مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

دروس دورة التجويد المبتدئة أ\ مودة

شاطر

مودة
الإدارة

default دروس دورة التجويد المبتدئة أ مودة

مُساهمة من طرف مودة في الأربعاء 23 يناير 2008, 5:05 am

:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الدرس الأول

القرءان الكريم:
هو كلام الله تعالى المنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بواسطة جبريل عليه السلام بلفظه ومعناه المتعبد بتلاوته المعجز في ءاياته
المنقول الينا بالتواتر والمبدوء بسورة الفاتحه والمختوم بسورة الناس المحفوظ في الصدور والمكتوب بالسطور.



فضل تلاوة القرءان :جاء في تعريف القرءان الكريم أنه المتعبد بتلاوته وهذا يعني ان تلاوة القرءان الكريم عبادة وقربة لله سبحانه تعالى وقد جاءا لامر بتلاوة القرءان الكريم في ءايات كثيرة (العنكبوت:45)(المزمل:20)(النمل:91-92)(فاطر:29-30)


ومن السنة :عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :يقال لصاحب القرءان يوم القيامة اقرأ وارق في الدرجات ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فان منزلتك عند ءاخر ءاية كنت تقرؤها)

عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال :قال صلى الله عليه وسلم (خيركم من تعلم القرءان وعلمه
عن عقبة بن عامر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :تعلموا كتاب الله وتعاهدوه وأفشوه وتغنوا به فوالذي نفسي بيده لهو اشد تفلتا من المخاض في العقل)

التجويد


لغة : الغاية في الاتقان وبلوغ النهاية في التحسين
اصطلاحا : اخراج كل حرف من مخرجه واعطائه حقه ومستحقه


يجب تسكين الحرف اضافة همزه مكسورة للحرف لمعرفة مخرجه (حتى يخرج من مخرجه)


حق الحرف: صفاته الذاتية التي لا تتغير (اي لا تنفك عنه ) مثل القلقلة والاستعلاء والهمس والجهر والشدة

مستحق الحرف:صفاته العارضه التي تظهر مرة وتختفي وتدغم مرة مثل احكام النون الساكنة والتنوين

موضوع علم التجويد :القرءان الكريم باجماع الأئمة وقيل القرءان الكريم والحديث الشريف

نسب علم التجويد :ينتسب الى العلوم الشرعية

ثمرة علم التجويد:صون الكلمات القرءانية عن اللحن والتحريف

فضل علم التجويد: هو من أجل العلوم وأشرفها لتعلقه بالقرءان الكريم

أدلة وجوب التجويد:حكم التجويد العملي هو الوجوب العيني على كل من يريد قراءة القرءان الكريم او شيء منه وهذا الحكم له ادلته من القرءان والسنة والاجماع.


أما من القرءان: فقوله تعالى(ورتل القرءان ترتيلا) المزمل :4

واما الدليل من السنة :فعن ابن مسعود رضي الله عنه(أنه كان يقرىء رجلا القرءان فقرأ الرجل (انما الصدقات للفقراء والمساكين ) {التوبة-60}مرسلة(اي بدون مد) فقال : ما هكذا أقرأنيها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له الرجل : كيف أقرأكها يا ابا عبد الرحمن فقال : أقرأنيها :انما الصدقات للفقراء والمساكين (فمدها)

والدليل من الاجماع : فقد اجمعت الامة من عهد نزول القرءان الكريم الى وقتنا هذا على وجوب قراءة القرءان قراءة مجودة سليمة من التحريف ويجب مراعاة القواعد والاحكام في القراءة

اسناد رواية حفص:رب العزة -عن طريق جبريل عليه السلام- سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم -اخذ عنه عليه السلام كل من علي بن ابي طالب وعثمان بن عفان وابي بن كعب وعبدالله بن مسعود وزيد بن ثابت - اخذ عنهم ابو عبد الرحمن السلمي (عبدالله بن حبيب) قرأ عليه عاصم بن ابي النجود الكوفي (قاريء- نسبت له القراءة) قرأ عليه حفص بن سليمان بن المغيرة الكوفي

الطريق التي تقرأ بها القرءان هي طريق الشاطبية (بمعنى ان الاوجه المختلف فيها عن حفص نلتزم فيها بما ذكره الامام الشاطبي
في منظومته ( حرز الاماني ووجه التهاني) المشهورة بالشاطبية

مودة
الإدارة

default الدرس الثاني لدورة التجويد المبتدئة

مُساهمة من طرف مودة في الأربعاء 30 يناير 2008, 8:17 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الدرس الثاني:

ألاول: الآداب التي يراعيها القارئ قبل التلاوة :

1.يستحب للقارئ قبل البدء بالتلاوة أن يتطهر وأن يختار مكاناً طاهراً ويلبس ثياباً طاهرة ساترة للعورة.

2.يسن له أيضا أن يتسوك وينظف فمه وأسنانه ، لان الفم طريق خروج الكلمات والحروف ، وفي تنظيفه إرضاء للرب سبحانه وتعظيم للقرآن.

3.يحسن أن يختار القارئ مكاناً بعيداً عن الشواغل ، حتى يكون ذلك أجمع لذهنه وأبعد عن التشويش والانشغال.

ثانيا : الآداب التي يراعيها القارئ أثناء التلاوة :
1.أن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم .لقوله سبحانه(فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم) النحل:98
2.أن يراعي في تلاوته إتقان القراءة وأحكام التجويد .فيمد عند المد ويدغم عند الادغام لقوله سبحانه وتعالى(ورتل القرآن ترتيلا) المزمل:4 وقول الرسول عليه السلام ( الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة )

3.أن يتدبر الآيات التي يقرؤها ويتفكر في معانيها. وقد جاء لامر بتدبر القرآن في مواضع كثيرة(كتاب انزلناه إليك مبارك ليدبرواءاياته وليتذكر أولوا الالباب) ص:29

4. أن يتأول القرآن فإذا مر بتسبيح سبح ،وإذا مر باستغفار استغفر أوبذكر الجنة سأل الله الجنة أو بذكر النار استعاذ بالله من النار

5.أن يراعي ساجدات التلاوة فيسجد كلما مرت به آية منها.

6.أن يحسن صوته بالقران ويتغنى به .

7.أن يراعي في ترتيله مراتب القراءة وهي التحقيق والتدوير والحذر.

8.أن يقرأ الفاتحة وأول خمس آيات من سورة البقرة عندما يختم القران .

ثالثا : آداب عامة تتعلق بالتلاوة :

1.أن يعمل بالقران ويتخلق بأخلاقه

2.أن يحافظ على سمت أهل القران بكثرة الذكر وطول الفكر وقلة اللغو والحرص على العبادة والطاعة
.
3. أن يحرص على تعليم القرآن وتبليغ آياته للناس لقول الرسول صلى الله عليه وسلم(بلغوا عني ولو آية)

4.أن يحرص على إتقانه وضبطه ؛ وقد روي عن الشافعي رحمه الله.( أنه قال : من تعلم علما فليدقق فيه)

5.أن يكون له ورد يومي من القران بحيث يقرا جزءا على الأقل في كل يوم.حتى يختم في كل شهر مرة

6. أن يقوم بالقران فيقرأ في صلاة الليل ما تيسر حتى يحافظ على هذه السنة

7.أن يحرص على حفظ ما يستطيعه من القرآن الكريم وان يتعاهد القران مخافة نسيانه
.
8. إذا فآته حزبه من الليل فليقراه ما بين طلوع الشمس إلى الظهر
.
9.أن يحفظ بطنه عن أكل الحرام ولسانه عن لغو الكلام ويده عن تناول الحطام وقدمه عن السعي في الآثام

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عدل سابقا من قبل في السبت 02 فبراير 2008, 11:35 am عدل 2 مرات

مودة
الإدارة

default الدرس الثالث دورة التجويد المبتدئة(النون والتنوين)

مُساهمة من طرف مودة في الأحد 03 فبراير 2008, 9:19 am

بسم الله الرحمن الرحيم


النون الساكنة والتنوين


كما ذكرنا التجويد :

إخراج كل حرف من مخرجه وإعطائه حقه ومستحقه وذكرنا مستحق الحرف هي الصفات

العارضة التي تلازم الحرف تارة وتنفك عنه تارة أخرى

مثل أحكام النون الساكنة والتنوين


النون الساكنة


هي النون الخالية من الحركة (أي خلوها من الحركات الثلاث –الفتحة والضمة والكسرة)

والتي يكون سكونها ثابت في الوصل والوقف نحو

(منْ هاجر) (ينْهون) (كنتم) وخرج من هذا التعريف :

1- النون المتحركة المخففة ( جعلنَا )

2- النون المشددة (الجنَة)

3- النون الساكنة وسكونها ثابت وحركت منعا لالتقاء الساكنين

(من ِ ارتضى – ان ِ ارتبتم)

4- النون المتحركة المتطرفة وسكنت بسبب الوقف (يعلمونَ)

وينضح لنا النون الساكنة التي سكونها ثابت في الوصل والوقف هي التي تثبت

(خطا ولفظا ووصلا ووقفا ) وهي المقصودة بالذكر هنا وتقع في الأسماء

والأفعال متوسطة ومتطرفة وفي الحروف متطرفة فقط

]التنوين

نون ساكنة زائدة لغير توكيد تلحق آخر الأسماء وصلا وتفارقه خطا ووقفا

(غفورٌ - كصيبٍ – ماءً )

وقولنا نون ساكنة وخرج من هذا التعريف:

1- نون التنوين المتحركة للتخلص من التقاء الساكنين

( احدٌ الله )

2- نون التوكيد الخفيفة في

(وليكوناً ) يوسف :32 (لنسفعاً) العلق :15 لأنها ليست تنوينا

وان أشبهته في إبدالها ألفا في الوقف لاتصالها بالفعل ولا ثالث لهما بالقرآن

3- تلحق آخر الاسم وصلا (شيءٍ) وخرج به الفعل والحرف فهي

لا تلحقهما أبدا لانهما لا ينونان

4- وقولنا تفارقه خطا ووقفا فالنون الأصلية لا تفارق الاسم مطلقا أثناء وجودها فيه

التنوين خاص بالأسماء فلا يدخل الأفعال ولا الحروف ولا يكون إلا متطرفا

والحكم له يكون بين كلمتين ولا يثبت في الوقف


الفرق بين النون الساكنة والتنوين




1- النون الساكنة تقع في وسط الكلمة وآخرها ....اما التنوين لا يقع الا في آخر الاسماء

2- النون الساكنة تقع في الاسماء والافعال والحروف ....اما التنوين لا يقع الا في الاسماء

3- النون الساكنة ثابتة في الوصل والوقف ......اما التنوين لا يثبت الا في الوصل

4- النون الساكنة ثابته في الخط واللفظ .......اما التنوين لا يثبت الا في اللفظ

5- النون الساكنة تكون اصلية (أنهار) وزائدة (منقعر) ....

