مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

"^"صنــــــاعة الوهـــــم"^"

شاطر
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

هام "^"صنــــــاعة الوهـــــم"^"

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في الإثنين 31 أكتوبر 2011, 12:47 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



إلى المبهورين بدورات العلاج بالطاقة والبرمجة العصبية والتخاطب الذهني وطاقة الريكي وووو إلى آخر كل هذه الخزعبلات والدجل

أرجو منكم متابعة هذه الحلقة عن صناعة الوهم وخاصة مداخلات الشيخ الدكتور محمود الرضواني





ولي عودة إن شاء الله بعد عيد الأضحى

لنستكمل الموضوع بإذن الله

avatar
أم عاصم

هام رد: "^"صنــــــاعة الوهـــــم"^"

مُساهمة من طرف أم عاصم في الخميس 10 نوفمبر 2011, 4:10 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

فعلا موضوع هام بارك الله فيك أختنا ونفع بك

وهذه بعض أقوال للمشايخ
قال فضيلة الشيخ د.سفر الحوالي أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة أم القرى -سابقا- والداعية المعروف:
"يجب علينا جميعا أن نعلم أن الأمر إذا تعلق بجناب التوحيد وبقضية لا إله إلا الله وبتحقيق العبودية لله تبارك وتعالى فإننا لابد أن نجتنب الشبهات ولا نكتفي فقط بدائرة الحرام وهذه البرمجة العصبية وما يسمى بعلوم الطاقة تقوم على اعتقادات وعلى قضايا غيبية باطنية مثل الطاقة الكونية والشَكَرات والطاقة الأنثوية والذكرية، والإيمان بالأثير وقضايا كثيرة جدا، وقد روج لها مع الأسف كثير من الناس مع أنه لا ينبغي بحال عمل دعاية لها " وقال: " أعجب كيف بعد كل هذه الحجج يتشبث المدربون بتدريبات أقل ما يقال عنها أنها تافهة، فكيف وهي ذات جذور فلسفية عقدية ثيوصوفية خطيرة ؟! أنتم على ثغرة وأرجو أن أجد وقتاً للمساهمة ببيان خطرها للناس فليس وراء عدم كتابتي في هذا الموضوع إلا الانشغال الشديد".


فضيلة الشيخ عبدالرحمن المحمود أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة الإمام محمد بن سعود:
"أمرها بدأ يتكشّف.... نعم انقلوا عني يجب إيقاف هذه الدورات، وأنا أحيي القائمين على تحذير الناس منها وفقهم الله ".

فضيلة الشيخ محمد صالح المنجد يقول:
"أي راحة هذه التي يريد بعض أتباع الـnlp وغيرها أن يدخلوا المسلمين في متاهاتها؟؟؟!!! استرخي..احلم.. وتخيل..! ثم إذا أوقظت للعمل ثاني يوم، وإذا واجهت الواقع راحت الأحلام والخيالات!! أتضحك على نفسك؟!! ماهذا الهراء الذي يقولونه....فعلا إنها مأساة عقل..".


فضيلة الشيخ عبدالعزيز مصطفى أستاذ التفسير وعلومه والكاتب المعروف:
"أمر هذه الوافدات العقدية جميعها واضح الخطر، ولابد من تحذير الناس منها وطباعة هذا التحذير ليسهل تناوله ونشره".


سعادة الدكتور عبدالعزيز النغيمشي الأستاذ المشارك بقسم علم النفس بجامعة الإمام محمد بن سعود:
"أكثر المتخصصين في علم النفس والطب النفسي وعلماء الشرع لم يدخلوا فيها ولم ينساقوا إليها برغم كثرة ما قيل عن منافعها، فانسياق النخبة أمر مهم جدًا، ونلاحظ أن معظم من انساق وراء البرمجة هم العوام".


فضيلة الشيخ خالد الشايع يقول:
"هذا الذي يسمى (علم البرمجة اللغوية العصبية) مما يجب تحذير أهل الإسلام من الاغترار بما فيه من الإيجابيات المغمورة بكثير من السلبيات".


