مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

لَطَائِفُ الاسْتِعَاذَةِ بِالرَّحْمَنِ مِنَ الشَّيْطَانِ .. (المحاضرة 2) للشيخ الفاضل أحمد رشاد

شاطر
avatar
جنان الرحمن
الإدارة

default لَطَائِفُ الاسْتِعَاذَةِ بِالرَّحْمَنِ مِنَ الشَّيْطَانِ .. (المحاضرة 2) للشيخ الفاضل أحمد رشاد

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الأحد 29 نوفمبر 2015, 6:57 am

بسم الله والرحمن الرحيم.

المحاضرة الثانية من محاضرات سلسلة :" فتح الرحمن في تفسير القرآن"

تحت عنوان :" لَطَائِفُ الاسْتِعَاذَةِ بِالرَّحْمَنِ مِنَ الشَّيْطَانِ"

شيخنا الفالضل  الشيخ :" أحمد رشاد".


انتصار
الادارة العامة

default رد: لَطَائِفُ الاسْتِعَاذَةِ بِالرَّحْمَنِ مِنَ الشَّيْطَانِ .. (المحاضرة 2) للشيخ الفاضل أحمد رشاد

مُساهمة من طرف انتصار في الأحد 29 نوفمبر 2015, 4:05 pm

جزاك الله خيرا يا غاليتنا واستاذتنا الحبيبة جنان ورفع قدرك بين الخلق ونفع بك واعانك على كل خير

وجزا الله شيخنا الفاضل احمد رشاد خير الجزاء ونفع بعلمه الامة اللهم امين
avatar
جنان الرحمن
الإدارة

default رد: لَطَائِفُ الاسْتِعَاذَةِ بِالرَّحْمَنِ مِنَ الشَّيْطَانِ .. (المحاضرة 2) للشيخ الفاضل أحمد رشاد

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الإثنين 30 نوفمبر 2015, 7:50 am


اللهم آمين
جزاك ربي الفردوس الأعلى على دعواتك الطيبة أستاذتنا الغالية انتصار
وجزى الرحمن شيخنا الفاضل الشيخ أحمد رشاد الجزاء الأوفى وبارك علمه ونفع به.

ahmed rashad
هيئة التدريس

default رد: لَطَائِفُ الاسْتِعَاذَةِ بِالرَّحْمَنِ مِنَ الشَّيْطَانِ .. (المحاضرة 2) للشيخ الفاضل أحمد رشاد

مُساهمة من طرف ahmed rashad في الثلاثاء 01 ديسمبر 2015, 2:59 am

أحسن الله إليكِ مُعلمة جنان الرحمن كما أحسنتِ إلينا، وجزاكِ عنا جميعا خير الجزاء ..
أكرمكِ الله -تعالى- مُعلمة انتصار ووفقكِ إلى ما يحبه ويرضاه .. 
avatar
محبة الرحمن7

default رد: لَطَائِفُ الاسْتِعَاذَةِ بِالرَّحْمَنِ مِنَ الشَّيْطَانِ .. (المحاضرة 2) للشيخ الفاضل أحمد رشاد

