مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

فذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين (للتذكرة فقط)

شاطر

الراجية رحمة الله

default فذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين (للتذكرة فقط)

مُساهمة من طرف الراجية رحمة الله في الأحد 18 ديسمبر 2011, 9:19 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال "أحبوا الله لما يغذوكم به من نعمه " و من أجلِّ هذه النعم نعمة الإسلام فلو لم يكن يحبك ما كان سماك باسم الإسلام ولا وسمك بسمة الإيمان.
أخبرنى.....
هل كان لك أدنى فضل فى كونك مسلما؟ هل يزعم أحد منا أنه دعا ربه فى بطن أمه أن يخرجه مسلما ففعل؟ أو توسل إلى الله أن يجعله من قبضة أهل اليمين و هو بعد فى صلب أبيه فاستجيب له ؟!
يا أخى كان من الممكن أن تكون حطبا لجهنم .. تولد على الكفر و تموت عليه و لكنه يحبك فعصمك من عبادة العبيد و أسجدك لمن خلق الملوك و العبيد .. حماك من السجود للصنم و أخضعك لمن خلقك من عدم .
كيف لا تحب من كل نعمة منه و كل فضل لديه ؟ وكل حسنة بتوفيقه و كل رحمة بتيسيره ؟ كيف لا تحب من أحبك فغمرك وشملك بإحسانه ؟

ولانه يحبك ابتلاك!!الم تسمع قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: " من يرد الله به خيرا يصب منه "
_ ابتلاك ليرفع در جاتك في الجنة........ابتلاك لانه يحبك
_ ابتلاك لتفيق من غفلة نفسك و تصحو من سكرة ذنبك........لانه يحبك
_ ابتلاك ليمحو خطيئة تدخلك النار.....اكيد لانه يحبك
_ ابتلاك لتعرف نعمة الله عليك و تعلم قدرها و هذا ايضا.......لانه يحبك
_ ابتلاك لتتواضع له و تدعوه سحرا فيستجيب لك فورا. و يعوضك عن فقد نعمة واحدة ليرزقك نعم اكثر....طبعا لانه يحبك
_ ابتلاك لتدخل الجنة من اوسع ابوابها و اسهل طرقها لقوله تعالى:" انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب" هل عرفت الان الى اي حد يحبك!!
* كم نطلب الله في ضر يحل بنا فان تولت بلايانا نسيناه
* ندعوه في البحر ان ينجي سفينتنا فان رجعنا الى الشاطيء نسيناه
* و نركب الجو في امن و في دعة و ما سقطنا لان الحافظ الله
* ننساه بعد نجاح في امتحان غد و ان رسبنا و اكملنا دعوناه
اخواني اخواتي في الله هل بدات بواعث الحب تسري في اجسادكم ام لازالتم بعد بعيدين فراجعوا شريط ذكرياتكم لتتذكروا اين وجدتم رحمة الله......و كم من مرة ذقتموها!!! و تعجب نسيانك لها .
و ماذا بعد الكلام!!!!!

ام بودى

default رد: فذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين (للتذكرة فقط)

مُساهمة من طرف ام بودى في الإثنين 19 ديسمبر 2011, 5:08 am

الحمد لله على نعمة الاسلام و كفى بها نعمة
جزاك الله خيرا على التذكره

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 09 ديسمبر 2016, 9:25 am