مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

شاطر

هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الأحد 22 مايو 2016, 12:07 pm

استعنت في هذا التلخيص الذي ارجو إلا يكون مطولا بالله أولا
وبفهمي من المحاضرة لشيخي الفاضل مدحت و التعريفات والشرح من كتابكم القيم أوضح البيان و
ببعض المعلومات التي وجدتها علي الانترنت والتي لجأت إليها للتنسيق والإضافة فقط وإلا فشرحكم وافي وكافي جزاكم آلله عنا كل خير شيخنا الفاضل الكريم.

مها صبحى
الإدارة

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف مها صبحى في السبت 28 مايو 2016, 4:41 pm



معهد دار الهجرة للقراءات و علوم القرآن
الإختبار النهائي لدورة التجويد المبتدئة
لفضيلة الشيخ / مدحت عبد الجواد ( حفظه الله )




السؤال الأول :  40 درجة


عرف /عرفي :

1- النون الساكنة -التنوين -الفرق بينهما

2- أحكام النون الساكنة و التنوين مع ذكر كل من:
أ- تعريف كل حكم لغة و اصطلاحاُ
ب- حروفه
ج- علته
د-علامة ضبط المصحف فيه

3 – أحكام الميم الساكنة مع ذكر كل من :
أ- تعريف كل حكم اصطلاحاُ
ب- حروفه
ج- علته
د- علامة ضبط المصحف فيه

4 – المد لغة و اصطلاحاً مع ذكر كل من :
أ- تعريف المد الطبيعي
ب- حالاته مع ذكر مثال لكل حالة
ج- ما يلحق به من مدود مع ذكر مثال لكل حالة

5 – المد الفرعي و ما يلحق به من مدود مع ذكر كل من :
أ- ما يلحق بالمد الفرعي بسبب الهمز مع ذكر مثال لكل مد
ب- ما يلحق بالمد الفرعي بسبب السكون الأصلي مع ذكر مثال لكل مد
ج- ما يلحق بالمد الفرعي بسبب السكون العارض مع ذكر مثال لكل مد

6- اذكر /اذكري
ا- المروي و تعليل المروي
ب- تعليل المروي في كل من :
1- المد الواجب المتصل و المد الجائز المنفصل
2-المد اللازم و المد العارض

7 – اذكر / اذكري :
أ- تعريف مد البدل
ب- مد البدل حالة خاصة من المد الفرعي ( اشرح ذلك )
ج- حكم مد البدل
د- مراتب القراء فيه
ه- أقسامه
و- حالات و أحوال مد البدل مع ذكر حكم كل حالة مع الاستدلال بمثال

8- لحفص عن عاصم من طريق الشاطبية ست سكتات منها أربعة واجبة و اثنتان جائزتان
أذكر /اذكري الواجبة منها و الجائزة

9- لماذا تخلص العلماء من همزة الوصل في "أصطفى " و أمثالها السبعة و لم يتخلصوا منها في "آلله - آلذكرين - آلآن " ؟


السؤال الثاني 40 درجة  


1- ما هي أحرف التفخيم و الترقيق ؟ و ما الذي يجوز فيه الوجهان ؟ مع ذكر مذهبين من مذاهب العلماء في التفخيم

2- ما هي حالات الراء في التفخيم و الترقيق ؟
و ما الذي يجوز فيه الوجهان ؟
مع ذكر أقوال العلماء فيما بجوز فيه الوجهان و الوجه المقدم مع الشرح

3-  كيف تخلص العرب من التقاء الساكنين في كلمتين و في كلمة ؟
اشرح /اشرحي ذلك مع ذكر مثال على كل حالة

4-  عرف / عرفي همزة الوصل مع ذكر :
أ- دخول همزة الوصل على الأفعال
ب- دخول همزة الوصل على الحروف
ج- دخول همزة الوصل على الأسماء
د- دخول همزة الوصل على همزة القطع الساكنة
ه- دخول همزة القطع على همزة الوصل في الأفعال و الأسماء مع الشرح

5-  أكتب /أكتبي حكم الاستعاذة و البسملة في أول السورة مع ذكر كل من :
أ- الأوجه الجائزة في بداية السورة
ب- الأوجه الجائزة في وسط السورة
ج- الأوجه الجائزة بين السورتين
د- الأوجه الجائزة بين الأنفال و التوبة


السؤال الثالث 20 درجة

ضع علامة (صح) أمام العبارة الصحيحة و علامة (خطأ) أمام العبارة الخاطئة مع تصحيح الخطأ في العبارات الخاطئة  :

1-  أحكام النون الساكنة و التنوين أربعة أحكام و تكون في كلمة و في كلمتين

2-  المد الطبيعي هو المد الذي لا تقوم ذات الحرف إلا به و يتوقف على سبب كهمز أو سكون

3-  ( المد اللازم الكلمي المثقل و المخفف - مد الفرق - مد التمكين - المد العارض للسكون )
تعتبر هذه المدود من المدود التي تلحق بالمد الفرعي

4-  لا يجوز الإتيان بالبسملة في وسط السورة

5-  حالات مد البدل هي فقط ما يلي  ( أن يثبت وصلا و وقفا /أن يثبت وقفا لا وصلا /أن يثبت وقفا )

6- اللام عموماً في القرآن الكريم يجوز فيها الوجهان فترقق إذا سُبقت بكسر و تفخم إذا سُبقت بفتح أو بضم

7- لا يلتقي الساكنان عند العرب إلا في كلمتين

8- مد الفرق إما لازم كلمي مثقل أو لازم كلمي مخفف و فيه وجهان هما الإبدال و التسهيل و الإبدال هو المقدم

9- تُفخم الراء إذا تلاها حرف استعلاء مفتوح في الكلمة التي بعدها مثل : " فاصبر صبراً جميلاً  "

10- يكون الإخفاء الحقيقي بقرع طرف اللسان مع ما يحاذيه من لثة الأسنان العليا

السؤال الرابع  20 درجة




" وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُوا هَـٰذِهِ الْقَرْيَةَ فَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَدًا وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا وَقُولُوا حِطَّةٌ نَّغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ ۚ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨﴾ فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا قَوْلًا غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَنزَلْنَا عَلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا رِجْزًا مِّنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ ﴿٥٩﴾  وَإِذِ اسْتَسْقَىٰ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ ۖ فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا ۖ قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ ۖ كُلُوا وَاشْرَبُوا مِن رِّزْقِ اللَّـهِ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ ﴿٦٠﴾ وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَىٰ لَن نَّصْبِرَ عَلَىٰ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الْأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّائِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا ۖ قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَىٰ بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ ۚ اهْبِطُوا مِصْرًا فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ ۗ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّـهِ ۗ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّـهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۗ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ ﴿٦١﴾ "

استخرج / استخرجي من الآيات ما يلي :

إظهار حلقي - إدغام - قلب - إخفاء حقيقي- إدغام شفوي - متماثلين صغير - إظهار شفوي - التقاء ساكنين في كلمة مع ذكر الحالة - التقاء ساكنين في كلمتين مع ذكر الحالة - حالة من حالات تفخيم الراء - حالة من حالات ترقيق الراء - مد عارض للسكون - مد طبيعي مع ذكر حالته - مد واجب متصل - مد بدل يثبت وصلاً و وقفاً - شبيه مد بدل يثبت وصلاً و وقفاً - إدغام متماثلين صغير في واو الجماعة اللينة - حالة مستثناة من مد الصلة مع ذكر السبب









تنبيهات هامة جداً :
1- درجة النجاح هي نسبة 70 % و أقل من هذا المعدل لا تعتبر الطالبة ناجحة
2- يرجى من كل طالبة أن تكتب في نهاية صفحة الإجابة المعلومات الآتية : ( اسمها في المعهد - اسمها الحقيقي - بلدها )
نظراً لأهمية هذه المعلومات عند كتابة شهادات التخرج من الدورة    

هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الأحد 29 مايو 2016, 5:54 pm

بسم الله الرحمن الرحيم له نستعين والصلاة والسلام هي خير المرسلين سيدنا محمد وعلي اله وصحبه وسلم أجمعين

نبدأ الاجابه بإذن الله مستعيننين به متوكلين عليه
السؤال الأول:عرفي:
1/ النون الساكنه-التنوين- الفرق بينهما؟
النون الساكنة هي النون الخاليه من الحركة وهي التي تثبتُ خطاً ولفظاً ووصلاً ووقفاً. وتقع في الأسماء والأفعال متوسطةًً ومُتطرِّفةً وفي الحروف مُتطرفةً فقط.
وتُعرَّف ايضاً بأنها نون اصلية من بنية الكلمة ( سُكانها اصلي).تكون في الأسماء والأفعال والحروف وتكون متوسطة ومتطرفه وهي ثابتة خطإً ولفظاً ووصلاً ووقفاً.

قولنا ساكنة خرج به النون المتحركة المخففة نحو:
( قَسَمنَا بَينَهُم) الزخرف 32
وقولنا اصلية أي أنها من بنية الكلمة لا غني للكلمه عنها ولا تستقيم دونها . فهنالك نون ساكنة زايده عن بنية الكلمة كما في ( انفلق) فاصل الفعل فلق علي وزن فعل فنجد هنا أن النون ساكنة زايده عن بنية الكلمة.
تكون في الأسماء نحو: ( مُنذِرٌ) الرعد7
( الأنبِيَاء) ال عمران 112
وفي الأفعال نحو: ( يُنظَرُونَ) البقرة 162
والحروف نحو ( من هَاجر) الحشر9 ( أن يقُولَ) يس 82

وقولنا ثابتة خطاً ولفظاً فهي مكتوبة نوناً وتلفظ نوناً في حال الدرج أو الوقف عليها.
وقولنا وصلا ووقفا أي أنها حال الوصل تلفظ نون ساكنة زي حال الوقف عليها أيضا تلفظ نون ساكنة.
وقولنا متوسطة و متطرفة فهي في الأسماء والأفعال متوسطة و متطرفة أما في الحروف فهي متطرفة فقط.
وقولنا سكانها ثابت خرج به ما كان ثابتا وزال للتخلص للالتقاء
الساكنين كما في : ( إنِ ارتَبتُمُ) الطلاق4
وقولنا أنها ثابتة في الوصل و الوقف خرج به ماكان متحركاً وسكن بسبب السكون العارض كما في Sad نستعين) الفاتحة5.

تعريف التنوين:
التنوين عبارة عن نُون ساكنةٍ زايده لغَيرِ توكيد، تلحقُُ آخر الاسم وصلا وتفارقُهُ خطاً ووقفاًً.
ويعرف التنوين أيضا بأنه نون ساكنةزايده عن بنية الكلمة تلحق آخر الأسماء ، يثبت لفظاً لا خطاً و وصلاً لا وقفاً وهو عبارة عن فتحتين( ًً) أو ضمتين ( ٌ) أو كسرتين ( ٍٍ) وهو مضاعفة الحركة.
والتنوين هو نون ساكنه زايده كانت العرب تُلحقها آخر الأسماء النكرة مثال:
كتاب ..كتاباً..كتابٌ..كتابٍ.
ويسمونه التنوين .ونونتُ الشي أي جعلت أخره نوناً.
والمقصود به بقولنا نوناً ساكنة زايده خرج به نون التنوين المتحركة بحركة عارضة للالتقاء الساكنين نحو: ( احدٌ (1) اللهُ) الإخلاص 1-2 حيث تتحرك نون التنوين بالكسر بحركة عارضة ( كل تنوين يكسر) فتقرا عند الوصل ( احدُنِ).
وقولنا تلحق آخر الأسماء وصلا خرج به الفعل والحرف فهي لا تحقها ابدا لأنهما لا ينونان بحال إلا في فعليه في نون التوكيد الحقيقه.
وقولنا تفارقه خطاً و وقفا خرج به النون الاصليه فهي لا تفارق الاسم مطلقاً أثناء وجودها فيه.
أما التنوين في الأفعال فلم يأتي إلا في فعليه في القران الكريم في نون التوكيد الخفيفة وهما:
( ولتكوناً من الصاغرين) يوسغ32
( لنسفعاً بالناصيه) العلي 15.
فايده:
أن نون التوكيد بنوعيها تكتب نونا ولكن بعض العرب في زمن نزول القرآن كانوا يعاملون نون التوكيد الحقيقيه معاملة تنوين النصب ويقفون عليه بآلاف.
ولم ترد في القران إلا في الموضعية السابق ذكرهما.

هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الأحد 29 مايو 2016, 10:45 pm

الفرق بين النون الساكنة التنوين:
1/النون الساكنة حرف اصلي في الأحرف الهجائية والتنوين زايد عن بنية الكلمة.
2/النون الساكنة ثابتة لفظاً وفي الخط ، والتنوين ثابت لفظاً وليس خطاً.
3/النون الساكنة في الأسماء والأفعال والحروف، والتنوين في الأسماء فقط إلا في فعلين في القران الكريم ( سبق ذكرهما).
4/النون الساكنة ثابتة في الوقف والوصل، والتنوين ثابت في الوصل دون الوقف.
5/ النون الساكنة متوسطة ومُتطرِّفةً، والتنوين لا يكون إلا متطرِّفاً.

هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الإثنين 30 مايو 2016, 7:32 am

فايدة:
قلنا أن التنوين عبارة عن فتحتين ( ًً) (تنوين نصب) او ضمتين ( ٌٌ) (تنوين رفع)أو كسرتين( ٍٍ) (تنوين جر). ومن المعلوم أن الحرف لا يتحرك بحركتين بالحركة الأولي هي حركه الحرف والثانيه هي التنوين.

هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الإثنين 30 مايو 2016, 8:03 am

2/عرفي:
أحكام النون الساكنة والتنوين مع ذكر كل من:
ا/ حروفه
ب/ علته
ج/ علامه ضبط المصحف فيه
الإجابة بإذن الله:
النون الساكنة واحكامهما هي أحد أحكام علم التجويد والتي تنقسم الي أربعة أقسام.
1/ الإظهار الحلقي،
2/الإدغام،
3/القلب أو الإقلاب والقلب أفصح،
4/ الإخفاء الحقيقي.

فالنون الساكنة والتنوين عند التقاء كل منهما بحرف من حروف الهجاء لها أربعة أحوال. ونستسني من حروف الهجاء الألف لأنه دايما ساكن ولا يكون ما قبله إلا مفتوحاً.والنون ساكنة فمن المستحيل أن تأتي قبل الألف.
إذاً تبقي من حروف الهجاء ثمانية وعشرون حرفاً.
وهناك قاعده عامة أن بعد المخارج يوجب الإظهار .وقربها يوجب الإدغام و عندما تكون في حاله متوسطة لا هي بعيده لنظهر ولا قريبه لنضغم قال علماؤنا أنها حاله بين الإظهار والادغام سموها الإخفاء.أما القلب فيكون عند حرف واحد وهو حرف الباء.
والأصل في الحروف الإظهار إلا أن العرب كانت تستسهل في كلامها الإدغام و الإخفاء والقلب عندما يأتي بعد النون الساكنة والتنوين أحد حروف هذه الاحكام .
فايدة:
لماذا اختصت النون الساكنة والتنوين بهذه الأحكام ومن ثم الميم الساكنة عن دون الحروف ؟ وذلك لوجود صفه الغنه في هذان الحرفان ونقول التنوين ايضاً لأنه نون زايده.
وهذه الأحكام الاربعه هي مااختص به علم النحو والصرف عندما تتبع كلام العرب في زمن النبوة أما ما اختص به القرآن الكريم فهو زمن الغنه.
والغنه هي صوت جميل يخرج من الخيشوم ملازم النون ولو تنويناً والميم ولا عمل للسان به.
والنون تنقسم الي قسمين جزء لساني وجزء خيشومي. فالجزء اللساني هو مخرج النون الساكنة وهو من طرف اللسان مع ما يحتويه من لثة الأسنان العليا. والجزء الخيشومي هو الغنه وهي صفه تخرج من الخيشوم.
وسوف أفضل كل حكم علي حدا مبينهً حروفه، وعلته، وعلامه ضبطه في المصحف بإذن الله.

هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الإثنين 30 مايو 2016, 9:42 am

اولاً الإظهار الحلقي:
نقول إظهار حلقي لأن هناك إظهار حلقي، وإظهار شفوي،
وإظهار مطلق، و إظهار قمري.
ففي أحكام النون الساكنة والتنوين يعرف بالاظهار الحلقي.

وجه التسميه: وإنما سمي ذلك الاظهار اظهاراً لظهور النون الساكنة والتنوين عند ملاقاة حروف الإظهار.
وسمي حلقياً لأن حروفه تخرج من الحلق.

تعريف الإظهار الحلقي:

لغة: البيان الإيضاح.

اصطلاحاً : اخراج كُلّّ حرفٍ من مخرجه من غيرِ غنةٍ في الحرف المظهر.

وكما تعلمنا ايضاً هو اخراج الحرف المظهر من مخرجه بدون غنة ظاهرة ولا وقف ولا سكت ولا تشديد.

والمقصود بالحرف المظهر هنا النون الساكنة والتنوين ،و في الإظهار المطلق النون الساكنة فقط ،وفي الإظهار الشفوي الميم الساكنة ، وفي الإظهار القمري لام التعريف أي لام ال .
أما حروف الحلق فتسمي المظهر عنده.
وقولنا من غير غنة المراد به الغنة الظاهرة وهذا لا يمنع وجود أصل الغنة إذ هو بأق حينئذ وان لم يكن ظاهرا. لأن الغنة صفة لازمة للنون ولو كان تنوينا و للميم حتي في حالة الإظهار.

حروف الإظهار الحلقي:
وحروفه سته. المخرج العام لها كلها الحلق. أما مخارجها الخاصة فهي أقصي الحلق ووسط الحلق وادني الحلق حسب الترتيب التالي :
1/الهمزة والهاء، وهي تخرج من أقصي الحلق مرتبتها العليا.
2/العين و الحاء، وهي تخرج من وسط الحلق، ومرتبتها وسطي.
3/والغين و الخاء وهي تخرج من ادني الحلق ومرتبتها دنيا.

فإذا وقع حرف من هذه الحروف السته بعد النون الساكنة في كلمة أو كلمتين أو بعد التنوين ( ولا يكون إلا متطرفاً) وجب الإظهار وسمي إظهار حلقي.
واتي صاحب التحفة الي أحكام النون الساكنة والتنوين الاربعه مبيناً الإظهار وحروفه:

للنون إن تسكن أربع أحكام فخذ
وللتنوين ......تبييني
فالأول الإظهار قيل للحلق ست رتبت
أحرف......فلتعرف
همزٌ هاءٌ ثمَّ عينٌ حاءٌ مهملتان ثمَّ غينٌ خاءٌ .

وَرمز إليها بعضهم في أولا كلمات قوله:
أخي هاك علماً حازه غير خاسر
أو في اوايل:
إن غاب عني حبيبي همني خبره.

ونونه أن اظهار النون الساكنة والتنوين عند حروف الحلق السته متفق عليها عند جميع القراء إلا أن الإمام جعفر المدني أخفاها مع الغنة عند الغين و الخاء في عموم القرآن الكريم باستثناء ثلاث مواضع :
( إن يَكُن غَنيَّاً) النساء 135
( والمُنخَنِقَة ) المائده3
( فَسَيُنغِضُون) الاسراء
فاظهر فيها مع الجماعة وجها واحداً من طريق الدرة وفي أحد الوجهين عنه من طريق الطيبة.وذلك اتباعاً للروايه.

ب/علة الإظهار الحلقي:
بعد مخارج هذه الحروف عن مخرج النون الساكنة. فالتباعد بين النون وحروف الحلق تباعد نسبي. لأن نسبة التباعد بين النون وحروف أقصي الحلق أكبر من نسبة التباعد بين النون وحروف وسط الحلق والتباعد بين النون وحروف ادني الحلق.
وذلك لأن القاري بإمكانه الإتيان بالنون مظهره بارتياح ولديه زمن ليذهب ويأتي بالحرف المظهر من الحلق لبعده عن المخرج.

ج/علامة ضبط المصحف في الإظهار الحلقي:

اولاً : في النون الساكنة:
وضع علامة الخاء المهملة( رأس الخا دون نقطه) فوق النون الساكنة نحو:
(فَمَن خَافَ) البقرة 182
(أن آتاهُُ) البقرة 258

ثانيإً التنوين:
التطابق في تنوين الفتح ، والكسر مثال :
( عَلِيماً حَكِيمَاً) النساء 11
ويكون في الضم برسم الضمة الثانية عكس الأولي مع مسح رأس الضمة الثانية. مثال :
( عليماٌٌ خَبِيرٌ) لقمان 34





هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الإثنين 30 مايو 2016, 9:48 am

معزره لا يوجد عندي في مفاتيح الكتابة حركه السكون ( رأس الخاء المهملة) فهي لا تظهر في المثال.

مدحت عبد الجواد
هيئة التدريس

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف مدحت عبد الجواد في الإثنين 30 مايو 2016, 1:20 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله ماشاء الله استاذه هدى
بدايه موفقه ان شاء الله ومبشره بتفوق ان شاء الله
نسأل الله لكم التوفيق فى باقى الاختبار

هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الثلاثاء 31 مايو 2016, 9:39 am

أحكام النون الساكنة والتنوين: الحكم الثاني: الإدغام:
تعريفه
الإدغام لغة:الإدخال ( إدخال شي في الشي) و الادماج.
اصطلاحاً: التقاء حرف ساكن بحرف متحرك بحيث يصيرُ الحرفان عند النطق بهما حرفاً واحداً مشدداً من جنس الحرف الثاني يرتفع عنهما المخرج ارتفاعاً واحداً وهو بوزن حرفين.

نعني بالحرف الساكن النون الساكنة والتنوين ،و ونعني بالحرف المتحرك أحرف الإدغام السته.

وحروفه سته مجموعة في كلمة ( يرملون) وهي:
الياء، الرا، الميم، الام، الواو، و النون.

فإذا وقع حرف من هذه الأحرف السته بعد النون الساكنة التنوين وجب ادغام النون الساكنة والتنوين في هذه الأحرف السته بشرط أن تكون النون آخر الكلمة الأولي واحد هذه الأحرف في أول الثانية أو بعد التنوين ولا يكون إلا من كلمتين.
إلا النون في ( يَس (1)وَالقُرَانِ) يس 1-2 ونون ( مَن رَاقٍ) القيامة 27 ( عند حفص سكت) ،ونون
( ن وَالقَلَمِ) سوره القلم 1 فالحكم هنا الإظهار مراعاه الرواية خلاف القاعدة عند من اظهر ( حفص عن عاصم ومن وافقه ).
وتسمي النون الساكنة والتنوين الحرف المدغم ويسمي أحد حروف الإدغام السته الحرف المدغم فيه.

قسم علماؤنا حروف الإدغام من حيث الإدغام من حيث الغنة و دون الغنة الي قسمين:
1/ ادغام بغنة: وهي حروف ينقص فيها الغنة جمعوها في كلمة ( ينمو) ( ي، ن، م، و).
2/ ادغام بدون غنة: وهي حروف لا تبقي فيها الغنة وهي الآم و الراء. ( ل، ر).

كما قسم علماؤنا حروف الإدغام من حيث الكمال والنفصات. الي قسمين:
1/ ادغام كامل ( كامل التشديد) وحروف:
( نرمل)
2/ ادغام ناقص ( ناقص التشديد اوغير مشدد) وحروف :
( الواو و الياء).
فكمال ادغام النون الساكنة والتنوين في بعض الحروف وتنقص في البعض الآخر.
فالادغام يكون ناقصاً عند الياء و الواو. وكاملاً عند بقيه أحرف يرملون.

ومعني نقص الإدغام عند الياء و الواو هو بقاء أثر النون الساكنة والتنوين مع ادغامهما في هذين الحرفين لان النون تذهب جسماً وتبقي صفة ( الغنة).( اتباعاً للرواية).

ومعني كمال الإدغام عند بقيه حروف يرملون (نرمل) عدم بقاء أثر النون الساكنة والتنوين عند ادغامهما فيها ( النون تذهب ذاتاً وصفةً).

كما قسم علماؤنا الإدغام الكامل الي قسمين:

1/ ادغام كامل بغنة عند حرفي النون والميم:

وهو أن تذهب ذات الحرف المدغم و صفته ( النون الساكنة أو التنوين ) و الغنه الباقية هي غنة الحرف المدغم فيه وهو النون الثانية أو الميم ( لأن النون والميم هي حروف الغنة).
مثال:
( وَمن نُّعَمََّّرهُ) بس 68. ادغام النون في النون ادغاماً كاملاً و تقرأ ( ومَنّعمرهُ).
( ومِن مَّارِجٍ) الرحمن 15 تدغم الميم كاملة في الميم و تقرا (ممَّارج). وذلك بسبب التماثل ( نون مع نون وميم مع ميم). فهنا تقلب النون ميمً عند الإدغام.

2/ادغام كامل بغير غنة وحروفه الام و الراء.
وهنا ايضاً تذهب النون ذاتاً و صفة. لأنها تحول الي لام أو راء ثم تدغم كاملة في الآن أو الراء ولم بتبقي من النون شي. ولان الراء والأم ليس فيهما صفة الغنة نقول ادغام كامل بغير غنة. مثال:
( مِن لَّدُنهُ) النساء 40 تقرا ملَّدنه.
( مِّن رَّبِّهم) البقرة 5 اقرأ مرَّبٌِهم.

القسم الثاني من تقسيم العلماء للإدغام :
2/ الإدغام الناقص. ( ناقص التشديد أو غير مشدد):
وهو أن تذهب ذات الحرف المدغم وتبقي صفته كما ذكرنا وحروف الواو و الياء.
وصغة الحرف المدغم هي الغنة فتبقي عند الإدغام. الإدغام هنا ناقصاً لبقاء صفة الغنة.وهنا نقول أن الغنة الباقية هي غنه الحرف المدغم( النون الساكنة أو التنوين) مثال:
( مَن يَعمَل) النساء ۱23
(( وَلد وَ لم) ال عمران 47
( مَن يَقُولُ) البقرة8

ب/عله الإدغام:
التماثل في النون والتقارب والتجانس مع بقيه الحروف.
و المقصود بالإدغام التسهيل والتخفيف فكانت العرب تستسهل الإدغام أي أن المخرج ينفتح وينقلق مرة واحده علي حرفين مشددين بسبب ادغام الأول في الثاني ولا ينفتح مرتين علي حرفين متتالين. وهذه لغتهم التي نزل بها القرآن الكريم وكما ذكرنا اختص القرآن هنا بالغنة.