اما التنوين هو نون زائدة على بنية الكلمة


للنون الساكنة والتنوين بالنسبة لما يأتي بعدها من

الحروف الهجائية أربعة أحكام وهي


1- الاظهار

2- الادغام

3- الاخفاء

4- القلب


عدل سابقا من قبل مودة في السبت 02 أغسطس 2008, 9:44 am عدل 4 مرات

مودة
الإدارة

default الدرس الرابع لدورة التجويد المبتدئة(الاظهار)

مُساهمة من طرف مودة في الإثنين 11 فبراير 2008, 8:56 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الإظهار

للنون الساكنة والتنوين أربعة أحكام وهي:

الإظهار والإدغام والإخفاء والقلب وهذه الأحكام باعتبار ما يأتي بعد النون الساكنة والتنوين من حروف .

الإظهار : (لغة) البيان والوضوح

(اصطلاحا) إخراج كل حرف من مخرجه من غير غنة ظاهرة ولا وقف ولا سكت ولا تشديد في الحرف المظهر

أحرف الإظهار :

وهي ستة حروف ( ء- ه- ع-ح-غ-خ)مجموعة في أوائل الكلمات التالية : أخي هاك علما حازه غير خاسر
وجميع هذه الحروف تخرج من الحلق لذلك تسمى الحروف الحلقية

علة الإظهار :

علة الإظهار عند هذه الحروف هو بعد مخرج النون ( النون الساكنة والمتحركة والمشددة والمظهرة تخرج من طرف اللسان مع ما يحاذيه من لثة الأسنان العليا)عن مخرج هذه الحروف وهو الحلق
فلم يحسن الإدغام لعدم وجود مسوغ له ولا الإخفاء لأنه قريب للإدغام ولا القلب لأنه وسيلة للإخفاء

مرتب الإظهار :

للإظهار ثلاث مراتب بحسب البعد:

1- المرتبة الأولى ( عليا) الهمزة والهاء
2- المرتبة الثانية (وسطا )العين والحاء

3- المرتبة الثالثة (دنيا) الغين والخاء

ويسمى هذا النوع من الإظهار بالإظهار الحلقي لخروج حروفه من الحلق


وعلامة الإظهار الحلقي في ضبط المصحف هي إثبات السكون فوق النون الساكنة مثل (أنْعمت) وعلامة السكون في المصحف تكتب على شكل راس خاء صغيرة

أما التنوين فيكتب مركبا ويكون الضم برسم الضمة الثانية عكس الأولى مع مسح راس الضمة الثانية فتبدو كبعض دائرة أما تنوين الفتح والكسر فكتابة الفتحتين والكسرتين مركبتين بحيث لو ألغيت المسافة بينهما تطابقتا.

امثلة على النون الساكنة في كلمة

(ينْئون) (وأنْهاراً) (أنْعمت ) (وانْحر) ( فسينْغضون ) ( والمنْخنقة)

امثللة على النون الساكنة في كلمتين

(إنْ أنتم ) (منْ هاد) (منْ علق) ( فمنْ حآجّك) (منْ غل ) (منْ خير)

امثلة على التنوين ولا يكون الا في كلمتين

(عبداً إذا) ( سلامٌ هي) ( واسعٌ عليم) (تجارةً حاضرة) ( قولاً غير) (لطيفٌ خبير)


عدل سابقا من قبل مغفرة في الثلاثاء 04 مارس 2008, 3:33 am عدل 1 مرات

مودة
الإدارة

default الدرس الخامس لدورة التجويد المبتدئة(الادغام)

مُساهمة من طرف مودة في الإثنين 18 فبراير 2008, 9:44 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الإدغام

الإدغام (لغة) – الإدخال

الإدغام (اصطلاحا ) – إدخال حرف في حرف آخر بحيث يصيران حرفا واحدا مشددا كالثاني

الإدغام الحقيقي – إدخال النون الساكنة أو التنوين في إحدى أحرف كلمة يرملون بحيث يصيران حرفا واحدا مشددا كالثاني
[حروف الإدغام ]

( ي – ر – م – ل – و – ن ) وشرط الإدغام إن يكون بين كلمتين

إذا وقع احد هذه الحروف الستة بعد النون الساكنة والتنوين وجب إدغام النون الساكنة والتنوين في هذه الحروف وبشرط أن يكونا في كلمتين

ويقسم الإدغام باعتبار الغنة وعدمها :

أولا : الإدغام بغنة وهو الإدغام الذي تظهر فيه الغنة مقدار حركتين وحروفه هي

( ي – ن – م – و ) ( من وال ) ( ومن نّعمره )

ثانيا : الإدغام بغير غنة
وهو الإدغام الذي لا تصاحبه الغنة وحرفاه ( ل – ر )

( من لّدنه ) ( من رّب رحيم )

الغنة :

وهي صوت رخيم يخرج من الخيشوم ملازم للنون ولو تنوينا وللميم لا دخل للسان بها

الإدغام من حيث الكمال و النقصان إلى قسمين أيضاً

أ‌- إدغام كامل : وهو أن تذهب ذات الحرف المد غم و صفته ، و حروفه النون و الميم و الراء و اللام ، فالغنة التي تكون في النون و الميم هنا هي غنة الحرف المد غم فيه ( الحرف المد غم وهو النون الساكنة أو التنوين أدغمت إدغاما كاملا فيما بعده فذهبت ذات الحرف وصفته وهي الغنة

ب - إدغام ناقص :هو أن تذهب ذات الحرف وتبقى صفته وحرفاه الواو والياء الغنة التي تصاحب الياء والوا هي غنة الحرف المد غم وهو النون الساكنة والتنوين فإدغامه ناقص لبقاء صفة الغنة

علة الإدغام والمسوغ له


أ – التماثل في النون والتقارب مع باقي الحروف مخرج النون هو طرف اللسان مع لثة الأسنان العليا ومخرج اللام والراء طرف اللسان تقارب في المخرج . ومخرج الميم والواو الشفتين أيضا تقارب في المخرج والياء مخرجها وسط اللسان تقارب مع مخرج النون

وعلة الإدغام مع بقاء الغنة أنها صفة قوية وعلة حذفها للتخفيف لان في بقائها شيء من الثقل ( والله أعلم )

ملاحظات هامة

– إذا وقعت النون الساكنة في وسط الكلمة وتلاها احد حروف الإدغام يجب إظهار النون ولا يجوز إدغامها ولم تقع إلا في أربع كلمات
الدنيا – بنيان – صنوان – قنوان – ويسمى الحكم هنا الإظهار المطلق
وذلك تبعا للرواية ولئلا تشتبه هذه الألفاظ إذا أدغمت بالمضاعف فيتغير معناها

ب – كما يتعين الإظهار ويمتنع الإدغام في عدد من المواضع :

- يس والقرآن

2– ن والقلم

3– وقيل من راق ( بسبب السكت على النون)

ويسمى الإظهار في هذه الموضع بالإظهار المطلق

ج – تدغم النون الساكنة في الميم في سورتي الشعراء والقصص (طسم) وهي حروف تشبه الكلمة الواحدة إتباعا للرواية

أنواع الإدغام

1- إدغام بغنة كامل ( م – ن ) من مّال ( تلفظ ) ممّال وعلامة ضبطه في المصحف تعرية النون من السكون وتشديد الحرف الذي يليها
أما في التنوين فانه يكون متتابعا وتشديد الحرف بعده

2- إدغام بغنة ناقص( و – ي ) من يَعمل (تلفظ ) ميعمل وعلامة ضبطه في المصحف تعرية النون من السكون وتعرية الحرف الذي يليها من الشدة أما التنوين يكتب متتابعا ولا توضع شدة على الحرف الذي يليها

3- إدغام بغير غنة كامل ( ر- ل) من رّب ( تلفظ) مربّ علامة ضبطه بالمصحف تعرية النون من السكون وتشديد الحرف الذي يليها أما التنوين يكون متتابعا وتشديد الحرف الذي يليه



تتابع التنوين – تكون إحدى علامتي التنوين اقرب إلى الحرف الذي يلي الحرف المنون من العلامة الأخرى للإشارة إلى تعلق حكم بينهما

ومن الامثلة على الادغام

ن - ( ومن نّعمره ) ( ملكا نّقاتل ) ادغام بغنة كامل

م - ( من مّسد ) ( جزآءً مّن ) ادغام بغنة كامل

و _ ( من وَلي ) ( غشاوة وَلهم) ادغام بغنة ناقص

ي - ( أن يقولون) (يومئذٍ يوفيهم ) ادغام بغنة ناقص


ر - ( من رّب ) ( ربٍ رّحيم ) ادغام بغير غنة كامل

ل - ( من لّدن ) ( هدىً لّلمتقين) ادغام بغير غنة كامل


عدل سابقا من قبل مغفرة في الثلاثاء 04 مارس 2008, 3:32 am عدل 4 مرات

مودة
الإدارة

default الدرس السادس لدورة التجويد المبتدئة (القلب)

مُساهمة من طرف مودة في الإثنين 25 فبراير 2008, 5:55 am

بسم الله الرحمن الرحيم


القلب

القلب -(لغة) التحويل

اصطلاحا – هو قلب النون الساكنة والتنوين ميما مخفاة عند ملاقاتها حرف الباء المتحرك مع بقاء الغنة


اذا وقعت الباء بعد النون الساكنة - في كلمة أو كلمتين – أو بعد التنوين وجب عندها ما يلي :

1- أبدال النون الساكنة أو التنوين ميما


2- إخفاء هذه الميم مع اظهار الغنة بمقدار حركتين ( والغنة هنا صفة للميم ) ويكون اخفاء الميم

باضعافها وذلك بتقليل الاعتماد على مخرجها وهو الشفتان

ولا يوجد فرق بين القلب والاخفاء الشفوي ( من احكام الميم الساكنة )


علة القلب :

قلبت النون ميما لان العلاقة بين الميم والنون تجانس صفات ( الغنة صفة ملازمة للنون والميم )

ولم يحسن الاظهار بسبب العسرة والكلفة في النطق بالنون الساكنة مظهرة ثم الاتيان بالباء

