مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

محاضرة " المد الجائز المنفصل " للشيخ الفاضل مدحت عبد الجواد حفظه الله

شاطر

انتصار
الادارة العامة

default محاضرة " المد الجائز المنفصل " للشيخ الفاضل مدحت عبد الجواد حفظه الله

مُساهمة من طرف انتصار في الثلاثاء 16 فبراير 2016, 5:16 pm


جنان الرحمن
الإدارة

default رد: محاضرة " المد الجائز المنفصل " للشيخ الفاضل مدحت عبد الجواد حفظه الله

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الأربعاء 09 مارس 2016, 7:15 am

بسم الله الرحمن الرحيم
المد الثاني من المدود التي تلحق بالمد الفرعي بسبب الهمز
المد الجائز المنفصل

تعريفه :
أن تقع همزة قطع بعد حرف المد واللين ، بشرط انفصالهما .. وذلك أن يكون حرف المد واللين في آخر الكلمة الأولى وهمزة القطع في أول الكلمة الثانية. مثال

﴿ بِمَآ أَنزَلَ البقرة: ٩٠ - ﴿ قُوٓاْ أَنفُسَكُمۡ التحريم: ٦

تنبيه  نقول هنا همزة قطع لأن همزة الوصل إذا جاءت بعد حرف المد واللين فإنها تحذف مثال ﴿ وَأَقِيمُواْ ٱلصَّلَوٰةَ البقرة: ٤٣

والإنفصال نوعان :
1. حقيقي: وهو أن يكون حرف المد واللين ثابتا في الرسم واللفظ ويجوز الوقف على الجزء الأول من الكلمة ولكن لا نبدأ بما بعدها :
﴿ قُوٓاْ أَنفُسَكُمۡ التحريم ٦ - ﴿ بِمَآ أَنزَلَ البقرة: ٩٠
س. هل يجوز الوقف على حرف المد واللين فى الانفصال الحقيقي. 
                                     
2. حكمي: وهوأن يكون حرف المد محذوفا رسما ثابتا لفظا نحو ﴿ يَـٰٓأَيُّہَا التحريم: ٦ - ﴿ هَـٰٓأَنتُمۡ هَـٰٓؤُلَآءِ آل عمران: ٦٦ - ﴿ هَـٰٓؤُلَآءِ البقرة: ٣١
مع ملاحظة أنه لايجوز الوقف على الجزء الأول منها أي على (يا) التي للنداء أو (ها) التي للتنبيه لأنها كلمة واحدة رسما لا يفصل بعضها بعض ولكنها منفصلة فى الحكم .
ويقول علماؤنا أن هذه الكلمة متصلة رسما منفصلة حكما.


تنبيه: يلحق بالمد الجائز المنفصل حكما واسما كل من
1. مد الصلة الكبرى وصلا نحو : ﴿ يَحۡسَبُ أَنَّ مَالَهُ ۥۤ أَخۡلَدَهُ  الهمزة: ٣
كما يلحق به
2. كل ياء أو واو  حذفت من الرسم تخفيفاً، وأتى بعدها همزة قطع كما في نحو ﴿ لَا يَسۡتَحۡىِۦۤ أَن         

ويضع علماء الضبط حروفاً صغيرة مكان المحذوفة ، يتعامل القاريء معها كما يتعامل مع الأحرف الكبيرة سواء بسواء ، وذلك في حالتي الوصل والوقف ، وماشابهها

3. لفظ أنا حيث ورد فى القرءان
يمد ورش الألف فيه مدا منفصلا وذلك إذا أتى بعد الألف همزة قطع ﴿ وَكَانَ لَهُ ۥ ثَمَرٌ۬ فَقَالَ لِصَـٰحِبِهِۦ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ ۥۤ أَنَا۟ أَكۡثَرُ مِنكَ مَالاً۬ وَأَعَزُّ نَفَرًا  الكهف: ٣٤
وما شابهه.
أما باقى القراء فيقرؤون بحذف الأف وصلا وإثباتها وقفا لأنها من الألفات السبع
4.صلة ميم الجمع عند من يصلها إذا جاء بعدها همز مثال ﴿ إِنَّہُمۡ إِن يَظۡهَرُواْ عَلَيۡكُمۡ الكهف ٢٠
س .هل يجوز الوقف على حرف المد واللين فى الانفصال الحكمي؟

سبب التسمية :
جــــــائز:: لعدم اتفاق القراء لا على مده ولا على مقداره .
منفصل :: لانفصال حرف المد واللين عن الهمز أو لانفصال الشرط (حرف المد واللين) عن السبب ( الهمز)

حكمه:  الجـــــواز لجواز مده وقصره عند القراء ولكنه عند حفص عن عاصم من الشاطبية لا يقصر ويمد بمقدار أربع أو خمس حركات أربعة من الشاطبية وخمسة من التيسير
ولابد أن يعلم القارئ أن: الوجهين مأخوذ بهما لحفص عن عاصم من الشاطبية ::
فالمد خمس حركات مذهب (الإمام الداني) وهو صاحب كتاب التيسير الذي يعتبر أصل الشاطبي,  والمد أربع حركات مذهب ( الإمام الشاطبي ) ، الذي إرتضاه ولم يقرأ بسواه لأصحاب التوسط.

