مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

لماذا يهرعون إلى القرآن في تلك اللحظات ؟

شاطر
avatar
عالية الهمة

default لماذا يهرعون إلى القرآن في تلك اللحظات ؟

مُساهمة من طرف عالية الهمة في الأربعاء 07 مايو 2008, 3:56 am

بسم الله الرحمن الرحيم

أيها المسلم الحبيب:

هذا

سؤال مُحيّر, وظاهرة تحتاج إلى تدبر؛ لكي نقف على الأسباب الداعية لذلك,

فهي حقيقة ما ينبغي أن نخفيها أو نرددها؛ فواقع الناس طافح بذلك الأمر -

أليس كذلك؟!

والناس في أحوالهم العادية قد اعتادوا على الاستماع للقرآن

مع بداية يومهم, فهذا صاحب المحل, وهذا صاحب المقهى, وهذه عيادة الدكتور,

بل نجد أنَّ التلفاز إذا ابتدأ البرامج لا يبدؤها إلا بالقرآن, ولا ينهيها

إلا بالقرآن, حتى سائق السيارة سواء الخاصة أو العامة إن كان لديه الكاسيت

في سيارته إن بدأ يبدأ بالقرآن ثم يحول المؤشر بعد ذلك إلى الغناء.

أيها المسلم الحبيب
:


هل فكرت,

هل سألت ما سبب تحول الناس عن القرآن إلى الغناء؟، أهو المرض في

حواسهم؟, أهو لعدم استطابة الإنسان للطيب, كحال المريض عندما يتذوق العسل

يراه مراً؛ لفساد الحواس لديه بسبب مرضه؟

هل فكرت

ما نفعله عند نزول الكارثة أو النازلة, أو إذا حلَّ الموت بأحد أقاربنا, فما هو

تصرف الناس عند ذلك؟

ألا تراهم يهرعون لقراءة القرآن، ويسألون بلهفة وشفقة:

هل قراءة القرآن على الميت تنفعه؟،

وهل يصل ثوابها إليه؟

وما

وجدناهم يسألون عن الغناء, بأن الميت كان محباً لأغنية كذا، وأنه كان

كثيراً ما يُرددها عن ظهر قلب, أو أنه كان محباً لهذا المطرب, أو هذا

الممثل, أو لتلك المغنية, ما سمعناهم يقولون ذلك!!

لحظة تأمل وتفكّر ورويّة, ونقول:

ما السبب يهرعون في تلك اللحظات للقرآن, ولا يفكرون تماماً في الغناء؟!

فلمن يهرعون عند النازلة..... إلى الله وحده, أليس كذلك؟

وهذا حال وصفه لنا ربنا تبارك وتعالى:

{هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَاكُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُواْبِهَا

جَاءتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُاْ اللّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ

الدِّينَ لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنِّ مِنَ الشَّاكِرِينَ
} [يونس: 22].



منقووووووووووووول

انتصار
الادارة العامة

default رد: لماذا يهرعون إلى القرآن في تلك اللحظات ؟

مُساهمة من طرف انتصار في الأربعاء 07 مايو 2008, 6:23 am

نقل موفق اختي الحبيبة عالية الهمة جزاك الله خيرا

وصدق الكاتب بكل كلمة كتبها

سبحان الله في جملة جميلة جدا تصف الحال والله المستعان

الناس نيام فاذا ماتوا انتبهوا

الانسان في الرخاء والنعم ينسى المنعم وفي البلاى والمحن

يتذكر وكانه سبحانه بابتلاءه يوقظه من سباتها

نسال الله السلامة

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 24 مارس 2017, 12:15 am