مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

محاضرة " مد العوض " للشيخ الفاضل مدحت عبد الجواد حفظه الله

شاطر

جنان الرحمن
الإدارة

default محاضرة " مد العوض " للشيخ الفاضل مدحت عبد الجواد حفظه الله

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الثلاثاء 16 فبراير 2016, 8:47 am

بسم الله الرحمن الرحيم

محاضرة " المدود التي تلحق بالمد الطبيعي - مد العوض - "

شيخنا الفاضل الشيخ مدحت عبد الجواد حفظه الله ونفع به وبعلمه الإسلام والمسلمين.


جنان الرحمن
الإدارة

default رد: محاضرة " مد العوض " للشيخ الفاضل مدحت عبد الجواد حفظه الله

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الجمعة 13 مايو 2016, 1:49 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

ثالثا: مـد العـوض


 هو تعويض تنوين النصب بألف مدية عند الوقف عليها ويمد بمقدار حركتين ويلحق بالمد الطبيعي ونقول ويلحق بالمد الطبيعي لأنه يتغير في حال الوصل على حسب الحكم الذي يليه
والتنوين كما شرحنا من قبل هو ظاهرة من ظواهر العرب كانت العرب تلحق آخر الإسم النكرة ( غير المعرفة بال التعريف ) نونا في آخر الكلمة مثال :
﴿ فَسَوَّٮٰهُنَّ سَبۡعَ سَمَـٰوَٲتٍ‌ۚ وَهُوَ بِكُلِّ شَىۡءٍ عَلِيمٌ  البقرة: ٢٩
﴿ ٱلَّذِى جَعَلَ لَكُمُ ٱلۡأَرۡضَ فِرَشًا وَٱلسَّمَآءَ بِنَآءً ﴾  البقرة: ٢٢

وقول: نوّنت الكلمة أي جعلت آخرها نونا
وإذا وقفنا عليها فإن كان تنوين ضم أو كسر نقف عليها بحذف التنوين .. أما إن كان تنوين نصب فكانوا يبدلون هذا التنوين إلى ألف مدية عوضا عن تنوين النصب ويسمى مد عوض

وله عدة حالات :
1.أن يكون حرف المد مرسوما نحو : ﴿ عَلِيـمًا ﴾  النساء: ١٧ -  ﴿ حَكِيـمًا ﴾   النساء: ١٧
2.أن يكون حرف المد غير مرسوم : ﴿ سَوَآءً ﴾  آل عمران: ١١٣ -  ﴿ نِدَآءً مريم: ٣
3.أن يأتي التنوين في اسم مقصور نحو : ﴿ هُدًى ﴾  البقرة: ٢ ﴿ فَتًى ﴾  الأنبياء: ٦٠
4.أن يكون نون التوكيد الخفيفة التي ترسم تنويناً نحو : ﴿ وَلَيَكُونًا ﴾  يوسف: ٣٢ - ﴿ لَنَسۡفَعَۢا ﴾  العلق: ١٥

حكمه: واجب يلحق بالمد الطبيعي
مقداره: يمد بمقدار حركتين نحو (غَفُورًا رَّحِيماً)
ويستثنى من مد العوض تنوين النصب في التاء المربوطة نحو ﴿ خَالِصَةً البقرة: ٩٤ ،  فنقف عليها بهاء خالصة.

1. أقسام المد
ينقسم المد إلى قسمين :
المد الطبيعي الأصلي
تعريفه : هو المد الطبيعي الذي لا تقوم ذات حرف المد إلا به ولا يتوقف على سبب من همز أو سكون
وذلك نحو- قَالَ –  يَقُولُ –  قِيلَ  .:

وينقسم الى قسمين :
أ. مد طبيبعي كلمي
ب.
مد طبيعي حرفي.