كما أكد معالي الشيخ صالح الحصين وفضيلة الشيخ محمد العريفي، وفضيلة الشيخ صالح الفوزان وفضيلة الشيخ أحمد القاضي وفضيلة الشيخ عبدالله الدميجي وفضيلة الشيخ أحمد الحمدان وكوكبة من المتخصصين والمتخصصات في العقيدة والمذاهب المعاصرة على خطورتها وضرورة تحذير الناس من مخاطر الأفكار الوافدة كالبرمجة وأخواتها.
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

هام رد: "^"صنــــــاعة الوهـــــم"^"

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في الأحد 13 نوفمبر 2011, 12:25 am

جزاكِ الله خيرا أختي أم عاصم ... كفيتي ووفيتي

ولعلي أرجع ببحث قيم لطالبة علم فاضلة قد قرأت بعضا منه من فترة قريبة لكني فقدته الآن ....سأحاول البحث عنه عسى أن يوضح الصورة أكثر بإذن الله
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

هام رد: "^"صنــــــاعة الوهـــــم"^"

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في الأحد 13 نوفمبر 2011, 7:50 am


"دورات التنمية البشرية" عنوان جذاب وجيد ومجمل يشمل ما هو نافع مفيد مع ما هو باطني خطير المنهج فاسد الطريقة، فكلمة (التنمية البشرية ) تدل على تطوير المهارات وتنمية جوانب الشخصية ونحو ذلك مما هو مطلب حضاري ملح كالدورات المتعلقة بالجوانب الإدارية ومنها: التخطيط للحياة ورسم الأهداف وإدارة الوقت ونحو ذلك. والدورات المتعلقة بالجوانب الاجتماعية ومنها: دورات تربية الأبناء وفنون العلاقات الأسرية.

والدورات المتعلقة بالمهارات كدورات فنون الحوار والاتصال والإلقاء. ومنها ما هو متعلق بالجوانب النفسية كتنمية الإيجابية والشجاعة الأدبية ونحو ذلك.

وهذا حقيقة هو الجانب الذي أشجعه من دورات التنمية البشرية كما يُطلق عليها وأجده نافعا ومثمرا خاليا من الدجل والمخالفات العقدية

إلا أن غالب دورات التنمية البشرية في الآونة الأخيرة تلك الدورات التي تجمع شيئًا من المطلوب المذكور مع كثير من الفلسفة والمغالطات العلمية والفرضيات والنظريات العلمية الخاطئة مع الطرق الباطنية وربما الطقوس الوثنية كدورات البرمجة اللغوية العصبية بمختلف أسمائها وتلوناتها ( هندسة نفسية، استراتيجيات العقل )، وغيرها وكذلك دورات الطاقة البشرية وتشمل الريكي والشي كونغ والقراءة التصويرية وطاقة الألوان وغيرها كثير.

وجميع هذه الدورات تلبس رداء التنمية البشرية زيفًا وهي المقصودة بالتحذير في هذا الموقع فقد أفسدت في واقع شباب الأمة وكثير ممن ظاهرهم الخير فيها وأخذتهم بعيدًا عن منهج الحياة الصحيح.

وربما كان أصل تسميتها ( التنمية البشرية) دال على أصلها الذي انبثقت عنه من ( حركة القدرات البشرية الكامنة) التي خرجت في الغرب من أجل تعظيم الإنسان وتدريبه للاستغناء عن الإله وعن الحاجة لاستمداد العون منه .

فينبغي الحذر منها وتحذير الشباب لكون بريقها ومستوياتها الأولى مبهرجة غير ظاهرة المخاطر للأغرار ومن ثم تشكل طعماً خطيراً يجرفهم في متاهات فكرية ولوثات عقدية كثيرة.
أما قضية ربطها بالكتاب والسنة فهذه مسألة أخرى أشد خطرًا لكونها تغطي فلسفاتها الباطلة بستار من الأدلة يغطي الحقيقة ويريد الفتنة والتلبيس .
أسأل الله العظيم أن يحمي شبابنا منها
يتبع إن شاء الله

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 30 أبريل 2017, 3:03 am