مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم


صفحة الطالبة أمل سمير وفقها الله

شاطر
avatar
جنان الرحمن
الإدارة

default صفحة الطالبة أمل سمير وفقها الله

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الثلاثاء 08 ديسمبر 2015, 1:37 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اختبار النصف الأول من دورة المبتدئين


 بمعهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرءان

الدرجة النهائيه :100
درجة النجاح: 80

السؤال الأول (24)


1- عرف / عرفي كل من اصطلاحا 


* النون الساكنة والتنوين والفرق بينهما .
* الميم الساكنة
2- علامة ضبط المصحف فى كل من الإظهار الحلقى .الادغام .القلب .الإخفاء الحقيقي
3- علة كل من: الاظهار الحلقى .الادغام .القلب .الاخفاء الحقيقي .الاخفاء الشفوي .الادغام الشفوي (مثلين صغير) .الاظهار الشفوي
4- اذكر/ أذكري حروف كل من: الإظهار الحلقى .الادغام .القلب .الاخفاء الحقيقي .الاخفاء الشفوي .الادغام الشفوي (مثلين صغير)  .الاظهار الشفوي

السؤال الثاني (24) 
 
ضع علامة (صح) أمام العبارة الصحيحة وعلامة (خطأ) أمام العبارة الخاطئة
1- علامة ضبط الصحف في السكون تعرية الحرف عن الحركة فقط
2- حروف الهجاء تسع وعشرون حرفا نستثنى منها حرف الألف عند ملاقاة النون الساكنة والتنوين والميم الساكنة لأن الألف لا تكون ساكنة ولا يكون ما قبلها الا مفتوحا
3- عارض الشكل هو تحريك الحرف الأخير من الكلمة القرءانية بحركة عارضة

4- مراتب الإخفاء الحقيقي ثلاث أعلاها عند الدال والتاء والطاء ، وأوسطها عند القاف والكاف ، وأدناها عند باقي الحروف
5. الاستعلاء هو مستحق الحرف والتفخيم  هو حقه ، والترقيق هو مستحق  الحرف والاستفال هو حقه
6. لام لفظ الجلالة تفخم اذا سبقت بفتح أو بكسر وترقق اذا سبقت بضم
7. الفتح والضم يوجب التفخيم في الراء والكسر يوجب الترقيق
8. في التلقاء الساكنين اذا كان الأول حرف مد ولين يحذف حرف المد واللين
9. الألف المفخمة والمرققة  تكون دائما ساكنة ما قبلها مفتوح
10. في التقاء السكانين في كلمة واحده اذا كان الحرف الأول حرف مد ولين والحرف الثاني سكونه أصلي سواء كان مشددا أو غير مشدد نتخلص من التقاء الساكنين بالمد 6,4,2

السؤال الثالث (24)

استخرج / استخرجي من الآيات كل من :
إظهار حلقي. إدغام . قلب . إخفاء حقيقي .اخفاء شفوي
ادغام شفوي (مثلين صغير) .  أربعة من حالات التفخيم مع ذكر كل حالة .التقاء ساكنين في كلمتين .التقاء ساكنين فى كلمة .حالتان من حالات تفخيم الراء وحالتان ترقيق

﴿ إِنَّ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ سَوَآءٌ عَلَيۡهِمۡ ءَأَنذَرۡتَهُمۡ أَمۡ لَمۡ تُنذِرۡهُمۡ لَا يُؤۡمِنُونَ (٦) خَتَمَ ٱللَّهُ عَلَىٰ قُلُوبِهِمۡ وَعَلَىٰ سَمۡعِهِمۡ‌ۖ وَعَلَىٰٓ أَبۡصَـٰرِهِمۡ غِشَـٰوَةٌ‌ۖ وَلَهُمۡ عَذَابٌ عَظِيم۬ (٧) وَمِنَ ٱلنَّاسِ مَن يَقُولُ ءَامَنَّا بِٱللَّهِ وَبِٱلۡيَوۡمِ ٱلۡأَخِرِ وَمَا هُم بِمُؤۡمِنِينَ (٨) يُخَـٰدِعُونَ ٱللَّهَ وَٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ وَمَا يَخۡدَعُونَ إِلَّآ أَنفُسَهُمۡ وَمَا يَشۡعُرُونَ (٩) فِى قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ ٱللَّهُ مَرَضًا‌ۖ وَلَهُمۡ عَذَابٌ أَلِيمُۢ بِمَا كَانُواْ يَكۡذِبُونَ (١٠) وَإِذَا قِيلَ لَهُمۡ لَا تُفۡسِدُواْ فِى ٱلۡأَرۡضِ قَالُوٓاْ إِنَّمَا نَحۡنُ مُصۡلِحُونَ (١١) أَلَآ إِنَّهُمۡ هُمُ ٱلۡمُفۡسِدُونَ وَلَـٰكِن لَّا يَشۡعُرُونَ (١٢) وَإِذَا قِيلَ لَهُمۡ ءَامِنُواْ كَمَآ ءَامَنَ ٱلنَّاسُ قَالُوٓاْ أَنُؤۡمِنُ كَمَآ ءَامَنَ ٱلسُّفَهَآءُ‌ۗ أَلَآ إِنَّهُمۡ هُمُ ٱلسُّفَهَآءُ وَلَـٰكِن لَّا يَعۡلَمُونَ (١٣) وَإِذَا لَقُواْ ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ قَالُوٓاْ ءَامَنَّا وَإِذَا خَلَوۡاْ إِلَىٰ شَيَـٰطِينِهِمۡ قَالُوٓاْ إِنَّا مَعَكُمۡ إِنَّمَا نَحۡنُ مُسۡتَہۡزِءُونَ (١٤) ٱللَّهُ يَسۡتَہۡزِئُ بِہِمۡ وَيَمُدُّهُمۡ فِى طُغۡيَـٰنِهِمۡ يَعۡمَهُونَ (١٥) أُوْلَـٰٓٮِٕكَ ٱلَّذِينَ ٱشۡتَرَوُاْ ٱلضَّلَـٰلَةَ بِٱلۡهُدَىٰ فَمَا رَبِحَت تِّجَـٰرَتُهُمۡ وَمَا كَانُواْ مُهۡتَدِينَ (١٦)  ﴾ البقرة


1. ما حكم الراء في كل من الكلمات الاتية وصلا ووقفا ؟
﴿  فِى قِرۡطَاسٍ  ﴾
﴿ فَٱصۡبِرۡ صَبۡرًا جَمِيلاً ﴾
﴿  وَٱلرُّڪَّعِ  ﴾
﴿ فِرۡعَوۡنَ ﴾
﴿ مَجۡر۪ٮٰهَا ﴾
﴿ ٱلَّذِى ٱرۡتَضَىٰ  ﴾
﴿ ٱرۡجِعِىٓ ﴾
﴿  فِرۡقٍ ﴾
﴿ مِّصۡرَ ﴾
﴿ وَنُذُرِ ﴾
﴿  فَأَسۡرِ  ﴾


2.ما حالة التقاء الساكنين مع ذكر الحكم في كل من؟

﴿ ذَاقَا ٱلشَّجَرَةَ  ﴾
﴿  نِعۡمَتِىَ ٱلَّتِىٓ ﴾
﴿ وَءَاتَوُاْ ٱلزَّڪَوٰةَ ﴾
﴿ أَحَدٌ (١) ٱللَّهُ  ﴾
﴿  إِنِ ٱرۡتَبۡتُمۡ  ﴾
﴿ ٱلطَّآمَّةُ ﴾
﴿ مِنۡهُ ﴾
﴿ نَسۡتَعِينُ ﴾

السؤال الرابع (24)

هل تتأثر الصفات اللازمة بالعارضة مع ذكر ثلاث حالات.

