مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

الدرس العشرون (ا الوقف لكلمة المعتلة الاخر - الالف)

شاطر
avatar
محبةالقرءان
هيئة التدريس

default الدرس العشرون (ا الوقف لكلمة المعتلة الاخر - الالف)

مُساهمة من طرف محبةالقرءان في الأحد 26 يناير 2014, 4:41 pm

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين إلى يوم الدين أما بعد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
درس اليوم ان شاء الله هو الوقف على اواخر الكلمة المعتلة الاخر
الكلمة المعتلة الاخر لنا فيها نوعان من الوقف اما بالحذف او الوقف بالإثبات
اولا الوقف بالحذف او الاثبات يتعلق على المرسوم اى ما رسم فى المصاحف لان بعض الكلمات المعتلة الاخر مرسوم هذا الحرف فى المصحف خطا وبعض هذه الكلمات نجد ان حرف العلة محذوف فعند كلامنا على الكلمة المعتلة الاخر فهذا يتعلق برسم المصحف
ما معنى رسم المصحف ؟؟
رسم المصحف اصطلاحا هو خط المصاحف العثمانية التى نسخها بعض الصحابة فى عهد عثمان بن عفان والتى انعقد الاجماع عليها والتى كانت موافقة لما كتب فى عهد النبي صل الله عليه وسلم
وفى رسم المصحف يوجد قارئ قرائته موافقه لما رسم فى المصحف تحقيقيا واما ان تكون موافقة لرسم المصحف تقديرا او احتمالا
مثل كلمة " مالك يوم الدين " فمن قرأها " مالك " فقد وافق رسم المصحف تقديرا ومن قرأها " ملك " فقد وافق رسم المصحف تحقيقا لانها موجوده فى المصحف بدون الف ولكن رسم الف صغيرة على الكلمة بعد ذلك من علماء الضبط
يوجد بعض الكلمات مرسوم فيها حرف العلة وبعضها محذوف منها حرف العلة وممكن تكون عند قارئ محذوفة وعند قارئ أخر مثبتة وذلك ويكون القارئ اما وافق رسم المصحف تحقيقا أو تقديرا
وسندرس هنا فى الوقف على اواخر الكلمة المعتلة الاخر لقراءة حفص عن عاصم
قواعد يجب مراعتها
اول قاعدة : ما رسم محذوفا نقف عليه محذوفا مثل " ويعف عن كثير " كلمة " يعف " محذوفة الواو عند حفص ولذلك فالوقف عليه يكون بالحذف ونقف على حرف الفاء
وما رسم مثبتا نقف عليه مثبتا وما كتب فى كلمتين منفصلتين جاز الوقف على الاولى دون الثانية وما كتب فى كلمتين موصولتين لا نقف عليه الا على الكلمة الثانية مثل " بئس ما " فحفص عن عاصم له رسم المصحف فيجوز له اضطرارا او اختبارا الوقف على الكلمة الاولى " بئس " لانها ليست محل وقف انما ما رسمت موصولة مثل " بئسما " فلا يجوز الوقف على "بئس " لانها مرسومة موصوله
اليوم ان شاء الله سندرس الوقف بالحذف والاثبات على الكلمة المعتلة الاخر بالألف
للالف الموجوده فى اخر الكلمة ثلاث حالات
اولا ان تكون الالف ثابته وصلا ووقفا :
فى هذه الحالة يكون الوقف على هذه الالف بالاثبات ولابد ان يتوفر فيها شرطان ان تكون هذه الالف مرسومه فى المصحف ثانيا الا يقع بعدها ساكن حتى لاتحذف لفظا بسبب التقاء الساكنين مثل " يكاد سنا برقه " عندنا كلمة "سنا " اخرها الف متطرفة مرسومة فى المصحف وليس بعدها حرف ساكن فى هذه الحالة وهى مثبتة فى الوقف والاثبات نقف على الكلمة بإثبات الالف
