مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

هل أنت في الاربعين ؟أو قاربتها!؟ او تجاوزتها بقليل ؟؟؟؟

شاطر

انتصار
الادارة العامة

default هل أنت في الاربعين ؟أو قاربتها!؟ او تجاوزتها بقليل ؟؟؟؟

مُساهمة من طرف انتصار في الخميس 06 يونيو 2013, 8:11 am


هل أنت في الاربعين ؟أو قاربتها!؟ او تجاوزتها بقليل

الاربعين هو السن الوحيد الذي خصه القرآن بدعاء مميز، قائلا سبحانه:


وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ
( / ( (لاحقاف )/ 15








فهو دعاء مؤثر يتضمن الشكر عما مضى،
والدعاء للآتي وإعلان الولاء لهذا الدين .
💎وأكد العلماء على أهمية هذا الدعاء وخاصة لمن بلغ الأربعين وأنه سبب لقبول الأعمال فقد قال سبحانه بعد هذه الآية (أولئك الذين نتقبل عنهم أحسن ماعملوا.....)
💎في الاربعين يشعر الواحد منا
وكأنه على قمة جبل، ينظر الى السفح الاول فيرى طفولته وشبابه
ويجد ان مذاقهما لا يزال في اعماقه، وينظر الى السفح الآخر
فيجد ما تبقى من مراحل عمره
ويدرك كم هو قريب منها.
💎 انه العمر الذي يكون الانسان قادر فيه على أن يفهم كل الفئات العمرية ويعايشها ويتحدث بمشاعرها.
💎في الاربعين يبدأ الشيب ان لم يكن قد بدأ سابقا، ويبدأ كذلك ضعف البصر فيقبل كل منا
على نظارة القراءة وتصبح جزء من
محمولاته اليومية،
💎 وفي الاربعين نسمع لأول مرة
من ينادينا في الاماكن العامة
(تفضل يا عم) (تفضلي ياخالة )
ليجد وجوهنا مستغربة للنداء الجديد .
💎 وفي الاربعين يلتفت لنا من هم في الستين ليقولوا لنا:
يابختكم مازلتم شباب، فيزداد استغرابنا.
💎في الاربعين تبدأ ازمة منتصف العمر،
يبدأ السؤال القاسي بالظهور امام الانسان: ماذا انجزت في عملك؟ في اسرتك؟ في حياتك؟ في علاقتك مع ربك؟ فإذا لم ترجع لربك وقد بلغت هذا العمر فمتى ترجع!!!؟؟
انه سؤال يهز القلوب ويشغل التفكير.
المشكلة ان الايام مرت اسرع مما توقعنا،
فاثناء طفولتنا كنا ننظر لمن في الاربعين على انهم شبعوا من دنياهم، اما اليوم فنرى اننا لم نحقق الكثير مما وضعناه لانفسنا، وان السنوات تجري بنا ولا تعطينا فرصة لكي نصنع ما نريد.
💎في الاربعين ندرك القيمة الحقيقية للأشياء الرائعة التي تحيط بنا، ننظر إلى والدينا فنشعر انهما كنز علينا أن نؤدي حقه،
والى أبنائنا فنراهم قد غدوا كإخوان لنا ينتظرون صحبتنا
ننظر الى الاخوان والأصحاب
فنشعر بسرور غامر لوجودهم حولنا، كما ننظر الى تقصيرنا وأخطائنا فنرى انها لا تليق بمن هو في الأربعين حيث يفترض الناس فيه الحكمة والتوازن.
💎في الأربعين يبدأ الحصاد، نشعر حقيقة أننا كنا كمن كان يجري ويجري،
واليوم بدأ يخفف من جريه
ويلتفت الى لوحة النتائج ليقرأ ملامحها الأولية، وهو يعلم
ان النتائج النهائية لم تحسم بعد، الا ان التغيير بعد الأربعين ليس بسهولة ما قبلها.
تحية لكل من جاوز الأربعين
او دنا من الأربعين اقرؤوها بتمعن وخاصة الآية لتجدوا أنه ليس لنا عمل من بعد هذا السن إلا التحضير للقاء الله سبحانه وتعالى وشكره على ما أعطاكم.

منقول من الفيس للفائدة جزا الله الناشر خيرا


مها صبحى
الإدارة

default رد: هل أنت في الاربعين ؟أو قاربتها!؟ او تجاوزتها بقليل ؟؟؟؟

مُساهمة من طرف مها صبحى في السبت 08 يونيو 2013, 1:51 am

جزاكِ الله خيراً حبيبتي انتصار
اللهم وفقنا للدعاء و العمل الصالح

انهار الامل
مشرفة متابعة الحلقات

default رد: هل أنت في الاربعين ؟أو قاربتها!؟ او تجاوزتها بقليل ؟؟؟؟

مُساهمة من طرف انهار الامل في السبت 08 يونيو 2013, 11:15 am



في الاربعين تبدأ ازمة منتصف العمر،
يبدأ السؤال القاسي بالظهور امام الانسان: ماذا انجزت في عملك؟ في اسرتك؟ في حياتك؟ في علاقتك مع ربك؟ فإذا لم ترجع لربك وقد بلغت هذا العمر فمتى ترجع!!!؟؟
انه سؤال يهز القلوب ويشغل التفكير.
المشكلة ان الايام مرت اسرع مما توقعنا،




نعم العمر يمر سريعااا يارب اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
جزاكي الله خير حبيبتي انتصاار


    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 17 يناير 2017, 5:38 pm