ولما لم

ولما لم يوجد سبب للادغام لبعد المخرجين النون طرف اللسان والباء الشفتين فحسن الاخفاء وحتى يتم

التوصل للاخفاء قلبت النون الساكنة والتنوين ميما لمشاركتها الباء في المخرج والنون في الغنة (الصفة)

مصطلح الضبط للقلب :

1- تعرية النون الساكنة من علامة السكون ووضع ميم صغيره عليها ( لَيُنۢبَذَنَّ)

( عُتُلِّۭ بَعۡدَ )
2- وفي التنوين تكون بالاكتفاء بحركة واحدة للتنوين وبدال الثانية ميما صغيره

( عَذَابٌ أَلِيمُۢ بِمَا) (صُمُّۢ بُكۡمٌ)


عدل سابقا من قبل مغفرة في الثلاثاء 04 مارس 2008, 3:19 am عدل 9 مرات

مودة
الإدارة

default الدرس السابع لدورة التجويد المبتدئة(الاخفاء)

مُساهمة من طرف مودة في الثلاثاء 04 مارس 2008, 3:14 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الاخفاء

الاخفاء – (لغة) الستر
الاخفاء (اصطلاحا) - النطق بالنون الساكنة او التنوين بحالة بين الاظهار والادغام عارية عن التشديد مع بقاء الغنة مقدار حركتين


حروف الاخفاء :

حروف الاخفاء هي الحروف الباقية بعد حروف الاظهار الستة- وحروف الادغام الستة وحرف القلب
وهي خمسة عشر حرفا مجموعة في اوائل الكلمات هذا البيت :

صف ذا ثنا كم جاد شخصا قد سما************دم طيبا زد في تقى ضع ظالما


وهذه الحروف مع امثلة في كلمة وكلمتين ومع التنوين :

(ص) ------(منصورا)--------(من صيام)------------(-بريح ٍ صرصر)
(ذ)---------(ولتنذر)----------(من ذكر)---------------(وطعاما ًذا)
(ث)---------(منثورا)---------(من ثمر)---------------(ازواجاً ثلاثة)
(ك)---------(انكالا)---------(ان كان)----------------(ورزقٍ كريم)
(ج)---------(ننجي)----------(من جبال)-------------(قوما ًجبارين)
(ش)---------(منشورا)--------(قمن شاء)-------------(شيءٍ شهيد)
(ق)----------(ينقلب)----------(من قبل)--------------(شيءٍ قدير)
(س)---------(ننسخ)---------(من سلالة)--------------(ورجلا ًسلما)
(د)----------(اندادا)---------(ومن دخله)------------(قنوانٌ دانية)
(ط)---------(انطلقوا)-------(من طين)-------------(صعيداً طيبا)
(ز)----------(منزلين)-------(من زوال)------------(وطراً زوجناكها)
(ف)--------(ينفقون)--------(وان فاتكم)----------(سفرٍ فعدة)
(ت)---------(كنتم)---------(ان تتوبا)------------(جناتٍ تجري)
(ض)-------(منضود)--------(من ضر)---------(-مسفرةٍ ضاحكة)
(ظ)---------(وانظر)--------(من ظلم)-----------ظلاً ظليلا)


(يلاحظ عدم ذكر الالف مع هذه الحروف :وذلك لعدم امكان وقوع الالف بعد النون الساكنة )



كيفية النطق بالاخفاء :

اذهاب ذات النون الساكنة او التنوين وابقاء صفة الغنة لها مع وجود تجافي بين طرف اللسان ومع ما يحاذيه من لثة الاسنان العليا ( ان يجعل القاريء لسانه بعيدا عن مخرج النون قليلا) وان يحترز القاريء من اشباع الحركة قبل النون بحيث يتولد مد دون قصد مثل (كنتم)

ويسمى اخفاء النون الساكنة والتنوي : اخفاء حقيقي لان الاخفاء متحقق في النون والتنوين اكثر منه في الميم الساكنة ولتمييزه عن الاخفاء الشفوي

علة الاخفاء :

مخرج النون الساكنة والتنوين لم يبعد عن مخرج حروف الاخفاء مثل حروف الاظهار , ولم يقرب منها مثل حروف الادغام فلما انعدم البعد المسوغ للاظهار و انعدم القرب المسوغ للادغام اعطي حكما وسطا بين الادغام والاظهار وهو الاخفاء



مراتب الاخفاء :

للاخفاء مراتب حسب قرب حروف الاخفاء من النون الساكنة والتنوين فكلما قربت النون الساكنة او التنوين من حروف الاخفاء كان اخفاؤها اقوى من غيره وهي ثلاث مراتب

لاولى وهي اقواها – عند الطاء والدال والتاء

الثانية وهي اوسطها – عند عشرة حروف ( ص . ذ . ث . ج . ش . س . ز . ف . ض . ظ )

الثالثة وهي ادناها – بحيث يكونان قريبان من الاظهار عند القاف والكاف

ملاحظة :
الغنة في الاخفاء الحقيقي تتبع الحرف الذي يليها من تفخيم وترقيق وحسب مرتبة الحرف المفخم


وعلامة الضبط للاخفاء في المصحف :

عدم وضع السكون على النون الساكنة وعدم تشديد ما بعدها . وهي ايضا علامة الادغام الناقص الا انها تزيد عليه حصولها في وسط الكلمة الواحدة ( كنتم)

ضبط التنوين يكون التنوين متتابع وعدم تشديد ما بعده وهي ايضا علامة الادغام الناقص (بريح ٍ صرصر
)


عدل سابقا من قبل مغفرة في الثلاثاء 04 مارس 2008, 10:49 am عدل 1 مرات

مودة
الإدارة

default للدورة المبتدئة ( اركان القراءة الصحيحة ومراتبها)

مُساهمة من طرف مودة في الأحد 16 مارس 2008, 12:42 am


بسم الله الرحمن الرحيم



اركان القراءة الصحيحة


للقراءة الصحيحة ثلاثة اركان لا بد من توافرها لتكون صحيحة ومقبولة واذا اختل احد هذه الشروط صارت القراءة شاذة ومردوة وهذه الاركان هي :



1 – موافقة اللغة العربية ولو بوجه من الوجوه

القرآن نزل بلسان عربي مبين ولابد ان تكون قراءته موافقة للسان العربي ولا يوجد في القرآن كلمة واحدة تخالف اللغة العربية . من الامثلة على موافقة احد أوجه اللغة

لفظ ( ضغف) سورة الروم آية 54 حيث تقرا بفتح الضاد وضمها وكل قراءة منها توافق وجها من الوجوه في اللغة


2 - موافقة الرسم العثماني ولو احتمالا

الرسم العثماني هو الخط الذي كتبت به المصاحف في عهد عثمان رضي الله عنه :

والمقصود ان تكون القراءة موافقة للمكتوب في هذه المصاحف اما تحقيقا نحو قراءة:

(ملك يوم الدين ) او تقديرا واحتمالا نحو قراءة : ( مَـٰلِكِ يَوۡمِ ٱلدِّينِ )


3 – صحة السند مع الشهرة والاستفاصة

وذلك بان تنتقل القراءة بالسند الصحيح المتصل مشافهة وعرضا وسماعا وتشتهر وتستفيض . وقد صرح بعض العلماء بضرورة التواتر

(أي ان ينقل القراءة جمع عن جمع يستحيل اتفاقهم عل الكذب في كل طبقة من طبقات السند


وكثير من القراءات ردّها العلماء وعدّوها شاذة مع انها موافقة للرسم واللغة ولكن اسنادها لم يصح وهناك قراءات صح اسنادها لكنها خالفتالرسم فردّها العلماء وعدّوها شاذة كقراءة (أصوب ) بدل (أقوم ) (الصوف) بدل (العهن)




مراتب لقراءة الصحيحة


التحقيق : ( هذه القراءة تستخدم في مجالس العلم )


الاتيان بالقراءة محققة في اعلى درجات الاتقان والتاني وان يؤتى بالشيء على حقه من غير زيادة فيه ولا نقصان منه من المد اذا كانت

ممدودة ومن الادغام اذا كانت مدغمة ومن الامالة اذا كانت ممالة .........من غير تجاوز ولا تعسف ولا إفراط ولا تكلف وللتحقيق حديصل اليه وغاية ينتهي إليها لا يتجاوزها لان ما زاد عن القراءة فليس بقراءة


2- الحدر : ( قراءة ائمة الحرم )

(لغة) حدور أي الهبوط من علو الى اسفل


القراءة السريعة التي يؤديها القاريء من غير اخلال بالحروف ومخارجها وصفاتها ويراعى في لحدر أمران هما :

1- سرعة القراءة

2- اتقان حكامها من غير تضيع لها ولا اخلال بها


3 – التدوير :

الاتيان بالقراءة موسطة القراءة بين الحدر والحقيق مع المحافظة على قواعد التجويد ومراعاتها



ملاحظة :

الترتيل صفة للقراءة الملتزمة باحكام التجويد في جميع هذه المراتب الثلاثاء

ولكن يرى بعض علماء القراءة ان الترتيل مرتبة مستقلة ويجعلها بعد مرتبة التحقيق ويفرق بين الترتيل والتحقيق على حال التعلم حيث تكون

القراءة اكثر تانيا واكثر تثبيتا وتحقق فيها الحروف وتؤدى بتؤدة وطمانينة .

مودة
الإدارة

default حكم التجويد وتاريخ تأليفه (للدورة المبتدئة)

مُساهمة من طرف مودة في الثلاثاء 18 مارس 2008, 10:21 am

بسم الله الحمن الرحيم

أقسام التجويد

1 - التجويد العلمي ( النظري ) :
هو معرفة أحكام علم التجويد وقواعده وحفظها وفهمها . وحكم هذا الجانب ان تعلمه فرض كفاية كسائر العلوم التي يحتاج إليها المسلمون .