ثانيا الالف ثابتة وقفا ومحذوفة وصلا : فى هذه الحالة بالطبع نقف عليها بالاثبات وذلك حالتين
الحالة الاولى هى التقاء الساكنين مثل "قلنا اهبطوا " ففى هذا المثال كلمة " قلنا " اخرها الف ولكن بعدها حرف ساكن فعند الوصل تحذف الالف للالتقاء الساكنين اما عند الوقف على كلمة " قلنا " نقف بإثبات الألف بالاجماع ليس لحفص فقط
ثانيا : ألالف محذوفة وقفا ووصلا
تحذف الالف وقفا ووصلا اذا لم يرسم فى المصحف اى ان الكلمة اصلها يوجد به حرف الالف ولكنها رسمت فى المصحف بدون الف
وترسم الكلمة فى المصحف محذوفة بدون الف فى ثلاث حالة
الصورة الاولى :فى حالة البناء فى الفعل الامر لان الفعل الامر المعتل الاخر دائما يكون مبنى على حذف حرف العلة مثل " فتول عنهم " فهنا الفعل الامر حذف منه الالف لانه بنى على حذف حرف العلة فهنا عند الوقف او الوصل يحذف الالف
الصوة الثانية : فى الفعل المضارع المعتل الاخر المجذوم بأداة من ادوات الجزم
مثل " ألم تر " فالفعل "تر" اصله "ترى " بوجود الالف المقصورة ولكنه جزم بحذف الالف وفى هذه الحالة نقف على الكلمة بحذف الالف وعند الوصل ايضا بالحذف
ولم ترسم الالف فى المصحف لان بعض الكلمات ترسم على نية وصل الكلمات ببعضها
الصورة الثالثة : فى ما " الاستفهاميه اذا سبقت بحرف جر تحذف الالف رسما وبالتالى نقف على الكلمة بحذف الالف
وتحذف الف ما الاستفهامية اذا سبقت بحرف جر حتى يتميز الخبر عن الاستفهام لان ما ممكن تأتى بمعنى الذى فإذا سبقت بحرف جر يشتبه المعنى ولذلك يحذف حرف الالف فى ما الاستفهاميه
مثل " عم يتساءلون " اصل الكلمة " عن ما " وادغمت النون الساكنة فى النون فصارت " عما " ففى هذه الحالة يشبه الخبر بالاستفهام ولذلك حذفت الف ما وصارت " عم "
وكل القراء يتبعون رسم المصحف ويقفون على هذه الامثلة بحذف الالف وبالطبع فى الوصل ايضا بالحذف
ومن الامثلة ايضا مسبوقة بحرف الجر الباء " بم "اصلها " بما "ولكن حذفت الالف وصارت " بم " حتى لا تلتبس ب"ما " الموصولة بمعنى الذى
مسبوقه بحرف الجر فى " فيم " اصلها " في ما " ولكن ايضا حذف الالف وصارت " فيم " حتى لا يلتبس الخبر بالاستفهام
مسبوقة بحرف الجر اللام " لم " اصلها " لما " وحذفت الالف وصارت " لم " حتى لا يلتبس الخبر بالاستفهام
مسبوقة بحرف الجر من مثل " مم " أصلها " من ما " وادغمت الميم فى النون الساكنة وصارت "مما " وحذف الالف فأصبحت " مم "
ملحوظة
كلمة " يا أيها " رسمت فى المصحف بالالف فى جميع المواضع عدا ثلاث مواضع وجميع المواضع المرسومة فيها الالف نثبت الالف عند الوقف اى نقف على بالأثبات
ومرسومة فى ثلاث مواضع " يا ايه" بحذف الالف بالهاء فقط
وذلك فى قوله تعالى " يا أيه الساحر " - " ايه الثقلان " - "-
ورسمت محذوفه فى هذه المواضع الثلاثة لان هنا وافق الرسم حالة الوصل لان اللكمة رسمت على نية الوصل لانه فى هذه الحالات ستحذف الالف وصلا لإلتقاء الساكنان فوافق الرسم حالة الوصل
وحفص عن عاصم له عند الوقف حذف الالف اما فى غيره من القراء فيقف عليها باثبات الالف

