مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

صفحة الطالبة امينه محمد ابوزيد (أم نورين) وفقها الله.

شاطر

جنان الرحمن
الإدارة

default صفحة الطالبة امينه محمد ابوزيد (أم نورين) وفقها الله.

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الثلاثاء 31 مايو 2016, 3:34 pm


معهد دار الهجرة للقراءات و علوم القرآن
الإختبار النهائي لدورة التجويد المبتدئة
لفضيلة الشيخ / مدحت عبد الجواد ( حفظه الله )




السؤال الأول :  40 درجة


عرف /عرفي :

1- النون الساكنة -التنوين -الفرق بينهما

2- أحكام النون الساكنة و التنوين مع ذكر كل من:
أ- تعريف كل حكم لغة و اصطلاحاُ
ب- حروفه
ج- علته
د-علامة ضبط المصحف فيه

3 – أحكام الميم الساكنة مع ذكر كل من :
أ- تعريف كل حكم اصطلاحاُ
ب- حروفه
ج- علته
د- علامة ضبط المصحف فيه

4 – المد لغة و اصطلاحاً مع ذكر كل من :
أ- تعريف المد الطبيعي
ب- حالاته مع ذكر مثال لكل حالة
ج- ما يلحق به من مدود مع ذكر مثال لكل حالة

5 – المد الفرعي و ما يلحق به من مدود مع ذكر كل من :
أ- ما يلحق بالمد الفرعي بسبب الهمز مع ذكر مثال لكل مد
ب- ما يلحق بالمد الفرعي بسبب السكون الأصلي مع ذكر مثال لكل مد
ج- ما يلحق بالمد الفرعي بسبب السكون العارض مع ذكر مثال لكل مد

6- اذكر /اذكري
ا- المروي و تعليل المروي
ب- تعليل المروي في كل من :
1- المد الواجب المتصل و المد الجائز المنفصل
2-المد اللازم و المد العارض

7 – اذكر / اذكري :
أ- تعريف مد البدل
ب- مد البدل حالة خاصة من المد الفرعي ( اشرح ذلك )
ج- حكم مد البدل
د- مراتب القراء فيه
ه- أقسامه
و- حالات و أحوال مد البدل مع ذكر حكم كل حالة مع الاستدلال بمثال

8- لحفص عن عاصم من طريق الشاطبية ست سكتات منها أربعة واجبة و اثنتان جائزتان
أذكر /اذكري الواجبة منها و الجائزة

9- لماذا تخلص العلماء من همزة الوصل في "أصطفى " و أمثالها السبعة و لم يتخلصوا منها في "آلله - آلذكرين - آلآن " ؟


السؤال الثاني 40 درجة  


1- ما هي أحرف التفخيم و الترقيق ؟ و ما الذي يجوز فيه الوجهان ؟ مع ذكر مذهبين من مذاهب العلماء في التفخيم

2- ما هي حالات الراء في التفخيم و الترقيق ؟
و ما الذي يجوز فيه الوجهان ؟
مع ذكر أقوال العلماء فيما بجوز فيه الوجهان و الوجه المقدم مع الشرح

3-  كيف تخلص العرب من التقاء الساكنين في كلمتين و في كلمة ؟
اشرح /اشرحي ذلك مع ذكر مثال على كل حالة

4-  عرف / عرفي همزة الوصل مع ذكر :
أ- دخول همزة الوصل على الأفعال
ب- دخول همزة الوصل على الحروف
ج- دخول همزة الوصل على الأسماء
د- دخول همزة الوصل على همزة القطع الساكنة
ه- دخول همزة القطع على همزة الوصل في الأفعال و الأسماء مع الشرح

5-  أكتب /أكتبي حكم الاستعاذة و البسملة في أول السورة مع ذكر كل من :
أ- الأوجه الجائزة في بداية السورة
ب- الأوجه الجائزة في وسط السورة
ج- الأوجه الجائزة بين السورتين
د- الأوجه الجائزة بين الأنفال و التوبة


السؤال الثالث 20 درجة

ضع علامة (صح) أمام العبارة الصحيحة و علامة (خطأ) أمام العبارة الخاطئة مع تصحيح الخطأ في العبارات الخاطئة  :

1-  أحكام النون الساكنة و التنوين أربعة أحكام و تكون في كلمة و في كلمتين

2-  المد الطبيعي هو المد الذي لا تقوم ذات الحرف إلا به و يتوقف على سبب كهمز أو سكون

