مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

من أخلاق رسول الله العفو عند المقدرة

شاطر
avatar
مودة
الإدارة

default من أخلاق رسول الله العفو عند المقدرة

مُساهمة من طرف مودة في الخميس 05 يونيو 2008, 12:01 pm




من أخلاق رسول الله العفو عند المقدرة


يوم غزوة حنين ، كان في جيش المشركين شيبة بن عثمان بن طلحة الحجبي وكان أبوه عثمان بن

طلحة ُقتل يوم بدر قال شيبة عسى ، عند اختلاط الناس أظفر بمحمد فأضرب عنقه وأثأر لوالدي

، وكان يقول : لو لم يبق من العرب والعجم أحد إلا إتبع محمداً ما إتبعته أبداً ،،، ويوم حنين

كنت مترصداً له ، ووجدتُ الفرصة سانحة واقتربتُ من محمد بحيث سيفي يصلُ إليه ورفعتُ

سيفي لأضربه ، فرأيت شواظ من نار كادت تدخل في عيني وأحسستُ أن ناراً تحرق وجهي

وعيني فخفتُ على بصري ،، فألقيت السيف ووضعتُ يدي على عيني ،،، فنا داني رسول الله يا

شيبة أدنُ مني فأحسستُ بحنو صوته فدنوت منه فمسحَ بيده على صدري وقال اللهم أعذه من

الشيطان فوالله لهو ساعتئذٍ أحب إليّ من سمعي وبصري ونفسي التي بين جنبي وأذهب الله ما

كان في قلبي من الحقد عليه وأمسكتُ سيفي ووقفتُ بين يديه أقاتل دفاعاً عنه فداه أبي وأمي

ووالله لو رأيتُ في تلك الساعة أبي حياً ويريد برسول الله مكروه لقطعتُ رأسه بسيفي صلوات

ربي على المبعوث رحمة للعالمين ،،، كان صلى الله عليه وسلم 00في شعبٍ من شعاب مكة

فرأى ركانة بن يزيد بن عبد مناف فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا ركانة ألا تُقبل أدعوك

إلى الله قال ركانة يا محمد لو أعلم أنك صادق أتبعك فدعا رسول الله شجرة قريبة منه فجاءت

إليه تخب بجذوعها ثم أمرها فرجعت مكانها فقال رُكانة أعلم أنك أسحرُ أهل الأرض هل

تصارعني يا محمد فقال رسول الله وإن صرعتك تؤمن بالله ورسوله قال نعم فلما أمسك به

رسول الله أضجعه على الأرض دون أن يملك ركانة من أمره شيء وكان ركانة عملاقاً طويلا

فدُهش ركانة وقال يا محمد عُد ثانية فصرعه رسوالله مرة ثانية فقال يا محمد لو صرعتني الثالثة

لك مئة من الغنم فصرعه رسول الله الثالثة فقال ركانة يا محمد ما وضع أحدٌ ظهري على

الأرض غيرك وما كان أحد أبغض إلي منك وإنك الآن أحب إلي من نفسي أشهد ألا إله إلا الله

وأنك رسول الله وكانت العرب يأتون من الشام والعرق واليمن إلى مكة يصارعون ركانة فما

يصرعه أحد
avatar
جنان الرحمن
الإدارة

default رد: من أخلاق رسول الله العفو عند المقدرة

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الجمعة 17 يوليو 2009, 4:32 pm

موضوع جميل جدا
بارك الله فيك حبيبتي مودة
و جزاك خير الجزاء.
avatar
زائر
زائر

default رد: من أخلاق رسول الله العفو عند المقدرة

مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء 08 سبتمبر 2009, 5:45 am

حفظك الله يامودة
دائما اختيارك موفق لما تكتبين
سددك الله دوما

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 28 أبريل 2017, 11:23 pm