مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

الدرس السادس والعشرون (المد اللازم)

شاطر
avatar
محبةالقرءان
هيئة التدريس

default الدرس السادس والعشرون (المد اللازم)

مُساهمة من طرف محبةالقرءان في الأحد 29 يناير 2012, 12:13 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
نبدأ إن شاء الله درس اليوم كنا وقفنا في الأبيات إلى :
أَوْ قُدِّمَ الْهَمْزُ عَلَى الْمَدِّ وَذَا ... بَدَلْ كَآمَنُوا وَإِيمَانًا خُذَا
وأكملنا هذا البيت وشرحناه في الشرح النظري قبل البيت السابق له ،والذي يتكلم على المد بسبب السكون وكان أول شئ فيه هو المد العارض للسكون ،وأخذنا المد العارض للسكون ومد اللين العارض للسكون
اليوم إن شاء الله نكمل ونأخذ نوع آخر من المد بسبب السكون ،نأخذ الأبيات أولا:
وَلَازِمٌ إِنِ السُّكُونُ أُصِّلَا... وَصْلًا وَوَقْفًا بَعْدَ مَدٍّ طُوِّلَا
يعني هنا يتكلم عن حكم المد أن يكون حكمه اللزوم إِنِ السُّكُونُ أُصِّلَا يعني لو كان السكون أصلي في كلمة وصلا ووقفا ،يعني الحرف الساكن الذي أتى بعد حرف المد هو ساكن سكون أصلي وصلا ووقفا لا يتغير،لايكون عارض بسبب الوقف بل وصلا ووقفا,
بَعْدَ مَدٍّ طُوِّلَا مقصود هنا طُوِّلَا يعني المد الطويل أو المد بالإشباع أو المد ست حركات وهذا المقصود ب طُوِّلَا
وبعدها يتكلم على أقسام المد اللازم:
أَقْسَامُ لَازِمٍ لَدَيْهِمْ أَرْبَعَهْ ... وَتِلْكَ كِلْمِيٌّ وَحَرْفِيٌّ مَعَهْ
كِلَاهُمَا مُخَفَّفٌ مُثَقَّلُ ... فَهَذِهِ أَرْبَعَةٌ تُفَصَّلُ
هنا يتكلم على أن المد اللازم له أربعة أقسام :
أول قسم وَتِلْكَ كِلْمِيٌّ وَحَرْفِيٌّ مَعَهْ يعني يوجدمد لازم كلمي ومد لازم حرفي وكل نوع من النوعين ينقسم إلى مخفف ومثقل لهذا قال :وَتِلْكَ كِلْمِيٌّ وَحَرْفِيٌّ مَعَهْ، كِلَاهُمَا يعني كلا من الكلمي أو الحرفي كِلَاهُمَا مُخَفَّفٌ مُثَقَّلُ يعني كلا من المد اللازم الكلمي يندرج تحته نوعين مد لازم كلمي مثقل ومد لازم كلمي مخفف والحرفي نفس الشئ مد لازم حرفي مثقل ومدلازم حرفي مخفف هكذا أصبحت أربع أقسام
ننتبه إلى البيت نقف على الها بسكون

