مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

الدرس الثالث عشر (حكم التقاء الساكنيين جزء اول )

شاطر
avatar
محبةالقرءان
هيئة التدريس

default الدرس الثالث عشر (حكم التقاء الساكنيين جزء اول )

مُساهمة من طرف محبةالقرءان في الخميس 22 أغسطس 2013, 9:00 am

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وعلى اله وصحبه وسلم اجمعين
اما بعد
اليوم ان شاء الله سنبدء درس جديد وهو حكم التقاء الساكنين
لماذا كان لإلتقاء الحرفان الساكنان حكم بذاته ؟؟ ولماذا نتخلص من التقاء الساكنان؟
وذلك لان الحرف الساكن حال سكونه يكون فيه صعوبه فى النطق لانه لا يصحبه فتح ولا ضم ولا كسر فيكون فيه ثقل فى نطق الحرف فإذا تتالى حرفان ساكنان فى كلمة واحدة أو كلمتان متتاليتان فيكون هناك صعوبة فى نطق هذين الحرفين الساكنين فكان فى معظم الحالات نلجأ الى التخلص من التقاء هذين الساكنين غير أنه فى حالات نادرة وقليلة لا نستطيع التخلص من التقاء هذين الساكنين وبقيا على حالها فى اتصالهما والنطق بهذين الساكنين ويكون النطق بهما برعاية وعناية لكن بدون تغير وبدون تخلص من هذين الساكنين

الحالة الأولى لإلتقاء الساكنين فى حرف
وتكون فى الحروف المفردة فى أوائل السور مثل "الم " فتنطق " الف لام ميم "

نجد مثلا أن حرف لام او ميم هجائه على ثلاث احرف يتوسط الثلاث احرف حرف مد اى ساكن " الالف المديه أو الياء المديه " ويكون بعده حرف أيضا ساكن وهو " الميم " وكان طريقة التخلص من التقاء الساكنين هى اطالة زمن الحرف فإطالة المد تطول الفترة الزمنيه بين الحرفين وهذه الفترة الزمنيه تمكنى من النطق بالحرف الساكن بدون عناء او مشقة

الحالة الثانية لإلتقاء الساكنين فى كلمة وذلك له ثلاث صور
أولا : أن يكون الحرف الأول هو حرف مد وبعده حرف ساكن اخر موجود فى كلمة واحدة وصلا ووقفا
مثل " الصآخة " نجد أنه وصلا أو وقفا فإن الألف المدية موجوده والحرف الساكن موجود وصلا أو وقفا لا يتغير
ففي هذا المثال التقى الساكنان "الالف المدية " وبعدها " الخاء الاولى من الخاء المشددة " وطريقة التخلص من التقاء الساكنين هنا اطالة زمن حرف المد فهنا نمد مد لازم ست حركات لكى نعمل مسافة زمنية وهذه المسافة تؤدى الى راحة فى الجهاز الصوتى تمكنا من النطق بالحرف الساكن بدون عناء أو مشقة
ونفس الحال فى أمثلة كثير مثل " جآن – الطامة – الحاقة " وغير ذلك فى كثير من الأمثلة

تانيا : أن يكون الحرف الأول حرف مد ولين والحرف الساكن الاخر ثابت وقفا فقط
وذلك فى الكلمات التى بها مد عارض للسكون
مثل " نستعين " فنجد أنه التقى ساكنان الاول حرف مد " الياء " والثانى حرف ساكن صحيح " النون " ولكن هذه النون ساكنة وقفا فقط أما فى حالة الوصل فهى محركة بالفتح ففى حالة الوصل لا يكون هناك التقاء ساكنان
عند الوقف فقط يثبت التقاء الساكنان حرف المد وحرف النون الساكن سكون عارض وطريقة التخلص من التقاء الساكنين في هذه الحالة أيضا بإطالة زمن المد ولكن المد هنا على التخيير فإما ان يمد حركتين أو أربعة أو ست حركات والتخير هنا لعدم أصالة السكون لانه سكون عارض ولكن يجب التنبيه ان اختيارالمذهب فى مقدار مد حرف المد يجب ان يكون فى مد جميع العارض للسكون فى جميع القرءان فلا يجوز ان نمد فى كلمة حركتين وفى كلمة اخرى اربع

ومثل هذه الحالة فى أمثلة كثيرة " الرحيم – العالمين – المستقيم " وإلى غير ذلك فى الكثير من الأمثلة

