مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

لو أنَ بيتكَ من زجاج

شاطر
avatar
حبيبه
هيئة التدريس

default لو أنَ بيتكَ من زجاج

مُساهمة من طرف حبيبه في الإثنين 05 نوفمبر 2012, 12:42 pm



لو أنَ بيتكَ
من زجاج

و للكل أن يرآك ْ من الشارع .. ويرى تصرفـآتك .. يرى كيف تعاملك ..و أخلاقك و يسجل ما يرى !


أو .. لو أنك علمتَ بأن ثمة كاميرا مُعلقة في سقف منزلك ~
تُطاردك بعيْنها حيثُ ذهبت وحللتْ ..و علمت أنك و مراقب





لَــ كُنت يا أخي و يـآ أختي .. من أكثر الأشخاص استقامةً في هذا العالم

سَـ تكون شَخصاً باراً بوآلديكْ .. فلن ترضى أن يرى الأخرون كيف تعامل والديك بقسوة

سَـ تستحي أن تكون في أنظارِ الناس عاقاً !

سَـ تكون شخصـآ مُحافظاً على صلاتك فرضاً فرضاً في المسسجد ..
لأنك سَـ تستحي أن تكون شخصاً يضمنُك قوله تعالى

" ويلُ للمصلين .. الذين هم عن صلاتهم ساهون " ..

أو أن يُقال " فلان لا يصلي ! ! "

سَـ تكون شخصاً كريماً .. شخصاً مهذباً .. شخصاً محافظاً على قرءان القرءان
لـأنك .. سَـ تستحي من أنظـــار النــاس !

لن تكذب .. حتى لايُقال عنك كذاب

لن ترتكب الذنوب والمعاصي تباعاً .. حتى لا يُقال عنك انكَ غير سوي ..
ولكن .. !
الحقيقة تنص .. على واقع أنك في نعمة الستر ..

تحت رقابة لطيفة .. رقابة الله سبحانه وتعالى .. الرقيب ~

ولكنك مع ذلك ..لم تستحِ يابن آدم ! ..

ترتكب المعاصي .. تختلي بالذنوب .. تعق وآلديك .. وتعصي الله فوق أرضه

تأكل من رزقه .. تعصيه بنعمه ..

ولازلت في " ستر " الله الستير .. !
:
مـآ أقل حياءك .. من الله
أولم تسمع قوله تعـآلى

" يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلاَ يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لاَ يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ وَكَانَ اللّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطاً ":

أولم تعِ قولالحبيب عليه صلوات ربي وسلامه


"{ لأعلمن أقواماً من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضاء فيجعلها الله هباءً منثوراً }،

قيل: يا رسول الله صفهم لنا، جلّهم لنا، أن لا نكون منهم ونحن لا نعلم؟ قال:
{ أما إنهم إخوانكم ومن جلدتكم ويأخذون من الليل كما تأخذون ولكنهم قوم إذا خلو بمحارم الله انتهكوها }.

إذا ما خلوت الدهر يوماً فلا تقل *** خلوت ولكن قل عليّ رقيبُ
ولا تحسبنّ الله يغفل ساعةً *** ولا أن ما نخفيه عنه يغيبُ

وفي الختـآم فـ لندعو الله بـ الستر و الهداية و ألا يفضحنا
بين خلقه و لا على رؤوس الأشهاد



    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 13 ديسمبر 2017, 4:33 pm