تنبة
كلمة " ثمود" نجدها احيانا مرسومة " ثمود " واحيانا مرسومة " ثمودا " بعدها الف وهذه الالف فى رسم المصحف عليها الصفر المستدير أى انها غير منطوقة لا وصلا ولا وقفا
وهى موجوده فى اربع مواضع
فى سورة هود (ألآ إن ثمودا كفروا ربهم )
فى سورة العنكبوتوعادا وثمودا وقد تبين لكم )
فى سورة الفرقان (وعادا وثمودا وأصحاب الرس )
فى سورة النجم (وثمودا فما أبقى )

ورسمت الالف فى هذه الاربع مواضع لتوافق من قرأ هذه الكلمات منونة ووضع عليها علامة الصفر المستدير لان حفص عن عاصم يقرأها غير منونة اى ان الالف غير موجوده أصلا
وعند الوقف لحفص عن عاصم يقف بحذف الالف
ثالثا : الالف ثابتة وقفا ومحذوفة وصلا
: فى هذه الحالة بالطبع نقف عليها بالاثبات وذلك حالتين
الصورة الاولى
هى التقاء الساكنين مثل "قلنا اهبطوا " ففى هذا المثال كلمة " قلنا " اخرها الف ولكن بعدها حرف ساكن فعند الوصل تحذف الالف للالتقاء الساكنين اما عند الوقف على كلمة " قلنا " نقف بإثبات الألف
الصورة الثانية
فى الالفات السبعة وهذه الالفات موجوده فى خط المصحف فهى ثابته رسما ووقفا لكنها ساقطة حال الوصل وعلامتها وضع الصفر المستطيل والكلمات السبعة موجوده فى كلمات " أنا - سلسبيلا - رسولا- لكنا - الظنونا - قواريرا -سلاسلا "
حكم الوقف على هذه الالفات عند حفص هو الاثبات فيقث على هذه الكلمات بإثبات الالف وذلك فى جميع الامثلة ما عدا كلمة "سلاسلا " فله فيها الوجيهين عند الوقف وهما اثبات الالف او حذف الالف
والان نأخذ كلمة كلمة من هذه الالفات
ضمير المتكلم أنا) في كل موضع وردت فيه في القرآن الكريم )
حفص عن عاصم يقف على الف ضمير المتكلم أنا بالاثبات
اما فى حالة الوصل فنحذف الف "أنا" وذلك لانه ورد عن العرب كذلك بحذف الف "انا" عند الوصل ولكن يوجد بعض قبائل العرب تثبتها حال الوصل مثل قبيلة تميم ولذلك نجد ان نافع يثبت الف "انا " عند الوصل ايضا
ولم تندرج تحت الحالة الاولى لانه ورد عن العرب بحذفها
2-ألف ( لكنا ) في قوله تعالى ( لكنا هو الله ربي ) في سورة الكهف آية 38
حكم الوقف على هذه الكلمة عند حفص عن عاصم هو الاثبات فيقف على الكمة بإثبات الالف وتحذف حال الوصل
اصل هذه الكلمة " لكن أنا " ولكن نقلت حركة الهمزة الى النون التى قبلها ولما وجد نون ساكنة ونون متحركة ادغمت النونان فى بعضهما وصارت "لكنا " فرسمت موصولة اتباعا لنطقها
ولم تدرح مع الحالة الاولى ( ثابته وصلا ولم يأت بعدها حرف ساكن ) لانها محذوفة وصلا وحذفت وصلا على لغة عامة العرب
وبعض القبائل اثبتتها وصلا عوضا على الهمزة المحذوفة
3-ألف ( الرسولا ) في قوله تعالى : ( و أطعنا الرسولا ) في سورة الأحزاب آية 66
4-ألف ( الظنونا ) في قوله تعالى : ( و تظنون بالله الظنونا ) في سورة الأحزاب آية 10
5-ألف ( السبيلا ) في قوله تعالى : ( و قالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا و كبراآنا فأضلونا السبيلا ) في سورة الأحزاب آية 67 .
فى هذه الكلمات الثلاثة الوقف عليها عند حفص بالإثبات اى بإثبات الالف اتباعا لرسم المصحف ووصلا يحذفها وتحذف هذه الالفات عند الوصل لانها ليست من اصل الكلمة وبعض القراء غير حفص اثبتوها عند الوصل اتباعا لرسم المصحف
اصل الكلمة "الرسول " والكلمة المعرفة بالألف واللام لايدخل عليها تنوين وهذه الالفات فى هذه الكلمات الثلاثة رسمت اشباها بهاء السكت للمحافظة على حركة الحرف الأخير
6-ألف ( قواريرا ) في قوله تعالى : ( و أكواب كانت قواريرا ) في سورة الإنسان آية 15
عند حفص يقف عليها بإثبات الألف ويحذف عند الوصل وتحذف عند الوصل لكى توافق لبعض القراءات التى تقرأ بالتنوين اما عند حفص عن عاصم فالكلمة غير منونة فأثبتها وقفا لرسم المصحف وتحذف لان وافق الرسم تقديريا
7-ألف ( سلاسلا) في قوله تعالى : ( إنا أعتدنا للكافرين سلاسلا ) في سورة الإنسان آية 4 .