ج/علامة ضبط.المصحف في الإدغام:
1/أولا في الإدغام الكامل في النون:
تعرية الحرف الاول عن الحركة مع تشديد الحرف الثاني سواء نون مع نون ( نظن نَّار) الأعراف 12 أو نون مع ميم
( مِن مَّاء) إبراهيم 16
..ادغام كامل بغير غنه: سوء راء ( مِِن رَّبِّكُم) البقرة 49 أو لام ( نظن لَّدُنهُ) النساء 40 .
( نلاحظ النون معراة عن الحركة مع التشديد في الحرف الذي بعدها في الإدغام الكامل.)

ثانياً في التنوين عند الإدغام الكامل :
التتابع في التنوين مع تشديد الحرف الثاني مثال:
( مَلِكاً نُّقَاتِل) البقرة 246
( وَاَنهَارٌ مِّن) محمد 15
تنوين متتابع وبعده نون وميم مشددين ادغام كامل وبغنة.

مع الام مثال : ( خَمرٍ لَّذَّةٍ) محمد 15
مع الراء مثال: ( غَفُورٌ رَّحيم) البقرة 173
وهنا ادغام كامل وبدون غنه.

2/ ثانيا علامة الضبط في المصحف في الإدغام الناقص:
اولا في النون:
تعرية النون من الحركة مع عدم التشديد في الحرف الثاني
مثال عند الياء ( وَمن يَعمَل) النساء 123 ، وعند الواو (مِن وَلِيَّ) البقرة 107.
ثانيا في التنوين:
التتابع في التنوين مع عدم تشديد الحرف الثاني ( من وَليِّ وَ لإ نصيرٍ) البقرة 107.
وكما ذكرنا أن الإدغام لا يكون إلا من كلمتين يستثني منه ( طسم) في بداية سورتي الشعراء والقصص تقرا ( طا سين ميم) لأنها من الحروف المقطعة التي جات في بدايات بعض سور القرآن والتي خالف رسمها نطقها .فهنا الإدغام في كلمة واحده مثتثني.
أما التنوين فلا يكون إلا من كلمتين ( لأنه يقع متطرفاً دايماً عند نهايه الكلمة الاولي)
هذا والله تعالي اعلي واعلم





هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الثلاثاء 31 مايو 2016, 11:08 am

الحكم الثالث من أحكام النون الساكنه :
حكم القلب أو الاقلاب
نقول القلب ولا نقول الإقلاب لأن القلب أفصح.

تعريفه:
لغة: التحويل أي تحويل الشي عن وجهته.
أما اصطلاحا: هو قلب النون الساكنة أو التنوين ميماً عند الباء مع مراعاة الغنة و الإخفاء.

أو كما علمني شيخي الفاضل:
هو جعل حرف مكان حرف آخر مع مرعاة الغنة و الإخفاء في الحرف المقلوب.
أو قلب النون الساكنة أو التنوين أو نون التوكيد الخفيفة الشبيهة بالفعل المضارع ميما خالصة لفظً لا خطاً.
ونخفي هذه الميم عند ملاقه حرف الباء مع مراعاة الغنة بمقدار حركتين في الحرف المقلوب ( النون الساكنة أو التنوين) .

ا/حروفه:
حكم القلب له حرف واحد وهو (الباء) .

ويتحقق الإقلاب بثلاثه مراحل:

1/ إبدال النون الساكنة أو التنوين أو نون التوكيد الخفيفة الي ميم خالصة لفظإً لا خطإً تعويضاً صحيحاً بحيث لا يبقي أثر للنون الساكنة أو التنوين.

2/ اخفاء هذه الميم عند ملاقاة حرف الباء.
ومعني الإخفاء هنا هو اضعاف الاعتماد علي الميم في مخرجها حتي لا تخرج ميماً صريحة مشددة.( وذلك بتقلييل الاعتماد عليها في مخرجها).

3/ إظهار الغنة بمقدار حركتين .
والغنة هي غنة الميم المنقلبة وليست غنة النون الساكنة أو التنوين ، لأنهما قلبا الي ميم فتحول الحكم من أحكام النون الساكنة والتنوين الي أحكام الميم الساكنة ويسمي الإخفاء الشفوي ، ولم يبقي من النون الساكنة أو التنوين شي.
ولذلك نقول أن حكم القلب في أحكام النون الساكنة والتنوين هو نفسه حكم الإخفاء الشفوي في أحكام الميم الساكنة.

وقد انقسم علماؤنا في حكم القلب الي مذهبين:

1/ منهم من قال بترك فرجة:
وهو ترك فرجة خفيفة بين الشفتين عند النطق بحكم القلب وهو قول الشيخ عامر عثمان وتلاميذه.

2/ ومنهم من قال بعدم ترك فرجة مع عدم كز الشفتين. وهو قول الشيخ محمد كريم راجح شيخ المقاري السورية والشيخ المعصراوي شيخ المقاري المصريه و شيخي الفاضل الكريم الشيخ مدحت عبد الجواد .

وتعليا ذلك أنه عند ترك الفرجة تخرج ميماً مبهمة.
أما عند عدم ترك الفرجة تخرج ميماً صحيحة منقلبه من النون الساكنة أو التنوين.
والمذهبين صحيحين و مقروء بهما ولا ينكر أحد علي الآخر.

والقلب يكون في النون الساكنة في كلمة أو كلمتين مثال :
( انبوني) البقرة 31
( مِن بَعدِ) البقرة 27
أما التنوين فلا يكون إلا في كلمتين مثال :
(سميعٌ بصير) الحج 61
ويأتي حكم القلب في نون التوكيد الخفيفة في موضع واحد :
( لَنسفعاً بالناصية) العلي 15

ب/ علة القلب :

أنه لم يحسن الإظهار لانة يستلزم الإتيان بالغنة في النون و التنوين ثم إطباق الشفتين من أجل النطق بالباء عقب الغنة وفي هذا عسر وكلفة،
وكذلك لم يحسن الإدغام لبعد المخرج وفقد السبب الموجب له.
ولما لم يحسن الإظهار ولا الادغام بقي الإخفاء ، فتوصل إليه بالقلب ميماً لمشاركتها الباء مخرجاً والنون صفةً ( الغنة).

محترزات القلب:
هو أن يحترز التلفظ عند التلفظ به من كز الشفتين علي الميم مقلوبة بألا يتولد من كزهما غنة ممطة.
فيجب أن تسكن الميم بلطف من غير ثقل ولا تعسف وكذلك الحكم في الإخفاء الشفوي في أحكام الميم الساكنة.
مثال :
( ترميهم بحجاره) الفيل 4.

هذا والله تعالي اعلي وأعلم.

ج/ علامه ضبط المصحف في حكم القلب:
أولا في النون:
وضع علامة الميم المدلاه فوق النون الساكنة. ( من بعد ) البقرة 27.
ثانيا في التنوين:
كما تعلم أن التنوين هو مضاعفة الحركة.ففي حكم القلب تكون علامة ضبط المصحف وضع حركه من حركات التنوين ووضع الميم المدلاه مكان الحركة الثانية.
(مِ) عند الكسر مثلاً. ( مسدِ) المسد 5
وفي الفتح ( توَّبا) النصر 3
وفي الضم ( سميعٌ بصير) الحج 61.

هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الثلاثاء 31 مايو 2016, 3:26 pm

الحكم الرابع من أحكام النون الساكنة والتنوين :
4/ الإخفاء الحقيقي:
تعريفه:
لغة:الستر .سترت الشي أي اخفيته.
تعريفه في الاصطلاح:هو النطق بحرف ساكن عارٍ عن التشديد علي صفة بين الإظهار و الإدغام مع بقاء الغنة في الحرف الأول وهو هنا النون الساكنة أو التنوين.
وفي تعريف آخر: هو الاتيان بالحرف بصفة بين الإظهار و الإدغام عارٍ - أي خال- من التشديد مع بقاء الغنة في الحرف الأول ( النون الساكنة أو التنوين ) عند أحكام النون الساكنة والتنوين أو في الإخفاء الشفؤي عند أحكام الميم الساكنة.

أو كما علمني شيخي الفاضل الكريم / مدحت عبدالجواد في تعريف الإخفاء الحقيقي:
هو النطق بالنوم الساكنة أو التنوين بحالة وسط بين الإظهار و الإدغام عارياً من التشديد مع بقاء الغنة بمقدار حركتين بالحرف المُخفي ( النون الساكنة).

ا/ حروف الإخفاء الحقيقي:
حروفه خمسه عشر حرفاً وهي الحروف المبتبقية من حروف الهجاء بعد حروف الاظهار السته ( الهمزه ، الهاء، العين، الحاء، الغين، و الخاء)؛
وحروف الإدغام السته ( ي ر م ل و ن)؛
وحرف الباء في حكم القلب.

وهي خمسة عشر حرفاً جمعها الامام الجنزوري في اوايل كلمات بين الشعر:
صف ذا ثنا كم جاد شخص قد سما...
...دم طيباً زد في تقي ضع ظالماً

وهذه الحروف الخمسة عشر هي اتفاق بين جميع القراء إلا الإمام أبا جعفر زاد عليهم حرفي الغين و الخاء. فأصبحت عنده حروف الإخفاء سبعة عشر حرفاً إلا المواضع الثلاثه التي وافق فيها القراء:
( إن يَكن غَنياً) النساء 135،
( وَ والمُنخَنِقَة) المائده 3،
( فَسَيُنغِضُون) الاسراء 51.
فقراها بالاظهار موافقاً فيها الجماعة. وذلك اتباعاًً للرواية.

وفي أحكام النون الساكنة والتنوين نقول اخفاء حقيقي وذلك لانعدام الجزء اللساني ولشده الإخفاء في أحكام النون الساكنة والتنوين، ولان هناك اخفاء شفوي عند أحكام الميم الساكنة
.
ويسمي النون الساكنة والتنوين الحرف المُخفي (بضم الميم).
ويسمي حروف الإخفاء الحقيقي المُخفي عنده ( بضم الميم).

يقع الإخفاء الحقيقي في كلمة أو كلمتين مثال:
في كلمة( مَنصُوراًً ) الاسراء 33
وفي كلمتين: ( مِّن صِيامٍ) البقرة 196.

أما من التنوين فلا يكون إلا من كلمتين حيث لا يكون التنوين إلا متطرفاً في آخر الكلمة الأولي مثال:
( بِرِيحٍٍ صَرصَرٍ) الحاقة 6

ويتحقق الإخفاء بثلاثة امور:
1/النطق بالنون الساكنة والتنوين في الإخفاء الحقيقي و بالميم الساكنة في الإخفاء الشفوي بغنة بين الإظهار و الإدغام.

2/عدم تشديد الحرف المُخفي عنده بخلاف الإدغام (الكامل).

3/ غن غنة من جنس الحرف الواقع بعده ، بحيث يلحظ ما بعد الغنة منها نفسها.

كيفيه النطق بحكم الإخفاء الحقيقي:
1/ تأتي بالحرف الذي قبل النون الساكنة والتنوين من مخرجه كما هو... ويكون الفم مهيأً علي مخرج الحرف الذي بعد النون الساكنة والتنوين ومن خلال هذه التهييه تأتي بغنة بمقدار حركتين وعند الانتهاء من الغنة تأتي بالحرف الذي بعد النون الساكنة والتنوين من مخرجه بدون غنة.
مثال:
( مِن تَحتِهَا) البقرة 25
عند الغنة نأتي بها مع وجود التجافي بين مخرج النون الساكنة والتنوين ومخرج الحرف الذي بعدها.
وكلمة تجافي أي أن طرف اللسان لا يقرع مخرج النون الساكنة والتنوين كما في الإظهار.
وهنا تذهب النون ذاتاً وهو أصل النون حيث بطل التصويب به وتبقي الصفة وهي الغنة بمقدار حركتين.

محترزات الإخفاء الحقيقي:
1/عدم اشباع الحركة حتي لا يتولد منها حرفاً كالفتحه إذا اشبعناها تولد منها الفاًً كما في ( عنكم ) البقرة 52.

2/ إلا يكون للجزء اللساني عمل في حكم الإخفاء الحقيقي لأنه بطل التصويب به.

مراتب الإخفاء الحقيقي:
ثلاثة مراتب:

1/ أعلاها عند الدال و التاء و الطاء.
وذلك لقرب مخرجها من مخرج النون الساكنة والتنوين.
فأن مخرج النون كما ذكرنا من طرف اللسان مع ما يحاذيه من لثة الأسنان العليا وهذه الحروف ( د ، ت، ط) تخرج من طرف اللسان مع ما يحاذيه من أصول الثنايا العليا فهي قريبة جداً من مخرج النون الساكنة والتنوين.

