مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

نفحات رمضانية

شاطر
avatar
مودة
الإدارة

default نفحات رمضانية

مُساهمة من طرف مودة في الجمعة 29 يوليو 2011, 1:48 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الاستعداد لشهر رمضان

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستعد لاستقبال شهر رمضان المبارك من شهر رجب فإذا دخل رجب يقول: (( اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان )) لأن رجب مفتاح أشهر الخير والبركة .

رجب وشعبان ورمضان

قال أبو بكر الوراق :
شهر رجب شهر للزرع ، وشهر شعبان شهر لسقي الزرع ، وشهر رمضان شهر حصاد الزرع .
وقال : مثل رجب مثل الريح ومثل شعبان مثل الغيم ومثل رمضان مثل القطر .
وقالوا : السنة مثل الشجرة فرجب توريقها ، وشعبان تفريعها ، ورمضان قطفها والمؤمنون قطافها .

سادات العبادات

الصوم عبادة السادات ، وعبادة السادات سادات العبادات ، وأحلى أعطيات الصوم وأغلى معانيه الإخلاص ، والإخلاص تجرد وخلاص والصوم هو العبادة الوحيدة التي خصت بالنسبة إلى الله : ((إلا الصيام فإنه لي )) .

هدي النبي صلى الله عليه وسلم في رمضان

يقول ابن القيّم رحمه الله : وكان هديه أكمل هدي وأعظمه تحصيلاً للمقصود، وأسهله على النفوس ، وكان من هديه في شهر رمضان: الإكثار من أنواع العبادة، وكان جبريل يدارسه القرآن، وكان يكثر فيه الصدقة والإحسان، وتلاوة القرآن، والصلاة ، والذكر والاعتكاف وكان يخصّه من العبادات بما لا يخصّ به غيره ".


رمضان دعوة إلى الجنة

روى الترمذي وصححه الألباني رحمه الله أنه صلى الله عليه وسلم قال : (( إِذَا كَانَ أَوَّلُ لَيْلَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ صُفِّدَتِ الشَّيَاطِينُ وَمَرَدَةُ الْجِنِّ وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ فَلَمْ يُفْتَحْ مِنْهَا بَابٌ وَفُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ فَلَمْ يُغْلَقْ مِنْهَا بَابٌ وَيُنَادِي مُنَادٍ يَا بَاغِيَ الْخَيْرِ أَقْبِلْ وَيَا بَاغِيَ الشَّرِّ أَقْصِرْ وَلِلَّهِ عُتَقَاءُ مِنَ النَّارِ وَذَلكَ كُلُّ لَيْلَةٍ ))

الجنة فتحت أبوابها وتزينت لطلابها

يقول الشعر العربي طرفة بن العبد :
إذا القوم قالوا من فتى خلت أنني عنيت فلم أتكاسل ولم أتلبد
فكيف بك دعوة ربانية ومكرمة إلهية إلى جنة علية


دعاني من هو خير منك

خرج الحجاج ذات يوم قائظ فأحضر له الغذاء فقال : اطلبوا من يتغذى معنا ، فطلبوا فلم يجدوا إلا أعرابيا ، فأتوا به
فقال الحجاج : هلم أيها الأعرابي لنتناول طعام الغذاء .
الأعرابي : قد دعاني من هو أكرم منك فأجبته .
الحجاج : من هو ؟
الأعرابي : الله تبارك وتعالى دعاني إلى الصيام فأنا صائم .
الحجاج : أصوم في مثل هذا اليوم على حره ?
الأعرابي : صمت ليوم أشد منه حرا .
الحجاج : أفطر اليوم وصم غدا .
الأعرابي : أو يضمن الأمير أن أعيش إلى الغد ?
الحجاج : ليس ذلك إلي ، فعلم ذلك عند الله .
الأعرابي : فكيف تسألني عاجلا بآجل ليس إليه من سبيل .
الحجاج : إنه طعام طيب .
الأعرابي : والله ما طيبه خبازك وطباخك ولكن طيبته العافية .
الحجاج : بالله ما رأيت مثل هذا . جزاك الله خيرا أيها الأعرابي . وأمر له بجائزة .

رمضان شهر الصيام

(( من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ))

رمضان شهر القيام

(( من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ))

رمضان شهر المغفرة

(( رغم أنف عبد أدرك رمضان ثم انسلخ رمضان ولم يغفر له ))

قال الزهرى : إذا جاء رمضان فإنما هو قراءة القرآن وإطعام الطعام .

القيام على خدمة الصائم

عن أنس رضي الله عنه قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في السفر فمِنَّا الصائم ومنا المفطر ، قال : فنزلنا منزلاً في يوم حار ، أكثرنا ظلاً صاحب الكساء ، ومنا من يتقي الشمس بيده ، قال : فسقط الصوام وقام المفطرون فضربوا الأبنية وسقوا الركاب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ذهب المفطرون اليوم بالأجر))

عند مسلم عن أنس قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فصام بعض وأفطر بعض، فتحزم المفطرون وعملوا، وضعف الصائمون عن بعض العمل، قال: فقال في ذلك : ((ذهب المفطرون اليوم بالأجر))
فلتتأمل المرأة المسلمة هذا الحديث وهي تقوم بإعداد الطعام للصائمين ماذا أعد الله لها من الأجر .