الترتيب 4  درجات








بالتوفيق
avatar
مها صبحى
الإدارة

default رد: صفحة الطالبة أمل سمير وفقها الله

مُساهمة من طرف مها صبحى في السبت 28 مايو 2016, 5:20 pm



معهد دار الهجرة للقراءات و علوم القرآن
الإختبار النهائي لدورة التجويد المبتدئة
لفضيلة الشيخ / مدحت عبد الجواد ( حفظه الله )




السؤال الأول :  40 درجة


عرف /عرفي :

1- النون الساكنة -التنوين -الفرق بينهما

2- أحكام النون الساكنة و التنوين مع ذكر كل من:
أ- تعريف كل حكم لغة و اصطلاحاُ
ب- حروفه
ج- علته
د-علامة ضبط المصحف فيه

3 – أحكام الميم الساكنة مع ذكر كل من :
أ- تعريف كل حكم اصطلاحاُ
ب- حروفه
ج- علته
د- علامة ضبط المصحف فيه

4 – المد لغة و اصطلاحاً مع ذكر كل من :
أ- تعريف المد الطبيعي
ب- حالاته مع ذكر مثال لكل حالة
ج- ما يلحق به من مدود مع ذكر مثال لكل حالة

5 – المد الفرعي و ما يلحق به من مدود مع ذكر كل من :
أ- ما يلحق بالمد الفرعي بسبب الهمز مع ذكر مثال لكل مد
ب- ما يلحق بالمد الفرعي بسبب السكون الأصلي مع ذكر مثال لكل مد
ج- ما يلحق بالمد الفرعي بسبب السكون العارض مع ذكر مثال لكل مد

6- اذكر /اذكري
ا- المروي و تعليل المروي
ب- تعليل المروي في كل من :
1- المد الواجب المتصل و المد الجائز المنفصل
2-المد اللازم و المد العارض

7 – اذكر / اذكري :
أ- تعريف مد البدل
ب- مد البدل حالة خاصة من المد الفرعي ( اشرح ذلك )
ج- حكم مد البدل
د- مراتب القراء فيه
ه- أقسامه
و- حالات و أحوال مد البدل مع ذكر حكم كل حالة مع الاستدلال بمثال

8- لحفص عن عاصم من طريق الشاطبية ست سكتات منها أربعة واجبة و اثنتان جائزتان
أذكر /اذكري الواجبة منها و الجائزة

9- لماذا تخلص العلماء من همزة الوصل في "أصطفى " و أمثالها السبعة و لم يتخلصوا منها في "آلله - آلذكرين - آلآن " ؟


السؤال الثاني 40 درجة  


1- ما هي أحرف التفخيم و الترقيق ؟ و ما الذي يجوز فيه الوجهان ؟ مع ذكر مذهبين من مذاهب العلماء في التفخيم

2- ما هي حالات الراء في التفخيم و الترقيق ؟
و ما الذي يجوز فيه الوجهان ؟
مع ذكر أقوال العلماء فيما بجوز فيه الوجهان و الوجه المقدم مع الشرح

3-  كيف تخلص العرب من التقاء الساكنين في كلمتين و في كلمة ؟
اشرح /اشرحي ذلك مع ذكر مثال على كل حالة

4-  عرف / عرفي همزة الوصل مع ذكر :
أ- دخول همزة الوصل على الأفعال
ب- دخول همزة الوصل على الحروف
ج- دخول همزة الوصل على الأسماء
د- دخول همزة الوصل على همزة القطع الساكنة
ه- دخول همزة القطع على همزة الوصل في الأفعال و الأسماء مع الشرح

5-  أكتب /أكتبي حكم الاستعاذة و البسملة في أول السورة مع ذكر كل من :
أ- الأوجه الجائزة في بداية السورة
ب- الأوجه الجائزة في وسط السورة
ج- الأوجه الجائزة بين السورتين
د- الأوجه الجائزة بين الأنفال و التوبة


السؤال الثالث 20 درجة

ضع علامة (صح) أمام العبارة الصحيحة و علامة (خطأ) أمام العبارة الخاطئة مع تصحيح الخطأ في العبارات الخاطئة  :

1-  أحكام النون الساكنة و التنوين أربعة أحكام و تكون في كلمة و في كلمتين

2-  المد الطبيعي هو المد الذي لا تقوم ذات الحرف إلا به و يتوقف على سبب كهمز أو سكون

3-  ( المد اللازم الكلمي المثقل و المخفف - مد الفرق - مد التمكين - المد العارض للسكون )
تعتبر هذه المدود من المدود التي تلحق بالمد الفرعي

4-  لا يجوز الإتيان بالبسملة في وسط السورة

5-  حالات مد البدل هي فقط ما يلي  ( أن يثبت وصلا و وقفا /أن يثبت وقفا لا وصلا /أن يثبت وقفا )

6- اللام عموماً في القرآن الكريم يجوز فيها الوجهان فترقق إذا سُبقت بكسر و تفخم إذا سُبقت بفتح أو بضم

7- لا يلتقي الساكنان عند العرب إلا في كلمتين

8- مد الفرق إما لازم كلمي مثقل أو لازم كلمي مخفف و فيه وجهان هما الإبدال و التسهيل و الإبدال هو المقدم

9- تُفخم الراء إذا تلاها حرف استعلاء مفتوح في الكلمة التي بعدها مثل : " فاصبر صبراً جميلاً  "

10- يكون الإخفاء الحقيقي بقرع طرف اللسان مع ما يحاذيه من لثة الأسنان العليا

السؤال الرابع  20 درجة




" وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُوا هَـٰذِهِ الْقَرْيَةَ فَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَدًا وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا وَقُولُوا حِطَّةٌ نَّغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ ۚ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨﴾ فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا قَوْلًا غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَنزَلْنَا عَلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا رِجْزًا مِّنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ ﴿٥٩﴾  وَإِذِ اسْتَسْقَىٰ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ ۖ فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا ۖ قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ ۖ كُلُوا وَاشْرَبُوا مِن رِّزْقِ اللَّـهِ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ ﴿٦٠﴾ وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَىٰ لَن نَّصْبِرَ عَلَىٰ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الْأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّائِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا ۖ قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَىٰ بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ ۚ اهْبِطُوا مِصْرًا فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ ۗ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَاءُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّـهِ ۗ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّـهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۗ ذَٰلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُوا يَعْتَدُونَ ﴿٦١﴾ "

استخرج / استخرجي من الآيات ما يلي :

إظهار حلقي - إدغام - قلب - إخفاء حقيقي - إدغام شفوي - متماثلين صغير - إظهار شفوي - التقاء ساكنين في كلمة مع ذكر الحالة - التقاء ساكنين في كلمتين مع ذكر الحالة - حالة من حالات تفخيم الراء - حالة من حالات ترقيق الراء - مد عارض للسكون - مد طبيعي مع ذكر حالته - مد واجب متصل - مد بدل يثبت وصلاً و وقفاً - شبيه مد بدل يثبت وصلاً و وقفاً - إدغام متماثلين صغير في واو الجماعة اللينة - حالة مستثناة من مد الصلة مع ذكر السبب