3-  ( المد اللازم الكلمي المثقل و المخفف - مد الفرق - مد التمكين - المد العارض للسكون )
تعتبر هذه المدود من المدود التي تلحق بالمد الفرعي

4-  لا يجوز الإتيان بالبسملة في وسط السورة

5-  حالات مد البدل هي فقط ما يلي  ( أن يثبت وصلا و وقفا /أن يثبت وقفا لا وصلا /أن يثبت وقفا )

6- اللام عموماً في القرآن الكريم يجوز فيها الوجهان فترقق إذا سُبقت بكسر و تفخم إذا سُبقت بفتح أو بضم

7- لا يلتقي الساكنان عند العرب إلا في كلمتين

8- مد الفرق إما لازم كلمي مثقل أو لازم كلمي مخفف و فيه وجهان هما الإبدال و التسهيل و الإبدال هو المقدم

9- تُفخم الراء إذا تلاها حرف استعلاء مفتوح في الكلمة التي بعدها مثل : " فاصبر صبراً جميلاً  "

10- يكون الإخفاء الحقيقي بقرع طرف اللسان مع ما يحاذيه من لثة الأسنان العليا

السؤال الرابع  20 درجة




" وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُوا هَـٰذِهِ الْقَرْيَةَ فَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَدًا وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا وَقُولُوا حِطَّةٌ نَّغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ ۚ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨﴾ فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا قَوْلًا غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَنزَلْنَا عَلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا رِجْزًا مِّنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ ﴿٥٩﴾  وَإِذِ اسْتَسْقَىٰ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ ۖ فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا ۖ قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ ۖ كُلُوا وَاشْرَبُوا مِن رِّزْقِ اللَّـهِ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ ﴿٦٠﴾ وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَىٰ لَن نَّصْبِرَ عَلَىٰ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الْأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّائِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا ۖ قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَىٰ بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ ۚ اهْبِطُوا مِصْرًا فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ ۗ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّـهِ ۗ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّـهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۗ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ ﴿٦١﴾ "

استخرج / استخرجي من الآيات ما يلي :

إظهار حلقي - إدغام - قلب - إخفاء حقيقي - إخفاء شفوي - إدغام شفوي - متماثلين صغير - إظهار شفوي - التقاء ساكنين في كلمة مع ذكر الحالة - التقاء ساكنين في كلمتين مع ذكر الحالة - حالة من حالات تفخيم الراء - حالة من حالات ترقيق الراء - مد عارض للسكون - مد طبيعي مع ذكر حالته - مد واجب متصل - مد بدل يثبت وصلاً و وقفاً - شبيه مد بدل يثبت وصلاً و وقفاً - إدغام متماثلين صغير في واو الجماعة اللينة - حالة مستثناة من مد الصلة مع ذكر السبب









تنبيهات هامة جداً :
1- درجة النجاح هي نسبة 70 % و أقل من هذا المعدل لا تعتبر الطالبة ناجحة
2- يرجى من كل طالبة أن تكتب في نهاية صفحة الإجابة المعلومات الآتية : ( اسمها في المعهد - اسمها الحقيقي - بلدها )
نظراً لأهمية هذه المعلومات عند كتابة شهادات التخرج من الدورة

امينه محمد ابوزيد

default رد: صفحة الطالبة امينه محمد ابوزيد (أم نورين) وفقها الله.

مُساهمة من طرف امينه محمد ابوزيد في السبت 04 يونيو 2016, 6:48 pm

اجابة السؤال الاول

اولا تعريف النون الساكنة هى نون ساكنه اصلية من بنية الكلمة سكونها اصلى تكون فى الاسماء والافعال والحروف وتكون متوسطة ومتطرفة وهى ثابته خطا ولفظا ووقفا ووصلا فمعنى ساكنه اى انها ليست محركة باى حركة من حركات الاعراب فتح او ضم او كسر سواء كانت مشددة او مخففة وقولنا اصلية

