مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

إحسان الظن بالناس

شاطر
avatar
روح مؤمنة

default إحسان الظن بالناس

مُساهمة من طرف روح مؤمنة في الأربعاء 23 يناير 2008, 6:43 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
إحسان الظن بالناس


لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر



عن أبي هــريرة رضي الله عنه ، أنَّ رســول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: (( إياكم والظن، فإنَّ الظن أكذب الحديث )) [ متفق عليه: 6067-6536 ] .


وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يعلم المسلمين حُسن الظن، فقد جاءه رجل يقول: "إن امرأتي ولدت غلامًا أسود. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: هل لك من إبل؟ قال: نعم. قال: فما ألوانها؟ قال: حُمْرُ. قال: هل فيها من أورق؟ [يعني فيه سواد] قال: إن فيها لأورقًا. قال: فأنى أتاها ذلك. قال: عسى أن يكون نزعه عِرْقٌ. قال: وهذا عسى أن يكون نزعه عِرْق"[رواه البخاري ومسلم واللفظ له].


وأما السلف رضي الله عنهم وأرضاهم؛ فقد نأوا بأنفسهم عن هذا الخلق الذميم، فتراهم يلتمسون الأعذار للمسلمين، حتى قال بعضهم: إني لألتمس لأخي المعاذير من عذر إلى سبعين، ثم أقول: لعل له عذرًا لا أعرفه. فهلا تأسى الخلف بالسلف، فنأوا بأنفسهم عن سوء الظن؟.
إن هؤلاء الذين ساءت ظنونهم بالمسلمين أسوتهم في ذلك هو ذاك الرجل الذي قال للنبي صلى الله عليه وسلم: والله إن هذه القسمة ما عُدل فيها وما أريد بها وجه الله".


وقد قسَّم بعضهم سوء الظن إلى قسمين كلاهما من الكبائر وهما:
1- سوء الظن بالله: وهو أعظم إثمًا وجرمًا من كثير من الجرائم؛ لتجويزه على الله تعالى أشياء لا تليق بجوده سبحانه وكرمه.
2- سوء الظن بالمسلمين: وهو أيضًا من الكبائر، فمن حكم على غيره بشر بمجرد الظن حمله الشيطان على احتقاره وعدم القيام بحقوقه وإطالة اللسان في عرضه والتجسس عليه، وكلها مهلكات منهيٌ عنها.
وقد قال بعض العلماء: وكل من رأيته سيئ الظن بالناس طالبًا لإظهار معايبهم فاعلم أن ذلك لخبث باطنه، وسوء طويته؛ فإن المؤمن يطلب المعاذير لسلامة باطنه، والمنافق يطلب العيوب لخبث باطنه.
فإياك أخي والظن، وادع ربك أن يصرف عنك خواطر السوء، وإن لم تستطع أن تدفع عن نفسك فلا أقل من السكوت وعدم الكلام بما ظننت لعلك تسلم.
فإن تنج منها تنج من ذي عظيمة وإلاَّ فإني لا إخالك ناجيًا.


وما أحسن ما قال الشاعر:
فلا تظنن بربك ظـن سـوء.. ... ..فإن الله أولـى بالجميـل
ولا تظنن بنفسك قطُّ خيـرًا.. ... ..فكيف بظـالم جانٍ جهولِ
وظنَّ بنفسك السوءى تجدها.. ... ..كذلك خيرُهـا كالمستحيل
وما بك من تقىً فيها وخـيرٍ.. ... ..فتلك مواهب الربِّ الجليل
وليس لها ولا منها ولكـنْ.. ... ..من الرحمن فاشكـر للدليـل

منقول

الشبكة الإسلامية

دار الهجره

default رد: إحسان الظن بالناس

مُساهمة من طرف دار الهجره في الإثنين 28 يناير 2008, 4:29 pm

يسلموا يالغلا على الموضوع الجميل والروعه

تقبل مروري

لا عدمناك ولا عدمنا مواضيعك

تحياتي
avatar
زائر
زائر

default رد: إحسان الظن بالناس

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين 28 يناير 2008, 10:53 pm

بوركت ياسحابة امل
كلمات جميلة ومعاني رائعة
جزاك الله خيرا
avatar
أم عبد الرحمن

default رد: إحسان الظن بالناس

مُساهمة من طرف أم عبد الرحمن في الجمعة 19 يونيو 2009, 6:04 am

نعم جزاكي الله خير الجزاء هذا الموضوع بالفعل هام جدا في حياتنا ..
للاسف الكثير من الناس اصبح سوء الظن جزء من حياتهم
أسال الله العفو و
العافية







    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 29 أبريل 2017, 11:08 pm