مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

ثبــــــــــات رغم الملهيــــــات

شاطر
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

default ثبــــــــــات رغم الملهيــــــات

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في الثلاثاء 06 مارس 2012, 3:41 am




بسم الله الرحمن الرحيم
ثبات رغم الملهيات
سمية الرافعي

إن طريق الحق شاق، والثبات عليه عزيز، وخاصة في هذا الزمن الذي أصبحت فيه الفتن قائمة على أشدها، ما بين فتنة شهوة، وفتنة شبهة تقف المؤمنة المستقيمة على شرع الله في مفترق طريق؛ إما أن تثبت على استقامتها قوية شامخة، أو تزل وتنحرف وتضل - نسأل الله السلامة والعافية- .

أثناء كتابة هذا المقال صادف أن فُتِحَ النقاش في إحدى الجلسات حول موضوع الاستقامة، وحال بعض المستقيمات اللاتي كنَّ أعلاماً في طريق الدعوة، والهدى، ثم سرعان ما تراجعن، وأصبن بالفتور الإيماني، والتبدل الفكري، فكان جواب إحدى الحاضرات: إن هذا الأمر سنة ربانية، والدين قائمٌ قائم بهنَّ أو بغيرهنَّ، [وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ] {محمد:38}، وما قصة الثلاثة الذين خُلِفوا، وحادثة الإفك وموقف بعض الصحابة منها، وحادثة حاطب بن أبي بلتعة، إلا أمثلة لمن حاد عن الطريق ثم عاد؛ فقلتُ: نعم، أوافقكِ وهذا واقع؛ لكن الحقيقة أن الحال الآن يختلف عما كان في صدر الإسلام؛ فالبيئة والمجتمع المحيط آنذاك كان مُعيناً على الرجوع للحق والتوبة، ثم إن تلك الوقائع التي نُقلت إلينا كانت محدودة وأصحابها قد عادوا سريعاً فقلوبهم الطاهرة، وصدورهم السليمة ما قبلت إلا بالحق، فالبيئة، والمجتمع، وشخصية الفتاة عوامل باجتماعها تؤثر في الصالحات وقد تكون سبباً إما في الثبات أوالإنحراف..

تعاني بعض الفتيات المستقيمات اللاتي يعشن في بيئة منحرفة أو غير مستقيمة من خوف الأهل غير المبرر على الفتاة في بداية استقامتها، والتشديد عليها، قد يكون مصدر هذا الخوف صورة ذهنية لدى الأهل لأهل الاستقامة، أو أن هذه الفتاة لما بدأت في الإنكار على من حولها - إن كانوا أصحاب منكرات - ساءهم ذلك، فحاولوا ثنيها عن الاستقامة وقد تضعف أمام هذا التضييق، ومن تأمل ما جاء من نصوص في الكتاب والسنة وسير السلف الصالح فسيجد من أمثال ذلك كثيراً، ومن أجلَّها ما جاء في قصة إبراهيم – عليه السلام – وكيف تعامل مع واقعه..

يتبع إن شاء الله
avatar
مودة
الإدارة

default رد: ثبــــــــــات رغم الملهيــــــات

مُساهمة من طرف مودة في الجمعة 09 مارس 2012, 12:27 am

بارك الله فيك وزادك من فضله وتوفيقه

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 23 مايو 2017, 8:35 am