تنبيهات هامة جداً :
1- درجة النجاح هي نسبة 70 % و أقل من هذا المعدل لا تعتبر الطالبة ناجحة
2- يرجى من كل طالبة أن تكتب في نهاية صفحة الإجابة المعلومات الآتية : ( اسمها في المعهد - اسمها الحقيقي - بلدها )
نظراً لأهمية هذه المعلومات عند كتابة شهادات التخرج من الدورة    
avatar
Aml Samir

default رد: صفحة الطالبة أمل سمير وفقها الله

مُساهمة من طرف Aml Samir في الإثنين 13 يونيو 2016, 8:22 am



الاسم : أمل سمير
البلد : مصر





إجابة السؤال الآول




س 1
النون الساكنة هي نون ساكنة اصلية ( اي سكونها اصلي ) من بنية الكلمة و قد تكون زائدة عن بنية الكلمة و توجد في الاسماء و الافعال و الحروف متوسطة او متطرفة و تكون ثابتة خطاً و لفظاً و وصلاً و وقفاً
التنوين :هو نون ساكنة زائدة لغير التوكيد و تكون في الاسماء فقط و متطرفة دائماً و تكون ثابتة لفظاً لا خطاً و تكون ثابتة وصلاً لا وقفاً
الفرق بينهما :
1- النون الساكنة حرف اصلي او زائد عن بينة الكلمة اما التنوين فهو زائد عن بينة الكلمة
2- النون الساكنة توجد في الاسماء و الافعال و الحروف اما التنوين فيوجد في الاسماء فقط و يوجد في فعلين فقط في القرآن و هما ( ليكوناً - لنسفعاً ) و يسمى شبيه التنوين رسماً
3- النون الساكنة ثابتة وصلا و وقفا و التوين ثابت وصلا دون الوقف
4- النون الساكنة  ثابتة لفظا و خطا و التنوين ثابت لفظا لا خطا
5- النون الساكنة تكون متطرفة و متوسطة و التنوين يكون متطرف فقط
6- النون الساكنة تأتي في كلمة او كلمتين و التنوين يأتي في كلمة واحدة

س 2
احكام النون الساكنة و التنوين هي :
الاظهار الحلقي  - الادغام - القلب - الاخفاء الحقيقي
اولا : الاظهار الحلقي
لغة : البيان او الايضاح
اصطلاحا : هو اخراج الحرف من مخرجه دون غنة و لا تشديد و لا وقف و لا سكت و هو النون الساكنة و التنوين
حروفه :ء - هـ - ع -ح -غ -خ
علته : هي بعد مخرج حروفه عن مخرج النون الساكنة و لان حروفه تخرج من الحلق و النون الساكنة و التنوين تخرج من طرف اللسان و لا يوجد بينهما تقارب او تجانس
علامة ضبطه في المصحف : النون الساكنة عليها الخاء المهملة و التنوين فتحتين او كسرتين او ضمتين متطابقتين
ثانيا : الادغام
لغة : الادماج او الادخال
اصطلاحا : هو ادخال حرف ساكن في حرف متحرك ليصيران حرفا واحدا مشددا من جنس الحرف الثاني و هي حروف الادغام و ذلك للتسهيل عند النطق ليرتفع المخرج عنهما ارتفاعة واحدة
حروفه : مجموعة في كلمة ( يرملون )
علته : التماثل مع بعض حروف الادغام مثل النون مع النون
و التقارب مع بعض الحروف مثل الواو و الياء و الميم
و التجانس مع بعض الحروف و هي اللام و الراء
علامة ضبطه في المصحف :
النون الساكنة لها علامتان :
1- تعرية النون مع تشديد الحرف الثاني و ذلك في الادغام الكامل
2- تعرية النون مع عدم تشديد الحرف الثاني و ذلك في الادغام الناقص
التنوين له علامتان :
1- التتابع في التنوين مع تشديد الحرف الثاني في الادغام الكامل

ثالثا : القلب
لغة : التحويل اي تحويل الشئ عن وجهه
اصطلاحا : جعل حرف مكان اخر مع مراعاة الغنة و اخفاء الحرف المقلوب
حروفه : الباء
علته : لم يحسن الاظهار لانه يصعب النطق بالنون الساكنة و التنوين مظهرة و الاتيان بعدها بالغنة ثم اطباق الشفتين للنطق بالباء عقب الغنة و لم يحسن الادغام لعدم وجود صفات مشتركة بين النون و الباء و لذلك تعين الاخفاء و تم التوصل اليه بالقلب ميم لمشاركتها مع الباء في المخرج و مع النون في الغنة
علامة ضبطه في المصحف : وضع الميم المدلاة مع النون الساكنة و في التنوين وضع الميم مع حركة واحدة من التنوين
رابعا : الاخفاء الحقيقي
لغة : هو ستر الشئ اي اخفاؤه
اصطلاحا: هو النطق بالنون الساكنة او التنوين في حالة ما بين الاظهار و الادغام مع بقاء غنة الحرف المخفي و عدم التشديد
حروفه : باقي الحروف بعد حروف الاظهار الحلقي و الادغام و القلب
علته : أن مخرج النون الساكنة و التنوين لم يبعد كل البعد عن مخرج حروف الاخفاء مثل حروف الاظهار و لم يقترب كل القرب مثل حروف الادغام لذلك اخذ حكم وسط بين الاظهارو الادغام و هو الاخفاء
علامة ضبطه في المصحف :
في النون الساكنة تعرية النون مع عدم تشديد الحرف الذي يليها
و في التنوين التتابع مع عدم التشديد

س 3
أحكام الميم الساكنة هي :
الاخفاء الشفوي - الادغام الشفوي - الاظهار الشفوي
اولا : الاخفاء الشفوي
اصطلاحا : هو نطق الميم في حالة وسط بين الاظهار و الادغام
حروفه : الباء
علته : التجانس في المخرج بين الباء و الميم لان المخرج واحد و هناك تقارب في بعض الصفات فتعثر الادغام و الاظهار و تعين الاخفاء
علامة ضبطه في المصحف : تعرية الميم الساكنة و عدم تشديد الحرف الثاني و هو الباء
ثانياً : الادغام الشفوي
اصطلاحا : هو ادخال حرف ساكن في حرف متحرك ليصيران حرفا واحدا  مشددا
حروفه : الميم
علته : تماثل الميم الساكنة و الميم التي بعدها
علامة ضبطه في المصحف : تعرية الميم الاولى الساكنة و تشديد الثانية
ثالثا : الاظهار الشفوي
اصطلاحا : هو النطق بالحرف من مخرجه مظهرا بدون غنة و لا تشديد و لا وقف و لا سكت و هي الميم الساكنة
حروفه : هي الـ 26 حرف الباقية بعد الباء و الميم
علته : بعد مخرج الميم عن اكثر مخارج حروف الاظهار الشفوي و الاختلاف في بعض الصفات
علامة ضبطه في المصحف : الخاء المهملة على الميم و عدم تشديد الحرف الثاني