أَقْسَامُ لَازِمٍ لَدَيْهِمْ أَرْبَعَهْ ... وَتِلْكَ كِلْمِيٌّ وَحَرْفِيٌّ مَعَهْ
نقف على نهاية البيت بالسكون على الها
كِلَاهُمَا مُخَفَّفٌ مُثَقَّلُ ... فَهَذِهِ أَرْبَعَةٌ تُفَصَّلُ
البيت الذي يأتي بعده ينتهي بالسكون للمحافظة على وزن البيت
فَإِنْ بِكِلْمَةٍ سُكُونٌ اجْتَمَعْ ... مَعْ حَرْفِ مَدٍّ فَهْوَ كِلْمِيٌّ وَقَعْ
فَإِنْ بِكِلْمَةٍ بكسر الكاف وتسكين اللام وفي بعض النسخ بفتح الكاف لكن الأشهر بكسر الكاف بِكِلْمَةٍ سُكُونٌ كلمة سكون هي منونة بالضم تصبح سُكُونٌ ،أتى بعدها همزة الوصل في كلمة اجتمع تسقط في حالة وصل الكلام ويلتقي النون الساكلة التي هي نون التنوين لكلمة سُكُونٌ مع الجيم الساكنة في كلمة اجْتَمَعْ
ماذا نفعل ،نحرك النون الساكنة التي هي نون التنوين لأن التنوين هو عبارة عن نون ساكنةهي ليست مكتوبة لكنهاملفوظة نحرك النون الساكنة هذه التي هي تنوين بالكسر لتصبح سُكُونُنِ اجْتَمَعْ، مَعْ حَرْف مَدِّ تسكين حرف العين فَهْوَ تسكين الها فَهْوَ كِلْمِيٌّ وَقَعْ وكان في البيت السابع والأربعون :
وَلَازِمٌ إِنِ السُّكُونُ أُصِّلَا وننتبه لتشديد الصادوكسرهاومثلها تمامافي طُوِّلَا
وَلَازِمٌ إِنِ السُّكُونُ أُصِّلَا وصلًا وَوَقْفًا بَعْدَ مَدٍّ طُوِّلَا على تشددها وكسرها الصاد والواو في ُطُوِّلَا
لأنه فيها خلافات لكن الصح هوأن تكون مشددة مكسورة في الحالين
نأخذ اليوم المد اللازم الكلمي بنوعيه المخفف والمثقل
تحدثنا المرة السابقة ولما بدأنا باب المد قلنا في مد طبيعي وتعرفنا عليه وقلنا أن فيه مد طبيعي كلمي ومد طبيعي حرفي وشرحناه وشرحنا ملحقاته وبعدها تكلمنا على المد الفرعي وقلنا أنه تفرع عن المد الأصلي مد آخر اسمه المد الفرعي هذا المد الفرعي لابد أن يكون له سبب هذا السبب إما أن يكون السبب معنوي أو لفضي قلنا بما يخص حفص عن عاصم
كل كلامنا على السبب اللفضي الذي هو همز أو سكون أما السبب المعنوي هوفي غير رواية حفص مثل مد التبرئة ومد التعظيم ومد التي هي أنواع من المدود الأخرى الذي لهم القصر المنفصل، تكلمنا على المد الفرعي بسبب الهمز وأنهيناه وقلنا فيه ثلاث أنواع هي المتصل والمنفصل والبدل وعرفنا أن هناك ملحقات بالمنفصل وعرفنا العلاقة بين المتصل والمنفصل وأخذنا المرة السابقة وبدأنا المد بسبب السكون وأخذنا نوعين من أنواع مدوكان المد العارض وأخذنا المد اللين العرض للسكون وتكلمنا على الفرق بينهما وتكلمنا عنهم باستفاضة
اليوم إن شاء الله نستكمل باقي المدود الفرعية التي يتسبب فيها السكون نوع مد اليوم هو المد اللازم
تعريف المد اللازم:هو أن يأتي حرف المد وبعده سكون أصلي في كلمة ،يعني يأتي في نفس الكلمة حرف مد وبعده حرف ساكن سكون لازم
معنى السكون اللازم هو سكون أصلي وصلا ووقفا هذا السكون لا يتغير سواء توقفنا على الكلمة يأتي الحرف الذي بعد حرف المد ساكن بالفصل أو بالوصل نفس الحكم أو نفس الشئ
هذا النوع من المد أي المد اللازم له نوعان:مد لازم كلمي ومد لازم حرفي
اليوم إن شاء الله نتكلم على نوع واحد وهو المد اللازم الكلمي
كنا عرفنا على لكل من أنواع المد له نوعان يعني مجملهم أربعة يعني عندي مد لازم كلمي ومد لازم حرفي وكل نوع منهم له نوعين مخفف ومثقل يعني النتيجة في الأخير مد لازم كلمي مخفف مد لازم كلمي مثقل مدلازم حرفي مخفف مد لازم كلمي مثقل
