مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

الدرس الرابع عشر (لام ال)

شاطر
avatar
محبةالقرءان
هيئة التدريس

default الدرس الرابع عشر (لام ال)

مُساهمة من طرف محبةالقرءان في الثلاثاء 05 يوليو 2011, 3:58 am





بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين
أما بعد
اليوم ان شاء الله سنتحدث عن حكم لام أل ولام الفعل



يقول الشيخ الجمزورى رحمه الله في التحفة

لِـلاَمِ أَلْ حَـالاَنِ قَبْـلَ الأَحْـرُفِ *** أُولاَهُمَـا إِظْهَـارُهَـا فَلْتَـعْـرِفِ

قَبْلَ ارْبَعٍ مَعْ عَشْـرَةٍ خُـذْ عِلْمَـهُ *** مِنِ (ابْـغِ حَجَّـكَ وَخَـفْ عَقِيمَهُ(

ثَانِيهِمَـا إِدْغَامُهَـا فِــي أَرْبَــعِ *** وَعَشْـرَةٍ أَيْضًـا وَرَمْزَهَـا فَــعِ

طب ثُمَّ صِلْ رُحْمًا تَفُزْ ضِفْ ذَا نِعَمْ *** دَعْ سُوءَ ظَـنٍّ زُرْ شَرِيفًـا لِلْكَـرَمْ

وَالـلاَّمُ الاُولَـى سَمِّهَـا قَمَـرِيَّـهْ *** وَاللاَّمَ الاُخْـرَى سَمِّهَـا شَمْسِيَّـهْ



المعنى اللغوي
قوله " لِلَام" بلام مكسورة ثم لام مفتوحة بعدها "ألف" ، وليس كما يقول البعض " لِلْلام "
قوله " فلتَعرِفِ" : بكسر الفاء لضرورة الوزن ؛ لأن الأصل " فلتعرف " بسكون الفاء .
وفي بعض النسخ " فليُعرَفِ " بـ " الياء المضمومة" بدلا من "التاء المفتوحة" ؛ للبناء للمفعول ، والمعنى : فليعرف هذا الإظهار من طلبه

قول الناظم - رحمه الله - :
قبلَ اربعٍ مَعْ عَشْرَةٍ خُذْ عِلْمَهُ......... مِنِ ابْغِ حَجَّكَ وَخَفْ عَقِيمَهُ
قوله " قبلَ اربعٍ "بهمزة الوصل بدلا من القطع للضرورة .
قوله "مَعْ " بسكون العين لضرورة الوزن.
قوله " مِنِ ابغِ " بهمزة الوصل ، فتكون التفعيلة : متفعلن ، وبعضهم قال بهمزة القطع ،لأن الذي يأتي بعد اللام همزة قطع مثل " الأرض "هكذا : " من إبغ " فتكون التفعيلة : مستفعلن ، والأسهل في النطق على الطالب هو " منِ ابغِ " بهمزة الوصل ( من تعليقات الشيخ الوراقى )

والمعنى أشار الناظم رحمه الله تعالى إلى أن لام ( ال ) [ لام التعريف ] إذا وقعت قبل حروف الهجاء
لها حالتان : } أولاهما الإظهار وجوبا – ثانيهما الإدغام وجوبا { .

لِـلاَمِ أَلْ حَـالاَنِ قَبْـلَ الأَحْـرُفِ أُولاَهُمَـا إِظْهَـارُهَـا فَلْتَـعْـرِفِ
أولاهما : أى الحالة الأولى .
إظهارها : أى حكمها الإظهار وتسمى اظهارا قمريا .

قَبْلَ ارْبَعٍ مَعْ عَشْـرَةٍ خُـذْ عِلْمَـهُ مِنِ ابْـغِ حَجَّـكَ وَخَـفْ عَقِيمَـهُ
ومعنى هذه الجملة } أبغ حجك وخف عقيمه {
أى : اطلب حجا لا رفث فيه ولا فسوق ولا جدال واحذر من حج مقطوع الثواب .


ثانِيهمَا إِدْغَامُهَا فِي أَرْبَعِ ****** وعشْرةٍ أيضاً وَرَمْزَها فَعِ
قوله " في أربعِ " : بكسر العين دون تنوينها ليناسب قوله في الشطر الثاني " فع ".
قوله " وعشْرة " بسكون الشين لضرورة الوزن.
قوله "وَرَمْزَهَا فَعِ " :بنصب " رمزَها " مفعول به مقدم للفعل " عِ " من " فعِ "، والفعل " فع " والفاعل عائد على " القارئ " ، وفعِ : مأخوذ من الوعي وهو : الحفظ ، والمعنى : احفظ أيها القارئ رمز هذه الحروف وهي المجموعة في أوائل قوله :
طِبْ ثمَُّ صِلْ رَحْماً....................................
*****
قوله " رَُحْماً " : بضم الراء وسكون الحاء مفعول لأجله ، ولابد من سكون الحاء لعدم انكسار البيت ، والله أعلم .( من تعليقات الشيخ الوراقى )