2/مرتبة دنيا عند القاف والكاف لأنها ابعد حروف الإخفاء الحقيقي ما يكون من مخرج النون الساكنة والتنوين.
فالقاف تخرج من أقصي اللسان وهي ابعد حروف الإخفاء الحقيقي بالنسبة لمخرج النون والتنوين ، يليها الكاف فهي تخرج من أقصي اللسان بعد مخرج القاف قليلا أي أقرب بقليل الي مخرج النون.
3/ مرتبة وسطي عند بقيه الحروف العشرة وذلك لأنها ليست قريبة كل القرب و لا بعيده كل البعد من مخرج النون الساكنة والتنوين.

ب/ علة الإخفاء الحقيقي:
أن مخرج النون الساكنة والتنوين لم يبعد عن مخرج حروف الإخفاء الحقيقي كل البعد مثل حروف الإظهار الحلقي ولم. يقترب منها كل القرب كما في حروف الإدغام.
لذلك أعطي حكماً وسطاً بين الإظهار و الإدغام وهو الإخفاء الحقيقي.
ج/ علامة ضبط المصحف في حكم الإخفاء الحقيقي:
1/ أولا في النون :
تعرية الحرف الأول ( النون الساكنة) عن الحركة مع عدم التشديد في الحرف الثاني مثال:
(فَمن تَبعَ) البقرة38
(وانتُم) البقرة55
2/ أما في التنويين هو تتابع في الحركات مع عدم تشديد الحرف الثاني. مثال:
( جَنَّاتٍ تَجرِي) البقرة25.
عند التنوين نلاحظ أن علامة ضبط المصحف هي نفس علامه الضبط في المصحف في الإدغام الناقص فنفرق بينها أن ننظر الي الحرف الذي بعد النون الساكنة أو التنوين فإذا كان واواً أو ياءً كان ادغاماً ناقصاً وبقية الحروف يكون اخفاءًً حقيقياً. مع مراعاة التشديد اللفظي في الإدغام الناقص وعدم التشديد اللفظي في الإخفاء الحقيقي.

هذا والله تعالي اعلي وأعلم.






هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الأربعاء 01 يونيو 2016, 7:34 am

3/ أحكام الميم الساكنة مع ذكر كل من:
ا/ تعريف كل حكم اصطلاحا
ب/ حروفه
ج/ علته
د/ علامة ضبط المصحف فيه

الإجابة بإذن الله مستعينيين به:

تعريف الميم الساكنة:
هي الميم الخالية من الحركة وهي التي سكونها ثابت في الوصل و الوقف.
أو هي الخالية من الحركة ، التي لا تتحرك في حالة الوصل مطلقإً، وسوءًً وقعت في فعل أو اسم أو حرف، متوسطة أو متطرفة، لها ثلاثة أحكام:
1/ الإخفاء....ويسمي الإخفاء الشفوي
2/ الإدغام ...ويسمي الإدغام الشفوي
3/ الإظهار....ويسمي الإظهار الشفوي.
وبما أن الميم حرف من حروف الشفوية يخرج مع إطباق الشفتين، اتصفت جميع أحكامها بالشفوية.

أو كما علمني شيخي الفاضل/ مدحت عبد الجواد حفظه الله:
هي ميم ساكنة اصلية من بنية الكلمة تكونُ في الأسماء ( ولا تكون إلا متوسطة نحو ( الحَمدُ) الفاتحة؛ والأفعال (وتكون متطرِّفة أو متوسطة نحو( قمتم) ،(وإذ يمكُرُ) الانفال30؛ والحروف(ولا يكون إلا متطرفاًً نحو: ( أن لم ينباُ) النجم 36.
متوسطة و متطرِّفة ، ثابتة لفظاً وخطاً ، و وصلاً و وقفاً.

وقولنا ساكنة خرج به الميم المتحركة نحو Sad مَا انتَ بِنعمَةِ رَبِّكَ بِمَجنُونٍ) القلم 2. و خرجت الميم المشددة نحو:
(ثُّمََّ رَدَدنَاهُ) التين5.
خرج به ما كان ثابتاً وحرك لإلقاء الساكنين نحو:
( قُمِ الَّليلَ) المزمل2.
و خرجت الميم التي سكانها عارض والميم المتطرِّفه حال الوقف عليه نحو: ( حَكِيمٌ) البقرة 209.

والميم الساكنة أما أن تكون اصلية من بنية الكلمة(لا عني للكلمة عنها) مثال:
( وَمَن يَعتَصِم بِاللَّه) ال عمران 101
او تكون ميم زايدة وتكون في ميم الجمع مثال: ( الَّذين يَخشَونَ رَبّهُم بالغَيبِ) الأنبياء 49
فميم الجمع هي الميم الزائدة عن بنية الكلمة الدالة علي جمع المذكرين ولا تقع إلا من بعد اربعة أحرف هي :
الهاء (عَلَيهم) البقره6، والكاف التي للخطاب( عَلَيكُم انفسَكُم) المائده 105، والتاء ( وَانتم) ال عمران 66، والهمز (هاوم) الحاقة 19 وليس لها ثاني في القران.
ونقول كاف للخطاب لإخراج ما ليست للخطاب مثل:
(رَبِّ احكُم بِالحقِّ) الأنبياء112.

أحكام الميم الساكنة ثلاث أحكام أن اتت قبل حروف الهجاء
(باستثناء آلاف لأنه لا يكون إلا ساكنة ولا يكون ما قبله إلا مفتوحا):وهي:

1/ الإخفاء الشفوي
2/ الإدغام الشفوي
3/ الإظهار الشفوي




هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الأربعاء 01 يونيو 2016, 10:00 am

اولاً الإخفاء الشفوي:
اذا وقعت الميم الساكنة وبعدها حرف الباء المتحركة فتكون الميم مُخفاه مع مراعاة بقاء الغنة.
ولا يكون ذلك إلا من كلمتين سوء كانت من بنية الكلمة أو كانت ميم جمع.فإن حكمها عند ايمة الأداء والمحققين مع الغنة بمقدار حركتين.
مثال:
( رَبِّ احكُم بِالحقِّ) الأنبياء 112.

ا/ حروفُهُ:
له حرف واحد وهو حرف الباء.

ب/علتهُ:
لما اشتركا ( الميم والباء) في المخرج وتجانسا في بعض الصفات كالانفتاح والاستفال ثقل وعسر الإظهار و الإدغام المحض فعدل بينهما الي الإخفاء.

د/ علامة ضبط المصحف فيه:
تعرية الحرف الأول عن الحركة ( الميم الساكنة) وعدم تشديد الحرف الثاني ( الباء).
وكما ذكرت أن حكم الإخفاء الشفوي في أحكام الميم الساكنة هو نفسه حكم القلب في أحكام النون الساكنة والتنوين خاصة في كيفية النطق بهما وزمن الغنة ودرجة بيانها من قبل مذاهب العلماء وفيها.
وإنما هنالك لهما فروق في التفصيل والشرح.

الحكم الثاني: الإدغام الشفؤي:
إذا وقعت بعد الميم الساكنة ميماً مثلها متحركة، ادغام الميم الأولي في الميم الثانية بحيث يصبحان ميماً مشددة مع غنة كاملة.
مثال:
( كَم مِّن) البقرة 134
ويقال له ادغام متماثلين صغير أو (متماثلين شفوي). سوء كانت هذه الميم اصلية نحو : ( جاءهم مَّا يوعدون)، أو مقلوبة عن النون الساكنة والتنوين نحو: ( من مَّاءٍٍ مَّهين) فتصبح لفظاً مم ماءم مَّهين.
وجه التسمية:
سمي ادغاما لادخال الميم الساكنة في المتحركه، وسمي بالمثلين لكون المدغم والمدغم فيه مؤلفين من حرفين اتحدا مخرجا وصفة واسماً. وسمي صغير لأن الميم الساكنة وقع بعدها ميم متحركة ولقلة العمل به في القران الكريم ، وسمي ادغاما بغنة لكون الغنة مصاحبة له بالإجماع.

ب/ حروفهُ:
له حرف واحدٌ وهو حرف الميم.
فإذا وقعت الميم الساكنة قبل حرف الميم المتحركة ولا يكون ذلك إلا من كلمتين ، سوء كانت الميم اصلية من بنية الكلمة أو كانت ميم جمع فإن حكمها وجوب الإدغام ونطقها ميماً واحدة مشددة مصحوبة بغنة اتفاقاً.

ج/ علتهُ:
علة الإدغام التماثل.

د/ علامة ضبط المصحف:
تعرية الميم الأولي عن الحركة مع تشديد الميم الثانية.

الحكم الثالث والاخير: الإظهار الشفوي:

هو إخراج الميم الساكنة من مخرجها من غير غنة ظاهرة ولا وقف ولا سكت ولا تشديد إذا اتي بعدها حرف من حروف الإظهار الشفوي.
فإذا جاء بعد الميم الساكنة حرف من حروف الإظهار الشفوي كان حكمها وجوب إلاظهار اي النطق بها من مخرجها الطبيعي من غير اخفاء ولا إدغام ولا غنة ظاهرة كاملة. سؤ أكانت الميم مع حرف الإظهار الشفوي في نفس الكلمه ام كانت في كلمتين.
امثله الإظهار الشفوي في كلمة واحده:
(انعَمتَُ) البقرة40 (يَمحَقُ) البقرة 276 (تُمسُون) الروم 17

امثلة الإظهار الشفوي في كلمتين: ( أم حَسِبتُم) البقرة 214، ( أم خُلِقُوا) الطور 35، ( يعِظُكم لَعَلَّكُم) النحل 90.

وجه التسمية:
سمي إظهارا لأن الميم تخرج من مخرجها مظهره، وسمي شفويا نسبة الحرف المظهر وهو الميم ولم ننسبه الي الحروف التي تظهر الميم عندها وذلك لأن هذه الحروف ليست من مخرج واحد فننسب الإظهار اليه. بخلاف الحال في الإظهار الحلقي الذي تنحصر حروفه في مخرج واحد وهو الحلق.

حروفهُ:
وهي الستة وعشرون حرفاً الباقية من حروف الهجاء بعد إسقاط حرفي الباء والميم. ( كما ذكرنا فإن الألف مستثني في احكام النون الساكنة والتنوين والميم الساكنة).

وتكون الميم الساكنة اشدََّّ إظهاراًً عند الواو و الفاء ، ليلا يتوهم أن الميم تخفي عندهما كما تخفي عند الباء، لاتحادهما مخرجاً مع الواو وقربهما مخرجاً من الفاء.
ولا تدغم أيضا في الواو وإن تجانسا في المخرج خوفا من اللبس فلا يعرف هل هي ميم أو نون ولا في الفاء لقوه الميم وضعف الفاء كما أنه لا يدغم القوي في الضعيف، كما لابد من التنبه بعدم السكت عليها كما يفعل بعض القراء خوفا من الإدغام أو الإخفاء.

ج/ علة الإظهار الشفوي:
التباعد في المخرج والصفات ،أي بعد مخرج الميم عن أكثر مخارج حروف الإظهار الشفوي والاختلاف في بعض الصفات.

وذكر الإمام الجمزوري رحمهُ آلله في كتابه تحفة الأطفال في أحكام الميم الساكنة:
والميمُ أن تسكن تجي قبل الهجاء
لا الف لينهٍٍ لدي الحجا
أحكامها ثلاثة لمن ضبط
اخفاءٌٌ إدغاٌ وإظهارٌ فقط
فالاوَّل الإخفاء عند الباء
وسمّه الشفوي للقراءة
والثاني ادغامٌ بمثلها اتي
وسمّه ادغاماً صغيراً يأتي.
والثالث الإظهار في البقية
من أحرف وسمّه شفويَّة
واحذر لدي واوٍ وفاء أن تختفي
لقربِها والاتحاد فأعرف.

هذا والله تعالي اعلي واعلم





هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الأربعاء 01 يونيو 2016, 1:28 pm

4/ عرفي المد لغة واصطلاحاً مع ذكر كل من:
ا/تعريف المد الطبيعي
ب/ حالاته مع ذكر مثال لكل حالة
ج/ ما يلحق به من حدود مع ذكر مثال لكل حالة.

الاجابة بإذن الله مع الاستعانة به وبحوله وقوته.

تعريف المد:
المد في اللغة: هو الزيادة والمط قال الله تعالي :
( وَ يُمدِدكم بِاموَالٍ وَ بَنينَ) نوح 12

أما في الاصطلاح فهو عند علماء التَّجويد:
إطالة زمن الصوت بحرف من حروف المد واللين زيادة عن مقدار المد الطبيعي عند وجود سبب، أو هو إطالة الصوت بحرف المد واللين أو حرف اللين عند وجود سبب.