اى انها من بنية الكلمة لا غنى عنها ولا تستقيم بدونها ونستثنى النون الزائدة مثل كلمة فانفلق اما الاصلية مثل كلمة منذر وثابتة خطا اى انها مرسومة فى المصحف نون ولفظا اى انها تنطق نون ووصلا ووقفا اى انها فى حال الوصل والوقف ثابته وتنطق
ثانيا التنوين هى نون ساكنه زائدة عن بنية الكلمة تلحق اخر الاسماء تثبت لفظا لا خطا ووصلا لا وقفا وهو عبارة عن فتحتين او ضمتين او كسرتين وهو مضاعفة الحركة والتنوين هو نون ساكنه زائدة كانت العرب تلحقه اخر الاسماء النكرة
والمقصود بقولنا نون ساكنة خرج بها نون التنوين المتحركة بحركة عارضة لالتقاء الساكنين
وقولنا تلحق اخر الاسماء خرج بها الفعل والحرف فهى لا تلحقهما ابدا لانهما لا ينونان ابدا الافى فعلين فى نون التوكيد الخفيفة وهما ولتكونا من الصاغرين وقوله تعالى لنسفعا بالناصيه
وقولنا تفارقه حطا ووقفا خرج به النون الاصليه فهى لا تفارق الاسم مطلقا اثناء وجودهما فيه
ثالثا الفرق بين النون الساكنه والتنوين
1-النون الساكنه حرف اصلى فى الحروف الهجائيه ام التنوين زائدة عن بنية الكلمه
2-النون الساكنه ثابته فى اللفظ والخط اما التنوين ثابت لفظا لا خطا
3-النون الساكنه ثابته فى الوصل والوقفاما التنوين ثابت فى الوصل دون الوقف
4-النون الساكنه فى الاسماء والافعال والحروف والتنوين فى الاسماء فقط ولا يكون الافى فعلين
للنون الساكنه والتنوين اربع احكام وهما
اولا الاظهار الحلقى
اولا تعريفه فى اللغة هو البيان والوضوح او الايضاح
ثانيا اصطلاحا –هو اخراج الحرف المظهر من مخرجه وهو النون الساكنه والتنوين بدون غنة ظاهرة ولا وقف ولا سكت ولا تشديد
\بدون غنه ظاهرة اى بدون غنه مكتمله فالغنة هى أصل غنة حرف النون أما حروف الحلق فسمى بالمظهر عنده
ثالثا حروفه ( الهمزه – الهاء – العين – الحاء – الغين – الخاء )
همز فهاء ثم عين حاء مهملتان ثم غين خاء
رابعا علته بعد مخارج هذه الحروف عن مخرج النون فالتابعد بين النون وحروف الحلق تباعد نسبى لان نسبة التباعد بين النون وحروف اقصى الحلق أكبر من التباعد بين النون وحروف وسط الحلق والتباعد بين النون وحروف ادنى الحلق لذلك فهو له ثلاث مراتب عليا غند الهمزه والهاء - ووسطى عند العين والحاء – دنيا عند الغين والخاء
علامة ضبط المصحف
أولا فى النون الساكنة : وضع علامة الخاء المهملة فوق النون الساكنة مثل (من امن – فمن خاف )
ثانيا التنوين التطابق فى تنوين الفتح والكسر مثال (عليما حكيما ) ويكون فى الضم رسم الضمه الثانية عكس الاولى مع مسح راس الضمه الثانية مثل قوله تعالى (عليم خبير )
ثانيا الادغام
أولا تعريف الادغام فى اللغة هو الادخال والادماج
ثانيا اصطلاحا ادخال حرف ساكن بحرف متحرك بحيث يصيران عند النطق بهما حرف واحد مشدد من جنس الحرف الثانى يرتفع عنهما المخرج ارتفاعا واحدا ونعنى بالحرف الساكن النون الساكنة والتنوين والحرف المتحرك احرف الدغام الستة
المقصود بالادغام التسهيل والتخفيف ونعنى عند النطق بهما يصيران حرف واحد مشدد من جنس الحرف الثانى يرتفع عنهما المخرج ارتفاعه واحده اى ان المخرج ينفتح وينغلق مرتين على حرفين متتالين مثل (من مارج)
ثالثا حروفة يرملون حروف الادغام بغنة ينمو حروف الادغام بدون غنة الام والراء –حروف الادغام الكامل نرمل –حروف الادغام الناقص الواو واللياء
رابعا علامة ضبط المصحف فى الادغام أولا فى الادغام الكامل فى النون تعريه الحرف الاول عن الحركة مع تشديد الحرف الثانى سواء نون مع نون مثل قوله تعالى (من نار) أو نون مع ميم مثل قوله تعالى( من ماء) أو مع لام مثل قولة تعالى( من لدنه )
أما فى التنوين: التتابع فى التنوين مع تشديد الحرف الثانى مثل قوله تعالى ( أنهار من عسل مصفى)