2 – التجويد العملي :
تطبيق القواعد التجويدية النظرية في أثناء تلاوة القرآن . وحكم هذا الجانب الوجوب العيني على قاريء للقرآن ويمكن تحصيل هذا العلم بطريقتين

أ – طريق الرواية
تكون بالعرض أو التلقين أو بكلا الأمرين

ومعنى العرض : أن يقرا الطالب على الشيخ

معنى التلقين : أن يقرا الشيخ إمام الطالب ثم يعيد الطالب ما قراه الشيخ عليه
والجمع بين الأمرين أولى

فإذا اخذ القاريء عن شيخه تلاوة القرآن بإتقان وتدقيق حتى صار حافظا لها عارفا بأحوالها رواية أن يتلو القرآن وان يكون ماهرا به ولكن يخشى عليه النسيان مع تطاول الزمان


2 – طريق الرواية

وهي أن يلم بإحكام التجويد النظرية دراسة ومعرفة ثم يبدأ بتطبيقها على آيات القران الكريم فان نسي شيئا رجع إلى القاعدة فصحح قراءته بناء عليها ولا بد أيضا من التلاوة على شيخ متقن حتى يبلغ الغاية في الكمال ويجمع بين الرواية والدراية




مصطلحات ( تعريفات) مهمة في علم تجويد


1- القراءة :
هي كل خلاف نسب لإمام من ألائمة مما اجمع عليه الرواة . ويسمى من نسبت إليه القراءة قارئا أو إماما . مثال قراءة عاصم

الرواية :

هي من كل نسب للراوي عن الإمام مثال رواية حفص

الطريق :
هي كل ما نسب للآخذ عن الرواي وان سفل (إن بعد) مثل الشاطبية

القاريء
هو الذي جمع القرآن عن ظهر قلب . وهو أقسام :

أ – المبتدىء : عرف رواية إفرادا إلى ثلاث روايات
ب – المتوسط : عرف أربع روايات أو خمسا
ج – من عرف من القراءات أكثرها واشهرها


المقريء
هو العالم بالقراءة داءا ورواها مشافهة وأجيز له أن يعلم غيره

تاريخ التأليف في التجويد :

بدا ظهور التجويد مستقلا بمسائله وحدوده ومعالمه في حدود القرن الرابع للهجرة ولكن التأليف في التجويد سابق على ذلك وان لم يكن بشكل متخصص فمن قدم ما ألف في هذا العلم وأشار إلى بعض مسائله رسالة في الإدغام الكبير لأبي عمرو بن العلاء البصري توفي 154 هجري ثم أرجوزة في تلاوة القرآن لقالون المدني توفي 220 هجري

وكان أول تأليف مستقل في علم التجويد يرجع إلى بدايات القرن الرابع الهجري وهو قصيدة رائية لأبي مزاحم الخاقاني توفي ( 325 ) هجري وقصيدته مكونة من واحد وخمسين بيتا ذكر فيها عدد من موضوعات التجويد . ولم يستخدم أبو مزاحم كلمة ( التجويد ) في قصيدته ولكنه استخدم كلمة حسن الأداء

أبو مزاحم الخاقاني هو – موسى بن عبد الله بن يحيى الخاقاني

مودة
الإدارة

default احكام الميم الساكنة (للدورة المبتدئة)

مُساهمة من طرف مودة في الإثنين 24 مارس 2008, 9:48 am

]بسم الله الرحمن الرحيم

احكام الميم الساكنة


تعريفها :

هي الميم الخالية من الحركات الثلاثة وصلا ووقفا نحو ( الحمد – انعمت )

ويستثنى من احكام الميم الساكنة

1 – الميم المتحركة نحو ( نعمَة

2 – الميم المشددة نحو (فتمّ)

3 – الميم الساكنة وزال سكونها للتخلص من التقاء الساكنين (قم الليل )

4 – الميم التي سكونها عارض (عليم )

وتقع في الاسماء (الحمد ) والافعال ( قمتم ) والحروف ( أم – لم )

تكون ساكنة في خالتي الوصل والوقف وتكون

متوسطة ومتطرفة وتكون للجمع ولغيره

نحو : ( لهم ) (لكم ) (احكم )

احكامها : للميم الساكنة ثلاثة احكام هي :

الادغام الشفوي

الاخفاء الشفوي

الاظهار الشفوي

الحكم الاول : الاخفاء الشفوي

هو ان يقع بعد الميم الساكنة حرف الباء سواء كان اصليا نحو ( ام بظهر )

او عارضا (ومن يعتصم بالله) او تخفيفا (ربهم بهم ) عند ئذ جاز اخفاء الميم مع الغنة

جركتين ولا يكون الاخفاء الشفوي الا في كلمتين ويكون عند حرف الباء فقط

ويقصد بالاخفاء قلة الاعتماد على مخرج الميم وكيفية التلفظ بالاخفاء الشفوي تقليل الاعتماد

على مخرج الميم وهو الشفتان مع الاتيان بالغنة بمقدار حركتين كما يفعل في القلب

وسمي شفويا لخروج الميم من الشفتين

ووجهه الاخفاء اتحاد الميم والباء في المخرج وتقربهما في الصفات . فعسر الادغام والاظهار

فكان الاخفاء والاصل قبل ذلك اتباع الرواية

وعلامة الاخفاء الشفوي في ضبط المصحف هي حذف السكون عن

الميم وعدم تشديد ما بعدها

ذهب جماعة الى الاظهار التام من غنة مع اطباق الشفتين فيكون التلفظ بها كالتالي

- الاخفاء بغنة مع انفراج الشفتين ( الوجه الواجب)

- الاظهار مع اطباق الشفتين ( الوجه الجائز )

الحكم الثاني : الادغام الشفوي

هو ان يقع بعد الميم الساكنة ميم متحركة فتدغم الميم الساكنة بالميم المتحركة

مع الغنة نحو : كم مّن – ولكم مّا

ويسمى ادغام مثلين صعير وسمي ادغاما لادخال الميم الساكنة بالميم المتحركة

وسمي بالمثلين لكون

المدغم والمدغم فيه مؤلفين من حرفين اتحدا مخرجا وصفة ورسما واسما

وسمي صغيرا لان الميم ساكنة

وقع بعدها ميم متحركة وسمي ادغاما بغنة لكون الغنة مصاحبة له وهي للحرف المدغم فيه أي


الادغام كامل وسمي شفويا لخروج الميم من الشفتين ولتميزه عن ادغام النون الساكنة


وعلامة الادغام الشفوي في ضبط المصحف

حذف علامة السكون عن الميم الاولى وتشديد الميم الثانية

(كنتم مّن) (لهم مّا)


الحكم الثالث الاظهار الشفوي


و اخراج الميم الساكنة من مخرجها من غير غنة ظاهرة ولا وقف ول سكت ولا تشديد اذا

اتى بعدها احد احرف الاظهار ويكون في كلمة وكلمتين

( الحمد – انعمت – ذالكم أزكى – لكم فيها )

حروفه جميع حروف الهجاء عدا الباء والميم فيكون عدد حروفه 26 حرفا

وسمي إظهارا :

لاظهار الميم الساكنة عند ملاقاتها لحرف من حروف الاظهار وسمي شفويا

لخروج اليم من الشفتين ووجه الاظهار التباعد في المخرج والصفات

أي بعد مخرج الميم عن اكثر مخارج حروف الاظهار والاختلاف في الصفات

وعلامة الاظهار الشفوي في ضبط المصحف إثبات السكون على الميم نحو

( والشمْس – لكمْ ءاية – لهمْ عذاب – بهمْ خصاصة )

تنبيه

يكون الاظهار للميم الساكنة عند الفاء والواو آكد خوفا من ان يسبق اللفظ الى

اخفائها وذلك لقربها من الفاء

في المخرج ولاتحادها مع الواو فيه وهو الشفتان مثل

همْ فيها – همْ وازواجهم - ويمدهمْ في طغيانهم


ملاحظة هامة :


صلة ميم الجماعة :

الميم الجماعة الساكنة التي حركت بالضم لاتصالها بواو الجماعة

الواو هنا تسمى بواو التتميم ( عنا في الاردن هكذا تسمى)

التتميم - صلة ميم الجماعة بواو مدية بشكل عام

كل الكلمات التي تنتهي بميم الجماعة وبعدها ضمير متصل جميع القراء وصلوا

ميم الجماعة بواو مدية بشكل عام

اما حفص لم يصل من ميم الجماعة بواو مدية الا ما كان متصلا بضمير قبلها

فَأَسۡقَيۡنَـٰكُمُوه - فَأَسۡقَيۡنَـٰكُم - ميم الجماعة وجاء بعدها (و) مدبة ( هاء) ضمير




عدل سابقا من قبل مودة في الثلاثاء 29 يوليو 2008, 8:55 am عدل 1 مرات

مودة
الإدارة

default المد احكامه وحروفه (للدورة المبتدئة)ج1

مُساهمة من طرف مودة في الجمعة 11 أبريل 2008, 12:20 am

المد : احكامه وحروفه والاصل فيه

اولا : تعريف المد

المد (لغة) : الزيادة
اصطلاحا : اطالة الصوت بحرف من حروف المد او بحرف من حروف اللين

وعكس المد هو القصر

القصر (لغة) : الحبس وهو ضد الطول

اما القصر اصطلاحا فله عدة معان :

1- اثبات حرف المد دون زيادة

2- المد بمقدار حركة واحدة ومثال هاء الكنايه قصر الصلة لحفص

3- المد بمقدار تحقق الحرف وذلك في حرف اللين حال وصله


ثانيا : حروف المد

حروف المد ثلاثة هي :

1- الالف الساكنة المفتوح ما قبلها نحو – قال

2- الواو الساكنة المضموم ما قبلها نحو - يقول

3- الياء الساكنة المكسور ما قبلها نحو – قيل

ويجمع الكل بالشروط المذكورة قوله تعالى ( نوحيها) وقد قال العلماء خصت هذه الحروف بالمد دون

غيرها لانها انفاس قائمة بهواء الفم وحركاتها في غيرها فلذا قبلت الزيادة بخلاف غيرها فان لها حيز محققا

وحركاتها في نفسها فلم تقبل الزيادة

وتسمى هذه الحروف جوفية لخروجها من الجوف وهوائية لقيامها بهواء الفم وخفية لخفاء النطق بها فهي

اخفى الحروف واخفاهن الالف ثم الياء ثم الواو


ثالثا – حرفا اللين

اما حرفا اللين فهما الواو والياء الساكنتان المفتوح ما قبلهما ومثالهما ( خوف – الخير – الفوز )

والالف توصف بالمد واللين وهو وصف لازم لها لانها لا تتغير عن سكونها ولا عن فتح ما قبلها نحو (

قال – ءاوى – ولا ) بخلاف الواو والياء قد يسبقهما ما يخلفهما في الحركة ( موعد – عليهم )

اقسام المد

القسم الاول : المد الطبيعي
هو المد الذي لا تقوم ذات حرف المد الا به ولا يتوقف على سبب

كالهمز او السكون بل يكفي فيه وجود احد حروف المد نحو ( قالوا – تجدوا – تجري )