وحروف المد ثلاث، ويطلق عليها مدِّ ولين.
وسميت مدِّ لامتداد الصوت بها، ولين لأنها تخرج بسهولة ولين.
وهي الالف، الواو ،و الياء السواكن المجانس لها مقابلها. وقولنا المجانس لها ما قبلها تعني به:
اي الاف الساكنة المفتوح مقابلها. ولا تكون إلا ساكنة ولا يكون مقابلها إلا مفتوحا.نحو قَال.
و الواو الساكنة المضمون ما قبلها نحو يَقُولُ.
و الياء الساكنة المكسور ما قبلها نحو قِيلَ.
وهذه الحروف مجموعة في هذه الكلمات ( نُوحِيهَا),هود49،
( اُوذِينَا)، ( اُوتِينَا).
ومخرجها الجوف وهو مخرج عام مقدر.

اما حرفي اللين هما الواو والياء السواكن المفتوح ماقبلهما. وليس من خصائصهما المد كما في حروف المد واللين.
فالواو والياء لا تكونا حرفا لين إلا إذا سكنتا وفتح ماقبلهما.
نحو ( خَوفٌ) البقرة 38
و( بَيتٍ) ال عمران 96
حرفي اللين مخرجهما محقق. فالواو تخرج من بين الشفتين مع انضمامهما، والياء تخرج من وسط اللسان مع ما يحاذيه من الحنك الأعلي.
والألف يتصف بأنه حرف لين لأنه لا يكون إلا ساكنا ولا يكون ما قبله إلا مفتوحا ولاكنه اتصف بأنه حرف مد ولين لكون المد واللين أقوي من اللين.

وينقسم المد الي قسمين:
1/ المد الطبيعي الأصلي.
2/ المد الفرعي.

ا/ تعريف المد الطبيعي الأصلي:
هو المد الذي لا تقوم ذاتُ الحرفِ إلا به، ولا يتوقف علي سببٍ من همزٍ أو سكون.
وله عدة أسماء. ومن أسمائه:الطبيعي، والذاتي ، والصيغة.
سبب التسميه:
سمي طبيعياً لأن صاحب الفطرة السليمة لا ينقصه عن حده ولا يزيد عليه. وبتركه قد يُخل بالمعني.
ومعني طبعياً إي فطرياً، لأن الإنسان صاحب الفطرة السليمة بفطرته قدرك هذه الإضافة وهذه الزيادة.
وسمي ذاتياً لأن ذات المد لا تتحقق إلا في هذه الحروف.
وسمي ب الصيغة لأن صيغة حرف المد اي ذاته متاصل فيه المد، وسمي اصلياً لأنه أصل لجميع المدود وسواه من المدود متفرعة منه فهو أبو المدود.
ومقداره حركتان عند جميع القراء. والحركة بمقدار النطق بحرف متحرك.
وحكمه الوجوب عند جميع القراء.

ينقسم المد الطبيعي الأصلي الي:
1/ المد الطبيعي الكلمي مثال قَال، يَقُول، قِيلَ.
2/ المد الطبيعي الحرفي.
وهي حروف (حي طهر) من الحروف المقطعة إلتي جات في بداية تسع وعشرون سوره من سور القرآن الكريم. وهي أربعة عشر حرفا ( صله سحيرا من قطعك). و قلنا أنها مد طبيعي لأن هجاوها ثناي ثانيها حرف مد ( حا، يا، طا، ها، را).




هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الأربعاء 01 يونيو 2016, 7:37 pm

مثال المد الطبيعي الحرفي:
(طه) طه1 تقرا طا ها لأنها من الحروف التي خالف نطقها رسمها كما قال علماؤنا.ولان هجاوها ثناي ثانيها حرف مد.
فتمد بمقدار حركتين .

حالات المد الطبيعي الكلمي: ثلاث حالإت:
1/أن يكون ثابتا وصلا و وقفا. مثال:
( قَالُوا رَبَّنَا) البقرة 250

2/ الحالة الثانية:
أن يكون ثابتا وقفا لا وصلا وله خمس حالات:
ا/مد العوض وقفا. مثال ( عليماً حَكِيماً) النساء17
ب/ الالفات السبع وقفا.
وهي سبع الفات وردت في القران الكريم وتسمي الآفات السبع. وحكمها أنها تثبت في حال الوقف وتسقط في حال الدرج. والعلة في حزفها هو الرواية والتلقي ويستدل عليها في المصحف بعلامة الصفر المستطيل. ( والكلام هنا يخص رواية حفص عن عاصم).
والكلمات هي ( الألفات السبع) :
1/ انا أينما وجدت مثال: ( إِن تَرَنِ إنا) الكهف 39
2/ ( الَّرسُولََا) الأحزاب 66
3/ ( السَّبِيلا) الأحزاب 67
4/( الظُّنُونَا) الأحزاب 10
5/( سَلاسِلا) الانسان4
6/( قَوَارِيرَا) الإنسان 15
نلاحظ كلمة ( سَلاَسِلاَ) الإنسان 4 الصفر عليها مستدير والحقت بالافات السبع لأنه يجوز فيها الوجهان إثبات الألف وحزفها، والإثبات هو المقدم من الشاطبيه.
بينما ( قَوَارِيرَا) الإنسان 16فيها صفر مستدير رسما لتوافق قراءت أخري ومحزوفه لفظا وصلا ووقفا عند عاصم من الشاطئية ومن وافقه.
ج/ المد الجائز المنفصل وقفاًً.
مثال: ( بِمَا انَزَلَ) البقرة90 عند الوقف علي بما.
د/ المدود التي تحزف بسبب التقاء الساكنين.
مثال: ( وَقَالاَ الحمدُ لِلَّهِ) النمل 15
ر/ الواو والياء إذا كانت متطرفين متحركتين وقبلهما حركة مجانسه بهما.مثال:
( هُوَ) البقرة29. ( هِيَ)67

3/ الحالة الثالثه والأخيرة من حالات المد الطبيعي الكلمي:
ا/ ان يكون حرف المد ثابتا وصلا لا وقفا.
مثال: مد الصله الصغير نحو: ( بِيَدِهِ مَلَكُتُ) المومنيين88
ليثبت فيه المد في حالة الوصل بمقدار حركتين.
ب/المد العارض للسكون فهو في حالة الوصل مد طبيعي.

إذاً حالات المد الطبيعي الكلمي ثلاث:
1/أن يكون حرف المد ثابتا وصلا و وقفا.
2/أن يكون حرف المد ثابتا وقفا لا وصلا.
3/ أن يكون حرف المد ثابتا وصلا لا وقفا.

ج/ المدود التي تلحق بالمد الطبيعي مع ذكر مثال لكل حالة:
المدود التي تلحق بالمد الطبيعي:
1/ مدّ التمكين.
2/ مدّ العوض.
3/ مدّ الصله الصغير.

1/ مد التمكين:
ويكون حال التقاء الواو المدية مع الواو المتحركة، أو التقاء الياء المدية مع ياء متحركة .فيجب عندئذ تمكين المدّ في الواو والياء الساكنين بمقدار حركتين وهو مقدار المد الطبيعي ،حزراً من الإدغام أو الإسقاط .
وله ثلاثة حالات:
1/ وهو أن تقع الياء المدية بعد ياء مشددة مكسورة نحو
( حُيِّيتُم) النساء 86 فيجب تمكين المد وتبيينه.
2/ الحالة الثانية : هو ان تأتي واوان أو ياءان.
الواو الأولي ساكنة والثانية متحركة مثل ( امَنُوا وَعَمِلُوا) البقرة 25 ومثال لياان ( فِي يَومَينِ) البقرة 203.
3/ الحالة الثالثة:
هو أن تأتي واوان أو ياءان. الواو الأولي متحركة مضمومة والثانية ساكنة مثل قوله تعالي: ( يَلوُنََ) ال عمران 78
أو ياءان الياء الأولي متحركة مكسورة والثانية ساكنة مثل قوله تعالي : ( يُحيِ وَ يُمِيتُ) غافر 68
وحكمه مد تمكين ويلحق بالمدّ الطبيعي ويمدّ بمقدار حركتين. فيجب تمكين المدّ في الحالتين عند النطق به.

2/ثانياً:المدود التي تلحق بالمد الطبيعي: مدّ الصلة:
وهو خاص بهاء الكناية، وهي الهاء الزيادة في بنية الكلمة الدالة علي المفرد المذكر الغايب. والأصل فيه الضم إلا أن يقع قبلها كسر أو ياء ساكنة فتكسر. وتكون في الأسماء، والأفعال ، والحروف.
تعريف مدّ الصلة:
هو صلة هاء الضمير الغايب المفرد المذكر ( هاء الكناية) بواو مدية إذا كانت الهاء مضمومة و بياء مدية إذا كانت الهاء مكسورة بشرط أن تكون متحركة واقفة بين متحركين.
تقع هاء الكناية في الاسم (الي اجلهِ). وفي الحرف (اليه) وفي الفعل ( يعلمهُ).
مثال لمد الصلة: (إنهُ علي رَجعهِ لَقَادِرٌ) الطارق.
وهنا أن توصل هاء ( انهُ) بواو مدية لأن الهاء مضمومة وصلة هاء رجعهِ بياء مدية لأن الهاء مكسورة ويسمي هنا مدّ صلة صغري. لأنه لم ياءت بعد الواو المدية أو الياء المدية حرف همز.
يمد بمقدار حركتين ويلحق بالمد الطبيعي.

ثالث المدود التي تلحق الطبيعي : مد العوض:
وتعريفه:
هو تعويض تنوين النصب بالف مدية عند الوقف عليها. ويمد بمقدار حركتين ويلحق بالمد الطبيعي. ونقول يلحق بالمد الطبيعي لأنه يتغير في حال الوصل علي حسب الحكم الذي يليه ( أحكام النون الساكنة والتنوين).
والتنوين كما ذكرنا من قبل هو ظاهرة من ظواهر العرب كانت تلحق آخر الاسم النكرة ( غير المعرف بال) نونا آخر الكلمة لفظا لا خطا.
مثال :
(الَّذي جَعَلَ لَكُمُ الارضَ فِرَشإً وَ السَّماءََ بِنَاءًً) البقرة 22
فإذا وقفنا عليها فإن كان تنوين ضم أو كسر نقف عليها بحزب التنوين..أما أن كان تنوين نصب فكانت العرب تبدل هذا التنوين الي الف مدية عوضا عن تنوين النصب ويسمي مد عوض .يمد بمدار حركتين و حكمه واجب يلحق بالمد الطبيعي.
وله عدة حالات :
1/ أن يكون حرف المد مرسوما نحو ( عَلِيمَاً) النساء17
2/أن يكون حرف المد غير مرسوم( سَوَاءًً) ال عمران 113
3/ أن يكون نون التوكيد الخفيفة التي ترسم تنوينا نحو
( وَلَيكُوناً) يوسف 32.
ويستثنى من مد العوض تنوين النصب في التاء المربوطة نحو ( خَالِِصَهً) البقرة 94 فنقف عليها بهاء خالصة.

هذا والله تعالي اعلي واعلم




هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الأربعاء 01 يونيو 2016, 8:42 pm

5/ عرفي المد الفرعي وما يلحق به م حدود مع ذكر كل من:
ا/ ما يلحق بالمد الفرعي بسبب الهمز مع ذكر مثال لكل مدّ.
ب/ ما يلحق بالمد الفرعي بسبب السكون الأصلي مع ذكر مثال لكل مدّ
ج/ ما يلحق بالمد الفرعي بسبب السكون العارض مع ذكر مثال لكل مدّ
الإجابة بإذن الله مستعينيين به وبحوله وقوته:

تعريف المد الفرعي: هو المدُّ الزَّيد علي مقدار المد الطبيعي لسبب من همزٍ أو سكون، وهو الذي تقوم ذوات حروف المد بدونه.
علاماته: أن يقع قبل حرف المدُّ همزٌ أو بعدة همزٌ أو سكونُ سواء كان السكون لازمإ أو عارضا.

أو كما علمني شيخي ( جزاه اللَّه عني كل خير):

هو إطالة الصوت بحرف من حروف المد واللين أو حرف من حروف اللين زيادة علي المد الطبيعي ويتوقف علي سبب همز او سكون.
المدود التي تلحق بالمد الفرعي بسبب الهمز:
1/ المد الواجب المتصل.مثال : ( السَّمَاءِ) البقرة 19
2/ المد الجائز المنفصل. مثال Sadبما انزل)البقرة 90 .
ويلحق به مد الصلة الكبرى مثال: ( ايحسبُ أن لَّم يَرَهُ أحدٌٌ) البلد 7
3/ مد البدل مثال : ( إيمانُكُم).