أما فى الادغام الناقص فى النون : تعرية النون عن الحركة مع عدم تشدد الحرف الثانى فى الياء ( من يعمل)
فى الواو (من ولى )
أما فى التنوين التتابع فى التنوين مع عدم تشدد الحرف الثانى مثل( من ولى ولا نصير ) فى الياء ( من يعمل)
علة الادغام التماثل مع النون والتقارب والتجانس مع باقى الحروف
ثالثا الاخفاء الحقيقى
أولا تعرفة لغا الستر سترت الشى اى اخفيته
أما اصطلاحا هو النطق بالنون الساكنه او التنوين بحالة وسط بين الاظهار والادغام عاريا عن التشديد مع بقاء الغنة بمقدار حركتين بالحرف المخفى (النون الساكنه والتنوين )
ثانيا حروف الاخفاء الحقيقى هم 15 حرف جمعها الجمزورى فى اوائل بيت الشعر
صف ذا ثنا كم جاد شخص قد سما دم طيبا زد فى تقى ضع ظالما
وهذه الاحرف هى اتفاق بين جميع القراء الا ابا جعفر زاد عليها الغين والخاء فاصبحت عندهم حروف الاخفاء 17 حرفا الا المواضع الثلاث التى وافق فيها القراء وهى فى قوله تعالى ( ان يكن غنيا ) (والمنخنقه ) (فسينغضون ) فقراها بالاظهار موافقا فيها الجماعة
ثالثا علة الاخفاء الحقيقى ان مخرج النون الساكنه والتنوين لم يبعد عن مخرج حروف الاخفاء الحقيقى كل البعد مثل حروف الاظهار الحلقى ولم يقرب منها كل القرب كما فى حروف الادغام لذلك اعطى حكما وسطا بين الاظهار والادغام وهو الاخفاء الحقيقى لذلك كان علمائنا اذا اتى حكم بحالة وسط بين الادغام والاظهار قالو انه اخفاء
رابعا علامة ضبط المصحف نقول فى النون تعريه الحرف الاول عن الحركه ( النون الساكنه والتنوين )مع عدم تشديد الحرف الثانى مثل قوله تعالى (جنات تجرى من تحتها الانهار)
رابعا الاقلاب
أولا تعريفة فى اللغة التحويل اى تحويل الشى عن وجهه
أما فى الاصطلاح جعل حرف مكان حرف اخر مع مراعات الغنة والاخفاء فى الحرف المقلوب أو قلب النون الساكنه او التنوين أو نون التوكيد الخفيفة الشبيهه بالفعل المضارع ميما خالصه لفظا لا خطا وتخفى هذه الميم عند ملاقات حرف الباء مع مراعات الغنة بمقدار حركتين فى الحرف المقلوب
ثانيا حروفة له حرف واحد وهو الباء
ثالثا علة القلب أنه لم يحسن الاظهار لانه يستلزم الاتيان بالغنة فى النون والتنوين ثم اطباق الشفتين من اجل النطق بالباء عقب الغنه وفى كل هذا عسر كذلك لم يحسن الادغام لبعد المخرج وفقد السبب الموجب له ولما لم يحسن الاظهار ولا الادغام تعين الاخفاء ثم توصل اليه بالقلب ميما لمشاركتهما للباء مخرجا وللنون بالغنه
رابعا علامة ضبط المصحف فى حكم الاقلاب أولا فى النون وضع علامة الميم المدلاه فوق النون الساكنه مثل قوله تعالى (من بعد) ثانيا فى التنوين وضع حركه من حركات التنوين ووضع الميم المدلاه مكان الحركه الثانية سواء فتح او ضم او كسر
الميم الساكنه
أولا تعريفها هى ميم ساكنه اصلية من بنية الكلمة تكون فى الاسماء والافعال والحروف وتكون متوسطة ومتطرفة وثابته لفظا وخطا ووصلا ووقفا وقولنا ساكنه خرج بها الميم المتحركة باى حركة من حركات الاعراب
وللميم الساكنة أربعه أحكام :
أولا الاخفاء الشفوى
وحرفه الباء فاذا وقعت الميم الساكنه قبل حرف الباء ولا يكون ذلك الا فى كلمتين سواء كانت الميم اصليه من بنية الكلمه مثل قوله تعالى(ومن يعتصم بالله ) او ميم جمع مثل قوله تعالى (الذين يخشون ربهم بالغيب )
ثانيا علة الخفاء الشفوى وجود التجانس بين الميم والباء فى المخرج والتقارب بينهما فى الصفات فعسر الادغام والاظهار فكان الاخفاء
ثالثا علامة ضبط المصحف تعرية الحرف الاول عن الحركة ( الميم الساكنة وعدم تشديد الحرف الثانى )
ثانيا الادغام الشفوى أو ادغام مثلين صغير