ومن اسماء المد الطبيعي :

1- الطبيعي – لانه صاحب الطبيعة السليمة لا ينقصه عن حده ولا يزيد عليه وبتركه قد يخل بالمعنى

2- طبعيا – اي فطريا لان الانسان بفطرته يدرك هذه الاضافة

3- ذاتيا – لان ذات المد لا تتحقق الا في هذه الحروف

4- والصيغة – لان صيغة حرف المد اي ذاته متاصل فيه المد

5- اصليا – لانه اصل لجميع المدود وسواه من المدود متفرعة عنه


مقدار المد الطبيعي حركتان والحركة هي مقدار قبض الاصبع او بسطه بين الاسراع والتاني وهو تقريبي

ولا يضبط الا بالمشافهة

وقيل حده : ان يستمر جريان الصوت زمنا يفرق به بين حرف المد والحركة كالفتحة او الضمة الكسرة

فالحركتان تعادل المدة الزمنية التي يستغرق النطق بالالف او الواو او الياء بقراءة معتدلة دون تطويل او

اسراع


اقسام المد الطبيعي

1 – المد الطبيعي الكلمي 2 – المد الطبيعي الحرفي


القسم الاول : المد الطبيعي الكلمي

وهو ما كان موجود في كلمة وله ثلاث احوال

الحالة الاولى : ان يكون حرف المد ثابت وصلا ووقفا سواء كان متطرف ( قالا ربنا ) ويشترط فيه اذا

كان حرف المد متطرف ان يكون الحرف بعده متحرك او كان متوسطا ( فيها – قالوا) ثابت في الرسم

او محذوف نحو ( هذا – هذه )

مودة
الإدارة

default المد الطبيعي (للدورة المبتدئة ) ج2

مُساهمة من طرف مودة في الأحد 13 أبريل 2008, 3:06 am

الحالة الثانية :

أن يكون حرف ثابتا في الوقف دون الوصل وذلك في الاحوال التالية :

1 مد العوض – نحو الف عليماً , وفتىً


2- الالفات السبع : وهي – ( أنا) حيث وقعت في القران (لكنا) بسورة الكهف (الظنونا والرسولا و السبيلا ) سورة الاحزاب (سلاسلا) الانسان و(قواريرا في الموضع الاول ) سورة الانسان
اما (قواريرا) في الموضع الثاني من سورة الانسان فلا تثبت فيه الالف المتطرفة وصلا ووقفا
وتضيط هذه الالفات في المصحف : بوضع صفر مستطيل على الالف للاشارة الى حكمها وهو حذفها وصلا وثباتها وقفا


3- المدود التس تحذف حال الوصل لمنع التقاء الساكنينلوخود سلكن يعدها في كلمة أخرى وتثبت في الوقف نحو ( قالا الحمد ) تحذف الالف حال الوصل ( أفي الله ) تحذف الياء حال الوصل ( اتقوا الله ) تحذف الواو حال الوصل ( واستبقا الباب ) تحذف الالف حال الوصل


4- المد المنفصل عند الوقوف على حرف المد فيما يجوز فيه الوقف
( إنآ أعطيناك) عند الوقف على لالف انا مد طبيعي ( وفي أنفسكم ) حال الوقف على ياء في مد طبيعي (قو أنفسكم ) حال الوقف على قو الواو مد طبيعي


5 – الواو والياء اذا كانتا متطرفتين متحركتين وقبلهما حركة مجانسة مثل ( وهيَ) حال الوقف تسكن الياء وتصبح الياء مجانسة لحركة ما قبلها ( وهوَ) حال الوقف مد طبيعي ( يعفوَا) حال الوقف مد طبيعي


كل ذلك احوال المد الطبيعي التي ثبت في الوقف دون الوصل


الحالة الثالثة :

ان يكون المد الطبيعي ثابتا في الوصل دون الوقف وذلك في :


1- مد الصلة نحو ( بيده ملكوت ) ( إنه هو ) ( فسنيسره لليسرى ) حال الوقف تصبح الهاء ساكنة ولا مد فيها

2 – المد العارض للسكون فإنه في حال الوصل مد طبيعي نحو :

( العالمين ) الياء وقفا مد عارض للسكون وصلا مد طبيعي ( الغفور ) الواو وقفا عارض

للسكون وصلا مد طبيعي


القسم الثاني : المد الطبيعي الحرفي


حروف فواتح السور في 29 سورة وهي مجموعة في ( نص حكيم له سر قاطع ) وحكم المد في هذه

الحروف تنقسم الى اربعة اقسام :

1- ما لا مد فيه وهو دائما مقصور لعدم وجود حرف مد فيه ( ألِف)

2- ما يمد حركتين وهو ما كان هجاؤه على حرفين وهو مجموعة في عبارة ( حي طهر )

3- ما يمد أربع حركات أو ست حركات واوسطها حرف لين ولم يقع الا في حرف ( عين) في

فاتحة مريم والشورى لان وسطه حرف لين لا حرف مد والاشباع هو المقدم في الاداء

4- ما يمد 6 حركات بال خلاف وهجاؤه على ثلاث أحرف أوسطها حرف مد وهي سبعة حروف

مجموعة في عبارة ( سنقص لكم )

والمد الحرفي الطبيعي :

وهو ما كان موجود في واحد من حروف الهجائية التي افتتح فيها بعض سور القلرآن الكريم ( طه)

وينحصر هذا المد في خمسة أحرف مجموعة في ( حي طهر ) وهجاؤها على حرفين ثانيهما حرف مد

فنقول
( حا – يا – طا – ها – را ) وهذ المد ثابت في الوصل والوقف دائما

ومما يندرج ايضا ضمن المد الطبيعي

1- مد التمكين

وهو التمكين لحرف المد من الظهور باطالة صوته بمقدار حركتين عند التقائه بحرف يماثلة متحرك اما قبله او بعده او مشدد او مخفف وحالاته هي

1- ان تقع واو مدية او ياء مدية قبل ياء متحركة او واو متحركة نحو
( آمنوا وعملوا ) يمد مد تمكين حركتين ( الذي يوسوس ) مد تمكين حركتين ( في يومين ) مد تمكين حركتين

2- ان تقع واو مدية بعد واو مضمومة او ياء مدية بعد ياء مكسورة ( يلوون ) في حال الوصل مد تمكين وحال الوقف مد عارض للسكون ( داوود) ( يحيي) مد تمكين حركتين

3- اذا جاءت ياء مشددة ويليها ياء مدية مثل
( حيّيتم ) (النبيّين) (حواريّين)

ومقدار مد التمكين حركتين وهو وقدار المد الطبيعي فاذا كان المد نحو ( الاميّين) او ( النبيّين ) فحكمه

حال الوقف مد عارض للسكون يجوز فيه القصر اوالتوسط اوالاشباع اما حال الوصل فقط حركتان


مد العوض :


اطالة الصوت بحرف المد الالف بمقدار حركتين الذي عوض به عن تنوين النصب عند الوقف على الكلمة

ولا يكون الا اذا كان تنوين نصب ( اي تبدل الف تنوين النصب عند الوقف الى الف مدية بمفدار حركتين )

وحكمه الوجوب في المد وصوره :

1- ان يكون حرف المد مرسوما نحو ( عليماً ) ( حكيماً )

2 – ان يكون حرف المد غير مرسوم نحو ( سوآءً ) ( ندآءً )

3 – ان ياتي التنوين في اسم مقصور نحو (هدىً ) ( فتىً)

4 – ان يكون نون التوكيد الخفيفة التي ترسم تنوينا نحو ( وليكوناً ) ( لنسفعاً)

اما تنوين النصب في نحو ( رحمةً) ( نعمةً) فيحذف حال الوقف وتبدل التاء الى هاء نقف بهمس الهاء

مودة
الإدارة

default المد الفرعي بسبب الهمز ( للدورة المبتدئة)

مُساهمة من طرف مودة في الإثنين 21 أبريل 2008, 4:58 am

المد الفرعي

هو المد الذي تفرع عن المد الطبيعي ( الاصلي ) لسبب اما لفظي او معنوي

1 - سبب معنوي – للتنزيه او التعظيم او النفي -لا اله الا هو

2 – سبب لفظي – اطالة الصوت بحرف المد زيادة عن صوته الطبيعي زيادة عن حركتين ويتوقف على

وجود سبب كالهمز او السكون ويسمى ايضا المد المزيدي لزيادة مده عن مقدار المد الطبيعي

1 – بسبب الهمز – وقد تقع الهمزة قبل حرف المد او بعده في كلمة او كلمتين نحو ( ءأدم – السمآء – بمآ أنزل )

2 – اما السكون فلا تقع الا بعد حرف المد او بعد حرف اللين ولا يكون الا في كلمة واحدة نحو

( الصّآخة – خوف – نستعين )

احكام المد الفرعي

1 – اللزوم – وهذا الحكم خاص بالمد اللازم بانواعه وهو ما اتفق القراء على مده ومقداره

2 – الوجوب – وهذا الحكم خاص بالمد المتصل وهو ما اتفق القراء على مده واختلفوا في مقداره

3 – الجواز – الحكم للمد المنفصل والعارض للسكون والبدل وهو ما اختلف القراء في مده ومقداره

وهذه التسمية اللازم والواجب والجائز انما هي بالنظر الى القراءات المتعددة

لا بالنظر للرواية الواحدة او الطريق الواحد

فالمد المنفصل سمي جائزا لاختلاف القراء في مده ومقداره فبعض القراء يقصره بمقدار حركتين

وبعضهم يمده اربعا او خمسا او ستا . وهذا لا يعني جواز قصره لحفص من طريق الشاطبية

بل يتعين مده في هذا الطريق اربع او خمس حركات

اقسام المد الفرعي

اولا - المد الفرعي بسبب الهمز

( المد المتصل – المد المنفصل – ومد البل وشبيه بالبدل )



القسم الاول المد المتصل :

هو ان ياتي حرف المد يليه الهمز في كلمة واحدة

سبب التسمية : لاتصال حرف المد والهمز في كلمة واحدة

وحكمه الوجوب : ما اتفق القراء على مده واختلفوا في مقداره

مقدار المد : اربع او خمس حركات كما يجوز في المد المتصل اذا كانت الهمزة متطرفة المد بمرتبة

الاشباع وقدرها 6 حركات في حال الوقف على الهمزة المتطرفة

علة المد :

لضغف حرف المد وقوة الهمزلانها حرف شديد جهري وثقيلة عند النطق بها فزيد في المد لحرف المد