اليوم نأخد المد اللازم الكلمي بنوعيه المخفف والمثقل
تعريف المد الكلمي المثقل:هو أن يأتي حرف المد وبعده حرف ساكن سكونا أصليا مدغما فيما بعده في كلمة واحدة ،أخذنا شق من التعريف نشرحه أولا وبعدها نكمل
قلنا أن يأتي حرف المد لا يوجد هنا مشكلة عندي حرف مد،وبعده حرف ساكن سكون أصلي مدغمافيما بعده معناها حرف مشدد لأن الحرف المشدد هو عبارة عن حرفين ادغما ،يعني عندما يكون عندي حرف مشدد مثلا الحَاقَّة هذه القاف المشدد هي عبارة عن حرفين قاف ساكنة وقاف مفتوحة،الضَالِّين اللام هنا عبارة عن لامين الأولى ساكنة والثانية مفتوحة اللام الساكن واللام المفتوح هما حرف مشدد هذه هي النتيجة النهائية
لكن أصله الأول ساكن والثاني متحرك أدغموا في بعض فأصبحوا وحدة بنائية لا أستطيع فصلهاعن بعضها بمعنى لو أخذنا كلمة مثل كلمة الحَاقَّة تنطق القاف المشددة هنا وحدة بنائية واحدةلأنها أصبحت مدغمة
القاف الساكنة والقاف المتحركة الاثنين مدغمين متما سكين بدليل أني لا أستطيع فك الادغام وقلقلة القاف الساكنة اول المشدد فالخلاصة لما أجد في التعريف يقول أن المد اللازم هذا يأتي حرف المدوبعده حرف ساكن سكون أصلي مدغم مقصود أنه يأتي بعده حرف مشدد لأن الحرف المشدد ماهو إلا حرفين ادغما في بعضهما فالقاف الساكنة والقاف المتحركة فالاثنين مع بعض يسمو حرفين مدغمين لا أستطيع فكهما
قلنا أن يأتي حرف ساكن سكون أصلي بديهي أن الحرف المشدد ساكن أوله مثل القاف ساكنة سكون أصلي وليس سكون عارض يعني وصلا ووقفا القاف ساكنة سكون أصلي لا تتغير
قلنا تعريف المد الكلمي المثقل:هو أن يأتي حرف المد وبعده حرف ساكن سكونا أصليا مدغما فيما بعده في كلمة واحدة، يعني هنا عندي شرط في المد اللازم لابدأن يكون في كلمة واحدة، أما لو أتى حرف المد في نهاية الكلمة وأتى حرف مشدد في بداية كلمة أخرى في هذه الحالة لا مد
مثلا إذاالشمس هنا عندي إذا نهايتها حرف مد وكلمة الشمس في حالة الإبتداء أنطق همزة وصل ثم الشين
المشددة لأن اللام الشمسية أدغمت في الشين ووصلا تسقط همزة الوصل فتلتقي همزة الوصل التي هي نهاية إذا بالشين المشددةالناتجة عن إدغام اللام الشمسية في حرف الشين هل أستطيع هنا أن أقول أناعندي حرف مد الذي هو الألف وبعدها الشين المشدد وعندي الشين المشددة التي أولها ساكن إذن عندي مد لازم هل أستطيع أن أقول هذا؟لا لا أستطيع قول هذا لأنه كان شرط أن يكون المد لازم هو أن يكون حرف المد والحرف المشدد في نفس الكلمة أما في مثل هذه الحالة يلتقي عندي ساكنيين الألف المدية لكلمة إذامع الساكن أول المشدد الذي هو في الشين هنا لأتحلص من إلتقاء الساكنين يحذف حرف المد نطقا
إذن عندي شرط المد اللازم هو أن يكون حرف المد والحرف المشدد في كلمة واحدة أما إذا فصلا وجاء في كلمتين لايعتبرمد لازم
إذن هنا عرفنا شق من تعريف المد اللازم :هو أن يأتي حرف المد وبعده حرف ساكن سكونا أصليا مدغما فيما بعده في كلمة واحدة ،هذا التعريف هكذا ينطبق على رواية حفص عن عاصم وعلى جميع القراء كلهم إذا أتى حرف مد وبعده حرف ساكن سكون أصلي مدغم فيما بعده كلمة المدغم فيما بعده يعني الحرف المشدد
