مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

عظمي الله في قلبك لتفوزي في الدنيا والاخرة

شاطر
avatar
ناهد الريس

default عظمي الله في قلبك لتفوزي في الدنيا والاخرة

مُساهمة من طرف ناهد الريس في الأربعاء 30 أكتوبر 2013, 3:11 am

أعظم نعمة هي نعمة الإسلام ,,,,, إذا أراد الله بعبد خيرا توفاه على الإسلام
وكان من دعاء نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ;[يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك]
وقد أخبر عليه السلام أن من ظواهر فتن آخر الزمان [أن الرجل يصبح مؤمنا ويمسي كافرا ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا]
...,,لكن الله إذا أحب عبدا توفاه على الإسلام
;;;;وكل شي يقبض منك له عوض إلا عياذا بالله أن يقبض منك دينك
';';;وإذا أحبك الله ختم لك ربك أن تموت على الإسلام
';';';حتى تموت على الإسلام كن في قلبك فرحا أنك تعبد الله
؟؟؟؟؟كيف تعرف أنك على الإسلام
أن تفرح أنك تطيع الله,,,,,,,,لا تفعل العبادة تخلصا ;;;بل إفعل الطاعة قربة لله
الله لا يضره أنك تعصيه لكن أن تهلك اذا عصيته
الوفاه على الإسلام قطعا خير من الوفاه على الكفر
قد جاء في دعاء بعض الصالحين....اللهم اني أحبك واْْْن كنت أعصيك
والصحابي الجليل عمرو بن العاص,,,عندما حضرته الوفاة فقال.,,,اللهم
لست بريا فأعتذر ولا قويا فأنتصر لكن لا حول ولا قوة إلا بك'''''
'....لا يوجد فرح يفرح به العبد أعظم من الفرح بالإسلام



...فإذا أمسيت أمسي على نية صالحة,,,,,وإذا أصبحت أصبح على نية صالحة,,,
;;;فليكن الله في قلبك أجل وأعظم من أن تتركه من أجل أحد,,,
مع علمك بأمرين
...الأول .'''أن الله غني عنك وعن طاااعتك
,,,الثاني''' ينجم عنه أمرين1\أنك لن تطيعه إلا بفضله
2\ولن تحجم عن المعصية إلا بحوله فهو الذي يعينك على أن تترك مانهى عنه
ويعينك على أن تأتي ما أمرك به...
'''''إن العبد إذا أقبل على الله بحق فالله يعلم سريرتة ولا يحتاج مثل المخلوقين ...نبين,نحلف,نكشف,نقسم ,نأتي بأدلة,,,,,
الله يعلم ما أنطوى عليه القلب ,ويعلم ما أظمره الفؤاد,ويعلم ما أنطوت عليه السريرة
;;;;;المهم حتى يرد كيد الشيطااااااان ,,,حتى يغلب,,,حتى تحفظ ,,,حتى يختم لك بخير,,,
إذا أصبحت أصبح على نية صالحة وإذا أمسيت أمسي على نية صالحة وأجعل الله أجل وأعظم في قلبك
من أن تخرج وقد بيت معصيته,,,,من يخرج والعياذ بالله وقد بيت أن يعصي الله ,,,هل يأمن هذا أن يميته الله
على المعصية ويراءه الخلق كلهم قطعا لا يأمن ???
.....لكن مالذي جعل هذا لا يقع في الناس إلا قليلآ
حلم الله لطفه رحمته...لولا ستره لولا مغفرته لهلك الخلق
لما قرأ أحد الصالحين قوله تعالى [ياأيها الإنسان ما غرك بربك الكريم]
قال;;;إن سألني ربي ما غرك بربك الكريم؟؟؟
أقول ...غرتني ستورك المرخاه,,,,
أي ستر الله على العبد يغرك وستر الله رحمته منقول من الشيخ المغامسي

انتصار
الادارة العامة

default رد: عظمي الله في قلبك لتفوزي في الدنيا والاخرة

مُساهمة من طرف انتصار في الأربعاء 30 أكتوبر 2013, 10:49 am

كلام يكتب بماء الذهب جزا الله الشيخ صالح خير الجزاء على نصائحه وكلامه تحسيه من قلبه وليس من لسانه يؤثر بالمستمع او بالقارئ سبحان الله

جزاك الله خيرا اختي ناهد على الموضوع القيم وجعلنا واياك ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه
avatar
ناهد الريس

default رد: عظمي الله في قلبك لتفوزي في الدنيا والاخرة

مُساهمة من طرف ناهد الريس في الأربعاء 30 أكتوبر 2013, 11:19 am

أمين يارب


    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 21 أغسطس 2017, 7:35 pm