باطالة صوته او بزيادة مده صونا له من ان يسقط عند الاسراع لخفائه وصعوبة الهمز

( السّمآء – جيئت - سُوء)

القسم الثاني المد المنفصل :


هو ان ياتي بعد حرف المد همز بشرط انفصالهما بحيث يكون حرف المد في اخر الكلمة

ويليه مباشرة في الكلمة التي تليه حرف الهمز ( بمآ أنزل )

سبب التسمية : سمي منفصلا لانفصال حرف المد عن الهمز

( انّآ أعطيناك – قوا أنفسكم - في أموالهم )
فكل منهما في كلمة منفصلة ويسمى ايضا مد البسط - لانه يبسط بين الكلمتين بساطا فيفصل به بينهما

ويسمى كذلك مد حرف بحرف او كلمة بكلمة ومما يلحق به مد الصلة الكبرى

حكمه الجواز – ما اختلف القراء في مده ومقداره ومقداره لحفص من طريق الشاطبية

اربع او خمس حركات

حرف اللين – لا يمد مد متصل لانه لا يتاثر بالهمز

انواع المد المنفصل :

1- الانفصال الحقيقي : ان يكون حرف المد في كلمة والهمز في كلمة اخرى
ويكون حرف المد ثابت لفظا ورسما ( في أنفسكم )

2- الانفصال الحكمي : هو ان ياتي حرف المد والهمز في كلمة واحدة رسما حيث ان اصل الكلمة - ياء نداء وأيها – هاء نداء و أولاء )

متصلة في الرسم حكما ولا يجوز قطع هاء التنبيه او ياء النداء او التعريف خلال القراءة

(يَـٰٓأَيُّہَا - هَـٰٓؤُلَآءِ )

علة المد

هو ان الهمزة جاءت بعد حرف المد فحرف المد في كلمة والهمزة في كلمة فان وقف على الكلمة الاولى

زالت الزيادة على المد لانتفاء سببه وهو الهمز ويكون عندئذ طبيعيا مثل ( ما – أنزل ) أو مد بدل اذا كان

قبل حرف المد همزة مثل ( وجآءو أباهم )

اما عند الوصل فيصبح منفصلا وهذا يكون في المد الحقيقي اما في الحكمي فالمد ثابت في الوصل والوقف

لعدم امكان فصل الوقف على الجزء الاول منه نحو (يَـٰٓأَيُّہَا )

لانها كلمة واحدة رسما لا يفصل بعضها عن بعض


الفرق بين المد المتصل والمد المنفصل


1 – المد المتصل في كلمة واحدة اما المد المنفصل في كلمتين

2 – المد المتصل حكمه الوجوب ويمد ( 4-5) حركات وجوازا 6 حركات حال الوقف اذا كانت

الهمزة متطرفة اما المد المنفصل حكمه الجواز ويمد من ( 4-5 ) حركات

3 – المد المتصل ثابت وصلا ووقفا وقد ياتي حرف المد والهمز في وسط واخر الكلمة

اما المد المنفصل ثابت وصلا وحال الوقف مد طبيعي ولا ياتي حرف المد الا اخر الكلمة

والهمز اول الكلمة الثانية في حال الانفصال الحقيقي اما الحكمي قد ياتي الهمز وسط الكلمة

اذا كان حرف المد محذوف رسما وعنها لا يجوز الوقف على الجزء الاول منها


الفرق بين الانفصال الحقيقي والانفصال الحكمي


1 – المنفصل الحقيقي حرف المد ثابت رسما وحروفه ( ا , و, ي) المدية

اما المنفصل الحكمي حروفه محذوفه رسما وحروفه ( ا) المدية فقط

2 – المنفصل الحقيقي جواز الوقف على حرف المد فيصبح مد طبيعي يمد مقدار حركتان

المنفصل الحكمي لا يجوز الوقف على حرف المد لانه موصول رسما ويقرأ كلمة واحدة


القسم الثالث مد البدل

هم ان يتقدم الهمز على حرف المد في كلمة وليس بعد حرف المد همز ولا سكون

( متصل , منفصل , ولا سكون ) ويكون فيه حرف المد مبدلا من همز نحو

( ءأدم - إيمانا – أوتوا)

وسمي بدلا لانه اجتمعت همزتان قطع الاولى متحركة والثانية ساكنة فتبدل الهمزة الساكنة بحرف مد

مجانس لحركة الهمزة الاولى فان كانت الهمزة مفتوحة ابدلت الهمزة الاولى الف

مثل ( ءامن – ءادم ) وان كانت الهمزة الاولى المكسورة ابدلت الهمزة الساكنة ياء

( إيمان - ) وان كانت الهمزة الاولى مضمومة ابدلت الهمزة الساكنة واو مثل ( أوتوا )

مد البدل –

هو اطالة الصوت بحرف المد الذي جاء قبله همز سواء كان حرف المد مبدل عن همز

او من بنية الكلمة وليس مبدل
( ءامن – ءءمن ) ( ءادم – ءَءْدم ) ( إيمان – إءْمان ) ( أوتوا – أءْتو)

ويسمى بدل حقيقي

شبيه البدل

هو ان يتقدم الهمز على حرف المد ويكون حرف المد اصلي غير مبدل وسمي مد بدل تجوزا لمجيئه على

صورته مثل كلمة (قرءان ) ( إسرائيل ) ( متكئين ) ( يئوس ) ( رؤوف )

( باءُو , فاءُو , جاءُو , تبوءُو )

وحكمه الجواز ومقدار مده حركتين لحفص عن عاصم طريق الشاطبية و4 او 6 حركات لغير حفص

حالات مد البدل


الحالة الاولى – ان يكون مد البدل ثابت وصلا ووقفا مثل ( انبئوني , مسئولا )

الحالة الثانية – مد البدل ثابت وصلا ومحذوف وقفا مثل ( متكئين , يئوس , مئاب )

حال الوقف مد عارض للسكون

الحالة الثالثة – ان يكون مد البدل ثابت وقفا محذوف وصلا وهو مد العوض لان مد العوض

حالة من حالات مد البدل مثل ( سمآءً وقفا سمآءا )

( رءا الشمس وصلا تحذف الالف وقفا مد بدل ) ( بنآءً وقفا بنآءا )

الحالة الرابعة – بدل الابتداء

الاصل همزة وصل ابدلت بهمزة قطع ثم ابدلت الهمزة الساكنة بحرف مد مجانس لحركة الهمزة الاولى

وبدل الابتداء – اذا ابتدئنا بكلمة مبدوءة بهمزة وصل يليها همزة قطع ساكنة نحو

( ائذن – اؤتمن – ائتوني حالة خاصة لان ضمها غير اصلي ) نبدل همزة الوصل همزة قطع

وتكون حركتها مجانسة لحركة الحرف الثالث ان كان الحرف الثالث مضموم تضم همزة القطع

واذا كان مكسور او مفتوح تكسر همزة القطع

وبما انه اجتمع همزتان الاولى متحركة والثانية ساكنة فالقاعدة تقول في مد البدل تبدل الساكنة

بحرف مد مجانس لحركة الهمزة الاولى فقط حال الابتداء بالكلمة فقط


ووجه الشبه بين البدل والشبيه بالبدل : هو ان الهمزة تسبق حرف المد

والفرق بين البدل والشبيه بالبدل هو

1 – حرف المد في البدل مبدل عن همز ويكون في اول الكلمة

2 – حرف المد بالشبيه بالدل اصلي من بنية الكلمة او غير مبدل عن همز ويكون وسط الكلمة
د
وفي بعض الحالات للشبيه بالبدل تكون اول الكلمة ( أوف – اصل الكلمة وفى )

( أورثتموها اصلها ورث )


امثلة على حالات مد البدل

1 – ثابت وصلا ووقفا – انبئوني , مسئولا

2 – ثابت عند الوقف – سمآءً – سمآءا - دعآءً – دعآءا

3 – ثابت عند الوصل – اسرائيل - مئاب - يئوس

4 – ثابت عند البدء - اؤتمن - ائتوني

مودة
الإدارة

default مد الصلة ( للدورة المبتدئة )

مُساهمة من طرف مودة في الثلاثاء 22 أبريل 2008, 2:29 am

مد الصلة


وهو خاص بهاء الكناية : وهي الهاء الزائد عن بنية الكلمة الدالة على المفرد المذكر

الغائب والاصل فيها الضم الا ان يقع قبلها كسراو ياء ساكنة فتكسر

خرج بهذا التعريف :

1 – الهاء الاصلية نحو – نفقه , وجه

2 – الهاء الدالة على الواحدة المؤنثة نحو – أهلها

3 – الهاء الدالة على التثنية نحو – عليهما

4 – الهاء الدالة على الجمع نحو – عليهم

هاء الصلة او هاء الكناية او هاء الضمير:

الزائدة عن بنية الكلمة والتي يكنى بها للمفرد الغائب وتكون في الافعال ( يعلمه )

والاسماء ( ربّه ) والحروف (به) وتكون متحركة بكسر او ضم


مد الصلة :

مد الصلة - الاصل فيه اشباع حركة هاء الكناية

تعريف مد الصلة :

هو ان تاتي هاء الكناية متحركة بين متحركين فيتولد من الضم واو مدية ومن الكسر

ياء مدية تمد مقدار حركتين وجوبا اذا جاء بعدها احد حروف اللغة العربية باستثناء

الهمزة وتسمى مد صلة صغرى ( تلحق بالمد الطبيعي) اما اا جاء بعدها همز فتمد

مقدار اربع او خمس حركات وتسمى مد صلة الكبرى وتلحق بالمد المنفصل من

حيث الحكم ( الجواز ) ومقدار المد ومن الامثلة

( ربّه كان ) مد صلة صغرى ( ماله أخلده ) مد صله كبرى

ومد الصلة بنوعيه الكبرى والصغرى ثابت وصلا لا وقفا حال الوقف نقف بهمس

الهاء وشروط مد الصلة :


1- ان يكون في كلمتين


2- ان يكون في حالة الوصل لا الوقف


3- ان تكون هاء الضمير متحركة بين متحركين


حالات هاء الكناية :

1 - ان تقع بين ساكنين نحو ( وءاتيناهُ الانجيل ) تحرك بحركتها فقط ولا مد فيها


2 - ان يقع قبلها متحرك وبعدها ساكن نحو ( لهُ الملك) وليس فيها هنا الا القصر

وتحرك بحركتها فقط


3 - ان يقع قبلها ساكن وبعدها متحرك ( فيهِ هدى ) وليس فيها هنا الا القصر
وانما تحرك بحركتها الا في موضع واحد في سورة الفرقان وهو قوله تعالى
:
( ويخلدْ فيهِ مهاناً ) حيث قرئها حفص بمد كسرة لهاء بمقدار حركتين مد صله