ثالثا : أن يكون الساكنان حرفان صحيحان فى مثل هذه الحالة يكون فيه ثقل فى نطق الكلمة ولا طريقة هنا للتخلص من الساكنين
مثل " العفو " الفاء ساكنة والواو ساكنه والحرفان صحيحان فهنا لا طريقة من التخلص من التقاء الساكنين الا تحقيق المخرجان بدقة ورعاية وعناية بما يأتي بكل حرف بصفاته التى تمكنا من النطق الصحيح بالحرف
ومثل " الفجر " فهنا التقى حرفان ساكنان وهما " الجيم والراء " وللنطق بهما يجب علينا أن نحقق مخرج حرف الجيم بدقة وعناية بما يأتي بكل صفاته ومن ثم ننتقل للنطق بحرف الراء

ويجب الانتباه فى نطق الحرفان الساكنان بدون نبر أو تحريك الحرف الساكن او غير ذلك من الأخطاء التى يمكن ان تكون فى مثل هذه الحالة مع الانتباة الى حركة اول حرف متحرك قبل الساكنين اذ هى المعتمد فى ضبط ما بعدها فاتمامها بدون تمطيط لها يسهل كثرا نطق الساكنيين بعدها ولذلك نجد ان العلاقة بين الساكن والمتحرك قبله علاقة وثيقة لان الساكن لايقوم بذاتة ولكن باعتماده على حركة ما قبله ما معنى ذلك معنى ذلك ان نضبط الحركة ثم ننتقل فورا الى الساكن بعدها بدون اطاله فى زمن الحركة فتقصير زمنها هنا يمكنى من تحقيق السواكن بعدها

الحالة الثالثة :لإلتقاء الساكنين فى كلمتين منفصلتين
وهو على صورتين
أولا: أن يكون الحرف الأول حرف مد والثاني حرف ساكن
مثل " في الأرض " فالتقى هنا حرفان ساكنان الاول فى الكلمة الاولى "في" وهو حرف الياء المدية مع حرف الام فى الكلمة الثانية " الأرض " مع ملاحظة أن همزة الوصل سقطت حال الوصل
وطريقة التخلص من التقاء الساكنين هنا هو حذف حرف المد لفظا فعند النطق نحذف حرف الياء وننتقل من حرف الفاء فى كلمة "فى " الى حرف اللام مباشرة فى كلمة "الارض "
وكان هنا التخلص من حرف المد لأنه الأضعف ولأن حذف حرف المد لا يؤدى الى اختلال المعنى المراد

فى الحالات الاولى لم نحذف حرف المد لان حرف المد فى نفس الكلمة فلو حذفنا حرف المد سيختل بنيان الكلمة القرءانية

ولم نتخلص هنا من التقاء الساكنان بتحريك حرف المد لان حرف المد لا يجوز تحركيه لان حرف المد حرف ساكن مخرجه مقدر لا يقبل الحركة متولد من حركة الحرف السابق له فلذلك لا يجوز تحريكه
ولا يمكن تحريكه لان الاسهل الحذف
قامت بالتفريغ الاخت سندسة جزاها الله خيرا
الاسئلة
-اذكرى حالات التقاء الساكنيين على الاجمال ؟
-اذكرى حالات التقاء الساكنيين فى كلمة مع الامثلة ؟


انتصار
الادارة العامة

default رد: الدرس الثالث عشر (حكم التقاء الساكنيين جزء اول )

مُساهمة من طرف انتصار في الإثنين 13 أبريل 2015, 11:33 am

للرفع والفائدة وشكر استاذتنا الفاضلة الرائعة محبة القرآن والاخت الكريمة التي قامت بالتفريغ جزاكن الله خير الجزاء ونفع بكن
avatar
جنان الرحمن
الإدارة

default رد: الدرس الثالث عشر (حكم التقاء الساكنيين جزء اول )

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الإثنين 13 أبريل 2015, 5:10 pm

درس جميل ماتع وواضح .. جزاك الله الجنة أستاذتنا الفاضلة.
avatar
مودة
الإدارة

default رد: الدرس الثالث عشر (حكم التقاء الساكنيين جزء اول )

مُساهمة من طرف مودة في الجمعة 17 أبريل 2015, 10:22 am

جزاك الله خيرا أستاذتنا الفاضلة

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 25 فبراير 2018, 12:08 am