المدود التي تلحق بالمد الفرعي بسبب السكون تنقسم الي قسمين:
ا/ سكون أصلي:
1/ المد الازم الكلمي المثقل. مثال ( الحَاقّةُ) الحاقة 1
2/المد اللازم الكلمي المخفف مثال ( الآنََ) يونس 51 ، 59
3/ المد إللازم الحرفي المثقل مثال : ( آلم) البقرة 1
4/ المد اللازم الحرفي المخفف مثال Sad ص) ص1
5/ مد الفرق : مثال : ( االذّكَرَينِ) الأنعام 143-144

ب/ بسبب السكون العارضSad عند الوقوف العرض)
1/ المد العارض للسكون مثال: ( المُفلِحُون) البقرة5
2/مد اللين العارض للسكون مثال : ( خوف) البقرة 38
3/المد الواجب المتصل العارض للسكون مثال (السَّمَاءِِ) البقرة 19
4/ مد البدل العارض للسكون مثال : ( مُستَهزُونَ) وهنا يسقط مد البدل والعمل بالمد العارض.
هذا والله تعالي اعلي واعلم

هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الأربعاء 01 يونيو 2016, 9:53 pm

6/ اذكري
ا/ المروي وتعليا المروي
ب/ تعليل المروي في كل من
1/ المد الواجب المتصل والمد الجائز المنفصل
2/ المد اللازم والمد العارض.
الإجابة بإذن الله مستعينه به وبحوله وقوته:
المروي هو ما روي عن الرسول صل الله عليه وسلم بالدلائل السابقة من الكتاب والسنة.
ودليله من الكتاب قوله تعالي :
( وَرتِّلِ القرآن تَرتِيلًا) المزمل 4.
فالترتيل هو آلتمهل والتمهل يقتضي المد والمط.
ودليل المد من السنة:
الأصل في المد عموماً ما ثبت عن قتادة- رضي الله عنه- أنه قال: سالتُ أنس بن مالك - رضي الله عنه- عن قراءة النبي صل الله عليه وسلم فقال : كان يمُد مداً.
كما أن الأصل في هذا الباب - ايضاً- ما رواه موسي بن زيد الكندي في الطبراني قال : كان ابنُ مسعود يُقريُ رجلًا ، فقرأ الرجل: ( إنما الصَّدََقَاتُ لِلفُقراءًِ والمساكين) التوبة 60مرسلة،
فقال ابن مسعود: ماهكذا اقرانيها رسول الله- صل الله عليه وسلم- ، فقال: وكيف اقراكها يا أبا عبد الرحمن؟ قال : اقرانيها( إنما الصَّدقَاتُ للفقراءِ والمساكين) التوبة 60 فمدها مدا.
ومن هنا علم علماؤنا أن كل الف ممدود بعده همز فيه مد. ولكن في عهد النبي - صل الله عليه وسلم-لم تكن القواعد قد قعدت ولكن وضع هذه القواعد بعد ذلك التابعين وتابعي التابعين.
كما أن في هذا الحديث دلالة علي أن العرب ما كانت تمد حروف المد واللين بسبب همز أو سكون( زيادة عن المد الطبيعي). ولكن هذا من اختصاص القرآن الكريم الذي هو كلام الله المنقول عن نبينا الكريم - صل الله عليه وسلم - بالتواتر سمعيا كل شيخ عن شيخ بسنده عن رسول الله - صل الله عليه وسلم- وهذا هو المروي.

أما تعليل المروي فهو اجتهاد من العلماء. إي أنهم تابعوا ما رويِ عن رسول الله بالاسانيد الصحيحة قاموا بتسمية وتقسيم المدود وأعطاها أسماء تسهيلا وتقعيدا القواعد .وتعليلا لمقادير المدود كلها مرويه عن النبي .

هذا والله تعالي اعلي وأعلم
نكمل غدا بإذن الله.

هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الخميس 02 يونيو 2016, 8:21 am

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين والصلاة والسلام علي خير المرسلين
نكمل الإجابة بإذن الله علي بقيه السؤال رقم6:
ب/ تعليل المروي في كل من:
1/ المد الواجب المتصل والمد الجائز المنفصل
ب/ المد اللازم والمد العارض.

اولاً نعرف كل مد :
تعريف المد الواجب المتصل:
( يتبع المد الفرعي بسبب السكون)
هو أن يأتي حرف المد واللين وبعده الهمزُ في كلمة واحدة.
أو كما علمني شيخي الفاضل الكريم:
هو أن يأتي الهمز بعد حرف المد واللين في نفس الكلمة. سواء كان الهمز في وسط الكلمة أو اخرها.
مثال: (وَلَقََد جَاءَكُم مَّوسَي) البقرة 92

تعريف المد الجائز المنفصل: (بسبب الهمز):
هو أن يقع حرف المد واللين في آخر الكلمة والهمز في أول الكلمة الثانية.
أو كما علمني شيخي الفاضل الكريم:
هو أن تقع همزة قطع بعد حرف المد واللين بشرط انفصالها
( من كلمتين) وذلك أن يكون حرف المد واللين آخر الكلمة الأولي وهمزة القطع في أول الكلمة الثانية.
مثال: (فَرَدُّا ايدِيَهُم في افوَهِهِم) إبراهيم 9

تعريف المد اللازم والمد العارض:
أولا المد اللازم:
هو أن يقع سُكُون أصلي بعد حرف المد واللين في كلمة أو في حرف.
أو كما علمني شيخي الفاضل الكريم:
هو أن يقع سكون أصلي بعد حرف المد واللين في كلمة أو بعد حرف المد واللين في حرف من الحروف المقطعة في وفاتح السور، وعددها أربعة عشر حرفا افتتح الله تبارك وتعالي بها تسع وعشرون. سوره من سور القرآن الكريم وهي تشبه الكلمة الواحده. مثال ( ص) تنطق صاد.
ويندرج تحته أربعة مدود:
1/ المد اللازم الكلمي المثقل،
2/ المد اللازم الكلمي المخفف،
3/ المد اللازم الحرفي المثقل،
4/ المد اللازم الحرفي المخفف.

تعريف المد العارض:
هو أن يأتي بعد حرف المد واللين حرف متحركٌٌ بأيّةِ حركة كانت حال الوصل ثم نقف علي هذا الحرف بالسكان العارض.

أو كما تعلمت منك شيخي الفاضل الكريم:
هو أن يأتي بعد حرف المد واللين حرف متحرك في آخر الكلمة ثم يسكن بسبب الوقف فيقع سكون عارضاً لأجل الوقف بعد حرف المد واللين.
مثال:
( الحمدُ للَّهِ رَبِّ العَلَمِينَ) الفاتحة 1
وينقسم الي ثلاثة أقسام:
1/ المد العارض للسكون المطلق:
ما يكون في حال الوصل مدا طبيعياً وحال الوقف عارضاً للسكون نحو: ( الصَّلاةَ) البقرة 3
2/ المد المتصل العارض للسكون. نحو Sadالسَّماءِ) البقرة 19
3/ مد اللين العارض للسكون.
مد اللين هو أن تأتي الواو أو الياء اللينتين ( الساكنين المفتوح ما قبلهما) قبل الحرف الأخير في الكلمة، ثم نقف علي الحرف الأخير بالسكان العارض ( وقد كان في حال الوصل متحرك).

بقي أن نتحدث عن مقادير المدود التي لا غنيً عن قاري القرآن من معرفتها لنكمل الإجابة بإذن الله:

مقادير المدود:
1/ القصر ومقداره حركتان
2/ فويق القصر وهو ثلاث حركات
3/ التوسط وهو أربع حركات
4/ فويق التوسط وهو خمس حركات
5/ الاشباع وهو ست حركات، ولا شي بعدة.

1/تعليل المروي في المد الواجب المتصل والمد الجائز المنفصل:

أتفق العلماء علي مده واختلفوا في مقداره فيمد فوق المد الطبيعي عند جميع القرآ أما عند حفص من الشاطبية فيمد 4 أو 5 حركات. 4 من الشاطبية و 5 من التيسير وجوبا ولا يقصر عند احد من القراء العشرة.
يقول الإمام ابن الجزري:
تتبعت قصر المتصل..فلم اجده يقصر عند جميع القراء في رواية صحيحة ولا شاذة.
ومن هنا نقول أن تعليل المد الواجب المتصل وجود حرف المد واللين وبعده الهمز في نفس الكلمة.
ثانياً: تعليل المروي في المد الجائز المنفصل:
هو : من قالوا انه يتساوى مع المد الوجب المتصل، قالوا:
أن المد الواجب المتصل يتقدم فيه حرف المد واللين علي الهمز ،والمد الجائز المتصل أيضا يتقدم فيه حرف المد واللين علي الهمز. ولم ينظروا الي انفصال الهمز عن حرف المد واللين في الكلمة الثانية ، فحملوه حملا كلياً علي المد الواجب المتصل.

أما من قالوا انهُ أدني من المد الواجب المتصل قالوا أن المد الواجب المتصل يأتي حرف المد واللين والهمز في نفس الكلمة فهو أقوي من المد الجائز المنفصل بسبب انفصال الهمز عن حرف المد واللين في المد الجائز المنفصل فقالوا أن مرتبته أقل من الواجب.
أما من قالوا بالقصر فقالوا أنه قد انتفي سبب المد بسبب الوقف عليه في المد الجائز المنفصل الحقيقي( وذلك بذهاب سبب المد وهو الهمز) وأصبح يمد بمقدار حركتين وهو حالة من حالات المد الطبيعي. فلم نلتقي الهمز وحرف المد واللين في كلمة واحده فقاموا بالقصر.
2/ تعليل المروي في المد اللازم و المد العارض.

ا/ تعليل المروي للمد اللازم:
1/ أتفق العلماء علي مده ومقداره وقالوا يمد فوق المد الطبيعي وبالتفاق يمد 6 حركات لزوماً سواء كان مد لازم
كلمي مثقل أو كلمي مخفف أو حرفي مثقل أو حرفي مخفف.
سبب المد اللازم هو وجود السكون الأصلي بعد حرف المد واللين في نفس الكلمة ليثبت فيه المد وصلا و وقفا وهو أقوي المدود بسبب لزوم الساكن لأن الساكن أصلي.
ثم هنا نقول أن تعليل المد اللازم سواء أكان مخففا ام مثقلا وجود حرف المد واللين وبعده السكون الأصلي في نفس الكلمة.
تعليل المروي في المد العارض:
المد العارض للسكون يمد 2، أو 4 ، أو 6 حركات عند الوقف.
حكمه الجواز والمروي عن رسول الله صل الله عليه وسلم في المد العارض للسكون 2، 4، 6.

أما تعليل المروي في المد العارض للسكون الأصلي ( تحليل العلماء):
1/ من قال يمد بمقدار حركتين بالقصر قال: أن هذا المد في الوصل مد طبيعي يمد بمقدار حركتين فالحقؤه بالأصل ولم يعتدوا بالسكان العارض.
ومن قال يمد 4 حركات التوسط حملوا علي المد اللازم حملا جزئيا فقالوا أن المد اللازم الكلمي المثقل والمخفف يأتي بعد حرف المد واللين سكون أصلي أما العارض فيكون الحرف فيه عارضا والسكون الأصلي أقوي من السكون العارض فكانت مرتبة الأصلي أقوي من العارض فنزلت مرتبة العارض الي 4 حركات أقل من الاشباع.
ومن قالوا بالاشباع في العارض للسكون حملوه حملا كلياً علي المد اللازم وهو وجود حرف المد واللين وبعده الساكن في نفس الكلمة ولم يعتدوا أن الساكن لازم أو عارض وقالوا أنه يشبهُ اللازم لأن المد اللازم يأتي فيه حرف المد واللين وبعده الساكن الأصلي في نفس الكلمة .
وقالوا في العارض للسكون بوجود حرف المد واللين وبعده سأكن في نفس الكلمة ولم ينظروا الي أنه سكون عارض ام لازم ( اصلي).
وهناك مد اللين العارض للسكون فهو يشبه المد العارض للسكون.
ومن هنا نقول أن المد العارض حُمل حَملا كاملا علي اللازم وحُمل اللين علي العارض.
وشبه العارض بالازم وشبه اللين بالعارض.

بالمرور ما أخذ عن النبي - صل الله عليه وسلم- بالتواتر ولا يرد عليه أما تعليل المرور فهو تحليل واجتهاد العلماء جزاهم الله عنا خيرا لهذا المروي فكل يحلل من وجهت نظره لماذقصر هنا النبي ولماذا أشبع المد هنا. تيسير للفهم وللدارسين ولوضع قواعد يحفظ بها هذ اللهم الرباني.

وجزاكم آلله خيرا شيخي علي هذا الدرس الماتع.


هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الخميس 02 يونيو 2016, 11:30 am

7/ اذكري:
ا/ تعريف مد البدل
ب/مد البدل حالة خاصة عن المد الفرعي ( اشرحي ذلك)
ج/حكم مد البدل
د/ مراتب القراء فيه
5/ أقسامه
و/ حالاته وأحوال مد البدل مع ذكر كل حكم.

بسم الله مستعييني به:
ا/ تعريف مد البدل:
هو أن يتقدم الهمز علي حرف المد واللين.
أو كما علمني شيخي الجليل: هو احدي المدود التي تلحق بالمد الفرعي بسبب الهمز. وتعريفه:
ان يتقدم الهمز علي حرف المد واللين وليس بعد حرف المد واللين همز أو سكون، والهمز المقصود هنا هو همزة القطع.
مثال:
(آدم) الأعراف 26 ( إيماناً) التوبة 124
وسببه أن العرب كانت تثتثقل النطق بهمزتين فاكنت تبدل إحداهما الف مدية للتسهيل في النطق. ف آدم اصلها اادم فأبدلت الهمز الي الف مديه. ولذا يقول بعضهم أنها كل همز ممدود .والهمز لا يمد ولاكن هنا مجازا فالممدود هو حرف الألف المدية المبدله عن الهمز. ولذلك سمي مد بدل.