أو أن يأتي حرف المد وبعده حرف مشدد من غير إدغام قد نجد هذا التعريف في بعض الكتب ونمر عليه مر الكرام ولا نفرق ،هنا عندي تفصيل أنا عندي نصف التعريف الأول الذي تكلمنا عليه والذي كل القراء متفقين فيه والذي هو مثل الأمثلة الأولى مثل :الحآقَّة،الضَّالِّين ، أتحآجُّونِّي ،كل هذه الأمثلة حرف المد وبعده حرف مشدد وكما قلنا الحرف المشدد هو عبارة عن حرفين مدغمين في بعض
إذن ماهو الشق الثاني من التعريف الذي هوأن يأتي حرف المد وبعده حرف مشددمن غير إدغام كما في بعض الكلمات تجد في حرف مشدد لكن ليس أصله مشدد بل شددلأمر معين فلذلك كان مشدد من غير إدغام معنى هذا أن هذه الكلمات مثال الحآقَّة،الضَّالِّين اللام هذه على جميع أحوالها وصلا ووقفا وابتداء أو كان قبلها كلمة وهي في وسط الكلام هي لام مشددة ولذلك اسمها سكون لازم أما بعض الكلمات لغير حفص يطرأ عليها التشديد هذا التشديد ليس ناتج عن إدغام بدليل أنه ممكن يأتي مشدد هذا الحرف فيكون أوله ساكن وممكن لا يأتي مشدد فلا يكون أوله ساكن مثل ما عندي في رواية البزِّي عن ابن كثير عنده بعض التاءات حال الإبتداء تكون عادي مثلا تَيَمَّمُواأما حال الوصل فتشدد ولاتَّيَمَّمُواهنا التاء عندالبزَّي تشدد وقبلها يوجد ألف مدية فهو يمدها في هذه الحالة تتصل الألف في نهاية لا التي هي ألف مدية بالتاء المشددة لكلمة تَيَمَّمُوا فأصبح مد لازم لكن مد لازم يمده ستة حركات فيما يخصه هو وليس عندنا في حفص ولذلك كان عنده التشديد من غير إدغام
نحن قلنا أن شرط المد اللازم أن يكون في كلمة واحدة لكن هنا كلمتين،هنا سقط عليهم الحكم في هذه الحالة اسمه مد لازم عند الإمام البزي حرف مد أتى بعده حرف مشدد فهو مد لازم
لكن قلنا في أول الكلام شرط المد اللازم أن يكون في كلمة واحدة ،لكن في حالات مثل حالة عند الإمام البزي يكون بعدها حرف مشدد حال الوصل فقط فلان التشديد ارتبط مع الوصل فقط عُملت معاملة الكلمة الواحدة ،فهو لا يشدد ابتداء به يكون الحرف عادي مفتوح أومكسور مثل حركته أما حال الوصل فتلحق بالمد اللازم يمدها ستة حركات لأن بعدها حرف مشدد هذا الكلام ليس في حفص
شرطه أن يكون في كلمة واحدة لكن هنا ليست كلمة واحدة وَلَا تَيَمَمُوا قال هنا ينزل عليها نفس الحكم لأن هذه التاء لم تشددإلا لحالة الوصل فأصبحت وَلَا تَيَمَمُواوكأن هذه التاء لا تأتي مشددة إلا حال الوصل إلافي حالة وصل اللام مع التاء وصل الكلمتين مع بعض فأخذت حكم الكلمة الواحدة فلذلك دخلت معها في الحكم وأخذت حكم بمثابة الكلمة الواحدة لأن أصلا لو عاملتها معاملة الإنفصال تصبح تيمموا غير مشددة فلا مد فيها لكن الرواية عند البزي بالمد ست حركات ولذلك تعامل معاملة الكلمة الواحدة هذا في غير حفص
أمثلة المد اللازم:الصآخَّة ،الطآمَّة ، الحآقَّة ،أتحآجُّونِّي كل هذه أمثلة للمد اللازم ونلاحظ أن هنا عندي ألف مدية أتى بعدها حرف مشدد،ونلاحظ في القرءان أنه لم يأتي مثال بياء بعدها سكون لازم يعني لا يوجدفي القرءان أتى بياء و بعدها حرف مشدد إنما كانت الأمثلة دائرةما بين الألف والواو أما الياء ليس لها مثال في القرءان
حكم المد اللازم:حكمه اللزوم مقداره ست حركات وصلا ووقفا عند جميع القرَّاء
سمي لازم لأنه اجتمع جميع القرَّاء على زيادة مده على المد الطبيعي واتفقوا على مقدار الزيادة الكل يمد ست حركات ولذلك هو اختلف عن الوجوب
