مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

في ظلال آية

شاطر

الراجية رحمة الله

default في ظلال آية

مُساهمة من طرف الراجية رحمة الله في الثلاثاء 04 أغسطس 2015, 10:40 am



في ظلال آية


"وعجلت إليك ربي لترضى"

لم يقل لتعطيني الراحة ولا المال..ولاتفريج الكربة..ولا رفع البلاء…هكذا فقط… ” لترضى “..
- نحن للأسف نتعامل مع الله بالفوائد؟
لا نستغفر إلا للرزق أو طلب الولد أو غيره..ولا نقرأ القرآن إلا للاستشفاء…
ولا نردد لاحول ولاقوة الا بالله إلا لتفريج الهم…
- ونغفل عن السبب الأعظم للعبادة والذكر…. ” لترضى “
- تعاملنا مع الله مربوط بالنفع الدنيوي في الغالب؟
” ومن يرد ثواب الدنيا نؤته منها ومن يرد ثواب الآخرة نؤته منها وسنجزي الشاكرين “.

قال الله تعالى:
﴿ فأثابكم غمَّا بغمٍّ ﴾
النصیب یصیب و لو کان تحت جبلین، و غیر النصیب لا یصیب و لو کان بین الشفتین. قال تعالى: ﴿ فأثابكم غمَّا بغمٍّ ﴾ ..لم يقُل فأصابكم بل قال .. فأثابكم هل تخيلتم يومًا .. أن الغمَ مثوبة ؟ يوماً ما .. ستكتشف أن حُزنك قد حماك من النار .. وصبرُك أدخلك الجنة.كلام جميل جدا.." إذا تخلى الناس عنك في كرب فاعلم أن الله يريد أن يتولى أمرك ، وكفى بالله وكيلاً .. قد يراك البعض ...
،،، "تقياً" ،،، وقد يراك آخرون ...
،،، "فاسقا"،،،، وقد يراك آخرون ...
،،، "عاصيا" ،،، ولكن أنت ...
أدرى بنفسك ... السر الوحيد الذي ...
لايعلمه غيرك هو:
[سر علاقتك بربك]،،، فلا يغُرك ...
،،، "المادحون" ،،، ولا يضُرك ...
،،، "القادحون" ،،، . من خطورة ...
العيش بين ...
،،، " الطاعة " ،،،
،،، " والمعصية " ،،، أنك لا تدري في أي ...
فترة منهم ستكون ...
،،، " الخاتمة " ،،، - ... افعل ...
،،، " الطاعة " ،،،
إخلاصاً لا تخلصاً ،،، وحافظ على ...
،،، " النفل " ،،،
تقرباً لا تكرماً ،،، فأنت ... والله ...
أحوج للطاعة ...
وربُك سُبحانه ...
غنيٌ عنها . . لا تجعل ...
... همُّك هو ...
،،، " حب " ،،،
،،، الناس لك ،،،
... فالناس ...
قلوبهم متقلبة ،،،
قد تُحبك اليوم ,,,
وتكرهك غداً ,,,
وليكن همُّك ,,,
كيف يُحبك ,,,
،،، " رب الناس " ،،،
فإنه إن أحبك ,,,
جعل أفئدة ,,,
الناس تحبك . . والحرام يبقى ...
،،، " حراماً " ،،،
حتى لو كان ...
الجميع يفعله ... لا تتنازل ...
عن مبادئك ...
ودعك منهم ...
فسوف ...
تُحاسب وحدك ... لذا استقم ...
كما أُُمرت ،،،
لا كما رغبت ،،، واجعل لنفسك ...
،،، " خبيئة " ،،،
... ... ... و ... ... ...
،،، " سريرة " ،،،
لا يعلمها إلا الله ،،، ... ... فكما أن ... ...
... ذنوب الخلوات ...
،،، " (مهلكات) " ،،، ... ... فكذلك ... ...
... حسنات الخلوات (منجيات)

[/b]

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 09 ديسمبر 2016, 7:28 am