مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم


الدرس السابع : حكم الإخفاء

شاطر
avatar
مها صبحى
الإدارة

default الدرس السابع : حكم الإخفاء

مُساهمة من طرف مها صبحى في الأحد 24 أبريل 2011, 11:15 am


الدرس السابع



ثالثا: الإقلاب

والثالث الإقلاب عند الباء ميمًا بغنة مع الإخفاء
وَالرَّابِعُ الإِخْفَـاءُ عِنْـدَ الْفَاضِـلِ مِـنَ الحُـرُوفِ وَاجِـبٌ لِلْفَاضِـلِ فِي خَمْسَةٍ مِنْ بَعْدِ عَشْـرٍ رَمْزُهَـا فِي كِلْمِ هَذَا البَيْـتِ قَـد ضَّمَّنْتُهَـا صِفْ ذَا ثَنَا كَمْ جَادَ شَخْصٌ قَدْ سَمَا دُمْ طَيِّبًا زِدْ فِي تُقًى ضَـعْ ظَالِمَـا



شرح الأبيات لغوياً:

ينتقل الشيخ سليمان الجمزورى رحمه الله من حكم لحكم بعدما تحدث الشيخ عن ( احكام النون الساكنة ) الإظهار و الإدغام بنوعيه اليوم يبدأ الحكم الثالث و هو الإقلاب أو القلب كما وردت فى الجزرية ( قلب و ليس إقلاب ) و لغوياً القلب اصح و هو قلب النون الساكنة إلى ميم مخفاة بغنة عندما يأتى بعدها حرف واحد هو الباء. لذا لابد معرفة الإخفاء أولاً

وَالرَّابِعُ الإِخْفَـاءُ عِنْـدَ الْفَاضِـلِ مِـنَ الحُـرُوفِ وَاجِـبٌ لِلْفَاضِـلِ فِي خَمْسَةٍ مِنْ بَعْدِ عَشْـرٍ رَمْزُهَـا
فِي كِلْمِ هَذَا البَيْـتِ قَـد ضَّمَّنْتُهَـا
صِفْ ذَا ثَنَا كَمْ جَادَ شَخْصٌ قَدْ سَمَادُمْ طَيِّبًا زِدْ فِي تُقًى ضَـعْ ظَالِمَـا

فى الأبيات بلاغة تفصيلية حيث يفصل كل حكم على حدة بعدما اجمل الإخفاء عند الفاضل أى يتم الإخفاء عند الحروف المتبقية بعد حروف الإظهار الستة ( ء – ه – ع – غ – خ –ح ) و حروف الإدغام الستة ( يرملون ) و بعد حرف القلب ( ب )

( عند الجمزورى بعض الاشياء العقائدية مثل ذى الكمال لان الكمال لله وحده ) للفاضل أى عند الإنسان الفاضل فى الصفات و الكامل و هذا لا يجوز وصف احد بالكمال غير الله سبحانه و تعالى.

فى خمسة سيبدأ فى التفصيل بعدما استثنى حروف الإظهار و الإدغام و القلب سيتبقى من حروف اللغة العربية 15 حرف يرمز اليها فى البيت القادم ضمنيا برمز اى الحرف الاول فقط من كل كلمة فى البيت التالى و ليس حروف الكلمة كلها مثل ثنا يعنى بها الثاء فقط

معنى البيت اللغوى:صف اى هات و عدِد صفات الشخص ذى الثناء و ذى الكمال فالشيخ يوصف إنسان فريد من نوعه و يستحق الثناء فمن هو؟
هو من فيه الجود ليس فى الكرم فقط و لكن فى كل تصرفاته و سما و ارتفع و على فى صفاته و اخلاقه و دائما طيب الخلق رفيع نبيل فى تصرفاته بعيدا عن الذنب و لكى يتصف الإنسان بهذه الصفات لابد ان يتزود بالتقوى و هذا ما اشار اليه الشيخ فى قوله زد فى تقى و لابد ان يترك لله الظالم و يعفو مع مقدرته فى رد هذا الظلم و هذا موضح فى قوله ضع ظالماً.




