مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

على أي قدر يكون نوركِ على الصراط ؟

شاطر
avatar
حبيبه
هيئة التدريس

default على أي قدر يكون نوركِ على الصراط ؟

مُساهمة من طرف حبيبه في الإثنين 02 يناير 2012, 5:44 am




على أي قدر يكون نوركِ على الصراط ؟





إن من استقام على الصراط المستقيم في الدنيا، يمر على صراط الآخرة وينجو، ومن مال عن الاستقامة في الدنياوأثقل ظهره بالشرك والبدع والأوزار والمعاصي بارتكاب ما حرم الله ورسوله تعثر في أول قدم من الصراط وسقط وهوى.

فالصراط الذي على نار جهنم، هو من معانى الصراط الذي أمر الله عباده باتباعه في الدنيا بقوله
( وأن هذا صراطي مستقيمافاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله .)


فكوني يااختاه سالكة للطريق المستقيم في الدنيا حتى تسلكِ الصراط بسهولةيوم القيامة
ولا تكوني من الذين مالوا عن الاستقامة في الدنيا، فإنهم لا شك ولا ريب سيميلون عن الصراط في الآخرة، وتزلّ أقدامهم ....

يجمع الله عز وجل الأولين والآخرين لميقات يوم معلوم قياما أربعين سنة شاخصة أبصارهم ينتظرون فصل القضاء .
فذكر الحديث إلى أن قال : ثم يقول : يعني الرب تبارك وتعالى : ارفعوا رءوسكم فيرفعون رءوسهم يعطيهم نورهم على قدر أعمالهم ، فمنهم من يعطى نوره مثل الجبل العظيم يسعى بين يديه ،ومنهم من يعطى نوره أصغر من ذلك ،
ومنهم من يعطى مثل النخلة بيده ، ومنهم من يعطى أصغر من ذلك .
حتى يكون آخرهم رجُلا يعطى نوره على إبهام قدميه يضيء مرة ويطفأ مرة ، فإذا أضاء قَدَّم قَدَمُه ، وإذا أطفئ قام فيمرون على قدر نورهم ،

منهم من يمر كطرفة العين ، ومنهم من يمر كالبرق ، ومنهم من يمر كالسحاب ، ومنهم من يمر كانقضاض الكوكب ، ومنهم من يمر كالريح ، ومنهم من يمر كشد الفرس ، ومنهم من يمر كشد الرجل

حتى يمر الذي يعطى نوره على ظهر قدميه يحبو على وجهه ، ويديه ورجليه تَخِر يد وتعلق يد وتَخِر رجل وتعلق رجل وتصيب جوانبه النار




فلا يزال كذلك حتى يخلص ، فإذا خلص وقف عليها ، فقال : الحمد لله الذي أعطاني ما لم يعط أحدا إذ نجاني منها بعد إذ رأيتها . قال : فينطلق به إلى غدير عند باب الجنة فيغتسل ، فيعود إليه ريح أهل الجنة
المحدث عبد الله بن مسعود

اللهم ثبت أقدامنا على الصراط يوم تزل الأقدام.


avatar
جنان الرحمن
الإدارة

default رد: على أي قدر يكون نوركِ على الصراط ؟

مُساهمة من طرف جنان الرحمن في الإثنين 02 يناير 2012, 6:20 am


أسأل الله عز وجل أن يثبت أقدامنا على الصراط يوم القيامة
و أن يرزقنا نورا كالجبال العظام
وأن يرزقنا الجنة اجمعين ..آمين..

جزاك الله خير الجزاء ياغالية على هذه التذكرة القيمة
نفع الله بها وبك
وثقل بها موازين حسناتك ..آمين.

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 25 أبريل 2017, 10:23 am