مُساهمة من طرف محبة الرحمن7 في الأحد 17 يناير 2016, 8:49 pm

لطاءف الاستعاذه بالرحمن من الشيطان لشيخ الفاضل احمد رشاد
ما معني الاستعاذه
هي طلب اللجوء الي الله والاحتماء بحماه والاستقواء بقوته والعيش في معيته والملاذ به من شر غيره مع رجاء معافاته من كل مكروه وسوء
لا تكون الاستعاذه من الشيطان فحسب بل تكون بسبب امور اخري قد تاتي للانسان ولا ملجا منها الا الله ام يستعذ موسي عليه السلام ان يكون من الجاهلين في سورة البقره < قال اعوذ بالله ان اكون من الجاهلين>
واستعاذ نبي الله نوح عليه السلام في سورة هود < قال ربي ان اعوذ بك ان سالك ما ليس لي به علم>
واستعاذ ت مريم عليها السلام < قالت اني اعوذ بالرحمن منك ان كنت تقيا>
،رد ذكرها في القران الكريم بصيغه الماضي علي لسان موسي عليه السلام في سورة غافر < وقال موسي اني عذت بربي وربكم من كل متكبر لا يؤمن بيوم الحساب>
وفي سورة الدخان < واني عذت بربي وربكم ان ترجمون>
اعاذت امراة عمران مريم عليها السلام وذريتها من الشيطان الرجيم في سورة ال عمران < اني اعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم > فكانت النتيجه ان تقبلها الله بقبول حسن وانبتها نباتا حسنا و كفلها زكريا واصفاها الله علي نساء العالمين اصبحت مريم عليه السلام ام لعيسي عليه السلام بسبب الاستعاذه المباركه
امرنا الله سبحانه وتعالي بالاستعاذه من الشيطان وغير الشيطان وان كان الشيطان هو المتسبب داءما بكل شر في س،وة غافر <فاستعذ بالله انه هو السميع البضير>
وامر النبي صلي الله عليه ،سلم ان يستعيذ بالله عند بعض الامور منها
1-عند قراءه القران وذلك في سورة النحل < فاذا قرات القران فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم >
2- عند نزغ الشيطان وذلك في سورة الاعراف قال الله تعالى : ( وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (200))
3- ان تاتيه همزات الشياطين او يحضروا معه وقال تعالى ( وَقُل رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ (97)وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَن يَحْضُرُونِ (98)
4-من شر الشيطان في سورة الناس قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِالناس من الجنة والناس >
وجاءت الاستعاذه بلفظ معاذ في موضعين في القران الكريم في سورة يوسف <قال معاذ الله انه ربي احسن مثواي> <قال معاذ ان ناخذ الا من وجدنا متاعنا عنده>
علم النبي صلي الله عليه وسلم الاستعاذه في مواطن عديده
1- استعاذته عند دخول الخلاء فعن أنس رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل الْخَلَاءَ قال ( اللهم إني أَعُوذُ بِكَ من الْخُبُثِ وَالْخَبَائِثِ ). البخاري
2-الاستعذه من عذاب القبر وفتنة المحيا والممات وفتنة المسيح الدجال والماثم والمغرم قال رسول الله صلي الله عليه وسلم كان يدعو في الصلاه اللهم اني اعوذ بك من عذاب القلبر واعوذ بك من فتنة المسيح الدجال واعوذ بك من فتنة المحيا والممات اللهم اني وعوذ بك من الماثم والمغرم فقال له قاءل ما اكثر ما تستعيذ من المغرم <الدين > قال رسول الله ان الرجل اذا غرم حدث فكذب ووعد فاخلف
3- استعاذته صلي الله عليه وسلم من الجبن وان يرد الي ارذل العمر ،من فتنة الدنيا ((اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بِكَ مِنَ البُخْلِ، وَأَعوذُ بِكَ مِنَ الجُبْنِ، وَأعُوذُ بِكَ أنْ أُرَدَّ إِلَى أَرْذَلِ العُمُرِ، وَأعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ الدُّنْيَا، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ القَبْرِ))عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( اللهم إني أعوذ بك من العجز ، والكسل ، والجبن ، والهرم واع،ذ بك من فتنة المحيا ،الممات ،من عذاب القبر
فلاستعاذه جاءت بضغيه الماضي عذت وبالمضارع اعوذ وبصيغه الامر فاستعذ للدلاله الي حاجة الامه اليها من شر ما مضي وما هو حاضر وما هو ات

بالله
لفظ الجلاله هو اصل الاسماء الحسني واعظمها وهو المعبود الذي يتقرب اليه العباد بشتي الطاعات حبا وتعظيما له
من الشيطان
الشيطان هو الكافر الجني او الانسي المحارب للاسلام
الشيطان في لغة العرب مشتق من شطن إي بعد وقيل الشياط ولالقول الارجح من شطن لان العرب تقول تشيطن فلان اذا فعل فعل الشيطان
شطن اي بعيد لان الشيطان بفعله بعد عن كل خير
و ( الرجيم ) علي وزن فعيل بمعنى مفعول، أي المطرود عن الخير كله
رجيم علي وزن فعيل ،معناها مرجوم علي وزن مفعول