شرح التجويد :

الإخفاء لغة : الستر.
إصطلاحاً: هو النطق بالحرف الساكن ( النون الساكنة أو التنوين ) عارٍ عن التشديد على الصفة بين الإظهار و الإدغام مع بقاء الغنة بحيث يجعل القارىء مخرج الحرف التالى للنون معتمدا للخيشوم مع عدام الجزء اللسانى إخفاء النون الساكنة و التنوين إخفاء حقيقى لان هناك إخفاء شفوى او مجازى على غير حقيقته كما سيأتى فى احكام الميم.



شرح التعريف الإصطلاحى:

الإخفاء: هو حالة بين الإظهار و الإدغام
فالإخفاء أخذ الميزة التى فى الإظهار و هى عدم التشديد لانه
اسهل (حيث التشديد اثقل)
و ترك العيب و هو الثقل فى الفصل بين الحرفين( نطق كل حرف على حدة ) و ايضا عدم الغنة ، و كذلك اخذ ميزة الإدغام و هى الغنة و ترك عيبه و هو التشديد.

إعدام جزء اللسان يعنى طرف اللسان لا يلمس اللثة العليا بمعنى إعدام لمخرج النون نهائى .


سبب الإخفاء:
كل هدفى فى أحكام النون الساكنة إيجاد مسوغ للغنة لأن الغنة تعطى رونقا للقرآن فلذا ابحث فى مخرج الحرف التالى للنون الساكنة ففى الاخفاء نجد مخرج الحرف التالى للنون الساكنة او التنوين يسمح بظهور الغنة اولا ثم صوت الحرف غير الادغام كما تكلمنا قلنا ان مخارج حروف الادغام تسمح بصوت الغنة وصوت الحرف معنا فالصوت موزعا على المخرجين فى آن واحد


ملاحظة:

ملاحظات :
* ليس هناك اخفاء بغنة و اخفاء بدون غنة كالإدغام فلابد من غنة فى الاخفاء و ذلك بجعل الحرف الآتى بعد النون معتمدا للخيشوم و اعدم جزء اللسان تماماً
* الخيشوم مخرج محقق ام مقدر؟ مقدر مثل الجوف اى لا يحدث تصادم فيه و اى مخرج مقدر لا استطيع ان ابدأ به رأساً مثال حروف المد هى صوت يمتد فى الجوف فى الفراغ و كذلك نفس الشئ صوت الغنة يمتد و يجرى فى الخيشوم إذا لابد من معتمد للخيشوم قبل الغنة و المعتمد هنا فى الإخفاءالحرف الآتى بعد النون
*المخرج المحقق هو الذى فيه يتصادم طرفين معا مثل" أن " حيث طرف اللسان الدقيق تصادم مع لثة الثنايا العليا لتخرج النون كذلك "أب" حيث باطن الشفة السفلى تصادم مع باطن الشفة العليا لتخرج الباء أما المخرج المقدر مثل حروف المد مثل قال بمجرد مد حركة القاف المفتوحة حركتين تأتى الألف لذا هو تقديرى لانه لا يستطيع تحديد من اى جزء من الجوف خرجت






ما الفرق بين الإدغام بغنة و الإخفاء ؟
الفرق الاساسي والذى منه تتفرع الفروق الاخرى هو

إن فى الاخفاء يعدم الجزء اللسانى للنون بالكلية
لذا فليس معه تشديد
اما الادغام فتحول النون الى الحرف التالى لها وننطق به مشددا ويتفرع من هذا السبب ما ياتى
-الادغام معه تشديد
–الاخفاء ليس معه تشديد
- الادغام بغنة وبدون غنه
– الاخفاء بغنة فقط
غنه الادغام مرققة
-غنه الاخفاء تابعة لما بعدها فتاى مرققة وتاتى مفخمة
-الادغام لابد ان ياتى من كلمتين
– الاخفاء ياتى من كلمة وياتى من كلمتين
-الادغام يكون فى الحرف
– الاخفاء يكون عند الحرف