حالات المد الطبيعي الكلمي

حالات المد الطبيعي ثلاثة :
الحالة الاولى
1.ان يكون ثابتا وصلا ووقفا
مثال:  ﴿ قَالُواْ رَبَّنَآ ﴾  البقرة: ٢٥٠ - ﴿ هَـٰذَا رَبِّى‌ۖ  الأنعام: ٧٦

الحالة الثانية
2. أن يكون ثابتا وقفا لا وصلا وله خمس حالات :
أ. مد العوض وقفا ﴿ عَلِيمًا حَڪِيمًا النساء: ١٧
ب. الألفات السبع وقفا وهي سبع ألفات وردت في القرآن الكريم وتسمى الألفات السبع.
 وحكمها أنها تثبت في حال الوقف وتسقط في حال الدرج
والعلة في حذفها هو الرواية والتلقي  
ويستدل عليها في المصحف بعلامة الصفر المستطيل .

 ملاحظة : الكلام هنا يخص رواية حفص ..

والكلمات هي :

أنا اينما وردت مثال: ﴿ إِن تَرَنِ أَنَا۟ الكهف: ٣٩
﴿ لَّـٰكِنَّا۟ الكهف: ٣٨  ﴿ ٱلرَّسُولَا۟ الأحزاب: ٦٦
﴿ ٱلسَّبِيلَا۟ ﴾  الأحزاب: ٦٧  ﴿ ٱلظُّنُونَا۟ الأحزاب:
﴿ سَلَـٰسِلَاْ ﴾  الإنسان: ٤ ﴿ قَوَارِيرَا۟ الإنسان: ١٥

ونلاحظ ان كلمة ﴿ سَلَـٰسِلَاْ ﴾  الصفر عليها مستدير وتلحق بالألفات السبع لأنه يجوز فيها الوجهان اثبات الألف وحذفها وقفا والاثبات هو المقدم من الشاطبية
بينما ﴿ قَوَارِيرَا۟ ﴾ الألف فوقها صفر مستدير ثابتة رسما لتوافق قراءات أخرى ومحذوفة لفظا ووصلا ووقفا عند حفص عن عاصم من الشاطبية ومن وافقه .


3. المد الجائز المنفصل وقفا مثال ﴿ بِمَآ أَنزَلَ البقرة: ٩٠ عن الوقف على بما  
4. المدود التي تحذف بسبب التقاء الساكنين  
﴿ وَقَالَا ٱلۡحَمۡدُ النمل: ١٥ - ﴿ وَمَا فِى ٱلۡأَرۡضِ ﴾ طه: ٦
﴿ ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ الحشر: ١٨
الواو والياء اذا كانتا متطرفتين متحركتين وقبلهما حركة مجانسة لهما مثال ﴿ هُوَالبقرة: ٢٩ ﴿ هِيَ البقرة: ٦٨

 الحالة الثالثة :
 أن يكون حرف المد ثابتا وصلا لا وقفا
 أ. مد الصلة الصغرى نحو
 ﴿ بِيَدِهِۦ مَلَكُوتُ المؤمنون: ٨٨ -  ﴿ إِنَّهُ ۥ هُوَ البقرة: ٣٧ .. فيثبت فيها المد في حال الوصل  بمقدار حركتين أما في حال الوقف على هاء الضمير( هاء الكناية ) فتكون الهاء ساكنة ولا مد فيها .
 ب. المد العارض للسكون وصلا فهو في حال الوصل مد طبيعي ، أما في حال الوقف عليه فهو مد عارض للسكون.  

ثانيا المد الطبيعي الحرفي
وهو ما كان موجودا في حرف من الحروف المقطعة وعددها أربعة عشر حرفاً افتتح الله تبارك وتعالى بها تسع وعشرون سورة من سور القرآن الكريم وهي حروف (حي طهر)
 وقلنا انها مد طبيعي لان هجاءها ثنائي ثانيها حرف مد
أما أقوال العلماء فيها فسوف نقوم بشرحها بالتفصيل في المد اللازم الحرفي المثقل والمخفف. 


    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 05 ديسمبر 2016, 10:31 am