والمعنى ثانيهما : أى الحالة الثانية من حالات لام التعريف .
إدغامها : حكمها الإدغام ويسمى إدغاما شمسيا .
في أربع وعشرة : أى تأتى في أربعة عشر حرف .
أيضا : إشارة إلى إجمال حروف الهجاء ثمانية وعشرون حرفا :
أربعة عشر للإظهار القمري واربعة عشر للإدغام الشمسي .
ورمزها : إشارة إلى ان المأخوذ من جملة كلمات البيت هو فقط الحرف الأول من كل كلمة.
فـــع : أى فإنـتبـه واحـفظ .
ويقع الإظهار القمري للام قبل أربعة عشر حرفا وهي : )( الألف والباء والغين المعجمة والحاء المهملة والجيم والكاف والواو والخاء المعجمة والفاء والعين المهملة والقاف والياء المثناة تحت والميم والها ء)
طِبْ ثُمَّ صِلْ رُحْمًا تَفُزْ ضِفْ ذَا نِعَمْ دَعْ سُوءَ ظَـنٍّ زُرْ شَرِيفًـا لِلْكَرَمْ
طــــــب : أى كن طيب النفس والروح .
ثم صل رحما : والرحم نوعان :
(1) رحم خاصة.
(2) رحم عامة . وفي كلاً أجر :
فإذا فعلت ذلك فزت وسعدت في الدارين ومن أسباب السعادة أيضا أن تضيف الضيف خاصة إذا كان صاحب خير ( نـِعم ) وكذلك يجب عليك ان تدع سوء الظن لأن سوء الظن يورد المهالك ويدخل النار .

أى : زر وصل عالي المنزلة كريم الأخلاق الطيب الذى يصفح ويعفو، فالكريم قريب من الناس وقريب من الله .
- طب ثم صل .................................................
- ( وهي الطاء المهملة مأخوذة من كلمة طب والثاء مأخوذة من ثم والصاد مأخوذة من صل ............وهكذا ) .


قول الناظم - رحمه الله - :

وَاللَّامَ الُاولى سَمِّها قَمْرِيَّةْ ............ وَاللّامَ الُاخرى سَمِّها شَمْسِيَّةْ
قوله " واللامَ " : بنصب " الميم " : قيل على اشتغال المحل ،
وقالوا بعضهم بالرفع على الابتداء ، والمشهور النصب ، والله أعلم .
قوله " الاولى " في الشطر الأول ، "والاخرى " في الشطر الثاني ، تقرءان بنقل حركة الهمزة إلى الساكن قبلها ، كقراءة ورش ، أي : أننا سننقل الضمة التي على الهمزة في الكلمتين إلى اللام الساكنة ، فنحذف الهمزة وننطق بلام مضمومة، فتكون هكذا : " واللامَ لُولى " ، " واللامَ لُخْرَى" ، وسبب النقل ضرورة الوزن .
قوله " قَمْرِيَّةْ ، شَمْسِيَّةْ " : بسكون " الميم " فيهما ؛ لضرورة الوزن ، ولو قرئت بالفتح كما نسمعها من البعض ؛ لانكسر البيت وتحول إلى " متفاعل " ، وأيضا لو قرأنا " الاولى ، والاخرى " بتحقيق الهمز لانكسر البيت ، والله أعلم . ( من تعليقات الشيخ الوراقي )
واللام الاولى سمها قمرية : أى وهي التي يجب إظهارها .
واللام الأخرى سمها شمسية : أي وهي التي يجب إدغامها.


نجد أن إحكام اللامات السواكن يدور حول الإظهار والإدغام فقط وحكم الإخفاء لا يكون إلا في النون الساكنة والميم الساكنة فقط

المعنى التجويدى
تنحصر اللامات السواكن فى خمس أنواع فى القرءان
1- تأتي اللام الساكنة فى لام أل ( لام التعريف) مثل الأرض _ الشمس _ الذي _ إلياس
2- تأتي اللام الساكنة في الأفعال مثل : التقى -جعلنا
3- تأتي اللام الساكنة في الحروف مثل : هل _ بل
4- تأتي اللام الساكنة في الأسماء مثل : ألسنتكم _ ألوانكم
5 تأتي اللام الساكنة لام الأمر وهى تدخل على الفعل المضارع لتحوله لصيغة الأمر مثل (ثم ليقضوا-ولتأت)

وسندرس اليوم النوع الأول وهو لام أل
تعريف لام أل : هى اللام الساكنة المسبوقة بهمزة وصل مفتوحة عند الابتداء حركتها لفظية وزائدة عن بنية الكلمة سواء استقامت الكلمة بدونها أو لم تستقيم