لماذا سمى إخفاء حقيقى ؟

سمى إخفاء لانه يتم إخفاء النون مع هذه الحروف و سمى حقيقى لتحقيق انعدام مخرج النون. حروفه :
ص – ذ – ث – ك- ج – ش – ق –س -د – ط - ز - ف – ت- ض - ظ

لماذا كان الإخفاء لابد معه غنة ؟
لان الإخفاء هو إعدام حقيقى للسان (إعدام النون) فلابد وجود علامة للحرف المعدم مثل كنتم لو لم تنطق الغنة ستقرأ كتم و هذا سيكون لحن حيث سقط حرف من التلاوة فلابد الغنة لانه هناك فرق بين ذهاب الحرف أى تحويله كما فى الادغام و بين الإعدام للحرف كما فى الإخفاء إذا ابقى صفة الحرف و هو الغنة و اعدم ذات النون ( مخرجها )

فائدة الإخفاء

كباقى احكام النون الساكنة هو تسهيل النطق لحرفين متجاورين مع الغنة. علامة الإخفاء فى المصحف نفس علامة الإدغام الكامل فى المصحف. علاقة حرف النون بحروف الإخفاء هو علاقة متفاوتة اى نسبية اى هناك تقارب عند بعض الحروف و تباعد عند حروف اخرى

ما سبب الإخفاء ؟

طبيعة المخرج للحرف التالى للنون الساكنة لو كما فى بعض الكتب ان السبب بُعد المخرج او قربه ففى حروف الإخفاء مع النون هناك التباعد و التقارب (حسب الحرف) إذاً ليس هناك علاقة غير طبيعة المخرج الآتى بعد النون و ليس التباعد و التقارب. المخارج 4 1 -لا يسمح بظهور الغنة و لا يسمح بظهور غيرصوت الحرف و هذا فى حروف الإظهار 2 - يسمح بالغنة و صوت الحرف فى وقت واحد و هو الإدغام 3 - يسمح بالغنةاولا ثم صوت الحرف لكن ليس فى وقت واحد و هو الإخفاء


أمثلة و كيفية النطق :

الإخفاء جودته متوقفة على ضبط مخرج الحرف الآتى بعد النون.


كيفية الإخفاء:


اولا الانتباه انه فى الاخفاء لا عمل للسان
-ثم لا استخدم اى جزء من اللسان فى مخرج النون لان النون يمكن ان تخرج من اى جزء من اللسان لذا فى معظم الإخفاءات يكون طرف اللسان لأسفل المهم لا اقرع لثة الاسنان
-ثم استخدم الحرف الآتى بعد النون معتمد للخيشوم مع ضبط المخرج لانه عليه عامل ضبط الاخفاء
مثال (ينصركم )
اذهب من الياء للصاد مباشرة فى المثال "ينصركم" وااخذه معتمدا للخيشوم واجرى الغنة ثم ااعتمد على نفس مخرج الصاد مرة اخرى لكى انطق الصاد وننتبه ان صوت الغنة يكون مشرب بصوت الحرف المخفى عنده ويتبعه فى الترقيق والتفخيم


ملحوظة: * بعض الاخوات تنطق الا خفاء و خاصةعند ًالحروف المفخمة تشعرى ان هناك ياء قبل الغنة او الحرف و هذا خطأ وذلك لانها لا تؤدى الاخفاء عند مخرج الحرف ولا تضبطه فتجدى ان كل الاخفاءات صوت الغنه متشابه فيها .


تطبيق عملى لضبط مخرج الحرف فقط لتهيئة المخ للنطق الصحيح للحرف فانطق مثلا يص عدة مرات فى مثال( ينصركم) اى انتقل من المخرج للحرف قبل النون مباشرة لمخرج الحرف بعد النون و انطقها عدة مرات ثم اتى بالغنة فتكون مشربه بصوت الحرف التالى للنون لانى آتى بالغنة عند مخرج الحرف التالى للنون فبالتالى نستنتج من الغنة الحرف التالى .

* بعض كتب التجويد تقول الغنة قرب الحرف فى الإخفاء و هذا ليس صحيح لان الغنن بذلك ستكون متشابهه لكن لابد ان تكون عند مخرج الحرف و ليس قربه التنبهات

* الا يكون للسان عمل فى مخرج النون.