س4
المد لغة : هو الزيادة او المط
اصطلاحا : هو اطالة زمن الصوت بحرف من حروف المد و اللين او حرفي اللين عن مقدار المد الطبيعي عند وجود سبب
أ - تعريف المد الطبعي
هو الذي لا تتحقق ذات الحرف الا به و هو ليس بعده همز او سكون اي لا يتوقف على سبب من اسباب المد سوى حرف من حروف المد و اللين
ب - حالاته :
1- يكون ثابت وصلا و وقفا
مثال : " هذا ربي "
2- يكون ثابت وقفا لا وصلا
مثال : مد العوض " عليماً حكيماً "
3- ثبوت حرف المد في الوصل و ليس الوقف
مثال : المد العارض للسكون " نستعين "
ج - ما يلحق بالمد الطبيعي من مدود :
1- مد طبيعي كلمي و ينقسم الى :
أ- مد التمكين
و هو يكون حال التقاء الواو المدية مع واو متحركة او التقاء الياء المدية مع ياء متحركة  و له 3 حالات و منها أن تقع الياء المدية بعد ياء مشددة مكسورة لذلك يجب بيان المد و تمكينه مثل " حُيِّيتم"
ب- مد العوض
هو يختص بالتنوين عن طريق تنوين النصب بالف مدية عند الوقف عليها و يمد بمقدار حركتين و يلحق بالمد الطبيعي لانه يتغير في الوصل حسب الحكم الذي يليه و له 4 حالات منها أن يكون حرف المد مرسوما مثل
" حكيماً عليماً "
ج- مد الصلة
و هو خاص بهاء الكناية و هو صلة هاء الضمير المفرد المذكر الغائب بواو مدية لو كانت الهاء مضمومة و بياء مدية لو كانت الهاء مكسورة بشرط ان تكون متحركة بين متحركين و تكون في الاسم و الفعل و الحرف و لها حالات منها وقوعها بين ساكنين و ليس فيها الا القصر مثل " أمانتهُ و ليتق الله "  
2- مد طبيعي حرفي و هو يجتمع في حروف كلمة حي طهر و ذلك لان هجاؤها ثنائي و ثانيها حرف مد

س 5
المد الفرعي
هو اطالة زمن الصوت بحرف من حروف المد و اللين او حرف من حروف اللين زيادة عن المد الطبيعي و يتوقف على سبب من همز او سكون
المدود التي تلحق به
أ- مد بسبب الهمز و هي :
1- المد الواجب المتصل
هو ان يأتي الهمز بعد حرف المد و اللين في نفس الكلمة سواء كان الهمز في وسط الكلمة مثل " أولئك " أو في آخر الكلمة مثل " السماء"
و مقداره 4 حركات من الشاطبية و 5 من التيسير وجوباً
2- المد الجائز المنفصل

و هو أن تأتي همزة القطع بعد حرف المد و اللين بشرط انفصالهما في كلمتين بحيث يكون حرف المد و اللين في اخر الكلمة الاولى و همزة القطع في اول الكلمة الثانية
مثل " بما أنزل"
و مقداره 4 حركات من الشاطبية و هو المقدم و 5 من التيسير جوازا
و يلحق به مد الصلة الكبرى و تكون الهاء واقعة بين متحركين و الكلمة التي تليها تبدأ بهمز
مثل " يحسب أن مالهُ أخلده "
و يمد 4 او 5 حركات و حكمه الجواز
3- مد البدل
هو أن يتقدم الهمز على حرف المد و اللين و ليس بعد حرف المد و اللين همز أو سكون و الهمزة المقصودة هنا هي همزة القطع
و ينقسم الى :
1- بدل اصلي و ينطبق عليه ما سبق و يلحق بالمد الطبيعي لان حرف المد غير اصلي و مبدل من الهمز
مثل : " آمن " أصلها أأمن
و يكون في اول الكلمة
2- مد شبيه البدل و هو يتفق مع البدل الاصلي في مجئ الهمزة قبل حرف المد  اللين و يختلف معه في ان حرف المد و اللين اصلي و غير مبدل من الهمز و يكون في وسط الكلمة  
مثال : " متكئين " " يشاؤون "
مقداره حركتين و حكمه الجواز  
ب-مد بسبب السكون الاصلي
1- مد لازم كلمي مثقل
هو ان يأتي حرف المد و اللين و بعده حرف ساكن سكون اصلي مدغم فيما بعده اي مشدد في كلمة واحدة
مثال : " الضالين " " الصاخة " " الطامة "
و مقداره 6 حركات لزوماً  
2- مد لازم كلمي مخفف
هو ان يأتي بعد حرف المد و اللين حرف ساكن سكون اصلي غير مدغم فيما بعده اي غير مشدد في كلمة واحدة
مثال : " آلله " " آلآن " " آلذكرين "
مقداره 6 حركات لزوماً
3- مد لازم حرفي مثقل
هو ان يأتي بعد حرف المد و اللين حرف ساكن سكون اصلي مدغم فيما بعده و يكون في حروف هجاؤها ثلاثة احرف يتوسطها حرف مد و لين و الحرف الثالث سكونه اصلي مدغم فيما بعده
مثل حرف السين في " طسم "
السين مد لازم حرفي مثقل لان حرف المد و اللين بعده حرف ساكن مدغم فيما بعده ( النون و الميم )
مقداره 6 حركات لزوماً  
4- مد لازم حرفي مخفف
هو ان يأتي بعد حرف المد و اللين او حرف اللين ساكن سكون اصلي غير مدغم فيما بعده و يكون في حروف هجاؤها ثلاثي يتوسطها حرف مد و لين او حرف لين و ثالثه ساكن سكون اصلي
مثل : " ص " " عسق "
و مقداره 6 حركات لزوماً  
5- مد الفرق
هو دخول همزة القطع التي للاستفهام على همزة الوصل الخبرية في الاسم المعرف بـ ال و في هذه الحالة تبدل همزة الوصل بمد اي بحرف مد مشبع
" آلذكرين "
و مقداره له وجهان و هما وجه الابدال و مقداره 6 حركات لزوما و هو ابدال همزة الوصل حرف مد من جنس الفتحة ( الالف) و يصبح مد لازم كلمي حكمه اللزوم و هو الوجه المقدم
و وجه التسهيل و هو النطق بالهمزة مسهلة بين المحققة و حرف المد و تسمى الهمزة المسهلة مع القصر اي يمد حركتان فقط  
ج - مد بسبب السكون العارض
1- المد العارض للسكون
هو ان يأتي بعد حرف المد و اللين حرف متحرك في اخر الكلمة ثم يسكن بسبب الوقف و قد يكون الحرف الموقوف عليه مهموز او غير مهموز مثل " يشاء"  " نستعين " عند الوقف عليها
مقداره 2 او 4 او 6 و حكمه الجواز
2- مد اللين العارض للسكون
هو ان يقع حرف اللين قبل الحرف الاخير و يكون الحرف الاخير متحرك و نقف عليه بالسكون العارض
" خوف "
و مقداره 2 او 4 او 6 و حكمه الجواز
3- المد الواجب المتصل العارض للسكون
هو ان يأتي الهمز بعد حرف المد و اللين سواء في وسط الكلمة او اخرها و نقف على الكلمة بالسكون العارض
مثال :  " السماء "
مقداره 4 من الشاطبية و 5 من التيسير وجوبا او 6 حركات جوازا لانه اصبح مد واجب متصل عارض للسكون  
4- مد البدل العارض للسكون
هو ان يتقدم الهمز على حرف المد و اللين و ليس بعد حرف المد همز او سكون و لكن بعده حرف متحرك يسكن عند الوقوف عليه و يكون السكون عارض بسبب الوقف و يسمى مد بدل او عارض للسكون عند مده حركتين
مثال  " متكئين "
مقداره 2 او 4 او 6

