مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

يا أيها السني .. لا تجزع

شاطر
avatar
زادي التوحيد
مسئولة متابعة موضوعات الدار

default يا أيها السني .. لا تجزع

مُساهمة من طرف زادي التوحيد في الخميس 23 يونيو 2011, 11:52 am



تسلية أهل الغربة

كفكف دموعك فالطريق طويل ... لا تترك الدمـــع العزيز يســـيل
في أول الدرب الطويل تحســرٌ؟! ... ماذا عساك-إن ابتليت- تقول
يا أيها الســـــــني لا تجزع إذا ... شح الوجود وهاجمتك فلــــــول
واعلم بأن الله ناصـــر عبــــده ... وله مقالـــــيد الأمــــــــور تؤول
لا تجزعن من العــــــدو وحزبه ... إن العــــدو بسعيه مخـــــــــذول
وتعز بالصبر الجميل تمســـــكا... فلربما لـــــيل العناء يطـــــــــول
قد أجمع الواشون كل مكــــيدة... طبع اللئام إلى الظلام تمـــــــــيل
قد أجمعوا حربا بكل وسيـــــلة... غدرا وتشويه الكرام سبيــــــــــل
ولقد تسموا بالديانة والتقـــــى... هيهات ما بلغ السخاء بخيـــــل
ركبوا الهوى حتى تشتت سعيهم... بدع عن الهدي القويم تحـــول
لاتعجبــــن إن ابتلــيت بمثلهــــم... أو يعتريك من الزمان ذهــــــول
فلربما ساد الأمور رويبـــــــض... ولربما ساد الكرامَ ذليــــــــــــــل
ولربما افتخر الجبان بطعنــــــه... ظهر الشجاع وسيفُه مسلــــــول
اصبر على ظلم الظلوم وحقده... فلشمس أيام الطغاة أفــــــــــــول
هاهم إذا ما صارت الدنيا لهم... بكت الديار وصوتهن عويـــــــــل
لم يتركوا أرضا بغير جنايــــــة... في كل جزء مثخــن وقتيـــــــــــل
لا تجزعن فليس يبقى دائمـــا... ضيم.. ودورات الزمان دليــــــــل
أأخي صبرا إن سنة أحمــــــــد... مثل الجبـــال فحملهـــن ثقيــــــل
لا تركنن إلى الخذول وقولــــــه...فلربما نشر السقام عليــــــــــــــل
ماقام بالشرع الحنيف مخـــــــذل...أو ابصر النور العظيم كليــــــــل
لا تحزنن ان ابتليت بعــــــــــاذل...إن راح بالتهم الجزاف يكيــــــــل
واصبر على كيد الحســـود فإنه... ما خاف فرسان الخيول صهيــل
تمضي بنا الأيام دون توقـــــــف... وقضاء رب العالمين جميــــــــــل


للشيخ سالم العجمي
avatar
أم عاصم

default رد: يا أيها السني .. لا تجزع

مُساهمة من طرف أم عاصم في الأربعاء 12 أكتوبر 2011, 2:35 pm

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( بَدَأَ الإِسْلامُ غَرِيبًا ، وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ غَرِيبًا ، فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ ) .
وفي حديث آخر : بدأ الإسلام غريبا ، وسيعود غريبا كما بدأ ، فطوبى للغرباء قيل : ومن الغرباء يا رسول الله ؟ قال : الذين يحيون سنتي ويعلمونها الناس .

ولما خرج موسى عليه السلام هاربا من قوم فرعون انتهى إلى مدين على الحال التي ذكر الله ، وهو وحيد غريب خائف جائع ، فقال : يا رب وحيد مريض غريب ، فقيل له : يا موسى الوحيد : من ليس له مثلي أنيس ، والمريض : من ليس له مثلي طبيب ، والغريب : من ليس بيني وبينه معاملة .

اللهم لاتحرمنا من فضلك .
جزاك الله خيـــرا .

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 25 سبتمبر 2018, 4:29 pm