مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

هل تعرفى أسباب سوء الخاتمه؟

شاطر

ناهد الريس

default هل تعرفى أسباب سوء الخاتمه؟

مُساهمة من طرف ناهد الريس في السبت 14 سبتمبر 2013, 1:18 pm

تذكرة لى ولكن بخطر الخواتيم حتى يستحضر كلٍ منا هذه اللحظات الحاسمة التي نختم بها فى هذه الدنيا ويترتب عليها مصيرنا فى الآخرة فمن وُفّق للطاعة وحسن الظن بالله بُشر بالفوز بالجنان
ومن ختم له بالكفر أو العصيان بشر بالخيبة والخسران وسخط الرحمن .فالعاقل من جعل هذه اللحظات نصب عينيه وعلم أسباب سوء الخاتمة فأخذ حذره منها

معنى سوء الخاتمة :أن يموت العبد على حالة سيئة والعياذ بالله

فهذا يوجب لصاحبه الخلود فى العذاب وغضب الملك الوهاب وأدنى من ذلك أن يموت وهو متلبس بمعصية من المعاصى الله أو مصر عليها بقلبه والمرء يبعث على ما مات عليه

أسباب سوء الخاتمة (نسأل الله العافية)
1-فساد المعتقد والتعبد بالبدع :- فان أهل البدع هم أكثر الناس شكاً واضطراباً عند الموت وذلك لسوء معتقدهم وفساد قلوبهم ومرضها بالشهوات وبالشبهات وكم خُتم لكثير من البشر بالسوء بسبب ماابتدعوا فى دين الله وزاغوا ونحرفوا عن صراطه المستقيم

2- مخالفة الباطن الظاهر :-فقد يكون العبد يعمل بطاعة الله ولكنه يبطن النفاق أو الرياء أو يكون فى قلبه دسيسة من دسائس السوء كالكبر أو العجب فيظهر ذلك عليه فى أخر عمره ويختم له به كما فى قصة الذى كان يقاتل مع رسول الله صل الله عليه وسلم ويبلى أحسن البلاء ولكنه لم يكن ذلك لله أو من أجل أن تكون كلمة الله هى العليا وأخبر رسول الله أنه من أهل النار فأتبعه رجل فرأه جُرح فاستعجل الموت فقتل نفسه ان الرجل ليعمل عمل أهل الجنة فيما يبدو للناس وهو منأهل النار (البخارى)

3- الاصرار على المعاصي واِلفها :- فاذا ألف العبد المعصية ولم يتب منها فان الشيطان يستولى على تفكيره حتى فى اللحظات الأخيرة من حياته فاذا أراد أقرباؤه أن يلقنوه الشهادة ليكون أخر كلامه لا اله الا الله طغت هذه المعصية على تفكيره فتكلم بما يفيد اشتغاله بها وخُتم له بالسوء عياذاً بالله من ذلك

4- حب الدنيا :- هو الذى عمر النار بأهلها والزهد فى الدنيا هو الذى عمر الجنة بأهلها فان حبها يقتضى تعظيمها وهى حقيرة عند الله ومن أكبر الذنوب تعظيم ما حقر الله عز وجل
والله لعنها ومقتها وأبغضها ومن أحب مالعنه الله ومقته وأبغضه فقد تعرض للفتنة ومقت الله وغضبه
قال عز وجل (مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لَا يُبْخَسُونَ
أولئك الذين ليس لهم في الآخرة إلا النار وحبط ما صنعوا فيها وباطل ما كانوا يعملون )

5- تعلق القلب بغير الله :- فمهما تعلق القلب بالله فانه يسعد فى الدنيا والآخرة ومهما تعلق القلب بغير الله شقى فى الدنيا والآخرة ففى القلب فقر واضطرار الى الله لا يسعد الا بمعرفته ولا يطمئن الا بطاعته وعبادته وذكره قال تعالى (الذين ءامنو وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب )

6- التسويف بالتوبة والعمل الصالح :- فمثل من يؤجل التوبه والاقلاع عن الذنوب كمثل من أراد أن يقلع شجرة من فناء داره فوجدها راسخة الجذور فى الارض ثابته فقال أعود اليها فى العام المقبل فأقتلعها وما علم أن الشجرة سوف تزداد رسوخا فى الارض وسوف يزداد هو ضعفا كذلك شجرة الشهوات كلما استمر العبد على المعاصى وأكثر منها تزداد رسوخا فى أرض قلبه ويزداد هو بالمداومة على المعاصى ضعفا وحبا لها حتى تهلكه

علامات سوء الخاتمة :- عند الموت يتسخط على قدر الله
وعند الاحتضار يبان عليه وكذلك فى الغسل والاكثر أثناء الدفن فى القبر والقصص كثيرة

فنسأل الله أن يوفقنا لطاعته وأن يهدينا للأسباب رحمته وجنته


منقول من كتيب أسباب وعلامات سوء الخاتمه مع الاختصار لدكتور أحمد فريد

oumaimasara

default رد: هل تعرفى أسباب سوء الخاتمه؟

مُساهمة من طرف oumaimasara في الثلاثاء 21 أكتوبر 2014, 3:47 pm

موضوع مهم
اللهم ارزقنا حسن الخاتمة.

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 2:36 am