مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

تنبيهات عامة على مخرج الحلق :-

شاطر
avatar
مودة
الإدارة

default تنبيهات عامة على مخرج الحلق :-

مُساهمة من طرف مودة في الجمعة 10 فبراير 2012, 1:31 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

*تنبيهات عامة على مخرج الحلق :-
1- يطلق العلماء على حروف الحلق لقب الحروف الحلْـقية نسبة إلى مخرجها العام ، وهو: الحلق
2- كلُّ حرف شارك غيره فى مخرجه فإنه لا يمتاز عن مشاركهِ إلا بالصفات ، وكل حرف شارك غيره فى الصفات فإنه لا يمتاز عنه إلاّ بالمخرج وبناء على هذا :-

أ) اشتراك الهمزة والهاء فى مخرج ضيق جداً ( أقصى الحلق) ، جعل التباين بين صفاتهما شاسعاً حتى لا يختلط صوتاهما:-
فالهمزة: شديدة ومجهورة ، وصوتُها قويٌّ ( جَـرْسِيٌّ ) .
والهاء : رخوة و مهموسة ، وصوتُها ضعيف ( خَـفِـيٌّ ) .
ب) واشتراك العين والحاء فى مخرج ضيق نوعاً ما ( وسط الحلق) ، جعل التباين بين صفاتهما كبيراً ، حتى لا يختلط صوتاهما:-
فالعين : متوسطة ومجهورة.
والحاء: رخــوة و مهموسة.
وقَـلَّ التباين بين حرفي وسط الحلق عنه بين حرفي أقصى الحلق ، نتيجة لاتساع وسط الحلق قليلاً عن أقصاه ، ولهذا توسطت العين بين الشدة والرخاوة ، بينما جرى صوت الحاء رخواً ومهموساً ليقابله أيضاً جهر العين.
ج) واشتراك الغين والخاء فى مخرج أوسع نوعاً ما ( أدنى الحلق ) ، جعل التباين بين صفاتهما قليلاً جداً ( اختلفا فى صفة واحدة ) ، وهذه الصفة منعت صوتيهما من الاختلاط :-
فالغين : رخوة ومجهورة ، فتحتاج مع جريان صوتها إلى قوة اعتماد تكسبه جهراً.
والخاء: رخوة ومهموسة ، فتحتاج مع جريان صوتها إلى ضعف اعتماد يكسبه همساً.
د) والتباين فى صفات القوة وصفات الضعف بين حروف الحلق المتجانسة ؛ يُمكّن القارئ من ضبط مخرج كل حرف بضبط درجة التصادم بين طرفيه ؛ فى البقعة التى تخص هذا الحرف فى هذا المكان الضيق جداً والغير مرئي لبعده عن الفم.
هـ) ولكون كل حرف له البقعة التى تخصه ؛ فلا يخرج صوته إلا بتحقيق التصادم بين طرفي هذا المخرج بالكيفية المناسبة له والتى تهيَّأ لها كما خلقه الله ، فلهذا سبق وقلنا : أنّ المخرج هو الذي يتحكّم فى صفات الحرف وليس العكس ، ولهذا تعددت المخارج فى جهاز النطق البشرى : فهي خمسة مخارج عامة تحتوى على سبعة عشر مخرجاً خاصاً تحتوى على واحد وثلاثين حرفاً ؛ لكل حرف منها بقعة تخصه داخل جهاز النطق البشريّ ، يخرج منها صوت الحرف بمجرد التصادم بين طرفي مخرجه بكيفية معينة تُؤثّرعلى وضع درجة اهتزاز حبلين صوتيين اثنين فقط ، فتخرج هذه الأصوات المتباينة ، فسبحان الخلاق العليم.
و) ومن خلال دراسة مخرج الحلق وحروفه وصفاتها ، وعلى الرغم من التباين فى الصفات المتعلقة بدرجة الإعاقة ودرجة اهتزاز الحبلين الصوتيين ، إلا أن كل حرفين متجانسين اتفقا فى وضع أقصى اللسان ووضع اللسان كله مع غار الحنك ؛ وذلك للتقارب الشديد بينها :-

- فاتفقت الهمزة والهاء فى صفتي : الاستـفال والانفتاح.
- واتفقت العين والحاء فى صفتي : الاستـفال والانفتاح.
- واتفقت الغين والخاء فى صفتي : الاستعلاء والانفتاح .
ي) وتميزت أصوات حروف الحلق المتقاربة والمتفقة فى الصفات بمخارجها :-
- فاتفقت الهاء والحاء فى صفاتهما جميعاً ؛ فكلاهما :
رخو – مهموس – مستفـل – منفتح ، فكان اختلاف المخرج كفيلاً بتميُّـز أصواتها.
- واتفقت معهما الخاء فى صفات : الرخاوة والهمس والانفتاح ، إلاّ أنّ صوتَـها تميّز باختلاف مخرجها أولاً ، ثمّ استعلائها .
- واتفقت الهمزة والعين والغين فى الجهر والانفتاح ، إلا أن الهمزة شديدة ، والعين متوسطة ، والغين رخوة : ( لاحظ أنّه كلما اتسع مخرج الحلق ، كلما قلت درجة إعاقة الصوت ، وكلما زادت درجة جريانه ).
- وكذلك اتفقت الهمزة والعين فى استفال أقصى اللسان المصاحب للنطق بها ، وتميزت عنهما الغين باستعلائه بالإرادة عند النطق بها .
* مع ملاحظة أن اختلاف المخارج هو الاعتبار الأول فى التفريق بين أصوات الحروف المتقاربة.
3- وقد اتفقت مخارج الحلق الخاصة جميعاً فى أن كل مخرج منها يخرج منه حرفان اثنان فقط لا أكثر ولا أقل.
" ذَلِكَ عَـالِمُ الْـغَيْبِ وَ الشَّـهَادَةِ الْعَزِيـزُ الرَّحِيـمُ (6) الَّذِي أَحْسَـنَ كُـلَّ شَيْءٍ خَلَقَـهُ وَبَـدَأَ خَـلْقَ الإِنسَـنِ مِن طِـينٍ (7) ثُمَّ سَــوَّاهُ وَنَفَـخَ فِـيهِ مِن رُّوحِـهِ وَجَـعَلَ لَـكُمُ السَّمْـعَ وَالأبْصَـارَ وَالأفْئِدَةَ قَلِـيلاً مَا تَـشْكُرُونَ " .
[ السّــجدة : ( 7-9 ) ]

الكاتبة / الأستاذة الفاضلة شذى الأترج

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 25 سبتمبر 2017, 5:34 am