عند حفص لها وجهان للوقف اما بإثبات الالف او بحذف الالف هكذا أتت الرواية على العلم ان الالف أتت لكى توافق بعض القراءات التى تقرأ بالتنوين فعلى القاعدة كانت تعامل معاملة " قواريرا " ولكن ثبت عن حفص بن عاصم القرءاة عند الوقف بالوجهان بإثبات الالف وحذفها وهكذا وردت الينا الرواية
وننتبه ان الكلمات السته عليها علامة الصفر المستطيل ما عدا كلمة " سلاسلا" عليها الصفر المستدير وعلى الرغم ان علامة الصفر المستدير تعنى ان الحرف لا ينطق لا وصلا ولا وقفا الا انه هنا لان حفص له فيها الوجهان فيستحيل نضع عليها العلامتان الصفر المستطيل والصفر المستدير مع بعض
تنبيه
-كلمة قواريرا الثانية (قواريرا من فضة قدروها تقديرا ) مرسوم فيها الف عليها علامة الصفر المستدير فلا تنطق في الحالين سواء وقفا اووصلا
-تزاد الف بعد واو الجماعة ترسم ولا تنطق في الحالين (ءامنوا وعملوا )
ما عدا بعض الحالات التى لا يكتب بعد واو الجماعة الف
مثل " وعتو عتوا " فهنا غير مكتوب فيها الالف فى سورة الفرقان
" سعو " فى سورة سبأ
" باؤ " حيث وجدت
" جاؤ" حيث وجدت
" تبوؤ " فى سورة الحشر
" فاؤ " فى سورة البقرة
ففى هذه الحالات السته لا يكتب بعد الواو الف
قامت بالفريغ الاخت ام مريم جزاها الله خيرا
الاسئلة
-اذكر حالات الوقف على الكلمة المعتله الاخر النتهيه بالف باختصار ؟












avatar
مودة
الإدارة

default رد: الدرس العشرون (ا الوقف لكلمة المعتلة الاخر - الالف)

مُساهمة من طرف مودة في الخميس 20 مارس 2014, 2:24 pm

ما شاء الله جزاك الله خيرًا
وزادك الله علما ونفع بك حيث كنت واسعدك في الدارين
avatar
محبةالقرءان
هيئة التدريس

default رد: الدرس العشرون (ا الوقف لكلمة المعتلة الاخر - الالف)

مُساهمة من طرف محبةالقرءان في الخميس 27 مارس 2014, 7:11 am

اللهم ءامين جزاك الله خيرا ورفع قدرك ونفع بك

انتصار
الادارة العامة

default رد: الدرس العشرون (ا الوقف لكلمة المعتلة الاخر - الالف)

مُساهمة من طرف انتصار في الخميس 27 مارس 2014, 4:02 pm

جزاك الله خيرا استذاتنا الفاضلة محبة القرءان ونفع بك وبعلمك وزادك من فضله وعلمه

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 20 مايو 2018, 8:53 pm