مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

ماذا اعلم طفلي ما بين الثالثه و السادسه ؟؟؟

شاطر
avatar
ماما سونة
باحثة اجتماعية

عاجل ماذا اعلم طفلي ما بين الثالثه و السادسه ؟؟؟

مُساهمة من طرف ماما سونة في السبت 14 سبتمبر 2013, 10:36 pm

الرسول صلى الله عليه وسلم هو الشخص الذي أرسله الله تعالى ليهدينا ويعرفنا الفرق بين الخير والشر،فمن اختار الخير فله الجنةSmile Smile Smile 
ومن اختار الشر فله النار والعياذ بالله Embarassed No 

ونحكي له عن عبد الله،وآمنة والدي الرسول الكريم،و قصة ولادته صلى الله عليه وسلم ،وقصة حليمة معه،ونشأته يتيماً حين كان أترابه يلوذون بآبائهم ويمرحون بين أيديهم كطيور الحديقة بينما كان هو يقلِّب وجهه في السماء ...لم يقل قط" يا أبي"Rolling Eyes Rolling Eyes Rolling Eyes  لأنه لم يكن له أب يدعوه ،ولكنه قال كثيراً ،ودائماً:"" يا ربي ""
ومن المهم أن نناقش الطفل ونطلب رأيه فيما يسمعه من أحداث مع توضيح ما غمض عليه منها.
ويستحب أن نحفِّظه الآيتين الأخيرتين من سورتي "التوبة"،و"الفتح"التي تتحدث عن فضائله صلى الله عليه وسلم؛ مع شرح معانيها على قدر فهمه.
كما يمكن تحفيظه كل أسبوع أحد الأحاديث الشريفة القصيرة،مع توضيح معناها ببساطة،من هذه الأحاديث مثلاً :
" من قال لا إله إلا الله دخل الجنة"
"إن الله جميل يحب الجمال"
"إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً ان يتقنه"
"خيركم من تعلَّم القرآن وعلمه"
"إماطة الأذى عن الطريق صدقة"
"لا يدخل الجنة نمَّام"
"من لم يشكر الناس، لم يشكر الله "
"ليس مِنَّا مَن لم يرحم صغيرنا ويوقِّر كبيرنا"
" ا لمسلم من سَلِم المسلمون من لسانه ويده"
"الكلمة الطيبة صدقة"
"لا تغضب، ولك الجنة"
"تَبسَُّمك في وجه أخيك صدقة"
"الراحمون يرحمهم الرحمن""
"من حُسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه"
"خير الناس أنفعهم للناس"
"الدين ا لنصيحة"
"الجنة تحت أقدام الأمهات"
"تهادوا تحابُّوا"
"التائب من الذنب كمن لا ذنب له"
"جُعلت قرة عيني في الصلاة"
"الحياء من الإيمان"
" آية المنافق ثلاث :إذا حدَّث كذب وإذا وعد اخلف ،وإذا اؤتمن خان"
ولا ننسى اعزائي اهمية القدوة لان التربية بالقدوة هي اساس التربية كلها و القدوة تلعب دور واضح جدا في هذه المرحلة العمريه ولها أفضل أدوارها،فالقدوة هي أيسر وأقصر السبل للتأثير على الطفل، ويؤكد ذلك الشيخ محمد قطب بقوله:"إن من السهل تأليف كتاب في التربية،ومن السهل أيضاً تخيل منهج معين ،ولكن هذا الكتاب وذلك المنهج يظل ما بهما حبراً على ورق،ما لم يتحول إلى حقيقة واقعة تتحرك ،وما لم يتحول إلى بشر يترجم بسلوكه، وتصرفاته،ومشاعره، وأفكاره مبادىء ذلك المنهج ومعانيه،وعندئذٍ فقط يتحول إلى حقيقةExclamation Exclamation Exclamation 
إذ من غير المعقول أن نطالب أبناءنا بأشياء لا نستطيع نحن أن نفعلها،ومن غير الطبيعي أن نأمرهم بشيء ونفعل عكسه...وقد استنكر البارىء الأعظم ذلك في قوله تعالى:
"أتأمرون الناسَ بالبِر وتنسون أنفسَكم وأنتم تتلون الكتابَ ،أفلا تعقلونQuestion Exclamation "(البقرة-44)،وفي قوله جل شأنه:
"يا أيها الذين آمنوا لِمَ تقولون ما لا تفعلونQuestion Exclamation  كَبُر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون"Mad Mad Mad 
فإذا اقتدوا بنا تحولوا - بفضل الله - من عبء علينا إلى عون لناSmile Smile Smile 
ولكم مثال على هذا Cool Cool Cool 
حين يسمع الطفل والديه يصليان على النبي عند ذكره،أو سماع من يذكره ، وحين يجلسان معا يومي ا لخميس والجمعة  يصليان عليه ،فيتعود ذلك، ويألفه منذ نعومة أظفاره...مما يمهد لحبه له صلى الله عليه وسلم حين يكبر.
كما يمكن أن نردد أمامه مثل هذه الأناشيد حتى يحفظها :
محمد نبينا
أمُّهُ آمِنة
أبوه عبد الله
مات ما رآه
هذا بن عبد الله
أخلاقه القرآن

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 نوفمبر 2017, 11:35 pm