سمى ادغام لادخال الميم الساكنة بالمتحركة وسمى بالمثلين لكون المدغم والمدغم فيه مؤلفين من حرفين اتحدا مخرجا وصفة واسما وسمى صغير لان الميم الساكنه وقع بعدها ميم متحركه وسمى ادغام بغنه لكون الغنه مصاحبه له بالاجماع
تعريفه هو أن يقع بعد الميم الساكنه ميم متحركه فتدغم الميم الساكنه بالمتحركه مع الغنه مثل قوله تعالى (كم من فئة صغيرة غلبت فئة كبيرة باذن الله )
علته التماثل
علامه ضبط المصحف تعرية الميم الاولى عن الحركة مع عدم تشديد الميم الثانية
ثالثا الاظهار الشفوى
تعريفة هو اخراج الميم الساكنه من مخرجها من غير غنه ظاهرة ولا وقف ولا سكت ولا تشديد اذا اتى بعدها حرف من حروف الاظهار الشفوى
حروفه السته وعشرون حرف الباقيه من حروف الهجاء بعد اسقاظ حرفى الباء والميم
علة الاظهار الشفوى هو التباعد فى المخرج والصفات اى بعد مخرج الميم عن اكثر مخارج حروف الاظهار الشفوى والاختلاف فى بعض الصفات قد ياتى فى كلمه مثل قوله تعالى (الحمد لله ) أو فى كلمتين مثل قوله تعالى (أم حسبتم )
علامه ضبط المصحف وضع علامه الخاء المهمله فوق الميم الساكنه مع عدم تشديد الحرف الثانى
المد
تعريف المد لغتا هو الزياده والمط
اصطلاحا هوه اطاله زمن الصوت بحرف من حروف المد واللين او حرف من حروف اللين
حروفه الالف ساكنه مفتوح ما قبلها
الياء ساكنه مكسور ما قبلها
الواو ساكنه مضموم ما قبلها فيجب ان تكون احرف المد واللين ساكنه وحركه ما قبلها مجانسه لها
ثانيا تعريف المد الطبيعى هو المد الذى لا تقوم ذات الحرف الا به ولا يتوقف على سبب من همز او سكون وينقسم الى قسمين
اولا مد طبيعى كلمى ومد طبيعى حرفى
حالاته الحاله الاولى ان يكون ثابتا وصلا ووقفا مثال قوله تعالى ( هذا ربى )
الحالة الثانية ان يكون ثابتا وقفا لا وصلا ولها خمس حالات
1 – مد العوض وقفا مثل قوله تعالى (عليما حكيما )
2- الالفات السبع وقفا وهى سبع الفات وردت فى القران تثبت فى حال الوقف وتسقط فى حال الدرج والعله فى حزفها هو الروايه والتلقى وعلاماتها الصفر المستطيل وهى انا اينما وردت وذلك لانها وردت فى القران فى مواضع كثيرة وقوله تعالى( سلاسل ) (وقواريرا ) (ولكن ) (والرسول ) ( والظنونا )
3- المد الجائز المنفصل الحقيقى وقفا مثل قولة تعالى (بما انزل )
4- المدود التى تحذف بسبب التقاء الساكنين وقفا مثال قوله تعالى (وقال الحمد لله )
5- الواو والياء اذا كانتا متطرفتين متحركتين وفيها حركة مجاتسة لها وقفا مثال قوله تعالى (هو ) سورة البقرة
الحاالة الثالثة أن يكون خرف المد ثابت وصلا ولا وقفا
1 – مد الصلة الصغرى مثل قوله تعالى (بيده ملكوت ) سورة المؤمنون
2- المد العارض للسكون وصلا فهو فى حال الوصل مد طبيعى اما فى حال الوقف عليه فهو مد عارض للسكون وصلا فهو فى حال الوصل مد طبيعى اما فى حال الوقف عليه مد عارض للسكون مثل قوله تعالى( نستعين اهدنا )
ثانيا المد الطبيعى الحرفى وهو ما كان موجودا فى حرف من الحروف المقطعه وعددها 14 حرفا افتتح الله تبارك وتعالى بها 29 وعشرون صورة وهى حروف حى طهر وقلنا انها مد طبيعى حرفى لان هجاؤها ثنائى ثانيهما حرف مد وتمد بمقدار حركتين قوله تعالى (حم)
المدود التى تلحق بالمد الطبيعى
مد التمكين ويكون حال التقاء الواو المدية مع الواو المتحركه أو التقاء ياء المدية مع الياء المتحركه وله ثلاث حالات
الحاله الاولى أن تقع الياء المديه بعد ياء المشدده مكسورة مثل قوله تعالى (واذا حييتم بتحية ) فيجب تمكين المد وتوضيحه
الحالة الثانية هو ان تاتى واوان او ياءان الواو الاولى ساكنه والثانية متحركة مثل قوله تعالى (فى يومين )