س 6
أ- المروي : هو ما روي عن رسول الله بالدلائل السابقة
من الكتاب " و رتل القرآن ترتيلاً " و هي تدل على التمهل أي المط و المد
و من السنة و لكن في عهد الرسول لم تكن القواعد قد وُضعت و لكن وضعها بعد ذلك التابعين و تابعي التابعين
تعليل المروي : و هو ما كان من اجتهاد العلماء في وضع المدود و اسبابها
ب- تعليل المروي في كل من :
1- المد الواجب المتصل : سبب المد فيه هو اجتماع الشرط مع السبب
و الشرط فيه هو وجود حرف المد و اللين و السبب هو وجود الهمزة بعد حرف المد و اللين في نفس الكلمة
لذلك يثبت وصلا و وقفا و حكمه الوجوب
و اتفق العلماء على مده و اختلفوا في مقداره
و يمد فوق المد الطبيعي عند جميع العلماء اما عند حفص يمد 4 من الشاطبية و 5 من التيسير و لا يقصر عند احد
2- المد الجائز المنفصل
انقسم تعليل المروي فيه الى :
اولا : من حمله كلية على المد الواجب المتصل و ساواه به و السبب في ذلك ان المد الواجب المتصل يتقدم فيه حرف المد و اللين على الهمز و ايضا الجائز كذلك و لم ينظر الى انفصال الهمزة في الكلمة الثانية
ثانيا : من قال انه اقل من المد الواجب المتصل لان في الجائز المنفصل يأتي فيه حرف المد و اللين في الكلمة الاولى و الهمزة في الكلمة الثانية اما المد الواجب المتصل فحرف المد و اللين و الهممزة يأتيان في نفس الكلمة لذلك فمرتبته اعلى من المد الجائز المنفصل
ثالثا : من قالوا بالقصر لعدم ثبوت سبب المد عند الوقوف على الكلمة الاولى في المد الجائز المنفصل و ذلك لذهاب سبب المد و هو الهمز لذلك يمد مد طبيعي حركتين
3- المد اللازم و المد العارض
يشبهان بعضهما لان كل منهما يأتي فيه حرف المد و اللين و بعده سكون
و الاختلاف في ان المد اللازم سكونه اصلي و المد العارض سكونه عارض
لذلك حمل العلماء المد العارض كليةً على  المد اللازم
و انقسم العلماء في تعليل المروي فيه الى :
اولا : من قال بالمد حركتين حملوه على المد الطبيعي لانه في الوصل يمد بمقدار حركتين و لم يعتدوا بالسكون العارض
ثانيا : من قال يمد 4 حركات حملوه على المد اللازم حملا جزئيا لان المد اللازم الكلمي يأتي بعد حرف المد و اللين سكون اصلي و ليس عارض كما في السكون العارض و لان السكون الاصلي اقوى نزلت مرتبة العارض الى 4 حركات
ثالثا : من قالوا بالاشباع حملوه كلية على المد اللازم و قالوا انه يشبهه لانه يأتي فيه حرف المد و اللين و بعده سكون اصلي في نفس الكلمة و لم يعتدوا بالساكن العارض في المد العارض

س 7
أ- تعريف مد البدل : هو ان يتقدم الهمز على حرف المد و اللين و ليس بعد حرف المد و اللين همز او سكون
ب-( مد البدل حالة خاصة من المد الفرعي )
هناك من ادرج مد البدل مع المد الطبيعي و لكن هذا غير صحيح و ذلك للاسباب الاتية :
1-  المد الطبيعي هو الذي لا تقوم ذات الحرف الا به و لا يتوقف على سبب من همز او سكون اما مد البدل فله اسباب اخرى ففيه تتقدم الهمزة على حرف المد و اللين
2- المد الطبيعي لا يمد اكثر من حركتين عند جميع القراء اما مد البدل زاد فيه ورش التوسط و الاشباع ( 2-4-6)
اي اختلف العلماء على مده و لذلك فحكمه الجواز
و لذلك نقول ان مد البدل في اصله فرعي و في حكمه طبيعي عند من قصره
و ادرج مع المد الفرعي لان سببه الهمز و لذلك فهو حالة خاصة من المد الفرعي
ج- حكم مد البدل
الجواز
د- مراتب القراء فيه :
اولا : القصر لجميع القراء
ثانيا : التوسط و الاشباع لورش من طريق الازرق
هـ - اقسامه :
ينقسم الى مد بدل اصلي و مد شبيه بالبدل
و- حالات مد البدل :
1- ثابت وصلا و وقفا " آمن " " أنبئوني "
2- ثابت وصلا لا وقفا " المئاب "
3-ثابت وقفا لا وصلا " سماءً "
4- ثابت ابتداء فقط " اؤتمن "
أحوال مد البدل :
1- أن يأتي حرف المد اللين و قبله همزة قطع و ليس بعده همز او سكون
و حكمه : اثبات مد البدل فيقصره الجميع و يثلثه ورش ( 2-4-6)
مثال " آمن "
2- أن يأتي حرف المد و اللين و قبله همزة قطع و بعده ساكن سكون لازم
و حكمه : سقوط مد البدل لوجود السكون اللازم بعد حرف المد و اللين و يكون مد لازم كلمي مثقل
مثال " آمِّين "
3- أن يأتي حرف المد و اللين و قبله همزة قطع و بعده ساكن سكون عارض للوقف
حكمه : سقوط مد البدل عند الوقف و العمل بالمد العارض للسكون
مثال : " متكئين " " مئاب "
4- أن يأتي حرف المد و اللين و قبله همزة قطع و بعده همزة قطع متصلة اي في كلمة واحدة  
حكمه : سقوط مد البدل و العمل بالمد الواجب المتصل
مثال : " برءاؤ"
5- أن يأتي حرف المد و اللين و قبله همزة قطع و بعده همزة قطع في كلمتين
حكمه : في الوقف مد بدل و في الوصل مد جائز منفصل
مثال : " جاءو آباهم "
6- أن يأتي حرف المد و اللين و قبله همزة قطع و بعده همزة وصل
حكمه : عند الوقف مد بدل و عند الوصل لا مد بسبب اسقاط حرف المد و اللين بسبب التقاء الساكنين
مثال : " رأى الشمس "
7- ثبوت مد البدل عند الابتداء فقط في 7 كلمات في القرآن و هي :
( ائذن - اؤتمن - ائت - ائتيا - ائتنا - ائتوا - ائتوني  )
حكمه : القصر ابتداءً و في الوصل يسقط المد بسبب التقاء الساكنين

س 8
السكتات الواجبة لحفص :
" كلا بل ران على قلوبهم "
" و قيل من راق "
" عوجاً * قيماً  "
" مرقدنا هذا "
السكتات الجائزة لحفص :
" ما أغنى عني ماليه * هلك عني سلطانيه "
آخر الانفال و اول التوبة " إن الله بكل شئ عليم " " براءة من الله "

س 9  
يوجد سبع كلمات في القرآن دخلت فيها همزة القطع على همزة الوصل وهي (أتخذتم-أطلع-أفترى-أستكبرت-أستغفرت-أصطفى-أتخذناهم )
و تخلص العلماء من همزة الوصل في هذه الكلمات بالحذف
وسبب الحذف هنا لأنه: 1)بعد دخول همزة الاستفهام (القطع) على همزة الوصل أصبحت الكلمات (أإتخذتم-أإطلع-أإفترى-أإستكبرتم-أإستغفرتم-أإتخذناهم-أإصطفى) بها همزتان الأولى استفهامية وهي إحدى همزات القطع ولا تكون إلا مفتوحة, والثانية همزة وصل مكسورة في هذه الأفعال في الابتداء لفتح ثالث هذه الأفعال
2)حذفنا همزة الوصل واستغنينا عنها بهمزة الاستفهام ولا يحدث هنا التباس بحذفها لسببين :
1-همزة الوصل ثابتة في الابتداء وساقطة في الوصل أما همزة الاستفهام ثابتة في الوصل والابتداء
2- و لان همزة الاستفهام مفتوحة و همزة الوصل مكسورة لان ثالث الفعل مفتوح فان بقيت الهمزة المفتوحة فهي همزة الاستفهام

