مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

لا تحزن إن الله معنا

شاطر

حبيبه
هيئة التدريس

default لا تحزن إن الله معنا

مُساهمة من طرف حبيبه في الأربعاء 06 مايو 2015, 10:25 am

 
( لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا )


أوشك أن أجزم أن معظم ما نعانيه
من صدمات
و انهيارات
و انتكاسات نفسية متتالية
مرده في حقيقة الأمر
إلى أمر واحد فقط
هو تعليق أملنا و رهن أماننا بـــــــ( مخلوق)



أربط قلبك بحبيب ( تظن أنه قريب)
هب أن صاحبك قد
انهار ..
تهاوى ..
أو حتى ابتعد عنك
تخيل الألم الذي ستشعر به
حينما ينتزع (الحبل المشدود) .. قلبك من بين أضلعك
حسنا
هل تستشعر ذلك؟!!
لماذا ترضى لنفسك بهذا الألم المتكرر ؟!

نعود
هل تقسم أن من تربط قلبك به
سيظل (قريب)؟!!
إن كان كذلك
هل تضمن أن الظروف ستجعله قريب دائما ؟
هو نفسه .. لا يملك تسيير ظروفه
فكيف تراهن أنت على ذلك؟!!
( وَمَن يُدَبِّرُ الأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللّهُ فَقُلْ أَفَلاَ تَتَّقُونَ)
حسنا
كف عن هذا
إن اشتراط القرب الدائم ..
( كمال)
و ( الكمال) لا يكون إلا (لذي الكمال) سبحانه
ذلك أن (الباري جل جلاله لا يفوته من صفات الكمال شيء بوجه من الوجوه )
كما يقول ابن سعدي
أما صاحبك فمخلوق ضعيف ..
{ وَخُلِقَ الإِنسَانُ ضَعِيفًا}
إذا كيف تطالبه بأمر فوق طاقته الإنسانية الضعيفة ؟!

يا أحباب .. الرسالة واضحة

( إِنَّ اللّهَ مَعَنَا )

هي رسالة لكل قلب أن يجعل ارتباطه الأول بالسماء
-
( إِنَّ اللّهَ مَعَنَا )

هي توجيه لكل من عانى من مرارة الخذلان
أذاً كف عن هذا
و أربط قلبك ( بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ ) لا (حَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ )
-
( إِنَّ اللّهَ مَعَنَا )
هو إحساس محلق
صدَّق به موسى – عليه السلام -
و وصانا به محمد – صلى الله عليه وسلم -
لنا أن نجربه ونشاركه التحليق
ولنا أن نقعد مع القاعدين
(وَقَالُواْ ذَرْنَا نَكُن مَّعَ الْقَاعِدِينَ)

حتما ستصل
فقط تذكر
أن مصدر الأمان يجب أن يكون قريب دائما
{ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ }
وقوي أيضا ..

{  

مها صبحى
الإدارة

default رد: لا تحزن إن الله معنا

مُساهمة من طرف مها صبحى في السبت 09 مايو 2015, 2:52 pm

ربنا يبارك لك يا أستاذة حبيبه
و يبعد عنك كل حزن

حبيبه
هيئة التدريس

default رد: لا تحزن إن الله معنا

مُساهمة من طرف حبيبه في الثلاثاء 02 يونيو 2015, 10:45 pm

اللهم آمين وإياك أستاذة مها

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 05 ديسمبر 2016, 8:51 pm