ب/ مد البدل حالة خاصة من المد الفرعي اشرحي ذلك:
نقول وبالله التوفيق هنالك الكثير من كتب التجويد قد ادرجت مد البدل مع المد الطبيعي دون تفصيل ( لكونه يمد بمقدار حركتين ولان الهمز متقدما علي حرف المد واللين).
ونفصل هنا فالمد الطبيعي هو المد الذي لا تقوم ذات الحرف إلا به ولا يتوقف علي سبب كهمز او سكون . ولاكن مد البدل سببه الهمز بتقدمها علي حرف المد واللين .اذاً له سبب لأن مد البدل لا يمد أكثر من حركتين عند جميع القراء إلا ورشا له فيه تثليث البدل فزاد عن القراء فيه بالتوسط والاشباع ( اتباعاًً للرواية).
ولذلك نقول أن مد البدل مد في أصله فرعي وفي حكمه طبيعي عند قصره ويدرج مع المد الفرعي بسبب الهمز.
وسبب اجتماع القراء علي قصره إلا ورشة من طريق الشاطبية والطيبة وحمزة من طريق الطيبه، أن نطق الهمزة فيه قبل حرف المد لا يعطي للهمزة مزية عن غيرها من الحروف فلا فرق بين همزة التي قبل الألف في (ءَامَنَ) البقرة 13 والقاف التي قبل الألف في ( قَالَ) البقرة 30 فكما لم يكن القاف من أثر علي زيادة الألف بعدها كذلك الهمزة.
ولذلك لا تعتبر الهمزة سببا المد ولا يزاد في حرف المد واللين عن مقداره الطبيعي. وعلي ذلك فالبدل يعتبر حالة خاصة من المد الفرعي .
ويشترط لمد البدل البدل إلا يأتي بعد حرف المد واللين هنا أو سكون والسبب:
لأن القاري في مد البدل ينطق بالهمزه ثم بحرف البدل ولذلك يستغني عن الهمز المتقدم ( سبباً للمد) أو السكون التي بعدة.

ج/ حكم مد البدل:
الجواز لقصره عند جميع القراء و جواز توسطه ومده عند ورش وحمزة.
و. حكمه الجواز لجواز قصره بمقدار حركتين ومده بمقدار ست حركات. غير أن حفص ليس له فيه إلا القصر، وكذلك باقي القراء إلا ورش من طريق الأزرق له فيه التوسط والاشباع زايدان. وورد عن حمزة في وجه له من طريق الطيبة ولكن المشهور بمد البدل والمختص به هو ورش.
وحكم القصر فيه للجميع مشروط بألا يقع بعد حرف المد واللين همز أو سكون فإن وقع بعد همز أو سكون انتفي فيه مد البدل ويعمل بالمد الجديد نحو: (ءَامِّيينَ) المائده 2

د/ مراتب القراء فيه:
1/ وجه القصر:من قال بالقصر اعتد ب
ضعف سببه لكون الهمز متقدماً علي حرف المد واللين لأن عله المد في كل من المتصل والمنفصل هي التمكن من النطق بالهمزة وحتي لا يسقط حرف المد واللين في الوصل بسبب شدة حرف الهمزة. والهمز في البدل متقدماً علي حرف المد واللين فليس هناك ما يدعوا الي المد، وتعامل معاملة اي حرف صحيح لذلك كان القصر في البدل. وهو اضعف المدود.
2/ ومن عمل بوجه التوسط:
حمله علي المتصل حملا جزئيا بإعطاء حرف المد واللين الذي تقدم الهمز عليه، مرتبة دون مرتبة ما تأخر الهمز عليه.
3/ وجه الاشباع:
حمله علي المتصل حملا كلياً بجامع مجي حرف المد والهمز في كلمة واحده سواء تاخر الهمز عن حرف المد واللين أو تقدم عليه.
ومن المعلوم أن كلا من ورش وحمزة الذين وردت الرواية عنهما في مد البدل يمدان المتصل المنفصل بمقدار ست حركات قولا واحدا.



ة/ أقسام مد البدل:

هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الخميس 02 يونيو 2016, 12:20 pm

سبب التسمية: سمي مد البدل لإبدال حرف المد من همز.
فإن الأصل في كلمة ( ءَامَنََ) ( اامن) مثلا ، بهمزتين الأولي متحركة والثانية ساكنة فأبدلت الساكنة حر ف مد من جنس حركة ما قبلها علي القاعدة الصرفيه المعروفه فالهمزه المفتوحة يجانسها الألف ، والمضمومة يجانسها الواو والمكسورة يجانسها الياء.
والسبب في ذلك كما ذكرت أن العرب كانت تثتثقل النطق بهمزتين متتاليتين فتبدل الأولي حرف مد من جنس ما قبلها.

/ أقسام مد البدل:
ينقسم مد البدل الي قسمين:
الأول: مد البدل الأصلي:
وهو الذي تنطبق عليه القاعدة الصرفية المذكوره ويمد بمقدار حركتين ملحقا بالمد الطبيعي لأن حرف المد غير أصلي ونبدأ من همز.
مثال : ( ءَادم) الأعراف 26
القسم الثاني: المد الشبيه بالبدل:
وهو الذي يتفق مع البدل الأصلي في مجي الهمز قبل حرف المد واللين ويختلف عنه في أن حرف المد الأصلي وغير مبدأ من همز.

والتفرقة بين البدل الأصلي والشبيه بالبدل من اختصاص الصرفيين أما عند المجوديين فلا فرق بين الاثنين من حيث الحكم و الاسم فاذا أطلق اسم البدل علي النوعين معا جاز.
( فإذا جات الهمزة في أول الكلمة متقدمة علي حرف المد واللين فتكون مد بدل اصلي، وإذا جاءت في وسط الكلمة متقدمة علي حرف المد واللين كانت مد شبيه بالبدل).
مثال الشبيه بالبدل:
في حالة الوصل مثلا ( مُتَكِّيينَ) الكهف 31
وسمي شبيه البدل لأن حرف المد واللين الواقع بعد الهمز فيه اصليا وليس مبدلاً من همز كما في الاصلي ( وجه اختلاف)، ولتقدم الهمز علي حرف المد واللين في الكلمة (وجه اتفاق).

هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الخميس 02 يونيو 2016, 3:24 pm

و/ حالات و أحوال مد البدل مع ذكر حكم كل حالة مع الاستدلال بمثال:
هناك أربعة حالات:
1/يؤخذ مما سبق أن مد البدل مطلقاً تاراً، ويثبت وصلا ووقفاً نحو:
(ءَامَنََ الرَّسُولُُ) البقرة 285
2/وتارةً يثبت وصلا لا وقفاً مثال:
( وَاللَّهُ عندَهُ حُسن الماءبِ) ال عمران 14
3/وتارةً يثبت وقفا لا وصلا كلوقف علي نحو:
(غُثَاءًً) الاعلي5

4/وتارهً يثبت ابتداء فقط كما لو ابتدي نحو:
( اوتُمن) البقرة283
فتلك أربع حالات لمد البدل مطلقاً والمعني:
أن كان سبب المد يأتي بعد حرف المد الذي فيه همز
( متقدم علي حرف المد واللين) يعمل بهذا السبب ولا يعمل بالبدل.
وهذا الحكم عامل لجميع القراء علي التفاصيل كالاتي:

أحوال مد البدل:
1/ الحالة الاولي:
أن يأتي حرف المد واللين وقبله همزة قطع وليس بعده همز أو سكون نحو : (ءَامَنََ) البقرة 13. وهنا حكمه ثبوت مد البدل بحسب مذاهب القراء فيه فيقصره الجميع ويثلثه ورش.

2/ الحالة الثانية:
أن يأتي حرف المد واللين وقبله همز قطع وبعده ساكن يكونا لازم نحو : ( ءَامِّينََ البَيتَ) المايدة2 وما شابهه. وهناوحكمه سقوط مد البدل لجميع القراء ومن بينهم ورش والسبب نجي السكون اللازم بعد حرف المد واللين.
3/الحالة الثالثة:
أن يأتي حرف المد واللين وقبله همزة قطع وبعده ساكن سكون عارض الوقف نحو:
( مُستَهزءونَ) البقرة 14. وحكمه سقوط مد البدل والعمل بالمد العارض للسكون في مد حرف المد واللين بمقدار حركتين أو أربع أو ست وذلك لجميع القراء عدا ورش.
4/ الحالة الرابعة:
أن يأتي حرف المد واللين وقبله همزة قطع وبعده همزة قطع نحو ( بُرَءَاوُا) الممتحنة 40. وحكمه سقوط مد البدل والعمل بالمد المتصل وذلك لجميع القراء ومن بينهم ورش. والسبب:
الهمز الآتي بعد حرف المد واللين والحاصل به في كلمة واحده.

5/ الحالة الخامسة:
أن يأتي حرف المد واللين وقبله همزة قطع وبعده همزة قطع منفصلة في اول الكلمة التالية وذلك نحو :
(رَءَا أيِديَهُم) هود70
وحكمه سقوط مد البدل والعمل بالمد المنفصل وذلك عند جميع القراء ومن بينهم ورش وذلك في حالة الوصل. أما أن وقف علي ( رَءَا ) القراء علي مذاهبهم في البدل فيقصره الجميع ويثلثه ورش.
6/ الحالة السادسة:
أن يأتي حرف المد واللين وقبله همزة قطع وبعده همزة وصل كما نحو:
( تَرَاءََا الجمعَانِ) الشعراء 61
وحكمه سقوط حرف المد واللين مع همزة الوصل وذلك عند الوصل لإجماع القراء ومن بينهم ورش ( لالتقاء الساكنين).
أما عند الوقف علي ( تَرَاءَا) فهم علي مذاهبهم فيقصره الجميع ويثلثه ورش.
وسبب ذلك أن الألف اصلية في كلمتها وذهابها وصلا عارض فلا يعتد به عند الوقف وهذا منصوص عليه عند جميع القراء.

7/ الحالة السابعة:
ثبوت مد البدل عند الابتداء فقط وذلك فيما يأتي:
( ايذَن لي) التوبة 49
(ايتنا) الأنعام 71
(اوتُمن) البقرة 283
( ايتنا) فصلت 11
( ايت) يونس 51
( ايتوا) طه64
( ايتونيِ) يونس 79
وهذه الكلمات السبع اجتمع في كل منهم همزتان الأولي همزة وصل والثانية همزة قطع فإذا وصلا الكلمة بما قبلها حزفت همزة الوصل وبقية همزة القطع ساكنة.
أما إذا ابتدي بها فحينئذ همزة الوصل متحركة وتبدل همزة القطع حرف مد من جنس حركة ما قبلها.
فإن كان الفعل مضمومة ضما ( اصليا) لازماً بدي بهمزة الوصل مضمومة مثل :
( اوتُمن) البقرة283
وهي حالة الضم الأصلي الوحيدة في هذه الكلمات ولا ثاني لها.
وإذا كان ثالث الفعل مفتوحاً مثل: ( ايذَن لِّي)التوبة49
أو مكسورا مثل ( ايتنا) الأنعام 7
أو مضموما ضما عارضا مثل ( ايتوا) ة 64
بُدء بهمزه الوصل في ذلك مكسورة. وحكمه القصر ابتداء لجميع القراء.
هذا والله تعالي اعلي وأعلم.


هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الخميس 02 يونيو 2016, 4:48 pm

8/ لحفص عن عاصم من طريق الشاطبية ست سكتات ، منها اربعة واجبة واثنان جائزتان.
اذكري الواجبة منها والجائزة؟

الإجابة بإذن الله مستعينيين به متوكلين عليه:

أولا نعرف السكت في القران الكريم:

لغة: السكت خلاف النطق.
إصطلاحاً: قطع الصوت زمناً ما دون الوقف من غير تنفس بنية متابعة القراءة.
في رواية حفص عن عاصم من الشاطبية ست سكتات.
اربعة مواضع متفق عليها (واجبة)، وموضعان مختلف فيهما (جائزه): وهي:
1/السكت بين كلمتي ( عِوَجا)و (قَيِّماً) الكهف 1-2
علي القاري أن يسكت علي كلمة ( عِوَجَا) سكته خفيفه بدون تنفس إذا اراد وصلها بما بعدها، ويكون السكت علي الألف من غير تنوين ( مد عوض) .ومن السنة الوقف عليها وقفا كاملا مع التنفس لأنها رأس ايه.
2/ السكت بين كلمتي ( مَّرقَدِنَا) و. (هَذا) يس52 ولا توصل إلا بسكتة خفيفة كما يجوز الوقف التام عليها.
3/ السكت بين كلمتي ( مَن) و( رَاق) في قوله تعالي :
( وَ قِيلَ مَن رَاقٍ) القيامة27. لا يجوز الوقف علي كلمة من لأنها ليست موضع وقف ، إنما يجب وصلها بما بعدها مع السكت، دون ادغام للنون الساكنة في الراء.
4/ السكت بين كلمتي ( بَل ) و ( رَان) في قوله تعالي: ( كَلَّا بَل رَاق علي قُلُبِهِم) المطففين14 لا يجوز أيضا الوقف علي كلمة ( بَل) وقفا تاما ، بل يجب السكت عليها مع إظهارها عن غير ادغام.
وقيل سبب السكت أنه إذا وصلنا يتوهم للقاري أن الكلمة بمعني بران يعني بران اثنان.
الموضعان المختلف فيهما أو الجائزان:
1/ ما بين سورتي الأنفال والتوبة.
( إنَّ اللَّه بِكُلِّ شيٍ عَلِيمٌ* بَرَاءََةٌ) الانفال75 والتوبه1
يجوز الوقف والسكت علي آخر سورة الأنفال كما يجوز وصلها بدون سكت بأول سورة التوبة مع مراعه القلب في عليمٌ. والوقف التام علي رأس الآيه مقدم في الأداء.
2/ ما بين كلمتي ( مَاليه) و ( هَلَكَ) في قوله تعالي:
( مَا اغني عنِّي مَاليه* هَلَكَ عنِّ سُلطَنِيه) الحاقة 28- 29
يجوز في حالة وصل الآيتين السكت علي حرف الهاء في كلمة ( مَاليه) ثم الابتداء ب ( هَلَكَ) مع إظهار حرفي الهاء. ويجوز أيضا عدم السكت وادغام الهاتين ادغام متماثلين فيصبحان هاءًً واحده مشددة. والسكت مقدم في الأداء حال الوصل. ويسن الوقف التام علي (مَاليه) لأنها رأس أيه.

