مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

محاضرة " المدود التي تلحق بالمد الطبيعي - 1. مد التمكين - للشيخ الفاضل مدحت عبد الجواد حفظه الله

شاطر

جنان الرحمن
الإدارة

default محاضرة " المدود التي تلحق بالمد الطبيعي - 1. مد التمكين - للشيخ الفاضل مدحت عبد الجواد حفظه الله

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الإثنين 08 فبراير 2016, 7:32 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

محاضرة " المدود التي تلحق بالمد الطبيعي - 1. مد التمكين -

للشيخ الفاضل مدحت عبد الجواد حفظه الله وبارك فيه وفي علمه



جنان الرحمن
الإدارة

default رد: محاضرة " المدود التي تلحق بالمد الطبيعي - 1. مد التمكين - للشيخ الفاضل مدحت عبد الجواد حفظه الله

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الثلاثاء 16 فبراير 2016, 5:00 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
التفريغ النصي للدرس



المدود التي تلحق بالمد الطبيعي

1.مد التمكين
ويكون حال التقاء الواو المدية مع واو متحركة أو التقاء الياء المدية مع الياء المتحركة_ وله ثلاث حالات :

الحالة الأولى :
وهو أن تقع الياء المدية بعد ياء مشددة مكسورة نحو ﴿ حُيِّيتُم النساء آية ٨٦ ..  فيجب تمكين المد وتبينه.



الحالة الثانية :هو أن تأتي واوان أو ياءان
الواو الأولى ساكنة والثانية متحركة مثل:

﴿ ءَامَنُواْ وَعَمِلُواْ ﴾  البقرة آية (٢٥) أو ياءان ، الياء الأولى ساكنة والثانية متحركة مثل : ﴿ فِى يَوۡمَيۡنِ ﴾  البقرة آية (٢٠٣) فيجب عندئذ تمكين المد في الواو أو الياء الساكنتين بمقدار حركتين حذرا من الإدغام أو الإسقاط



الحالة الثالثة: هو أن تأتي واوان أو ياءان

الواو الأولى متحركة مضمومة والثانية ساكنة مثل قوله تعالى: ﴿ يَلۡوُ ۥنَ  آل عمران آية ٧٨ أو ياءان الياء الأولى متحركة مكسورة  والثانية ساكنة مثل قوله تعالى:﴿  يُحۡىِۦ وَيُمِيتُۖ  غافر آية ٦٨ وحكمه :

مد تمكين ويلحق بالمد الطبيعي ويمد بمقدار حركتين فيجب تمكين المد فى الحالتين عند النطق به

ومقدار مد التمكين حركتان وهو مقدار المد الطبيعي فإن كان المد في نحو ﴿ ٱلۡأُمِّيِّـۧنَ ﴾  آل عمران: ٧٥ - ﴿ ٱلنَّبِيِّـۧنَ ﴾  النساء: ٦٩  فحكمه عند الوقف أنه مد عارض للسكون يجوز فيه القصر حركتين أو التوسط أربع حركات أو الإشباع ست حركات أما في حال الوصل فهو مد تمكين يمد بمقدار حركتين فقط ويلحق بالمد الطبيعى وإن كان المد في ﴿ يَسۡتَحۡىِۦۤ البقرة: ٢٦  فمقداره عند الوقف حركتان وهو مد تمكين وعند الوصل هو مد جائز منفصل مقداره أربع حركات من الشاطبية أو خمس من التيسير.



تنبيهات

إذا وقف القارئ على لفظ ﴿ يُحۡىِۦ البقرة: ٢٥٨ ونحوه المتبوع بمتحرك نحو ﴿ يُحۡىِۦ وَيُمِيتُ البقرة: ٢٥٨  أو فى ﴿ يَسۡتَحۡىِۦۤ البقرة: ٢٦  أو المبتوع بساكن إلا أن ياءه مفتوحة ﴿ يُحۡـِۧىَ ٱلۡمَوۡتَىٰ‌ۚ الأحقاف: ٣٣  فيقف بياءين بعد الحاء ويكون فيه مد تمكين وقفا ويمد بمقدار حركتين ويلحق بالمد الطبيعي.



تنبيهات

في قوله تعالى ﴿ يُحۡىِۦ وَيُمِيتُ  البقرة: ٢٥٨ يثبت فيها مد التمكين وصلا ووقفا

أما قوله تعالى ﴿  يَسۡتَحۡىِۦۤ   البقرة: ٢٦  
أو ﴿ يُحۡـِۧىَ ٱلۡمَوۡتَىٰ‌ۚ الأحقاف: ٣٣ فإن مد التمكين  فيها يثبت وقفا فقط.

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 03 ديسمبر 2016, 9:38 am