شرح التعريف
قولنا هى اللام الساكنة : خرج بذلك اللام المتحركة سواء مفتوحة أو مضمومة أو مكسورة أو مشددة
قولنا مسبوقة بهمزة وصل لانه لا يجوز البدء بالساكن واختيرت همزة الوصل دون غيرها من الحروف لأن همزة الوصل لا تغير المعنى
مفتوحة عند الابتداء واختيرت الحركة بالفتح لأنها أسهل الحركات ولكثرة ورود لام التعريف في القران فاختيرت أسهل حركة
حركتها لفظية : أي ان الحركة حركة لفظية فقط وليست مكتوبة لأنها لا تثبت حال الوصل فهى تثبت فقط عند الابتداء
زائدة عن أصل الكلمة : أي أنها ليست من أصل الكلمة فمثلا كلمة الأرض أصل الكلمة هو أرض
سواء استقامت الكلمة بدونها أو لم تستقيم : شمس _ قمر _ أول وهكذا
فالكلمة استقامت بحذف هذه اللام
وفى بعض الكلمات لا تستقيم الكلمة إذا حذفنا اللام مثل الأسماء الموصولة ( الذي _ التي _ اللذان وهكذا ) ومثل بعض الكلمات مثل كلمة الان _ اليسع _ الياس فإذا حذفنا لام التعريف لا تستقيم الكلمة بدونها

حكمها : لها حالاتان
1- حالة الإظهار وذلك إذا أتى بعدها حرف من الاربعة عشر حرف المجموعة فى قول صاحب التحفة (أبغ حجك وخف عقيمه )
وهى الهمزة _ الباء _ الغين _ الحاء _ الجيم _ الكاف _ الواو _ الخاء _ الفاء _ العين _ القاف _ الياء _ الميم _ الهاء
مثل الأول _ الحاقة _ الوالدات – العلق – الكتاب وهكذا
والحكم هنا إظهار اللام اى النطق بها بزمن التوسط
ويسمى إظهار قمري وتسمى اللام لام قمرية
وسبب تسميتها لام قمرية أو إظهار قمري إما نسبة إلى اشهر كلمة فيها وهى القمر أو لانهم شبهوا اللام بالنجم والحروف الاربعة عشر بالقمر والقمر والنجم يمكن أن يظهروا سويا

علامتها في المصحف
وجود رأس حاء صغيرة على اللام اختصارا لكلمة جزم وعدم تشديد الحرف التالي لها

سبب الإظهار
هي لغة العرب المنقولة لنا بالتواتر
وجهه : لان معظم حروف الإدغام القمري بينها تباعد في المخرج
ونجد بعض الحروف بينها تقارب نسبي مع اللام وكان الحكم أيضا الإظهار مثل اللام وحروف الشفتين ومثل حروف وسط اللسان الجيم والياء
نقول أن التقارب مع حروف وسط اللسان تقارب نسبي أي ليس قريبا بالدرجة التي تستقيم معها الإدغام
وحروف الشفتين نجد أن اللام من مخرج عام من اللسان وحروف الشفتين من مخرج أخر منفصل وهو الشفتين
حكم الإظهار القمري الوجوب لأنه قاعدة لغوية اتفق عليه جميع القراء

2- الحالة الثانية من حالات لام ال هو الإدغام
وتدغم لام ال إذا أتى بعدها حرف من الاربعة عشر حرف المجموعة في قول صاحب التحفة
طب ثُمَّ صِلْ رُحْمًا تَفُزْ ضِفْ ذَا نِعَمْ *** دَعْ سُوءَ ظَـنٍّ زُرْ شَرِيفًـا لِلْكَـرَمْ

وهى الطاء _الثاء _الصاد _الراء _التاء _الضاد _الذال _النون _ الدال _ السين _ الظاء _ الزاي _ الشين _ واللام
مثل الشمس – الذاكرين _ التوابين
فهنا فى المثال الاول أدغمنا اللام في الشين مع وجودها متمثلة في التشديد
ويسمى إدغام شمسي وتسمى اللام لام شمسية

سبب التسمية
نسبة إلى أشهر كلمة بها وهى الشمس أو على تشبيه اللام هى النجم والحروف التى تليها الشمس ولا يمكن ان يظهر النجم مع الشمس

سبب الإدغام
هى قاعدة لغوية منقول لنا من العرب بالتواتر
وجهه : لان كل الحروف بينها تقارب ما عدا اللام فبينها تماثل
وحروف وسط اللسان ( الجيم والياء ) كان الحكم اظهار قمرى
اما حرف الشين فقد انفرد بصفة التفشي التي جعلت انتشار صوتها يتدفق الى الامام حتى يصل الى طرف اللسان فتكون قريبة الى اللام ولذلك يحدث عندها ادغام مع اللام

حكمه الإدغام الشمسي الوجوب لجميع القراء لانه قاعدة لغوية

علامته فى المصحف
خلو اللام من أي علامة مع تشديد الحرف التالي للام

الاسئلة
-اذكرى انواع اللامات السواكن على الاجمال ؟
-عرفى لام ال مع التعليق على التعريف؟
-اذكرى حكم لام ال بنوعيه وما هى حروفه وعلامته في المصحف ؟
عللى انفردت الشين دون باقى احرف وسط اللسان بالادغام مع لام ال ؟
-

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 نوفمبر 2017, 1:58 am