وعلامه السكت في المصحف هي وضع حرف السين علي رأس الكلمة التي يكون فيها السكت.

هذا والله تعالي اعلي واعلم


هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الجمعة 03 يونيو 2016, 7:13 am

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين والصلاة والسلام علي خير المرسلين سيدنا محمد وعلي إله وصحبه أجمعين

9/ لماذا تخلص العلماء من همزة الوصل في اصطَفَي وأمثالها السبع ولم يتخلصوا منها في آللَّه ، ءَالذَّكرينِِ، ءَالآن؟

الإجابة مستعينيين بحول الله وقوته:

أولا نعرف همزة الوصل:
هي همزة زايدة في أول الكلمة الثابتة في الابتداء الساقطة في الوصل، تجتلب ليتم التوصل بها النطق بالحرف الساكن الواقع في ابتداء الكلام.
و همزة الوصل ساكنة تحرك في بداية الكلمة حسب الحرف الثالث أما بكسرة أو غيرها.

تعريف همزة القطع : وهي الأصل:
وهي همزة متحركة تقع في أول الكلمة ، وينطق بها في ابتداء الكلام وفي وسطه .كما سماها البعض بالهمز المحقق لأنه يحقق عند النطق.

كانت العرب تستخدم عدة أدوات للاستفهام من الآخر من تلك الادوات : الهمزة، هل، ومتي، واين...ومن جمله الاستفامات الهمزة فيقولون افعلت كذا؟ مثلا. وهذه الهمزة التي تستعملها العرب للاستفهام مفتوحة دايما فإذا دخلت علي فعل اوله همزة وصل كما في اصطفي في قوله تعالي :
(اصطَفي البَنَاتِ عَلَي البَنِينَ ) الصافات 153
فإن اصلها ااِصطفي لو اراد الانسان أن يستفهم فهمزة اصطفي مكسورة لأن الحرف الثالث من الفعل مفتوح ، لما دخلت همزة الاستفهام وهي همزة قطع مفتوحة علي همزة الوصل المكسورة والتي هي للاستخبار تسقط همزة الوصل من اللفظ ومن الخط فيصير البدء هاكذا اصطفي في القران مثلا بمعني :
هل اصطفي البنات علي البنين؟
وكذلك في الأفعال السبع المذكورة في القران :
1/ اتخذتم ..اصلها...ااِتخذتم، في قوله تعالي:
( قل استخدام عند الله عهدا) البقرة،
2/ اطلع ...اصلها..التطلع في قوله تعالي:
( أطلع الغيب ام اتخذ عند الرحمن عهدا) مريم،
3/ افتري .. اصلها ااِفتري في قوله تعالي :
(افتري علي الله كذبا ام به جنه) سبا،
4/ استكبرت اصلها ااِستكبرت في قوله تعالي :
( استكبرت ام كنت من العالين)،
4/ استغفرت اصلها ااِستغفرت كما في قوله تعالي:
( استغفرت لهم ام لم استغفر لهم ) سوره المنافقون
6/ كما ذكرنا اصطفي،
7/ اتخذناهم اصلها ااِتخذناهم كما في قوله تعالي :
( اتخذناهم سخريا ام زاغت عنهم الابصار) ص.

فإذا دخلت همزة القطع التي هي للاستفهام (المفتوحة دايما) علي همزة الوصل التي هي للاستخبار (المكسورة لأن ثالث الفعل مفتوح) هنا نحزف همزة الوصل المكسورة ( الثانيه) في جميع الأفعال استغناءًً عنها بهمزة الاستفهام (همزة القطع)،
حتي لا يلتبس الاستفهام بالخبر.
ولان همزة القطع التي هي للاستفهام احدي همزات القطع الثابتة وصلا و وقفا وفي الابتداء وهمزة الوصل ثابتة في الابتداء ساقطه في الوصل.
فإذا تركنا الهمزتين لا ندري هل نحن نستفهم ام نستخبر لذلك تسقط همزة الوصل وتبقي همزة القطع التي للاستفهام المفتوحة.
لذلك تخلص العلماء من همزة الوصل في اصطفى وأمثالها السبعة المذكورة في القران.
أما في الكلمات (آلله)، ( ااذكرين)، (الآن) فلم يتخلصوا من همزة الوصل وهنا التحليل:
هنا عندما تدخل همزة القطع التي هي للاستفهام ( المفتوحة دايما)، علي همزة الوصل في الاسم المعرف بال ( المفتوحة مطلقاً) نبقي علي الهمزتين ولا يجوز حزفها بالإجماع ليلا يلتبس الاستفهام بالخبر فيغير المعني تبعا لذلك. فلو أسقطنا هذه الهمزة ( همزة الوصل المفتوحه) علي القاعدة ان همزة الوصل تسقط في الدرج التبس الاستفهام بالخبر.من أجل ذلك كانت القبائل العربية في زمن النبوة لا يسقطون همزة الوصل في هذه الحالة الفريدة بل يبقونها مع أنها في درج الكلام، ولاكنهم لا يبقونها صريحة ( اا) بل يقرونها باحدي الوجهين.
فبعض القبائل كانت تبدل الهمزة الثانية ( همزة الوصل) ألفا. ولابد من مدها وإلا سقطت الألف لالتقاء الساكنين.
وهذا الوجه الأول ويسمي الابدال اي نبدل همزة الوصل حرف مد ولين من جنس حركة ما قبلها وهنا حركة همزة القطع
(التي قبلها) الفتح فيجانسها الألف . وتمد ست حركات لزوماً لملاقاتها بالسكان الأصلي. وهو الوجه المقدم في الأداء القرآني. ويسمي مد لازم كلمي مثقل في:
(وهي ثلاث كلمات في القرآن الكريم وردت في ست مواضع)
(ءََالذَّكرينِ) الأنعام 143-144
،و ( ءَوَاللَّهُ) يونس59، والنمل59.
ومد لازم كلمي مخفف في
( ءَالآنََ) يونس 51،59،
ومد فرق.
وسمي بالفرق لأنه يفرق بين الاستفهام والخبر ويجوز فيه الوجهان.
والوجه الثاني هو التسهيل:
كانت بعض قبايل العرب يسهلون الهمزة الثانية التي هي همزة الوصل بين بين إي بين الهمزة المحققة وحرف المد المجانس لحركتها ( الالف يجانس الفتح) بمعني عدم جعلها شديده مجهوره.
هذا والله تعالي اعلي وأعلم
ارجو إلا أكون قد أطلت في الإجابة.!


هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الجمعة 03 يونيو 2016, 8:32 am

السؤال الثاني:
ا/ماهي أحرف التفخيم والترقيق؟
الإجابة مسعينين بالله وبحوله وقوته:
تعريف التفخيم والترقيق
أولا نعرف التفخيم:
1/ التفخيم: لغة هو التَّسمين،
واصطلاحا هو سُمنٌ يدخل علي جسم الحرف اي صوته فيمتلي الفم بصداه.
2/ الترقيق في اللغة هو التَّنحيف،
واصطلاحا هوَ نُحولٌ يدخل علي جسم الحرف فلا يمتلئ الفمُ بصداه.
والاحرف العربية تنقسم الي ثلاثة مجموعات عند التفخيم والترقيق:
1/ المجموعة الأولي:
حروف تُفخم دائما وهي تسمي حروف التفخيم مجموعة في
( خص ضغطٍ قطط ).
وتسمي أيضا حروف الاستعلاء وهو لغة الارتفاع.
واصطلاحا: ارتفاع أقصي اللسان الي الحنك العلوي عند النطق بالحرف ليرتفع الصوت معه.

2/ المجموعة الثانية :
حروف تُفخم تارةًً وترقق تارةً اخرى وهي:
ا/ الألف المدية: لا توصف بتفخيم ولا ترقيق، فهي تتبع ما قبلها تفخيماً وترقيقاً.
ب/ اللام من لفظ الجلالة:
اللام من لفظ الجلالة حالتان التفخيم والترقيق:
تفخم اللام من لفظ الجلاله في المواضع التالية:
ا/ إذا كانت في بدايه الكلام مثال:
( اللَّهُ لأ إلهَ الَّا هُوَ الحَيُّ القَّيومُ) البقرة 255
ب/ إذا كانت مسبوقة بفتح قولا واحدا نحو :
( هُوَ اللَّهُ) الكهف 38
ج/ إذا كانت مسبوقة بضم نحو:
( مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ) الفتح29
د/ إذا كانت مسبوقة بساكن قبله فتح ( الف مدية) نحو:
( وَعَلَي اللَّهِ) ال عمران 122
ة/ إذا كانت مسبوقة بساكن قبله ضم ( واو مديه) نحو:
( واذكُرُوا اللَّه) البقرة 203.

وترقق اللام في لفظ الجلالة في المواضع التالية:

ا/ إذا كانت مسبوقة بكسر ( بسمِ الله) الفاتحة1
ب/ إذا كانت مسبوقة بساكن قبله كسر ( ياء مديه) نحو:
( يَهدِي اللَّهُ) النور 35
ج/ إذا كانت مسبوقة بتنوين نحو:
( احَدٌ * اللَّهُ) الإخلاص 1-2

ج/ الراء: الأصل فيها الترقيق ولكن فيها وجهان لما لها من صفات عاليه فهي تجمع سبع صفات لذلك جاز فيها الوجهان.

3/ المجموعة الثالثة:

وهي حروف ترقق دائماً
وهي الحروف المتبقية من حروف الهجاء.

والحروف التي يجوز فيها الوجهان هي حروف المجموعة الثانية.( الأف المدية، اللام من لفظ الجلاله، الراء).

مذاهب العلماء في التفخيم: تذكري مذهبين؟
ا/ المذهب الأول:
من قال أن مراتب التفخيم خمسه وهو ما اختاره الإمام الجزري وهي:
1/ المفتوح بعدة الف .
نحو: ( وَضَاقََ) هود77
ويلحق بهذه المرتبة الراء المفتوحة وبعدها الف نحو :
( يُرَاءَونَ) الماعون6.

2/المفتوح وليس بعدة الف.
نحو Sadطَبع) النحل.
3/ المضموم.
نحو Sad وَ طُبِعَ) التوبة 87
4/الساكن.
نحو Sad اصبَرَهُم) البقرة 175
5/ المكسور.
نحو: ( طِبَاقاً) الملك 3

2/ المذهب الثاني:
ويري اصحابه أن الساكن ليس له مرتبة برأسه، وإنما يتبع المتحرك قبله فيكون الاثنان في درجة تفخيم واحدة.
لمراتب التفخيم عندهم أربع مراتب:
1/المفتوح وبعده الف.
نحو ( الَّصَابِرِينَ) البقرة 15
2/ المفتوح وليس بعده الف.
نحو : ( وَصَدَقَ) الأحزاب ؛ ومعه الساكن وقبله فتح .نحو ( يَضرِبُ) الرعد17
3/ المضموم.
نحو Sad وَطُبِعَ) التوبة87 ؛ ومعه الساكن وقبله ضم.
نحو Sad مُقمَحُونَ) يس 80
وهذا ما قال به الإمام المتولي و شيخي الفاضل الجليل
الشيخ /مدحت عبد الجواد.

هذا والله تعالي اعلي وأعلم.



هدي عبد الرحمن

default رد: صفحة الأخت هدى عبد الرحمن وفقها الله

مُساهمة من طرف هدي عبد الرحمن في الجمعة 03 يونيو 2016, 8:47 am

وقد وصف الشيخ محمد متولي مراتب التفخيم في هذه الأبيات:
ثُمَّ المُفَخماتُ عنهم آتية
علي مراتبٍِ ثلاثٍ وهيه:
مفتوحُها، مضمومها، مكسوره وتابعٌ ما قبلهُ ساكنُها
فما اتي من قبله من حركة
فافرِضه مشكلاً بتلكَ الحركه

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 17 يناير 2017, 9:59 pm