الياء

فيها والمواضع المتفق على اثباتها الياء فيها وكل واو في الواحد والجمع

ثابته نحو ويرجوا رحمة ربه ويعفوا عن كثير وبنو إسرائيل ويمحوا الله ما

يشاء وصالوا الجحيم الا اربعة مواضع فحذف فيها الواو الواحد وهي ويدع

الانسان بالشر بسورة الاسراء ويدع الداع بسورة القمر وسندع الزبانية

بسورة العلق ويمح الله الباطل بسورة الشورى يوقف عليها بحذف الواو

اتباعا للرسم وقف اضطراري او اختباري


انتهى الشريط الرابع عشر بحمد الله
avatar
أم حذيفة المصرية

default رد: تفريغ شرح متن الجزرية الشريط الرابع عشر (للشيخ أيمن سويد)

مُساهمة من طرف أم حذيفة المصرية في الأربعاء 05 نوفمبر 2008, 10:12 am

جزاك الله خيراااااااااااااااااا اختى الكريمة وجعله الله فى ميزانك يااااااارب
تم الحفظ ياغالية ربى يبارك فى عمرك Smile

احب الله

default رد: تفريغ شرح متن الجزرية الشريط الرابع عشر (للشيخ أيمن سويد)

مُساهمة من طرف احب الله في الأربعاء 05 نوفمبر 2008, 10:38 am

بسم الله الرحمن الرحيم

ما شاء الله ما شاء الله ما شاء الله

حبيبتى مودة جهد طيب مبارك

الله يتقبله منك ويؤجرك ويزيد

الله يوفقك حبيبتى لكل خير

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 نوفمبر 2017, 11:34 pm