الحالة الثالثه هو ان تاتى واوان او ياءان الواو الاولى متحركة مضمونه والثانية ساكنه مثل قوله تعالى (يلوءن ) أو ياءان الياء الاولى متحركه مكسورة والثانية ساكنه مثل قوله تعالى يحي ويميت وهذا لحن جلى وهو يثبت مد التمكين وصلا ووقفا وهنا مد التمكين الذى يلحق بالمد الطبيعى ويمد بمقدار حركتين فيجب تمكين المد فى الحالتين عند النطق به
ثانيا مد العوض فهو يثبت وقفا واجب مده بمقدار حركتين وهو تعويض تنوين النصب بالف مديه عند الوقف عليها ويمد بمقدار حركتين لانه لا يتغير فى حال الوصل على حسب الحكم الذى يليه يثتسنى منه تنوين النصب بالتاء المربوطه مثل قوله تعالى (خالصا ) فنقف عليها بهاء
وله عده حالات
1 –ان يكون حرف المد مرسوما مثل قوله تعالى (عليما حكيما )
2- ان يكون حرف المد غير مرسوم مثل قوله تعالى سواء
3- ان ياتى التنوين فى اسم مكسور مثل (هدى)
4- ان يكون التوكيد الخفيفة التى ترسم تنوينا مثل قوله تعالى (لنسفعن )
ما يلحق بالمد الفرعى بسبب السكون
أولا المد الازم الكلمى المثقل وهو ان ياتى حرف المد واللين حرف ساكن سكون اصلى مدغم فيما بعده اى مشدد فى كلمه واحده ويمد ست حركات لزوما عند جميع القراء مثل قوله تعالى (الحاقه ) سمى كلميا لوقوع الساكن الاصلى بعد حرف المد واللين فى كلمه واحده ولا ياتى فى كلمتين ومثقلا لكون الساكن مشدد أو مدغما وسبب المد انه لا يجمع فى الوصل بين ساكنين وهو حرف المد واللين والمشدد بعده
ثانيا مد لازم كلمى مخفف هو ان يقع بعد حرف المد واللين حرف ساكن سكون اصلى غير مدغم فيما بعده مخفف فى كلمه واحده مثل قوله تعالى (ءالئن )
ثالثا مد الفرق اذا دخلت همزه القطع التى للاستفهام على همزة الوصل التى للاستخبار اى دخول همزه القطع على همزة الوصل فى الاسم المعرف بال فان همزه الوصل تبدل حرف مد وتمد مدا مشبعا مثل قوله تعالى (ءالله )
رابعا المد الازم الحرف المثقل سمى حرف لوقوع الساكن الاصلى بعد حرف المد
خامسا المد الازم الحرفى المخفف يختص بالحروف التى فى فواتح الصور وتتلخص حروفه فى صله سحرا منقطعك
ما يلحق بالمد الفرعى بسبب السكون العارض
المد الفرعى هو اطاله زمن الصوت بحرف من حروف المد واللين أو احرف حرف من حروف اللين زياده عن المد الطبيعى ويتوقف على سبب كهمزه او سكون
1 - المد العارض للسكون مثل قوله تعالى (السماء) فى حروف المد واللين
2- مد اللين العارض للسكون مد اللين فى حرفي اللين وهما الواو والياء مثل قوله تعالى ( ويل )
3 مد البدل ان يتقدم الهمز على حرف المد واللين وليس بعد حرف المد واللين همزه او سكون ويمد بمقدار حركتين عند جميع القراء وعند ورش يمد بمقدار 2 او 4 او 6 والهمز هو همزه القطع مثل قوله تعالى ( ءادم)
لحفص عن عاصم من الشاطبية ست سكتات منها اربعه واجبة واثنان جائزه
الواجبة وهى 1- سورة الكهف فى قوله تعالى (عوجا) 2- سورة القيامه فى قوله تعالى ( وقيل من راق ) 3- وقوله تعالى ( مرقدنا هذا ) 4- سورة المطففين فى قوله تعالى ( كلا بل ران على قلبوبهم )
أما الجائزه 1- سورة الحاقة ( ماليه ) ( هلك ) 2- وقوله تعالى (ان الله بكل شئ عليم ) ( براءة ) التوبه والانفال
ااجابة السؤال الثانى :
ج1 اولا مد البدل هو ان يتقدم الهمز على حرف المد واللين وليس بعد حرف المد واللين همزه او سكون والهمزه المقصوده هى همزه قطع مثل قوله تعالى (ءادم)
مراتب القراء فيه الاولى القصر لجميع القراء الثانية القصر بمقدار حركتين لجميع القراء والتوسط اربع حركات والطول ست حركات لورش من طريق الازرق وورد عن حمزه وله من طريق الطيببيه ولكن المشتهر به مد بدل والمختص به ورش
حكمه الجواز لجواز قصرى بمقدار حركتين وتوسطه بمقدار 4 حركات ومده بمقدار 6 حركات غير ان حفص ليس له فيه الا القصروكذلك باقى القراء الا ورش
