مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

فاقة في القلب لا يسدها غير القرآن..

شاطر

حبيبه
هيئة التدريس

default فاقة في القلب لا يسدها غير القرآن..

مُساهمة من طرف حبيبه في الخميس 09 أكتوبر 2014, 3:12 pm

فاقة في القلب لا يسدها غير القرآن..

إن بالقلب لفقرا وفاقة مستشعرة من كل أحد كما يستشعر بنقص ذاتي في إيمانه كلما عصى ربه وخالف أمره, ومن ثم فهو بحاجه لسد ذاك الثلم وإبعاد تلك الفاقة بالتوبة وبالقرآن وتدبره وتعلم مقاصده سد لذاك الخلل والذوبان في آفاقه علاج لتنلك الوحشة..

قال الله _سبحانه_: " ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق... الآيات " قال محمد بن كعب:كان الصحابة في مكة مجاهدين فلما هاجروا أصابوا الريف والنعمة ففتروا عما كانوا فيه فقست قلوبهم فوعظهم الله فأفاقوا " تفسير القرطبي, وعن ابن عباس قال, قال أبو بكر: يا رسول الله أراك قد شبت! فقال النبي _صلى الله عليه وسلم_: "شيبتني هود وأخواتها " أخرجه الترمذي 
ويقول ابن مسعود: "إن أقواما يقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم, ولكن إذا وقع في القلب فرَسخ فيه نفع "

وقال جندب بن عبد الله :" كما مع النبي _صلى الله عليه وسلم_ ونحن فتيان فتعلمنا الإيمان قبل أن نتعلم القرآن ثم تعلمنا القرآن فازددنا إيمانا ".
وقال النووي _رحمه الله_: " ينبغي للقارئ أن يكون شأنه الخشوع والتدبر والخضوع فهذا هو المقصود المطلوب وبه تنشرح الصدور وتستنير القلوب ودلائله أكثر من أن تحصر وأشهر من أن تذكر " قال الله _سبحانه_: " الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم..." الآيات .

مودة
الإدارة

default رد: فاقة في القلب لا يسدها غير القرآن..

مُساهمة من طرف مودة في الأربعاء 15 أكتوبر 2014, 2:09 pm

جزاك الله خير الجزاء

حبيبه
هيئة التدريس

default رد: فاقة في القلب لا يسدها غير القرآن..

مُساهمة من طرف حبيبه في الجمعة 17 أكتوبر 2014, 10:35 pm

وإياك أستاذة مودة
أنارت الدار

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 05 ديسمبر 2016, 11:44 pm