مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

الدرس الخامس عشر (هاء الكناية جزء اول)

شاطر
avatar
محبةالقرءان
هيئة التدريس

default الدرس الخامس عشر (هاء الكناية جزء اول)

مُساهمة من طرف محبةالقرءان في الخميس 22 أغسطس 2013, 9:33 am


بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
أما بعد
اليوم ان شاء الله سنشرح درس هاء الكناية
تسميتها
تسمى هاء الكناية لانه يكنى بها عن المفرد المذكر الغائب
أو تسمى هاء الضمير
تعريفها
هى هاء الضمير الزائدة عن بنية الكلمة والتى يكنى بها عن المفرد المذكر الغائب وتدخل على الاسماء مثل " أجله " وتدخل على الافعال مثل " قلته " وتدخل على الحروف مثل " إليه "

شرح التعريف
ويشترط أن تكون زائدة لان الهاء التى من أصل الكلمة لا تعتبر هاء كناية مثل " وانه عن المنكر " فالهاء هنا من أصل الكلمة
ومثل " فواكه " – " وجه " الى غير ذلك من الهاءات التى هى من اصل الكلمة
ونفرق بين الهاء الزائدة والهاء الاصلية أن الهاء الاصلية اذا حذفناها لا تستقيم الكلمة بدونها مثل " فواكه " اذا حذفنا الهاء تصبح الكلمة " فواك " فلا يوجد كلمة بهذا الشكل ولذلك فإن الهاء أصلية
أما هاء الكناية اذا حذفت تستقيم الكلمة بدونها مثل " قلته " إذا حذفنا الهاء تصبح " قلت " فدل ذلك على ان الهاء هاء كناية زائدة

يكنى بها عن المفرد المذكر الغائب حتى نستثنى الهاء التى مع المثنى مثل " عليهما " أو الجمع مثل " عليهم " فهذه ليست هاء كناية
ويستثنى ايضا الهاء الداله على التأنيث مثل " أهلها " فهذه ليست هاء كناية

حكمها
دائما مبنية لان جميع الضمائر حكمها البناء وهى تبنى على الضم ولكن اذا وقع قبلها كسر أو ياء ساكنة تبنى على الكسر
وهذه هى القاعدة الأساسية عند حفص
إلا أن حفص خالف هذه القاعدة فى موضعين
" وما أنسانيه إلا الشيطان " الكهف – " عليه الله "الفتح
فهنا على الرغم من أن هاء الكناية تسبقها ياء إلا أنها بنيت على الضم
لان هكذا وردت الرواية الينا بالتواتر
وقد خالف حفص فى هذين الموضعين حسب تفسير العلماء عملا بالأصل لان الأصل فى هاء الكناية البناء على الضم
وقيل ايضا بالنسبة لموضع سورة الفتح " الله " موضع تعظيم لله فضمت حتى تغلظ لام لفظ الجلالة

دخولها
تدخل على الاسماء والافعال والحروف
مثل قوله تعالى " وقال له صاحبه وهو يحاوره " له حرف –صاحبه اسم –يحاوره فعل

التفريق بين هاء الكناية وهاء السكت
هاء السكت هاء زائدة تلحق بأخر الكلمة ولا يكنى بها عن مفرد مذكر غائب وهى دائما ساكنه وصلا ووقفا
وتسمى هاء سكت أو هاء تعظيم أو هاء تأكيد
وهاء السكت موجوده فى القرءان فى سبع مواضع فقط
" لم يتسنه " فى سورة البقرة – " اقتده " فى سورة الانعام –
" ماهيه " سورة القارعة – " كتابيه " - " ماليه " – " سلطانيه " فى سورة الحاقة
فى مثل هذه المواضع وصلا أو وقفا تسكن هذه الهاءات والحرف الذى قبل هاء الساكت يكون دائما متحرك لأنها جاءت للمحافظة على حركته ليعطى معنى أبلغ

حالات هاء الكناية
هناك بعض الحالات تكون ساكنة وصلا مثل " فألقه " او أن تأتي مبنيه على الضم مثل " يرضه لكم " أو مبنيه على الكسر فقط " عليه " أو يكون مبنيه على الضم وبعدها صله وتسمى صله صغرى اذا كان بعدها اى حرف غير الهمزة مثل " له " وتمد حركتين أما إذا كان بعدها همزة تسمى صلة كبرى وتعامل كالمد المنفصل وتمد اربع حركات مثل " يحاوره أكفرت "
قامت بالتفريغ الاخت سندسة جزاها الله خيرا
الاسئلة
-عرف هاء الكناية مع الشرح ؟
-ما الاصل فى حركة هاء الكناية وهل هناك استثناء لحفص ؟


الدرس

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 20 نوفمبر 2018, 11:26 am