مثال:جَآنٌّ هذا النوع من المد هو مد لازم لكن إذا وقفت عليها تصبح النون المشددة ساكنة جَآنّْ هل نقول في هذه الحالة أنّ هذا مد عارض للسكون؟هو الآن مد عارض مقداره ست حركات حال الوقف في كلمة مثل كلمة جآنّْ اجتمع على حرف المد سببين للمد مد لازم لأنه أصلا النون أصلها مشدد ومد عارض لأن النون موقوف عليها بالسكون في هذه الحالة يعمل بالسبب القوي ويهمل السبب الضعيف ،اللازم هو القوي كما جاء في القاعدة
أَقْوَى المُدودِ لازمٌ فَمَا اتَّصَلْ فَعَارِضٌ فَذُو انْفِصَالٍ فَبَدَلْ
إذن أقوى المدود على الإطلاق هو المد اللازم لا نستطيع أن نقف على المداللازم بالسكون العارض وأقول أنه مد عارض وأمده أربع حركات لا أنا عندي فيه إلا ست حركات ووصلا ووقفا
وهنا ننبه أنه حتى حال الوقف عندما عرض السكون على الحرف الأخير لما يكون حرف المد هو الأخير مباشرة ليس لي فيه إلا أن يكون لازم لأن اللازم هو الأقوى ،مستحيل أن أعمل بالمد الضعيف وأهمل القوي
أنا مثلا عندي في حفص عن عاصم أو جميع القراء عندهم لهم في العارض اثنان وأربع وست ونفرض أن مذهبي في العارض حركتين في كل القرءان ولما أصل لكلمة جآنّ ووقفت على النون بالسكون فاجتمع على حرف المد سببين مد عارض والمد اللازم طبعا اللازم ست والعارض حركتين القوي هنا اللازم ويلغى العارض
ولما يكون عندي في عموم القرءان أمد المد العارض أربع حركات وتأتي كلمة مثل كلمة جآنّْ النون أصلا هنا مشددة فهو مد لازم إذن هل أستطيع حال الوقف أن أقول هذا مد عارض وأنا عندي العارض أمده أربع وأمده أربعة؟لا،هنا يلغى العارض لأنه الأضعف وأعمل بالمد اللازم وأمده ست حركات
ولما أكون في عموم القرءان أمد المد العارض ست حركات ونأتي إلى كلمة جآنّ هنا أتى حرف الألف الذي هو مد لازم واجتمع معه سبب آخر وهو النون الساكنة فمد عارض لكن أنا هنا عندي في العارض ست وعندي في اللازم ست في هذه الحالة يسمى في هذه الحالة مد له سببان لأنه تساوى مقدار مقدار المد على نفس حرف المد في هذه الحالة أقرأ بست حركات
لا أستطيع أن أسمي المد له سببان إلا في حالة اجتمع سببان على نفس الحرف وكان لهما نفس المقدار
وسمي مد لازم كلمي مثقل :عرفنا لماذا سمي مد لازم للزوم سببه وهو السكون الأصلي وصلا ووقفا ولزوم مقدارمده ست حركات عند جميع القراء إذن نأخذ سبب التسمية بالنسبة لثلاث نواحي الناحية الأولى اسمه مد لازم وأقول لماذا سمي لازم سمي بذلك للزوم سببه وهو السكون وصلا ووقفا وسبب لزوم مقداره ست حركات وصلا ووقفا لجميع القراء وسمي كلمي لأنه في كلمة ،السكون الأصلي يكون في كلمة وسمي مثقلا لأن الحرف الآتي بعد حرف المد حرف مشدد ولأنه حرف مشدد يكون فيه ثقل في النطق به
من ضمن الأمثلة على المد اللازم لكن له مسمى آخرهو مد الفرق
مد الفرق يوجد في ثلاث كلمات في القرءان الكريم موجودة في ست أمثلة والتي هي :ءالله،ءالآن،ءالذكرين هذه الكلمات نأخذ شرح كلمة منها ونفس الكلام يكون على الكلمات الأخرى
مثلا نأخذ كلمة ءالذكرين هذا أصل الكلمة هذه الكلمات لمّا جاءت في ست مواضع في القرءان أتو على سبيل الإستفهام، فأتت همزة الاستفهام التي هي همزة القطع قبل كلمة ءالذكرين