الصيام في الحر

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي ذر رضي الله عنه لو أردت سفراً أعددت له عدة ؟ قال : نعم، قال: فكيف بسفر طريق القيامة؟ ألا أنبئك بما ينفعك ذلك اليوم؟ قال: بلى بأبي أنت وأمي يا رسول الله ، قال: (( صم يومًا شديد الحر ليوم النشور. وصلِّ ركعتين في ظلمة الليل لوحشة القبور. وحج حجة لعظائم الأمور)).

السنة كلها رمضان

وباع قوم من السلف جارية ، فلما قرب شهر رمضان رأتهم يتأهبون له ويستعدون بالأطعمة وغيرها فسألتهم ؛ فقالوا : 'نتهيأ لصيام رمضان'، فقالت: 'وأنتم لا تصومون إلا رمضان ؟!! والله لقد جئت من عند قوم السنة عندهم كلها رمضان ..!
لا حاجة لي فيكم . .ردوني إليهم ثم رجعت إلى سيدها الأول.

البخلاء والصوم

دخل شاعر على رجل بخيل فامتقع وجه البخيل وظهر عليه القلق والاضطراب ، ووضع في نفسه إن أكل الشاعر من طعامه فإنه سيهجوه .. غير أن الشاعر انتبه إلى ما أصاب الرجل فترفق بحاله ولم يطعم من طعامه .. ومضى عنه وهو يقول:
تغير إذ دخلت عليه حتى فطنت فقلت في عرض المقال
عليَّ اليوم نذر من صيام فاشرق وجهه مثل الهلال

فانوس رمضان

استخدم الفانوس في صدر الإسلام في الإضاءة ليلاً للذهاب إلى المساجد وزيارة الأصدقاء والأقارب وقد عرف المصريون فانوس رمضان في الخامس من شهر رمضان عام 358 هـ وقد وافق هذا اليوم دخول المعز لدين الله الفاطمي القاهرة ليلاً فاستقبله أهلها بالمشاعل والفوانيس وهتافات الترحيب وقد تحول الفانوس من وظيفته الأصلية في الإضاءة ليلاً إلى وظيفة أخرى ترفيهية إبان الدولة الفاطمية حيث راح الأطفال يطوفون الشوارع والأزقة حاملين الفوانيس ويطالبون بالهدايا من أنواع الحلوى التي ابتدعها الفاطميون ، كما صاحب هؤلاء الأطفال – بفوانيسهم – المسحراتي ليلاً لتسحير الناس ، حتى أصبح الفانوس مرتبطاً بشهر رمضان وألعاب الأطفال وأغانيهم الشهيرة في هذا الشهر .

رمضان شهر الصيام

الصّيام جُنّة من النار:
روى أحمد عن جابر رضي الله عنه أنّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال: ((إنّما الصيام جنّة يستجِنّ بها العبدُ من النار)).

الصّيام جُنّة من الشهوات
عن ابن مسعود رضي الله عنه أنَّ النبيّ صلى الله عليه وسلم قال : ((يا معشر الشباب، من استطاع منكم الباءةَ فليتزوّج، ومن لم يستطِع فعليه بالصوم فإنّه له وجاء)) .

الصيام طريق إلى الجنة
روى النسائيّ ‏أبو أمامة الباهلي ‏ ‏قال : قلت يا رسول الله مرني بأمر ينفعني الله به فقال صلى الله عليه وسلم ‏: (( ‏عليك بالصيام فإنه لا مثل له ))

الصيام شفَاعة
روى الإمام أحمد عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أنّ النبيَّ قال: ((الصيامُ والقرآن يشفعان للعبد يومَ القيامة، يقول الصيام: أي ربِّ، منعتُه الطعامَ والشهوات بالنهار فشفِّعني فيه، ويقول القرآن: منعتَه النومَ بالليل فشفِّعني فيه قال: فيشفَّعَان)).

الصّيام مغفِرةٌ للذّنوب
فإنّ الحسنات تكفِّر السيئاتِ ، فقد جاء من حديث أبي هريرةَ رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من صامَ رمضان إيمانًا واحتسابًا غفِر له ما تقدَّم من ذنبه)).

الصيام كفارة للذنوب :
عن حذيفة بن اليمان قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( فتنة الرجل في أهله وماله وولده تكفرها الصلاة والصيام والصدقة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر )) رواه البخاري .

الصيام فرحة في الدنيا والآخرة
فقد قال صلى الله عليه وسلم من حديث أبي هريرةَ: (( للصائم فرحتان: فرحةٌ عند فطره ، وفرحة عند لقاءِ ربّه ، ولخلوفُ فمِ الصائم أطيبُ عند الله من ريحِ المسك)) أخرجه مسلم.

