مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

هل من الخطأ ان أضع هذا الموضوع هنا..؟؟؟؟؟؟

شاطر

ام ايهاب
مشرفة قاعة السيرة العطرة

default هل من الخطأ ان أضع هذا الموضوع هنا..؟؟؟؟؟؟

مُساهمة من طرف ام ايهاب في الأحد 01 مايو 2011, 10:58 am


مغير مجرى تاريخ العالم منذ القرن ال19





حسن البنا من الشخصيات النادرة التي لا يختلف عليها اثنان باعتراف من عادوة

فانه شخصيه محبوبة من الجميع

فمن هو هذا الشخص الذي غير في مجرى التاريخ شرقا وغربا



حسن البنا

ولد حسن البنا في بلدة المحمودية التابعة لمحافظة البحيرة إحدى محافظات مصر،

في 17 أكتوبر/تشرين الأول 1906

الدراسة والعمل

نشأ حسن عبد الرحمن البنا نشأة دينية وفي ظل عائلة متدينة، فحفظ نصف القرآن في

الصغر ثم أتمه في الكبر. درس في مدرسة الرشاد الدينية، ثم في المدرسة

الإعدادية، ثم في مدرسة المعلمين الأولية في (دمنهور)، وقد أنهى دراسته في دار

العلوم عام 1927. عين بعد ذلك معلما للغة العربية في المدرسة الابتدائية

الأميرية في الإسماعيلية، وبقي في هذه الوظيفة إلى أن استقال منها عام 1946م

ليتفرغ للعمل في جماعة الإخوان المسلمين.

تأسيس جماعة الإخوان المسلمين

في مطلع القرن التاسع عشر كان لايزال العالم الإسلامي تحت صدمة تداعي الخلافة

العثمانية الإسلامية، وكانت مصر ترزح تحت الاحتلال الإنجليزي وعرفت عدداً من الدعوات

للتحرر والاستقلال، أو للإصلاح والنهوض بمصر والأمة الإسلامية جمعاء، وكان التيار

الإصلاحي الديني -المتمثل بجمال الدين الأفغاني ومحمد عبده ومحمد رشيد رضا-

الأقرب إلى حسن البنا، ولاسيما الأخير الذي عاصره البنا لفترة قصيرة وكان له معه

مراسلات. ومن الملاحظ أن المرجعية الفكرية والفقهية لدعوة الإخوان تتوافق مع ما

ذهب إليه محمد رشيد رضا، وتشكل الأساس لفقه حركة الإخوان من حيث الدعوة للوسطية

وإحياء الاجتهاد الديني بالعودة إلى القرآن والسنة كوسيلة لنهضة الأمة.

وكان البنا قد انخرط في العمل الوطني في وقت مبكر من خلال التظاهر والاحتجاج،

وشارك في إنشاء عدد من الجمعيات التي تدعو إلى الفضيلة والأخلاق وتحارب

المنكرات إلى أن أسس جمعية الشبان المسلمين عام 1927 وخلص منها إلى تأسيس

جماعة الإخوان المسلمين في مدينة الإسماعيلية في مارس/آذار 1928، وأتبعها لاحق

اً بقسم "الأخوات المسلمات" (26 أبريل/نيسان 1933). ومازال الإخوان يتتبعون نهج

ه حتى اتهموا بالمبالغة في اتباعه والغلو في محبته، ومازالت رسائله المطبوعة

بعنوان "رسائل الإمام الشهيد حسن البنا" حجر الزاوية في منهج الإخوان.

النشاط الإعلامي

عمل البنا مندوباً لمجلة الفتح التي يصدرها محب الدين الخطيب. ثم أنشأ مجلة

(الإخوان المسلمون) اليومية وكان يقوم بإعداد معظمها ثم أسس مجلة النذير وعهد

بتحريرها لصالح عشماوي. كما ترأس تحرير مجلة (المنار) بعد وفاة رئيس تحريرها


الشيخ محمد رشيد رضا، واستأجر مجلات النضال والمباحث والتعارف وسواها.

حل الجماعة ومقتل البنا

في مساء الأربعاء 8 ديسمبر/كانون الأول 1948 أعلن رئيس الوزراء المصري محمود

فهمي النقراشي حل جماعة الإخوان المسلمين ومصادرة أموالها واعتقال معظم

أعضائها. وفي 12 فبراير/شباط 1949 أطلقت النار على حسن البنا أمام جمعية

الشبان المسلمين، فنقل إلى مستشفى القصر العيني حيث فارق الحياة. ويقول

الإخوان المسلمون إنه ترك ينزف دون علاج حتى الموت.
_______________




حبيباتي ان أزعجكم موضوعي هذا... لكم الحرية في حذفه...بكل روح رياضية

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 16 يناير 2017, 10:55 pm