هنا أدخلت همزة الإستفهام التي هي همزة قطع،المفروض أن همزة الوصل لكلمة ءالذكرين التي هي الهمزة العادية حسب القاعدة حال وصل الكلام همزة الوصل تسقط يعني الكلمة الجديدة بعدما دخلت عليها همزة الإستفهام تنطق بهمزة الاستفهام مباشرة على الذال المشددة التي هي لام شمسية التي أدغمت في الذال المشددة أصبح نطقها بهمزة الاستفهام بعدما حذفنا همزة الوصل على القاعدة لأن همزة الوصل تسقط عند وصل الكلام أصبح نطقهامثلما كان قبل دخول همزة الإستفهام عليها فكان في هذه الحالة خالفنا القاعدة وأبقينا همزة الوصل على غير محلها المفروض أنها تحذف لكن في هذه المواضع همزة الوصل لا تحذف عند وصل الكلام ،في هذه الأمثلة لازم يتضح لنا أن هذا استفهام فما من وسيلة إلا أن نخالف القاعدة وهمزة الوصل تبقى تصبح همزة القطع وأمامها همزة الوصل وأنطقهما معا لكن العرب أصلا تستثقل نطق همزتين متتاليتين فكان عندها إذا أتت همزتين متتاليتين في بعض المواضع تتخلص من الهمزة الثانية أوتخففها كان من وسائل تخفيف الهمزات الإبدال أو التسهيل
التسهيل يعني أن أسهل الهمزة الثانية التي هي همزة وصل أسهلها ما بين الفتحة والهمزة
الوجه الثاني أن تبدل حرف مد يعني أبدل همزة الوصل بحرف مد،حرف مد مجانس غير الحركة للهمزة الأولى وتصبح ءآلذكرين هيا نطبق القاعدة هذه الألف المدية المنقلبة عن همزة أتى بعدها ذال مشددة هنا إنطبقت عليها القاعدة وأصبحت مد لازم تمد ست حركات لجميع القرّاء وقفا ووصلا ،لكن في هذه الحالة في هذه الكلمات الثلاثة في ست مواضع يسمى مد الفرق لأني أفرق فيه بين الخبر والإستفهام
طبعا وجة الابدال هو المقدم في الأداء
تعريف المد الكلمي المخفف:هو أن يقع حرف المد وبعده حرف ساكنا سكونا أصليا غير مدغم فيما بعده يعني حرف غير مشدد
وهذا لا يوجد في القرءان إلا مثال واحد فى رواية حفص في موضعين وهي كلمة ءالئن نفس شرح كلمة ءالذكرين هو شرح كلمة ءلآن
حكمه :اللزوم مقدار مده ست حركات عند جميع القرّاء وصلا ووقفا
سمي مد لازم كلمي مخفف سمي لازما للزوم السبب وهو السكون الأصلي وقفا ووصلا ولزوم مد ست حركات وصلا ووقفا عند جميع القرّاء وسمي كلمي لأنه أتى في كلمة وسمي مخفف لأن بعد حرف المد سكون أصلي غير مدغم يعني غير مشدد
تنبيه بالنسبة لحفص عن عاصم عن طريق الطيبة بالنسبة للكلمات الثلاثة التي قلناها له فيها وجه واحد وهو الإبدال لا يوجد عنده تسهيل
أما حفص عن عاصم عن طريق الشاطبية هنا فيها الوجهين الإبدال والتسهيل والإبدال هو المقدم في الأداء
وفي بيت في السلسبيل يجمع هذه الكلمات الثلاثة بحكمهم
اللهُ الآنَ ءالذَّكرَيْنِ ... أَبْدِلْ وسَهِّلْ فاعرِفِ الوَجْهَينِ
قامت بالتفريغ الاخت ام سعدى جزاها الله خيرا
الاسئلة
عرفى المد اللازم والى كم قسم ينقسم مع التوضيح والامثلة ؟
-ما مقدار المد اللازم ولماذا سمى لازم ؟
--ما هو مد الفرق اشرحى مع ذكر امثلته ؟

انتصار
الادارة العامة

default رد: الدرس السادس والعشرون (المد اللازم)

مُساهمة من طرف انتصار في الأحد 29 يناير 2012, 12:43 pm

ما شاء الله جزاك الله خيرا شيختنا الفاضلة محبة القرءان على الدرس الممتع

والمفيد جدا ربنا يزيدك علما وعملا وجزا الاخت التي فرغت الدرس القيم خير الجزاء اللهم امين

انتصار
الادارة العامة

default رد: الدرس السادس والعشرون (المد اللازم)

مُساهمة من طرف انتصار في الإثنين 15 فبراير 2016, 10:33 am

للرفع

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 نوفمبر 2017, 2:01 am