الصيام تربية وأخلاق
‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :‏ ‏(( إذا أصبح أحدكم يوما صائما فلا ‏ ‏يرفث ‏ ‏ولا يجهل فإن امرؤ شاتمه أو قاتله فليقل إني صائم إني صائم )) أخرجه مسلم

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجةٌ في أن يدع طعامه وشرابه )) أخرجه البخاري

قال الإمام أحمد رحمه الله: "ينبغي للصائم أن يتعاهد صومَه من لسانه ، ولا يماري في كلامه، كانوا إذا صاموا قعدوا في المساجد وقالوا: نحفظ صومنا ولا نغتاب أحداً .

الصيام صحة
قالصلى الله عليه وسلم: (( ما ملأ ابن آدم وعاء شر من بطنه ، بحسب ابن آدم أكيلات يقمن صلبه ، فإن كان لا محالة ، فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه )) فإذا كانت المعدة بيت الداء فإن الحمية رأس الدواء وليس حمية كالصوم .
روى الطبري باسناد رواته ثقات عن رسول الله قوله صلى : (( صوموا تصحوا ))

للصائمين فقط ...!

عن سهل بن سعد رضي الله عنه أنّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال: (( إنَّ في الجنة بابًا يقال له: الريان، يدخل منه الصائمون يومَ القيامة، لا يدخل منه أحد غيرُهم، يقال: أين الصائمون؟ فيقومون لا يدخُل منه أحدٌ غيرهم، فإذا دخلوا أغلِقَ فلم يدخل منه أحد)) أخرجه البخاري .

رمضان شهر التقوى

قال تعالى : يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون 

معنى التقوى
سأل عمر بن الخطاب رضي الله عنه أبي بن كعب عن التقوى ، فقال له : يا أمير المؤمنين أما سلكت طريقا ذا شوك ؟ قال: بلى، قال: ماذا صنعت ؟ قال : شمرت واجتهدت ، قال: فذلك التقوى

سئل علي بن أبي طالب رضي الله عنه عن التقوى فقال: التقوى هي الخوف من الجليل ، والعمل بالتنزيل ، والقناعة بالقليل ، والاستعداد ليوم الرحيل ...!

قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : في قوله تعالى : (( اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ )) أن يطاع الله فلا يعصى وأن يذكر فلا ينسى وأن يشكر فلا يكفر، من كان كذلك فقد اتقى الله حق تقاته .

قال عمر بن عبد العزيز رحمه الله : ليس تقوى الله بصيام النهار ولا بقيام الليل والتخليط فيما بين ذلك ولكن تقوى الله ترك ما حرم الله وأداء ما افترض الله فمن رزق بعد ذلك خيرا فهو خير إلى خير .

التقوى في الصدارة
صدّر الله تبارك وتعالى كتابه بقول :  الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدىً لِلْمُتَّقِينَ 

أول نداء في القرآن ..!
 يا أيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم والذين من قبلكم لعلكم تتقون 

خير الزاد .. التقوى
قال تعالى :  وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى 
عَنْ أَنَسٍ قَالَ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلمَ قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أُرِيدُ سَفَرًا فَزَوِّدْنِي ، قَالَ : (( زَوَّدَكَ اللَّهُ التَّقْوَى ،قَالَ :زِدْنِي ، قَالَ : وَغَفَرَ ذَنْبَكَ ، قَالَ : زِ! دْنِي بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي ، قَالَ : وَيَسَّرَ لَكَ الْخَيْرَ حَيْثُمَا كُنْتَ)) رواه الترمذي . وحسنه الألباني

وصية الله
التقوى هي وصية الله التي وصى بها الأولين والآخرين ، وخص بها عباده الأخيار من الأنبياء والمرسلين ، فقال سبحانه وتعالى: وَلَقَدْ وَصيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ 

قال الحافظ ابن عبد البر : جُماع الخير كله تقوى الله ، وما وصَّى نبي ولا عالم إلا استفتح وصيته بقوله: أوصيك بتقوى الله جل وعلا .

التقوى خير نسب
في الحديث القدسي : (( يقول الله يوم القيامة يا عبادي وضعت نسباً و وضعتم نسباً, قلت إن أكرمكم عند الله أتقاكم وقلتم فلان وفلان بن فلان فوضعتم نسبي ورفعتم نسبكم والآن أضع نسبكم وأرفع نسبي , فينادي منادي: ألا أين المتقون فينصب لهم لواء ))

قال الشاعر :
وإذا بحثت عن التـّـقـيّ وجدتـه رجلاً يُصدّق قوله بـِـفِـعـالِ
وإذا اتّــقـى اللهَ امـرؤٌ وأطاعـه فـيَـداه بين مكـارمٍ ومَعـالِ
وعلى التَّقـيِّ إذا ترسّـخ في التُّـقى تاجـان : تاج سكينة وجمـال
وإذا تناسبت الرجــال فمـــا أرى نسباً يكون كصالح الأعمــال

منقوول

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 16 أغسطس 2017, 5:32 pm