والسبب الحقيقي هنا – التلقي والمشافهه حيث خالف حفص قاعدته في هذا الموضع

وتابع قراءة ابن كثير المكي وكناية عن طول العذاب

4 - ان تقع متحركة بين متحركين ( بهِ بصيرا )
وفي هذه الحالة توصل الهاء بواو لفظية في الوصل اذا كانت مضمومة بعد ضم
نحو ( ورسولهُ وَالمؤمنون ) او فتح نحو ( فيضاعفهُ له ) او توصل بياء لفظية

مدية في الوصل اذا كانت مكسورة ولا يكون ما قبلها الا مكسور نحو ( بهِ بصيرا

) فتمد في هذه الحالة بمقدار حركتين كالمد الطبيعي وسمي مد صلة لانه لا يتحقق

الا حال الوصل ولان هاء الضمير توصل بواو او ياء مدية حال الوصل



ومن مستثنيات مد الصلة :

1 – ( ارجه واخاه) في سورتي الاعراف والشعراء

قراها حفص بالاسكان وصلا ووقفا ويسمى سكون الصلة الصغرى لان القاعدة كانت تقتضي صلة هذه الهاء صلة صغرى

2 – ( فالقه إليهم ) في سورة النمل

قرأها حفص باسكان الهاء وصلا ووقفا ويسمى سكون الصلة الكبرى لان القاعدة تقتضي صلة هذه الهاء صلة كبرى لوقوع الهمز بعدها

3 – ( يرضه لكم ) في سورة الزمر

قراها حفص بالقصر أي بضم الهاء فقط دون صلة ويسمى قصر الصلة الصغرى

واما كلمة ( ويتقه ) في سورة النور

فقراها حفص بالقصر لان القاف ساكنة وما بعدها متحرك فهي من الحال الثالثة ولا مد فيها على الاطلاق

واستثنى من كسر هاء الكناية الواقعة بعد ياء ساكنة موضعان ضم حفص فيهما الهاء بدلا من كسرهما وكما ( وما أنسانيهُ إلا ) في سورة الكهف و( عليهُ الله ) في سورة الفتح
ويلحق بهاء الكناية : الهاء في اسم الاشارة للمفردة المؤنثة نحو ( هَـٰذِهِۦۤ أَنۡعَـٰمٌ۬ ) اذا وقعت بين متحركين توصل بياء لفظية حال الوصل لوقوعها بعد كسر

أنواع مد الصلة

الاول : مد صلة كبرى

وهو مد فرعي متوقف على سبب وهو ان يقع بعد هاء الكناية المتحركة الواقعة

بعد متحرك همز نحو (إِلَىٰٓ أَهۡلِهِۦۤ إِلَّآ أَن يَصَّدَّقُواْ‌ۚ ) فعندئذ تمد اربع او خمس

حركات الحاقا بالمد المنفصل وتقرا ( الى اهلهي إلا )

الثاني : مد صلة صغرى

وهو ان تقع هاء الكناية بين حرفين متحركين على ان لا يكون الثاني همزة فتشبع

حركتها ضما او كسرا مقدار حركتين نحو (وَمِزَاجُهُ ۥ مِن تَسۡنِيمٍ ) فتقرا ومزاجهو

من تسنيم ونلاحظ انها وصلت بواو مدية متولدة عن الضمة وبياء مدية متولدة

عن الكسرة (كُنتُم بِهِۦ تُكَذِّبُونَ (فتقرا ( بهي تكذبون


الفرق بين مد الصلة الكبرى والمد المنفصل


1 – المد المنفصل عند الوقف غلى حرف المد يثبت بمقدار حركتين اما مد الصلة يحذف حرف المد في الوقف

2 – المد المنفصل المد أصلي او ثابت رسما اما مد الصلة حرف المد غير ثابت رسما يشار له بواو صغيرة او ياء صغيرة

3 – المد المنفصل يكون مع الالف والواو والياء اما مد الصلة حروفه الواو والياء


اوجه الشبه بين المد المنفصل ومد الصله الكبرى


1 – المد المنفصل حكمه الجواز ومد صلة حكمه الجواز

2 – المد المنفصل ومد الصلة الكبرى يمد مقدار 4 او 5 حركات

3 – المد المنفصل ومد الصلة الكيرى حرف المد في كلمة والهمز في كلمة اخرى


معلومة اضافية :

انواع الهاءات في القرآن :

1 – هاء اصلية – وجه , فواكهه

2 – هاء زائدة :
صلة – به , ربه
سكت – يتسنه , اقتده , ماهيه , كتابيه , حسابيه , سلطانية , ماليه
تنبيه – هذه – هاؤم

3 – هاء منقلبة عن تاء – جنة , ملائكة
[/center]

مودة
الإدارة

default المد الفرعي بسبب السكون( اللازم -للدورة المبتدئة)

مُساهمة من طرف مودة في الخميس 24 أبريل 2008, 11:20 am

المد الفرعي بسبب السكون



1 – المد اللازم 2 – مد الفرق 3 – المد العرض للسكون


اولا - المداللازم

اقسام المد اللازم :

1 – المد الازم الكلمي ويقسم الى :

المد الازم الكلمي المثقل – المد اللازم الكلمي المخفف

2 – المد اللازم الحرفي ويقسم الى :

المد اللازم الحرفي المثقل – المد اللازم الحرفي المخفف

تعريف المد الازم :

هو ان يقع سكون اصلي بعد حرف المد او بعد حرف اللين في كلمة او حرف من حروف فواتح السور

وصلا ووقفا نحو ( الضّآلين ) هذا في كلمة اما في حرف ( ق) (ص)

اذا كان حرف المد آحر كلمة والسكون الاصلي في كلمة اخرى فيحذف حرف المد عند وصل الكلمتين

ويمد مدا طبيعيا عند الوقف وهذا النوع الذي تقدم انه يثبت وقفا ويحذف وصلا نحو ( واستبقا الباب ) (

وقالوا اتخذ ) ( والمقيمي الصلاة )



سبب التسمية :

سمي لازما للزوم سببه في حالتي الوصل والوقف وقيل سمي لازما للزوم مده عند كل القراء مدا متساويا

بمقدار ست حركات اتفاقا في الوقف والوصل الا في حرف ( عين) من فاتحتي مريم والشعراء فانه يجوز

الاشباع والتوسط

حكمه : اللزوم

مقدار مده – مقدار المد اللازم بجميع انواعه ست حركات

القسم الاول : المد الازم الكلمي وهو نوعان

النوع الاول – المد اللازم الكلمي المثقل

هو ان يقع بعد حرف المد حرف ساكن سكونا اصليا مدغم فيما بعدهفي كلمة واحدة وتعريفه : هو اطالة

الصوت بحرف المد الذي ياتي بعده حرف ساكن اصلي مدغم فيما بعده مشدد بمقدار 6 حركات في كلمة

واحدة مثل : ( الضّآلّين ) ( الحآقّة ) ( دآبّة)

سبب التسمية :

هو مد لازم للزوم مده عند جميع القراء 6 حركات والسكون فيه اصلي وليس عرضي ( لزوم سببه)

كلمي : لانه كلمة وليس حرف

مثقل : لان الحرف الذي يليه مدغم أو مشدد

حكمه : اللزوم اتفق جميع القراء على مدة ومقداره 6 حركات

علة المد اللازم الكلمي المثقل :

ووجه المد اته لا يجمع في الوصل بين ساكنين وهما ساكن المد والحرف الساكن بعده ولذلك زيد في المد

تنبيه :

في هذا المد كلمتان يسمى المد فيهما بمد الفرق وهما ( ءآلله – ءآلذّكرين ) ويجوز فيهما التسهيل ايضا

النوع الثاني : المد اللازم الكلمي المخفف

هو ان ياتي حرف المد يليه سكون اصلي غير مدغم او غير مشدد في كلمة واحدة في القرءان

في سورة يونس ( ءآلآن) في موضعين ويمد بمقدار 6 حركات

ءآلأن – اجتمع عليها من المدود ( مد لازم – مد بدل – مد عارض للسكون )

اقوى المدود اللازم نعمل به

تنبيه – الوجه المقدم هو المد 6 حركات مد لازم ولها وجه ثاني التسهيل

( ان تقرا بين همزة والف ) والتسهيل يكون للهمزة الثانية


النوع الثالث : المد اللازم الحرفي المثقل

يختص هذا النوع من المد بحروف فواتح السور القرءانية عددها ( 14) حرفا مجموعة

في العبارة الآتية ( نص حكيم قاطع له سر )

والمد اللازم الحرفي هو ان يقع بعد حرف المد حرف ساكن سكونا اصليا مدغم فيما بعده

ويقع في حرف هجاؤه على ثلاثة احرف يتوسطه حرف مد واما الحرف الثالث فسكونه اصلي وهو مدغم

فيما بعده نحو اللام من : ( آلم ) وتلفظ ( الف لام ميم )

ونحو ( طسم ) هجاؤها ( طا سين ميم ) وسمي مثقل لكون الساكن مدغما مشددا يثقل النطق به

ومجموعين في كلمة ( سنقص لكم )

تعريفه –

هو اطالة الصوت بحرف المد الذي هو عين حروف فواتح السور التي هجاؤها من 3 حروف بمقدار 6

حركات لزوما لان ما بعده حرف ساكن اصلي سواء كان مدغم اوغير مدغم

الم – ( الف لام ميم ) مثقل بسبب ادغام الميم في اللام ويخفف في الميم

النوع الرابع : المد الحرفي المخفف

هو ان يقع حرف المد بعد حرف اللين ساكن سكونا اصليا غير مدغم فيما بعده


ويشترط في هذا الحرف يكون هجاؤه على ثلاثة احرف يتوسطه

حرف مد او حرف لين وثالثه سالكن سكون اصلي نحو

(ص) صاد (ن) نون (الر) الف لام را

وسمي مخففا لكون السكون الاصلي غير مدغم خاليا من التشديد

معلومة هامة :

في قوله تعالى ( الم . الله لآ اله الا هو ) فاتحة آل عمران حال الوصل ( الم ) بما بعدها

يتعين فتح الميم ويجوز في الياء منها وجهان هما :

