مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

 لأنه يوم عرفة

شاطر

حبيبه
هيئة التدريس

default  لأنه يوم عرفة

مُساهمة من طرف حبيبه في الأحد 11 سبتمبر 2016, 4:12 am




       لأنه يوم عرفة


يوم عرفة حظي بكل ألوان التشريف ، ونال كل أنواع التكريم ، وحاز كل أشكال التعظيم .
فرب الكائنات وبارىء المخلوقات ، يتجلى في عشيته ، ويباهي بأهل الموقف ملائكته ؛ ليهبهم عطيته ، ويمنحهم محبته ، ويرزقهم كرامته .

ولأنه يوم عرفة ؛ ترى فيه وتسمع أنين المذنبين ، وبكاء الخائفين ، وتضرع المنكسرين ، وانكسار الخاضعين ، وخضوع الراجين ، ورجاء المحبين ، وحب المخبتين ، وإخبات المشتاقين ، واشتياق الصادقين.


وترى فيه وطء الأقدام ، وتحقق الأحلام ، وعزة الإسلام .                                                                                                                                                               ولأنه يوم عرفة ؛ ترى بعضهم يبكي ، وتسمع الآخر يشجي ، وآخر يبث أحزانه يشتكي ؛ يجتمعون كلهم على لغة واحدة : "لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، لبيك والخير في يديك "  ؛ فيسألون والوهاب يعطي ، ويؤملون والكريم يجود ويرضي ، ويرجون والمحسن يزيد ويغني.          

                               
      ولأنه يوم عرفة خذ هذه المعارف :
* ابدأ هذا اليوم بصوم ، وحذار أن تضيعه بنوم .
* اصدق مع نفسك ، ولا تجعل هذا اليوم ضائعا كأمسك .
* فرغ قلبك فيه عن الشواغل ، فوالله إنه ليوم تحاز فيه النوائل .


* من انتصر في هذا اليوم على هواه ، نال فيه مبتغاه ، وأحل الله عليه رضاه .
* حزني على من جاءه الشيطان في يوم عرفه ، فوسوس إليه فصرفه ، وأغراه فحرفه ، ومناه فجرفه ؛ مع أنه ما رئي الشيطان أحقر ولا أذل منه في يوم عرفة ؛ لما يرى من تنزل الرحمات ، وتتابع الألطاف والمكرمات .


يوم عرفة ؛ أدرك كرائمه ، وحصل غنائمه ، فهي ساعات قليلة تمضي ، ولحظات شريفة تنقضي .
فياحسرة من فرط ، ويا ندامة من ضيع .    

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 09 ديسمبر 2016, 7:31 am