أما في حالة ( آالله - آالذكرين -آلان 9) فلن يتخلصوا منها بل تبقى همزة الاستفهام مع همزة الوصل
لأن ذلك في اسم وهو مُعرف بـ ال وإذا اجتمع هذان الشرطان لا يجوز حذف همزة الوصل حتى لا يحدث التباس الاستفهام بالخبر فيتغير المعنى
و لان الهمزتين مفتوحتين فان حذفنا احداهما لن نعرف اي همزة حذفت و ايهما ابقينا عليا فكان الحل هو البقاء على الهمزتين و استخدام المد الطويل حتى لا يحدذ ثقل في النطق
وجاء هذا في القرآن في هذه الثلاث كلمات في ست مواضع (ءآلآن-ءآلذكرين-ءآلله) ويجوز في همزة الوصل هنا أحد الوجهين:
الابدال : أي إبدال همزة الوصل ألف مد مع المد المشبع لأنه يتبع المد الازم الكلمي للتخلص من التقاء الساكنين (ال) ويسمى مد فرق لأنه يفرق بين الخبر والاستفهام
التسهيل وهو النطق بهمزة الوصل مسهلة بين الهمزة المحققة والألف المدية مع عدم المد
والابدال هو المقدم لحفص من الشاطبية
avatar
Aml Samir

default رد: صفحة الطالبة أمل سمير وفقها الله

مُساهمة من طرف Aml Samir في الإثنين 13 يونيو 2016, 8:24 am

السؤال الثاني



س 1
احرف التفخيم مجتمعة في جملة
خص ضغط قظ
احرف الترقيق هي : الباقي من احرف التفخيم ماعدا الالف المدية و لام لفظ الجلالة و الراء و غنة الاخفاء
حيث ان لهم حالات من التفخيم و الترقيق اي يجوز فيها الوجهان
مذاهب العلماء في التفخيم هي :
المذهب الاول :
1- المفتوح و بعده الف
2- المفتوح و ليس بعده الف
3- المضموم
4- الساكن
5- المكسور
و هو مذهب ابن الجزري
المذهب الثاني :
و هو ما عليه الشيخ مدحت و يقول اصحاب هذا المذهب ان الساكن ليس له مرتبة منفصلة بل يتبع المتحرك قبله و لا يكون بعده الف فيكون الاثنان في درجة تفخيم واحدة
و قسمه العلماء الى :
1- المفتوح و بعده الف
2- المفتوح و ليس بعده الف و معه الساكن و قبله فتح
3- المضموم و معه الساكن و قبله ضم
4- المكسور و معه الساكن و قبله كسر

س 2
حالات الراء في التفخيم
1- اذا كانت مفتوحة او مضمومة سواء بحركة مخففة او مشددة
2- اذا كانت ساكنة ما قبلها مفتوح او مضموم
3- اذا كانت ساكنة ما قبلها ساكن ماقبله مفتوح او مضموم
4- اذا كانت الراء ساكنة في اول الكلمة و سبقت بحركة عارضة ( همزة الوصل ) و ما بعد الراء مضموم او مكسور و ذلك في نفس الكلمة
5- اذا كانت الراء ساكنة سبقت في الكلمة التي قبلها بكسر عارض او كسر اصلي
6- اذا كانت الراء ساكنة قبلها حرف مكسور و بعدها حرف استعلاء مفتوح في نفس الكلمة و هي 5 كلمات في القرآن ( إرصاداً - لبالمرصاد - مرصاداً - قرطاس - فرقة )

حالات ترقيق الراء :
1- إذا كانت مكسورة
2-إذا كانت ساكنة وما قبلها مكسور وبعده حرف استفال مفتوح في نفس الكلمة
3-اذا كانت ساكنة ما قبلها ساكن ما قبله مكسور
4-اذا كانت ساكنة وسبقت بياء مدية (حالة عادية) لأنها تعتبر ساكنة وما قبلها ساكن وما قبله مكسور
5-الراء الممالة وهي في موضع واحد في سورة هود فيها تُمال فتحة الراء إلى الكسرة لذلك تُرقق
6-الراء ساكنة قبلها حرف مكسور بعدها حرف استعلاء أو حرف استفال مفتوح في الكلمة التي تليها

3- ما يجوز فيه الوجهان مع ذكر أقوال العلماء
(فِرق)
يجوز فيها الوجهان وصلًا ووفقًا
(القِطر – مصر – نُذر – يسر -فأسر – أن أسر)
يجوز فيهم الوجهان وقفًا فقط
(فِرق) وصًلا:
أ-تُفخم ولم ينظر إلى الكسر في حرف الاستعلاء بعدها بل نظر لأنه حرف استعلاء وهي صفة قوة
ب-ترقق لأنها ساكنة بين مكسورين فخفف الكسر من التفخيم والترقيق أولى في الوصل
وقفًا:
أ-تفخم لأن القاف تصبح ساكنة ولأن مرتبة الساكن أعلى من مرتبة المسكور لذلك تفخم
ب-تُرقق لأن القاف تصبح ساكنة ولأن مرتبة الساكن أقل من مرتبة المفتوح لذلك تُرقق
ومن فخمها وصلًا فخمها وقفًا
ومن رققها وصلًا كانت دائرة بين التفخيم والترقيق وقفًا
(القِطر) وصلًا:
الراء ساكنة لذلك تُرقق قولًا واحدًا
وقفًا:
أ-تُفخم: تكون الراء ساكنة وقبلها حرف استعلاء واطباق قوي وهو من أقوى الحروف حال بين الراء والترقيق لذلك تفخم
ب-أصبحت الراء ساكنة ما قبلها ساكن ما قبله مسكور لذلك تُرقق حسب القاعدة الأساسية
والترقيق هو المُقدم.
(مصر) -غير المنونة-
وصلًا:
تُفخم حسب القاعدة
وقفًا:
أ-تُفخم لأنها ساكنة ما قبلها ساكن قبله مكسور حسب القاعدة تُرقق ولكن من قال تفخم لأن الراء قبلها حرف استعلاء قوي حال بينها وبين الترقيق
ب-تُرقق لأن الراء ساكنة ما قبلها ساكن ما قبله مكسور لم يعتد بحرف الاستعلاء قبلها
التفخيم هو المُقدم.
(نُذُر – يسر – وأن أسر – فأسر)
أصلها نُذُري ويسري وأن أسري وفأسري وحذفت الياء لذلك فهي:
1-وصلًا: ترقق لأنها مكسورة
2-وقفًا:
أ- تُفخم لأنها ساكنة قبلها ساكن قبله مفتوح كما في رسم المصحف في (يسر -وأن أسر- فأسر) وساكنة قبلها مضموم في (نذر) لذلك تُفخم
ب-ترقق , من قال ذلك اعادها للأصل لأن الراء مكسورة فترقق
والترقيق هو المقدم

س 3
تخلص العرب من التقاء الساكنين في كلمة واحدة بهذه الحالات:
1-الساكن الأول حرف مد ولين والساكن الثاني حرف ساكن أصلي مشدد أو مُخفف
تخلص العرب هنا من التقاء الساكنين بالمد اللازم ست حركات عن طريق امتداد الصوت (الصاخة-الحاقة) مشدد
(ءآلآن) مخفف
2-الساكن الأول حرف مد ولين أو حرف لين والثاني ساكن سكون عارض بسبب الوقوف عليه
تخلص العرب هنا بالمد اثنين أو اربعة أو ستة وهو مد عارض للسكون مع حرف المد واللين مثل (نستعين) ومد لين عارض للسكون مع حرف اللين مثل (قريش)
3-الساكن الأول حرف صحيح والثاني سكون عارض بسبب الوقف
هنا جمع العرب بين الساكنين بسبب الوقوف على الحرف مثل (العصر-الفجر)
4- إذا كان الحرف الأول حرف صحيح ولم يتبعه حرف مد ولين أو حرف لين والثاني سكونه أصلي:
أ) يَهِدِّي وأصلها يهتدي – يخِصْمُون وأصلها يختصمون
في (يهدي) سكنت التاء تبعًا للرواية وأدغمت في الدال لأنهما حرفان متجانسان فأصبحت الدال مشددة وكُسرت الهاء لأن أصلها ساكنة للتخلص من الساكنين
ب) نعمَّا أصلها نعم ما ولهذا تنطق بالحرفين بدون فصل ولا سكت بينهما