1 – ان تمد الياء في الميم حركتين فقط ( الف لام ميمَ الله )

2 – ان تمد الياء في الميم ست حركات ( الف لام ميمَ الله )

اما عند الوقف عليها فتمد الميم ست حركات مع التسكين ومن اشبع المد فيها حال الوصل

قال ان الميم فتحت لالتقاء الساكنين وهي حركة حادثة غير معند بها فوجودها كعدمه

ومن قصر قال : المد انما وجب في التقاء الساكنين ليفرق بينهما وقد تحرك الساكن

هنا فلا حاجة الى الاشباع لذهاب سبب المد اللازم وهو السكون

تعليل :

تفتح الميم للتخلص من التقاء الساكنين ووجه اختيار الفتح دون غيره من الحركات

اتباع للرواية ولان الفتحة اخف الحركات وللمحافظة على تفخيم لفظ الجلالة

ولكراهة توالي الكسرات وقال الفراء والكسائي :

إن حركة الهمزة في لفظ الجلالة نقلت الى الميم ففتحت

مودة
الإدارة

default مد الفرق والمد العارض للسكون ومد اللين ( للدورة المبتدئة)

مُساهمة من طرف مودة في الجمعة 25 أبريل 2008, 8:41 am

مد الفرق



اذا دخلت همزة الاستفهام على همزة الوصل فان همزة الوصل تبدل حرف مد ويسمى مد الفرق وهو من

انواع المد اللازم لكون سكون الحرف الذي بعد حرف المد فيه اصليا لاوما وليس عارضا سواء مثقلا نحو

( ءآلذّكرين ) سورة الانعام – 143 و 144 (ءآلله ) سورة يونس – 59 وسورة النمل – 59 او

كان مخففا نحو ( ءآلأن) سورة يونس – 51 و91

همزة قطع دخلت على همزة وصل في اسم عند دخول همزة القطع عى همزة الوصل في اسم او عند

دخول همزة القطع على اسم معرف بال التعريف فان همزة الوصل تبدل حرف مد للتفريق بين الخبر

والاستفهام إذن


مد الفرق هو :


اطالة الصوت بحرف المد المدل عن همزة وصل بسبب دخول همزة الاستفهام ( همزة القطع ) على ال

التعريف فابدلت همزة الوصل الفا مدية ليفرق بين الاستفهام والخبر أي تبدل همزة الوصل لا همزة

الاستفهام وتمد مقدار لالتقاء الساكنين مدا مشبعا ست حركات وهذا الوجه هو المقدم في الاداء

ويجوز التسهيل أي تسهيل الثانية وهي همزة الوصل بين بين بدون مد والتسهيل ان تتردد الهمزة بين الف

وهمزة


شروط مد الفرق :

1 – اجتماع همزتين الاولى قطع وتفيد الاستفهام في اسم والثانية وصل فتبدل الوصل اما الفا او تسهل

2 – اذا قرئت مدا تمد بمقدار 6 حركات ويكون مد لازم كلمي واذا سهلت فانها تتردد بين همز والف

المد العرض للسكون


هو ان ياتي بعد حرف المد حرف متحرك في آخر الكلمة ثم يسكن بسبب الوقف فيقع سكون عارض لاجل

الوقف بعد حرف المد وقد يكون الحرف الساكن الموقوف عليه مهموز او غير مهموز نحو :

( المفلحون ) ( العباد) (المبين ) ( يشآء) ( السوء)

وسمي بالمد العارض للسكون لعروض سببه في الوقف وهو السكون

ووجه المد فيه – التمكين من الجمع بين ساكنين فكانه قام مقام تحريك الحرف الاول


اقسام المد العارض للسكون


1 – المد العارض للسكون المطلق

والمقصود ما يكون في حال الوصل مدا طبيعيا وفي حال الوقف مد عارضا للسكون نحو : تعلمون -

الصلاة – ويمد جوازا حركتين او اربع حركات او ست حركات

2 - المد المتصل العارض للسكون نحو :

(السمآء – يشآء ) ويمد وجوبا اربع او خمس حركات ويمد جوازا ست حركات

3 – مد البدل العارض للسكون نحو :

( مئاب) (قرءان) ويمد جوازا حركتين او ربع حركات او ست حركات

4 – مد اللين العارض للسكون نحو:

(خوف) ( ويل ) ( قريش) ويمد جوازا حركتين او اربع حركات او ست حركات



مد اللين

حرف اللين هو الواو والياء سكنا وما قبلهما مفتوح ( خوف) (شئء) ( ويل)

(سوْء)


اما مد اللين هو اطالة الصوت بحرف اللين اذا جاء عد حرف اللين في كلمة حرف متحرك وسكن بسبب

الوقف عليه ويمد مقدار حركتين او اربع حركات او ست حركات

وسبب التسمية :

سميت بحروف اللين لانها تخرج من الفم في لين من غير كلفة على اللسان بخلاف باقي الاحرف وقيل لان

في اللين شيء من المد مما يسهل النطق بهما


حكمه :


حكم حرفي اللين عند الوقف هوحكم المد العارض للسكون فيجوز فيهما الاشباع والتوسط والقصر أي المد

بمقدار ست حركات او اربع حركات او حركتين هذا في حال الوقف فقط


اما في حال النطق بحرفي اللين عند الوصل فلا بد من القصر . والقصرهنا سلب المد بالكليه أي حذف المد

منهما مطلقا بحيث يكون النطق بهما كالنطق بالحروف الصحيحة بمقدار تحقق الحرف فقط


الفرق بين المد واللين


1 – حرف المد حرف علة ساكن ا قبله مجانس في الحركة حرف اللين حرف علة ساكن ما قبله مفتوح

2 – حرف المد مخرجه الجوف حروف اللين مخرجها الواو من الشفتين والياء وسط اللسان

3 – حرف المد مقدار مده حركتين حال الوصل والوقف حرف اللين مقدار مده اقل من حركتين ويمد

حركتين اواكثر حال الوقف

4 - حرف المد اذا جاء بعده همز او سكون يزيد مقدار مده حرف اللين لا يزيد في صوته الا بحال الوقف

على كلمة سبق فيها حرف اللين الحرف الاخير

5 – علامة الضبط لحرف المد اذا كان طبيعي ( ا , و, ي ) خالي من الحركة وما قبلها مجانس واذا

كان مزيدي او فرعي ( ~ )اما حرف اللين علامة ضبطه راس الخاء المهملة

6 – حرف المد عند التقائه بحرف ساكن بعده في نفس الكلمة يصبح مد لازم او مد عارض حرف اللين

عند التقائه بحرف ساكن بعده في نفس الكلمة ولا يتحقق ذلك الا بحال الوقف على الكلمة (قريش) يمد

مقدار حركتين او اربع حركات او ست حركات

7 – حرف المد عند التقائه بحرف ساكن في كلمة بعده يحذف حرف المد وصلا في اللفظ ويثبت وقفا (

قالا الحمد لله ) ( أفي الله شك ) حرف اللين عند التقائه بحرف ساكن جاء في كلمة بعده يحرك حرف

اللين منعا من التقاء الساكنين ( الوِ استقاموا ) تحرك واو الو بالكسرة ( يا صاحبيِ السجن) تحرك ياء

صاحبي بالكسرة ( ءاتوِا الزكاة ) تحرك واو ءاتوا بالكسرة



بحمد الله وبفضله انتهت دروس الدورة المبتدئة

انتصار
الادارة العامة

default رد: دروس دورة التجويد المبتدئة أ\ مودة

مُساهمة من طرف انتصار في الأربعاء 04 أغسطس 2010, 8:17 am

للرفع والفائدة ان شاء الله تعالى

انتصار
الادارة العامة

default رد: دروس دورة التجويد المبتدئة أ\ مودة

مُساهمة من طرف انتصار في السبت 30 أكتوبر 2010, 10:48 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الإظهار

للنون الساكنة والتنوين أربعة أحكام وهي:

الإظهار والإدغام والإخفاء والقلب وهذه الأحكام باعتبار ما يأتي بعد النون الساكنة والتنوين من حروف .

الإظهار : (لغة) البيان والوضوح

(اصطلاحا) إخراج كل حرف من مخرجه من غير غنة ظاهرة ولا وقف ولا سكت ولا تشديد في الحرف المظهر

أحرف الإظهار :

وهي ستة حروف ( ء- ه- ع-ح-غ-خ)مجموعة في أوائل الكلمات التالية : أخي هاك علما حازه غير خاسر
وجميع هذه الحروف تخرج من الحلق لذلك تسمى الحروف الحلقية

علة الإظهار :

علة الإظهار عند هذه الحروف هو بعد مخرج النون ( النون الساكنة والمتحركة والمشددة والمظهرة تخرج من طرف اللسان مع ما يحاذيه من لثة الأسنان العليا)عن مخرج هذه الحروف وهو الحلق
فلم يحسن الإدغام لعدم وجود مسوغ له ولا الإخفاء لأنه قريب للإدغام ولا القلب لأنه وسيلة للإخفاء

مرتب الإظهار :

للإظهار ثلاث مراتب بحسب البعد:

1- المرتبة الأولى ( عليا) الهمزة والهاء
2- المرتبة الثانية (وسطا )العين والحاء

3- المرتبة الثالثة (دنيا) الغين والخاء

ويسمى هذا النوع من الإظهار بالإظهار الحلقي لخروج حروفه من الحلق


وعلامة الإظهار الحلقي في ضبط المصحف هي إثبات السكون فوق النون الساكنة مثل (أنْعمت) وعلامة السكون في المصحف تكتب على شكل راس خاء صغيرة

أما التنوين فيكتب مركبا ويكون الضم برسم الضمة الثانية عكس الأولى مع مسح راس الضمة الثانية فتبدو كبعض دائرة أما تنوين الفتح والكسر فكتابة الفتحتين والكسرتين مركبتين بحيث لو ألغيت المسافة بينهما تطابقتا.

امثلة على النون الساكنة في كلمة

(ينْئون) (وأنْهاراً) (أنْعمت ) (وانْحر) ( فسينْغضون ) ( والمنْخنقة)

امثللة على النون الساكنة في كلمتين

(إنْ أنتم ) (منْ هاد) (منْ علق) ( فمنْ حآجّك) (منْ غل ) (منْ خير)

امثلة على التنوين ولا يكون الا في كلمتين

(عبداً إذا) ( سلامٌ هي) ( واسعٌ عليم) (تجارةً حاضرة) ( قولاً غير) (لطيفٌ خبير)

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 22 فبراير 2017, 8:25 pm