ولا يفهم من ذلك : أن القارئ يجوز له أن يقرأ آية بالمد ، على مذهب الشاطبي ، وآية أخرى بالمد على مذهب الداني ، بل لابد أن يرتضي لنفسه مذهباً فيقرأ به على حده ولا يخلط بين المذهبين ... والمد بالتوسط هو المشهور والمقدم في الأداء ، ويرى شرّاح الشاطبية أن ترك المد خمس حركات أولى ، لصعوبة ضبطه.

مقدار المد:  بالنسبة لرواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية
مقدار مده: أربع حركات (التوسط) وهو المقدم من الشاطبية وهو ما ارتضاه الإمام الشاطبي أو خمس حركات (فويق التوسط) من كتاب التيسير للامام الداني وهو أصل الشاطبية
والوجهان صحيحان مقروء بهما الا أن التوسط هو المقدم في الأداء
تنبيه يجب على طالب العلم المساواة بين المتصل والمنفصل فى القراءة وذلك أن تقدم المتصل على المنفصل أو العكس بهذه الكيفية.

(( 4 حركات = التوسط ::: يمد المتصل أربع حركات (التوسط) ))
((5حركات = فويق التوسط ::: يمد المتصل خمس حركات (فويق التوسط) ))
حيث يجب المساواة بين المتصل والمنفصل ، في عدد الحركات ، سواء تقدم المنفصل على المتصل أو العكس .
والمد أربع حركات : هو الذي عليه العمل ، وهو المقدم في الأداء من الشاطبيه.

تنبيه هام : لا يجوز للقارئ أن يقرأ بقصر المنفصل من الشاطبية لأنه واجب مده أربع أوخمس حركات أما أن كان يقرأ بقصر المنفصل من بعض طرق الطيبة فيجب أن يكون على دِرَايَة بالأحكام المترتبة عليه حتى لايحصل خَلْط أو تركيب في الطرق عند التلاوة.

سبب جواز المد المنفصل :
أن القراء مختلفون فيه .. فمنهم من مده ومنهم من قصره وهم متفاوتون في مقدار المد.
وذلك لأن الهمزة جاءت بعد حرف المد فحرف المد في كلمة والهمزة في كلمة فإن وقف على الكلمة الأولى زالت الزياده على المد لانتفاء سببه وهو الهمز ويكون المد عندئذ طبيعيا مثال ﴿ بِمَآ أَنزَلَ البقرة: ٩٠ أو مد بدل إذا  كان قبل حرف المد همزة مثل ﴿ وَجَآءُوٓ أَبَاهُمۡ يوسف: ١٦  أما عند الوصل فيصبح منفصلا وهذا يكون في المد الحقيقي أما في الحكمي فالمد ثابت في الوصل والوقف لعدم إمكان الوقف على الجزء الأول منه نحو : ﴿ يَـٰٓأَيُّہَا التحريم: ٦  كما تم شرحه.


سبب المد المنفصل

معاملته كالمتصل ، وضبطوها بمجيء همزة بعد حرف المد في الوصل ، بغض النظر عن كونهما في كلمة واحدة ، أو في كلمتين.

وجه تفاوت القراء فى مقداره

تفاوتهم في درجة الإعتداد بمجيء الهمزة بعد حرف المد في كلمتين ، أو تفاوتهم في الإعتبار باتصال الشرط بالسبب

سبب القصر فى المنفصل


 نفصل إلغاء أثـر الهمزة ، لعدم لزومه باعتبار حال الوقف ، فإن العارض بمنزلة المعدوم
تنبيهات
(1) كلمة :  ﴿ هَآؤُمُ فى قوله تعالى بسورة الحاقة
(2) ﴿ فَأَمَّا مَنۡ أُوتِىَ كِتَـٰبَهُ ۥ بِيَمِينِهِۦ فَيَقُولُ هَآؤُمُ ٱقۡرَءُواْ كِتَـٰبِيَهۡ
الحاقة : 19
شرح الحكم : كلمة (هَآؤُمُ ) كلمة واحدة متصلة ، وهي إسم فعل أمـر، بمعنى (خذ) ، وهمزة الهاء حقيقية لأنها تتمة كلمة (هاء)، بمعنى (خذ) ثم اتصل بها ضمير الجماعة ، ويوقف عليها بالميم -- وليست الهاء للتنبيه ، فهي مد متصل لجميع القراء ، فكل قارئ على مذهبه فيه.
وبالنسبة لرواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية : تمد الألف (أربع حركات) أو (خمس حركات) وصلا ووقفا.

الفرق بين الانفصال الحقيقي والانفصال الحكمي



             المنفصل الحقيقي      المنفصل الحكمي    
حرف المد ثابت رسما وحروفه
     ( ا , و, ي) المدية
حروفه محذوفة رسما
وحروفه الألف المدية فقط
 يجوز الوقف على الجزء الأول من الكلمة
حرف المد يصبح مد طبيعي يمد مقدار حركتين
ولكن لا يجوز البدء بما بعده

لا يجوز الوقف على حرف المد
لأنه متصل رسما منفصل حكما
ويقرأ كلمة واحدة

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 10 ديسمبر 2016, 6:41 am