اقسامه اولا مد البدل الاصلى وهو الذى تنطبق عليه القاعده الصرفيه المذكورة ويمد بمقدار حركتين ويلحق بالمد الطبيعى لان حرف مد غير اصلى ومبدل من الهمز مثال قوله تعالى ايمانا
ثانيا مد شبيه البدل وهو الذى يتفق مع البدل الاصلى فى مجئ الهمزقبل حرف المد واللين ويختلف عنه فى حرف المد الاصلى وغير مبدل من الهمز فى حالة الوصل مثل قوله تعالى متكئين وسمى شبيه بالبدل لان حرف المد واللين الواقع بسبب الهمزه فىه اصليا
احوال مد البدل ان ياتى حرف المد واللين وقبله همزه قطع وليس بعد همزه او سكون مثل قوله تعالى ءامن حكمه ثبوت مد البدل مذاهب القراء فيه قصره الجميع وثلثه ورش لن يقرا بالقصر او التوسط او الاشباع 2 او 4 او 6
الحاله الثانية ان ياتى حرف المد واللين وقبله همزه قطع وبعده ساكن مثل قوله تعالى ءامين
تاره يثبت وصلا لا وقفا مثل قوله تعالى والله عنده حسن المئاب وتاره يثبت وقفا لاوصلا كالوقف مثل قوله تعالى غشاء - وجاءوا ءاباهم
وتارة يثبت ابتداء فقط كما لو ابتدئ اؤتمن - ائذن لى
أولا حكم الاستعاذة فى اول الصورة الندب اى الاستحباب وهو الراجح والمشهور وهناك راى اخر بالوجوب
ثانيا حكم البسمله واجبة عند جميع القراء وجائزه فى اواسط السور
ثالثا للاستعاذة والبسملة فى بداية السور 4 اوجه
1 – قطع الجميع وهى قطع الاستعاذه عن البسملة عن بداية السورة
2- قطع الاول ووصل الثانى بالثالث
3- وصل الجميع وهو وصل الاستعاذه بالبسملة ببداية السورة
4- وصل الاول بالثانى وقطع الثالث
الاوجه الجائزه فى وسط السورة
فالبسملة جائزه فى وسط السوره فالقارئ مخير فى وسط السورة ان شاء بسمله وان شاء ترك البسملة
فان اتى بالبسملة كان لها 4 اوجه فى بداية السورة وهى
1 – قطع الجميع
2- وصل الجميع
3- وصل الاول بالثانى وقطع الثالث
4- قطع الاول ووصل الثانى بالثالث
وان لم ياتى بالبسملة له وجهان قطع الاستعاذه عما بعدها أو وصل الاستعاذة بما بعدها مع العلم انه اذا كانت الايه تعود على ذكر الله او النبى صل الله عليه وسلم او المؤمنين او ذكر الجنه فالاولى بالقارئ ان ياتى بالبسملة
اما اذا كانت بداية الايه عن الكفار او المنافقين او النار او الشيطان فانه لابد من ذكر الاستعاذه فقط دون البسملة
الاوجه الجائزه بين السورتين عند الوصل بين السورتين لا توجد استعاذه ويكون العمل كلة على نهاية السورة الاولى والبسملة وبداية السوره الثانية فهنا يوجد 4 اوجه
ثلاثة جائزه وهما
1 – قطع الجميع وهى قطع نهاية السورة الاولى عن البسملة عن بداية السورة
2- قطع الاول ووصل الثانى بالثالث وهو قطع نهاية السورة الاولى ووصل البسملة ببداية السورة الثانية
3- وصل الجميع وهو وصل نهاية السورة الاولى مع البسملة مع بداية السورة الثانية
الوجه الذى لا يجوز فهو وصل نهاية السورة الاولى بالبسملة وقطع بداية السورة الثانية لانه يوهم ان البسملة ايه من السورة السابقة وهناك من القراء من ذاد السكت والوصل بلا بسملة فتصبح الاوجه بين السورتين خمسه اوجه وهم ورش ومن وافقه
اما اذا كانت السورة المقرءئة تاليا هى فى ترتيب المصحف على الاولى مثل ان يقرا سورة الاخلاص وبعدها سورة الفلق فالجائز وجهان هما قطع الجميع القطع الاول ووصل الثانى بالثالث
الوجه الجائزه بين الانفال والتوبة لها ثلاثة اوجه
1 – القطع يتنفس فيه بنية استئناف القراءة ويجوز الوقف بالسكون المحض او بالاشمال فيما يصح الوقف عليه بهما
2- السكت على اخر الكلمة القرانية مده يسيرة وهو دون زمن الوقف عادة ويكون من دون تنفسثم البدء بسورة براءة ويجوز فيه السكون المحض والاشمال فيما يصح الوقف عليه بهما
3- هوه الوصل بغير سكت مع مراعاة حكم القلب اى قلب التنوين الى ميم مخفاه
3- هوه الوصل بغير سكت مع مراعاة حكم القلب اى قلب التنوين الى ميم مخفاه

