مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

الله الستير

شاطر
avatar
ام جهاد

default الله الستير

مُساهمة من طرف ام جهاد في الثلاثاء 28 يونيو 2011, 5:58 am

أتريد أن يسترك الله..؟

كتبته:هناء الصنيع

قد تطلع على أسرار وعورات بعض الناس إما مباشرة لاحتكاكك القوي بهم، أو لحاجتهم إلى استشارتك في خصوصياتهم، أوبطريقة غير مباشرة كأن تصلك أخبارهم..وربما اطلعت على أمور حساسة تخص أحدهم..

فاحذر!
أن يكون هتك تلك الستور حديثك في المكالمات الهاتفية والمجالس الخاصة، حيث حلوى بعض الناس أعراض المسلمين مع الشاي والقهوة!!..
سترك الله..
لا تتهاون بذكر أسماء الأشخاص عند سردك للمواقف والأحداث التي هي في الغالب أسرار خاصة بأصحابها، ويغنيك عن ذلك إن كنت لابد قائلاً أن تقول: "هناك شخص فعل كذا،أو شخص حدث له كذا "..
بشرط ألا يتمكن السامع من معرفة الشخص الذي تقصده..
بهذه الطريقة ،تحفظ لسانك من الغيبة، وتستر عورات المسلمين من أن تنكشف أمام الناس عن طريقك فتأثم..فاطلاعك على بعض الأمور الخاصة بأصحابها أوقربك من الأحداث الساخنة لا يبيح لك نشرهــا..!
لأن المؤمن يستر وينصح والمنافق يهتك ويفضح..والمطلوب منك النصيحة لله، والستر على المسلم ما لم يجاهر بمعصية، أو يتمادى فيها..




أتريد أن يسترك الله استر على المسلمين والمسلمات واحتسب:
1. أن يسترك الله في أعظم يوم تحتاج فيه إلى الستر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا يستر عبد عبداً في الدنيا، إلا ستره الله يوم القيامة)رواه مسلم.
وليس في هذا ما يقتضي ترك الإنكار عليه فيما بينك وبينه.

2. ارحمني يا الله..كم مرة دعوت بها في صلاتك؟..الرحمة قريبة منك عندما تحسن إلى مسلم بالستر عليه تعرض نفسك لرحمة الله، قال الله تعالى
(إنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ)(الأعراف:56).

3. احتسب أن يتحقق لك الإيمان، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)رواه البخاري ، فكما أنك لا تحب أن يُهتك سترك أمام الناس فإياك أن تهتك أستارهم !.




4. احتسب أن يَحسن إسلامك،فليس كل مسلم محسن، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من حسن إسلام المرء تركه مالا يعنيه)رواه البخاري ، والحديث عن أسرار الناس وفضحهم أمر لا يعنيك ولم يكلفك الله به!..فلا هو يدخلك الجنة ولا يباعدك عن النار.

5. ثواب ترك كبيرة الغيبة ، فالغيبة جهد العاجز، والإنسان مأجور على التروك، ومن يتكلم في خفايا الناس ويهتك أستارهم فقد اغتابهم.


6. كلنا نريد أن يحبنا الله هنا الميدان العملي أثبت صدقك، افعل محاب الله يحبك الله ، وهو سبحانه يحب الستر ولا يحب الفضح، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الله عز وجل حليم حيي ستير يحب الحياء والستر)صححه الألباني

7. احتسب عند سترك على مسلم أو مسلمة أنك تحافظ على المجتمع من انتشار الفواحش، لأن انتشار أخبارها طريق إليها حيث تألفها النفوس فلا تنكرها!.

8. احتسب ثواب كف الأذى عن المسلمين، حتى لا يهتك الله سترك،والجزاء من جنس العمل، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (..يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه،لا تؤذوا المؤمنين، ولا تتبعوا عوراتهم، فإنه من تتبع عورة أخيه المسلم هتك الله ستره..)رواه أبو داود في سننه.




ولكن..الستر لا يعني أن تترك الإنكار والنصيحة لمن يحتاجها، بشرط ألا تفضحه مادام مستتراً غير مجاهر..إلا إذا كان سترك عليه يجعله يتمادى في غيه ويعينه على الفساد، فحينها يجب أن ترفع أمره إلى من يقوم على إصلاحه وتأديبه، وأنت في ذلك كله مأجور إذا احتسبت إنقاذ مسلم أو مسلمة من عذاب الله..

قال النووي رحمه الله: المراد بالستر الستر على ذوي الهيئات ونحوهم ممن ليس معروفاً بالأذى والفساد،فأما المعروف بذلك،فيستحب ألا يستر عليه، لأن الستر على هذا يطمعه في الإيذاء والإفساد.

أنت بحاجة للستير سبحانه..
ارسل دمعاتك الآن واكتب بها ما يقوله قلبك النقي.. قلبك التائب:
يا ستير استرني..
كان نبيك صلى الله عليه وسلم يدعو ربه بالستر،عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال:
لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يدع هؤلاء الدعوات حين يمسي وحين يصبح:

(اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي، واحفظني من بين يدي ،ومن خلفي، وعن يميني وعن شمالي، ومن فوقي ،وأعوذ بك أن أغتال من تحتي) أخرجه أحمد.






منقوووووووووووووول للفائدة
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

default رد: الله الستير

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في الثلاثاء 28 يونيو 2011, 1:55 pm

مشاركة أكثر من رائعة ...تذكرة نحن في أشد الحاجة إليها
فاللهم استر عيوبنا عن أعين الناس واسترهم عنا

نفع الله بكِ أختي أم جهاد ..وبارك لكِ في جهاد
I love you

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 26 أبريل 2017, 5:28 pm