حالات التقاء الساكنين في كلمتين:
الحرف الأول الساكن حرف مد ولين يحذف لتفادي التقاء الساكنين مثل (ذاقا الشجرة – وءاتوُا الزكوة)
ميم الجمع تُضم مثل (لكمُ الملك)
واو الجماعة اللينة تضم مثل (وءاتَوُا الزكاة)
الميم في فاتحة آل عمران (الم الله)
1)عند الوقف تمد ست حركات (ميمْ) مد لازم حرفي مخفف
2)عند الوصل:
أ- إما مد مشبع ست حركات لأن التحريك عارض والأصل هو السكون وهو المقدم
ب-القصر بسبب تحريك الميم ولذلك سقط سبب المد الطويل وهو السكون
وحُركت بالفتح لعدة أسباب وهي
1-أولها أن الرواية هكذا
2-لأن الفتح أخف الحركات
3-ليظل لفظ الجلالة مفخم لكراهة توالي الكسرات
5-النون في (من) الجارة تُفتح (منَ السماء)
6-ياء الاضافة (المتكلم-المخاطب)
أ-تفتح إذا جاء بعدها ال للتعريف مثل (بلغنيَ الكبر) ماعدا (عهدي الظالمين) حذف حفص فيها الياء
ب-إذا جاء بعدها همزة وصل بدول ال للتعريف سكّنها حفص وجاءت في سبع مواضع في القرآن

الاول : "هارون أخي اشدد"
الثاني : "واصطنعتك لنفسي اذهب"
الثالث : "قال يا موسى إني اصطفيتك على الناس برسالاتي وبكلامي"
الرابع :  "وقال الرسول يارب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورًا"
الخامس : " مبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد "
السادس:  " و يوم يعض الظالم على يديه يقول ياليتني اتخذت مع الرسول سبيلا "
السابع : " و لا تنيا في ذكري "

7- كل تنوين يُكسر مثل " أحدٌ الله "
8- ما عدا ما ذُكر كله فيكسر


س 4
أ)-همزة الوصل هي همزة زائدة في أول الكلام ثابتة في البدء ساقطة في الوصل ويؤتى بها بالتمكن من البدء بالساكن وتكون في الأفعال والأسماء وحرف لام التعريف
-دخول همزة الوصل على الأفعال
تدخل همزة الوصل في الأفعال الآتيه وهي الأفعال القياسية وهي:
1-في الفعل الماضي الخماسي والسداسي
2-فعل الأمر الذي ماضيه ثلاثي أو خماسي أو سداسي
حكم البدء بهمزة الوصل في الأفعال:
1-تضم إذا كان ثالث الفعل مضموم ضم أصلي
2-تكسر إذا كان ثالث الفعل مكسور أو مفتوح أو مضموم ضم عارض والضم العارض مثل:امشوا -ابنوا- اقضوا- امضوا-ائتوا .. وهي خمس أفعال فقط في القرآن فثالث الفعل مضموم ضم عارض لتكون حركته مجانسة للواو
-دخول همزة الوصل على الحرف
تدخل همزة الوصل في الحرف على لام التعريف فقط وتكون همزة الوصل فيها قياسية وتكون حركتها الفتح عند البدء دائمًا
1-تُحذف همزة الوصل لفظًا وخطًا من ال التعريف إذا دخل عليها لام الجر (للمتقين)
2- أما بقية حروف الجر إذا دخلت عليها تُحذف لفظًا وتثبُت خطًا (من الكتاب)
-دخول همزة الوصل على الأسماء
تدخل على الأسماء القياسية والسمعية
1-على الأسماء القياسية في: أ)مصدر الفعل الماضي الخماسي (اختلاف)
ب)مصدر الفعل الماضي السداسي (استغفار)
2-دخولها على الأسماء السمعية وهي رويت هكذا ووردت في القرآن في سبع أسماء وهي (ابن-ابنة-اثنين-اثنتين-امرأة-امرؤا-اسم) وكون الهمزة مكسورة
-دخول همزة الوصل على همزة القطع الساكنة
هناك سبع كلمات تقدمت همزة الوصل فيها على همزة القطع وهي (اؤتمن-ائت-ائذن لي-ائتنا-ائتيا-ائتوا-ائتوني) ولها حالتان:
1-عند وصل الكلمة بما قبلها تسقط همزة الوصل وتثبت همزة القطع
2-عند البدء تثبت همزة الوصل وتُبدل همزة القطع حرف مد من جنس حركة همزة الوصل وتكون حركة همزة الوصل تابعة لثالث الحرف
-دخول همزة القطع على همزة الوصل في الأفعال والأسماء
1-في الأفعال: يوجد سبع كلمات في القرآن دخلت فيها همزة القطع على همزة الوصل وهي (أتخذتم-أطلع-أفترى-أستكبرت-أستغفرت-أصطفى-أتخذناهم)
فيها تبقى همزة الاستفهام وتسقط همزة الوصل وسبب الحذف هنا لأنه: 1)بعد دخول همزة الاستفهام (القطع) على همزة الوصل أصبحت الكلمات (أإتخذتم-أإطلع-أإفترى-أإستكبرتم-أإستغفرتم-أإتخذناهم-أإصطفى) بها همزتان الأولى استفهامية وهي إحدى همزات القطع ولا تكون إلا مفتوحة, والثانية همزة وصل مكسورة في هذه الأفعال في الابتداء لفتح ثالث هذه الأفعال
2)حذفنا همزة الوصل واستغنينا عنها بهمزة الاستفهام ولا يحدث هنا التباس بحذفها لسببين :
1-همزة الوصل ثابتة في الابتداء وساقطة في الوصل أما همزة الاستفهام ثابتة في الوصل والابتداء
2- و لان همزة الاستفهام مفتوحة و همزة الوصل مكسورة لان ثالث الفعل مفتوح فان بقيت الهمزة المفتوحة فهي همزة الاستفهام

2-في الأسماء: تبقى همزة الاستفهام مع همزة الوصل بشرط أن يكون ذلك في اسم ويكون مُعرف بـ ال وإذا اجتمع هذان الشرطان لا يجوز حذف همزة الوصل حتى لا يحدث التباس الاستفهام بالخبر فيتغير المعنى لان الهمزتين مفتوحتين
وجاء هذا في القرآن في ثلاث كلمات في ست مواضع (ءآلآن-ءآلذكرين-ءآلله) ويجوز في همزة الوصل هنا أحد الوجهين:
الابدال : أي إبدال همزة الوصل ألف مد مع المد المشبع لأنه يتبع المد الازم الكلمي للتخلص من التقاء الساكنين (ال) ويسمى مد فرق لأنه يفرق بين الخبر والاستفهام
التسهيل وهو النطق بهمزة الوصل مسهلة بين الهمزة المحققة والألف المدية مع عدم المد
والابدال هو المقدم لحفص من الشاطبية

