مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

عذرا أخي .. فقد ماتت ضمائرنا

شاطر

زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

default عذرا أخي .. فقد ماتت ضمائرنا

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في الثلاثاء 21 فبراير 2012, 3:57 am






عذرا أخي فقد ماتت ضمائرنا ..


مات فينا كل شيء حتى الكلمة
سؤال يصرخ فينا يصم الآذان ويملأ المكان ..أفينا نزلت إنما المؤمنون إخوة ؟!
صمتكم يقتلنا بل والله صمتنا يقتلنا

ألسنا القائل؟؟ وقد قالت: أنّا قليلٌ عديدُنا ،، فقلت لها: إن الكرام قليلُ وما ضرنا أنّا قليل وجارُنا عزيزٌ وجار الأكثرين ذليلُ
ألسنا نردد دائما ،،فلا هطلت عليّ ولا بداري سحائب ليس تنتظم البلاد!
أيقتل الجار والأخ ونحن نرى؟! أيعذب الأطفال ونحن نسمع ثم نسكت؟! أيُتجرأ على الله جل جلاله و نصمت ؟؟
فلا والله باطن الأرض خير من ظاهرها ولنردد معكم يا إخوان الموت ولا المذلة

عذرا أخي فقلبي من حديد


أحب لك ما أحب لنفسي ولكن من بعيد
لا أسلمك ولا أخذلك ولا أظلمك ..في الماضي التليد ،،


قلبي من حديد
أرى الأطفال تقتل فلا أهتم وأسمع أنين الجراح ولا أغتم
ويملأ عويل الثكالى وصراخ اليتامى مسامعي ورغم ذلك لا أرى لا أسمع لا أتكلم

ولا أزال أرددها وأنا أحفظها أفينا نزلت إنما المؤمنون إخوة ؟!
عذرا أخي فقد ماتت ضمائرنا

يرد بطل الشام :
قد فات الأوان ..أما ترى الأحزان؟!
لا تعتذر أخي فقد ماتت أمي ومات أبي
أنا وأنت كالجسد الواحد فإن لم تشعر حتى الآن بألام جروحي
فابك على نفسك ،،وأحسن الله عزاءك في إيمانك


ولئن ماتت ضمائركم فنحن حيت قلوبنا وإن متنا أو شردنا
فلقد فرغنا قلوبنا من كل شيء إلا من الله جل جلاله


فلا تهتم يا أخي وعد إلى دنياك ولهوك
فلم ننتظر منك شيء ولم نطلب منك شيء
فإن ينصرنا الله فلا غالب لنا وإن يخذلنا فمن ذا الذي ينصرنا من بعده؟!


وقبل الختام أخي.. هذه إجابة سؤالك ..
نعم ،،فينا نزلت إنما المؤمنون إخوة ..فلا تعتذر ..فقد عاشت ضمائرنا





خاطرة .. جزى الله كاتبها خيرا





سدرة

default رد: عذرا أخي .. فقد ماتت ضمائرنا

مُساهمة من طرف سدرة في الثلاثاء 21 فبراير 2012, 9:00 am

السلام عليكم
نحن ابعد ما نكون عن طريق رسول الله
بعدم نصرتنا لاخواننا المستضعفين
و الله خير الناصرين

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 08 ديسمبر 2016, 3:44 am