ونحن نقول اعوذ بالله من الشيطان الرجيم نريد ان نتعرف علي وسوسة الشيطان حين خلق الله ادم عليه السلام اوامر الملاءكه ان تسجد له ابي الشيطان ان يسجد لادم متكبرا عاصيا لله < الا ابليس استكبر و كان من الكافرين > طرد من الجنه <فاخرج منها انك رجيم وان عليك لعنتي الي يوم الدين > ثم اقسم الشيطان علي غواية الانسان ما عدا المخلصين منهم فبدا الشيطان في امر الوسوسه للانسان فذكر الله لنا وسوسة الشيطان لابوينا فتاره يذكر ان الوسوه كانت لادم وحده كما قال الله سبحانه وتعالي <فوسوس اليه الشيطان وقال ياءدم هل ادلك علي شجرة الخلد> وتاره لادم وزوجه < فوسوس لهما الشيطان >
فنزل القران محذرا بني ادم من الاستجابه لوسوسة الشيطان والوقوع في فتنته <يا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الجَنَه>
فعداوة الشيطان للانسان عباده ابديه مؤكده فحذرنا الله منه ومن خطورته وامرنا ان نتخذه عوا لان في اتباعه الهلاك المحتوم < ولا تتبعوا خطوا الشيطان انه لكم عدو مبين > أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً ) [الكهف :50] ، (وَأَقُلْ لَكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ)(إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ)
وعندما يذكر الله سبحانه وتعالي يوم القيامه حين يذكر عباده
(أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ) (وَلَا يَصُدَّنَّكُمُ الشَّيْطَانُ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ)
فالله سبحانه وتعالي يعلم الناس بعدوهم ليحذر الناس عدوهم ويتخذوه عدوا لانه مطرود من رحمة الله التي وسعت كل شيء
نحن كبني ادم لا نتخذ الشيطان وليا وحرم الاسلام علينا ان نتبع خطوات الشيطان
عندما يوسوس في الصدور قد ينسي القران بعض الامور في قوله تعالي < اما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكري مع القوم الظالمين >
عندما طلب يوسف عليه السلام من الرجل ان يذكره عند الملك فانساه الشيطان فكان من النتيجه ان لبث يوسف عليه السلام بضع سنين في السجن
<فانساه الشيطان ذكر ربه فلبث في السجن بضع سنين>
،عندما جاوزا موسي عليه السلام وفتاه المكان الذ يامر الله الذهاب اليه ونزل الحوت البحر وانسي الشيطان فتي موسي نسي امر الحوت < فاني نسيت الحوت ،ما انسانيه الا الشيطان ان اذكره> وهو سيدنا يوشع ابن نون
الشيطان لا يحب الاذان ولا الاقامه وياتي الي تلمسلم منه في صلاته ليذكره بامور الدنيا الزاءله حتي ان كثيرا منا ينسي كم صلي من الركعات قال رسول الله صلي الله عليه وسلم قال : " إذا نودي للصلاة أدبر الشيطان له ضراط ; حتى لا يسمع النداء ، ( فإذا قضي النداء أقبل ، حتى إذا ثوب بالصلاة <الاقامه> أدبر ، حتى إذا قضي التثويب أقبل ، حتى يخطر بين المرء ونفسه ; يقول : اذكر كذا ، اذكر كذا ، لما لم يكن يذكر ، حتى يظل الرجل إن يدري كم صلى " . )
فالذي ذكرك بذلك في الصلاه بشيئ لم يكن علي بالك هو الشيطان
متي يبكي الشيطان عندما يسجد المسلم للرحمن
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( إِذَا قَرَأَ ابْنُ آدَمَ السَّجْدَةَ فَسَجَدَ اعْتَزَلَ الشَّيْطَانُ يَبْكِي يَقُولُ : يَا وَيْلَهُ ! - وَفِي رِوَايَةِ أَبِي كُرَيْبٍ : يَا وَيْلِي - أُمِرَ ابْنُ آدَمَ بِالسُّجُودِ فَسَجَدَ فَلَهُ الْجَنَّةُ ، وَأُمِرْتُ بِالسُّجُودِ فَأَبَيْتُ فَلِي النَّارُ )
يقول ابن كثير رحمه الله معني اعوذ بالله من الشيطان الرجيم معنى أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، أي : أستجير بجناب الله من الشيطان الرجيم أن يضرني في ديني أو دنياي ، أو يصدني عن فعل ما أمرت به ، أو يحثني على فعل ما نهيت عنه ؛ فإن الشيطان لا يكفه عن الإنسان إلا الله ؛ ولهذا أمر الله تعالى بمصانعة شيطان الإنس ومداراته بإسداء الجميل إليه ، ليرده طبعه عما هو فيه من الأذى ، وأمر بالاستعاذة به من شيطان الجن لأنه لا يقبل رشوة ولا يؤثر فيه جميل ؛ لأنه شرير بالطبع ولا يكفوه عنك الا الذي خلقه هذا المعنى في ثلاث آيات من القرآن لا أعلم لهن رابعة ، قوله في الأعراف : ( خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين ) [ الاعراف هذا فيما يتعلق بمعاملة الاعداء من البشر ثم قال وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه سميع عليم
وقال تعالي اد فع بالتي هي أحسن السيئة نحن أعلم بما يصفون وقل رب أعوذ بك من همزات الشياطين وأعوذ بك رب أن يحضرون ) [ المؤمنون : 96 -
فشيطان الجن لا تقدر ان تعمل له شيئ الا بالاستعاذه بالله
فشيطان الانس ادفع السيءّه بالتي هي احسن قال تعالي <ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم وما يلقاها
إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم واما ينزغنك من الشيطان لشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه هو السميع العليم













    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 22 يناير 2018, 8:11 pm