س 5
حكم الاستعاذة هو :
1- في اول القراءة اجمع العلماء على انها ليست من القرآن و لكنها طلبت كما جاء في القرآن
" فاذا قرأت القرآن فاستعذ بالله "
و حكمها :
أ- الندب اي الاستحباب و هو الراجح ( يثاب لفعلها و لا يأثم لتركها )
ب- الوجوب و من قال به اخذ الامر على انه واجب و ليس ندب ( يثاب لفعلها و يأثم لتركها )

2- اذا قطع القارئ قراءته ثم عاد حكمها :
أ- اذا كان لامر اضطراري او لكلام يتعلق بالقراءة فلا يعيدها
ب- اذا كان امر بعيد عن القراءة او قطع القراءة رأساً فيعيدها

حكم البسملة :
لا خلاف بين العلماء على الاتيان بالبسملة في اول كل السور ماعدا سورة التوبة ( براءة )
فالبسملة واجبة في بداية السور و جائزة في وسطها باستثناء سورة براءة

الاوجه الجائزة في بداية السورة و وسطها للاستعاذة و البسملة :
الاول الاستعاذة و الثاني البسملة و الثالث السورة
1- قطع الجميع
2- قطع الاول و وصل الثاني بالثالث
3- وصل الجميع
4- وصل الاول بالثاني و قطع الثالث

أحكام الاستعاذة بدون بسملة في وسط السورة :
1- قطع الاستعاذة عما بعدها
2- وصل الاستعاذة بما بعدها

الاوجه الجائزة بين السورتين :
الاول اخر السورة و الثاني البسملة و الثالث اول السورة
أ- اذا كانت السورتين متتاليتين هناك 4 اوجه ثلاثة جائزة و وجه ممتنع
الاوجه الجائزة :
1- قطع الجميع
2- قطع الاول عن الثاني و وصل الثاني بالثالث
3- وصل الجميع
و الوجه الممتنع : وصل الاول بالثاني و قطع الثالث
ب- السورة و ما سبقها من سور في ترتيب المصحف
الاول السورة السابقة و الثاني البسملة و الثالث السورة
1- قطع الجميع
2- قطع الاول و وصل الثاني بالثالث

الاوجه الجائزة بين الانفال و التوبة :
هناك 3 اوجه :
1- الوقف: و هو الوقف على نهاية الانفال مع اخذ النفس ثم البدء بالتوبة
2- السكت : و هو الوقف على الانفال مع اخذ نفس في زمن اقل من الوقف ثم البدء بالتوبة
3- الوصل مع مراعاة الاحكام بين السورتين
avatar
Aml Samir

default رد: صفحة الطالبة أمل سمير وفقها الله

مُساهمة من طرف Aml Samir في الإثنين 13 يونيو 2016, 8:25 am


السؤال الثالث



1-  أحكام النون الساكنة و التنوين أربعة أحكام و تكون في كلمة و في كلمتين ( خطأ )
الصحيح هي اربعة احكام و لكن ليست كلها في كلمة او كلمتين فالاظهار الحلقي في كلمة او كلمتين و الادغام في كلمتين فقط و القلب في كلمة او كلمتين و الاخفاء الحقيقي في كلمة او كلمتين

2-  المد الطبيعي هو المد الذي لا تقوم ذات الحرف إلا به و يتوقف على سبب كهمز أو سكون ( خطأ )
الصحيح : لان المد الطبيعي ليس بعده همز او سكون اي لا يتوقف على سبب من اسباب المد سوى حروف المد و اللين الثلاثة

3-  ( المد اللازم الكلمي المثقل و المخفف - مد الفرق - مد التمكين - المد العارض للسكون )
تعتبر هذه المدود من المدود التي تلحق بالمد الفرعي ( خطأ )
الصحيح : لان كلها تلحق بالمد الفرعي ماعدا مد التمكين يلحق بالمد الطبيعي الكلمي

4-  لا يجوز الإتيان بالبسملة في وسط السورة
( خطأ )
الصحيح : يجوز الاتيان بالبسملة في وسط السورة لانها واجبة في بداية السورة و جائزة في وسطها باستثناء سورة براءة  

5-  حالات مد البدل هي فقط ما يلي  ( أن يثبت وصلا و وقفا /أن يثبت وقفا لا وصلا /أن يثبت وقفا )
( خطأ )
الصحيح : لان حالات مد البدل هي :
أن يثبت وصلا ووقفا
أن يثبت وقفا لا وصلا
أن يثبت وصلا لا وقفا
ان يثبت ابتداءً  

6- اللام عموماً في القرآن الكريم يجوز فيها الوجهان فترقق إذا سُبقت بكسر و تفخم إذا سُبقت بفتح أو بضم ( خطأ )
الصحيح : ان اللام مرققة في العموم ماعدا لام لفظ الجلالة تفخم اذا سبقت بفتح او ضم و ترقق اذا سبقت بكسر

7- لا يلتقي الساكنان عند العرب إلا في كلمتين ( خطأ )
الصحيح : عند العرب يلتقي الساكنان في كلمة و في كلمتين و يتخلص العرب من التقائهما بعدة طرق كالحذف و التحريك و المد الطويل  

8- مد الفرق إما لازم كلمي مثقل أو لازم كلمي مخفف و فيه وجهان هما الإبدال و التسهيل و الإبدال هو المقدم ( صح )

9- تُفخم الراء إذا تلاها حرف استعلاء مفتوح في الكلمة التي بعدها مثل : " فاصبر صبراً جميلاً  " ( خطأ )
الصحيح : ترقق و لكن اذا كانت ساكنة قبلها مكسور بعدها حرف استعلاء مفتوح في نفس الكلمة تفخم

10- يكون الإخفاء الحقيقي بقرع طرف اللسان مع ما يحاذيه من لثة الأسنان العليا ( خطأ )
الصحيح : هذا هو الاظهار الحلقي اما الاخفاء ففيه نأتي بالحرف الذي قبل النون الساكنة او التنوين من مخرجه كما هو و نهيئ الفم على مخرج الحرف الذي يلي النون الساكنة و التنوين و نأتي بغنة النون ومن هنا تذهب النون ذاتاً و تبقى غنة النون الساكنة و التنوين


السؤال الرابع


1- الاظهار الحلقي : منها
2- الادغام : من رزق
3- القلب : تنبت - من بقلها
4- الاخفاء الحقيقي : فانفجرت
5- الادغام الشفوي : لكم ما سألتم
6- متماثلين صغير : لن نصبر
7- اظهار شفوي : شئتم رغداً
8- التقاء ساكنين في كلمة مع ذكر الحالة : يفسقون
الحالة الثانية ( الساكن الاول حرف مد و لين و الساكن الثاني سكون عارض بسبب الوقف و نتخلص منه بالمد 2 او 4 او 6 )
9- التقاء ساكنين في كلمتين مع ذكر الحالة :
عليهم الذلة
حركت ميم الجمع بالضم
10- حالة من حالات تفخيم الراء :
القرية
11- حالة من حالات ترقيق الراء :
نغفر
12- مد عارض للسكون :
المحسنين
13- مد طبيعي مع ذكر حالته :
النبيين
مد تمكين الياء الاولى مكسورة و الثانية ساكنة
14 - مد واجب متصل : السماء
15 - مد بدل يثبت وصلا و وقفا : بآيات
16 - شبيه مد بدل يثبت وصلا و وقفا : و باؤوا
17- ادغام متماثلين صغير في واو الجماعة اللينة : عصوا و كانوا
18 - حالة مستثناة من الصلة مع ذكر السبب :
منه اثنتا
لان الهاء لم تقع بين متحركين

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 24 نوفمبر 2017, 8:56 am