* لابد الغنة تكون مشربة بمخرج الحرف التالى للنون و ذلك بضبط مخرج الحرف.

* لابد ان تكون الغنة عند المخرج و ليس قربه. مخرج الحرف الذي يلي النون الساكنة أو التنوين
الغنه تتبع ما بعده تفخيما وترقيقا


أى يأخذ الإخفاء صفة الحرف الذي يلي النون الساكنة، يعني هذا أن الإخفاء يكون مفخما إذا كان الحرف الذي يلي النون الساكنة أو التنوين مفخماً. مثاله: {من طيبات}. وإذا كان الحرف الذي يلي النون الساكنة أو التنوين مرققاً، فعندئذ يكون الإخفاء مرققا. مثاله: {من ذا الذي}.

* عدم مط الحركة قبل الحرف السابق للنون. مثل عند فيتولد حرف مدمن مط الحركة( الكسرة فى العين ) و هذا خطأ.

* لابد ان يؤدى الإخفاء عند وضع السكون مثل لو نون محصورة بين حركتين متشابهتين مثل كُنتُم حيث حصرت النون بين ضمتين. فلابد من اضم الكاف ثم ارجع لوضع السكون اثناء ادائي للاخفاء ثم اعود واضم فى التاء

*تنبيه يخص الاخفاء عند الفاء :مخرج الفاء طرف الثنتين العليتين مع باطن الشفة السفلى مثال أنفسكم فليس هناك تلامس بين الشفة العليا و السفلى فان لم انتبه و تلامس الشفتين ستخرج كأنها غنة ميم و هذا خطأ.


أمثلة للإخفاء: سواء فى كلمة أو كلمتين الحروف:

فالصاد : نحو {وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ} {أَن صَدُّوكُمْ} {رِيحاً صَرْصَراً}.

والذال : نحو {لِّيُنذِرَ} {مِّن ذَكَرٍ} {سِرَاعاً ذَلِكَ}.

والثاء : نحو {مَّنثُوراً} {أَن ثَبَّتْنَاكَ}. {أَزْوَاجاً ثَلاَثَةً}.

والكاف: نحو {أَنكَالاً} {مِن كُلٍّ} {وَرِزْقٌ كَرِيمٌ}.

والجيم: نحو {فَأَنجَيْنَاهُ} {مَن جَآءَ} {قَوْماً جَبَّارِينَ}.

والشين : نحو {مَنْشُوراً} {فَمَن شَآءَ} {وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ}.

والقاف: نحو {يُنقَذُونَ} {وَإِن قِيلَ} {إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ}.

والسين : نحو {مَا نَنسَخْ} {مِّن سَيِّئَاتِكُمْ} {وَرَجُلاً سَلَماً}.

والدال : نحو {وَعِندَهُ} {وَمَن دَخَلَهُ} {مُّسْتَقِيمٍ دِيناً}.

والطاء : نحو {انطَلِقُواْ} {فَإِنْ طَلَّقَهَا} {صَعِيداً طَيِّباً}.

والزاي : نحو {أَنَزَلَ} {مِّن زَوَالٍ} {وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا}.

والفاء: نحو {يُنْفِقُونَ} {إِن فِي صُدُورِهِمْ} {عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ}.

والتاء : نحو {مُّنتَهُونَ} {إِن تَتُوبَآ} {زَرْعاً تَأْكُلُ}.

والضاد : نحو {مَّنْضُودٍ} {مِّن ضُرٍّ} {وَكُلاًّ ضَرَبْنَا}.

والظاء : نحو {فَانْظُرْ} {إِن ظَنَّآ} {ظِلاًّ ظَلِيلا }





الاسئلة

-عرفى الاخفاء لغة واصطلاح وما هى حروفه ؟
-اذكرى سبب الاخفاء ؟
-ما هو الفرق بين الاخفاء والادغام ؟
- اذكرى اهم ما ينبغى الانتباه عليه اثناء الاخفاء؟

 


التفريغ منقول من منتدى الأخت المسلمة
جزاهن الله خيراً

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 24 نوفمبر 2017, 12:38 pm