اجابة السؤال الثالث :
1 – صحيحه
2- الاجابة خطا ولا يتوقف على سبب من همزه او سكون
2- الاجابة خطا مد التمكين يلحق بالمد الطبيعى
4- خطا يجوز
5- خطا مد بدل ابتداء وهو اذن وئتنا وئتونى
6- خطا فلام لفظ الجلاله لها حالتان تفخيم وترقيق
7- خطا الساكنان لا يلتقيان فى كلمتين عند العرب
8- خطا مد الفرق المد الفرعى بسبب السكون الاصلى
9- خطا ترقق
10- خطا الاظهار الحلقى
اجابة السؤال الرابع
أولا اظهار حلقى قوله تعالى قولا (غيرا)
ثانيا الادغام قوله تعالى( سجدا وقولو – حطه نغفر لكم – رغدا وادخلو – رجزا من – من رزق)
ثالثا الاقلاب قوله تعالى (مما تنبت)
رابعا اخفاء حقيقى قوله تعالى( فانفجرت)
خامسا اخفاء شفوى قوله تعالى ( فانفجرت )
سادسا ادغام شفو قوله تعالى (لكم ما)
سابعا متماثلين صغير قوله تعالى ( اضرب بعصاك )
ثامنا اظهار شفوى قوله تعالى ( منها)
تاسعا التقاء ساكنين فى كلمة قوله تعالى (استسقى موسى ) (اهبطوا مصرا )
عاشرا حاله من حالات تفخيم الراء قوله تعالى( رغدا )
الحادى عشر حاله من حالات ترقيق الراء قوله تعالى (القريه )
الثانى عشر مد عارض للسكون قوله تعالى (مفسدين )
الثالث عشر مد طبيعى قوله تعالى ( هذه )
الرابع عشر مد واجب متصل قوله تعالى (وباءوا بغضب )
الخامس عشر مد بدل يثبت وصلا ووقفا قوله تعالى ( وباءوا )
السادس عشر ادغام متماثلين صغير فى واو الجماعه اللينه قوله تعالى ( لكم ما سالتم )
السابع عشر حاله مثتثناه من مد الصله مع ذكر السبب قوله تعالى ( ياموسى )

الاسم فى المعهد / أم نورين
الاسم امينه محمد ابوبكر الدسوقى ابوزيد
البلد زفتى الغربية

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 26 فبراير 2017, 4:00 am