مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم


الدرس الخامس : حكم الإدغام

شاطر
avatar
مها صبحى
الإدارة

default الدرس الخامس : حكم الإدغام

مُساهمة من طرف مها صبحى في الأحد 24 أبريل 2011, 10:55 am

الدرس الخامس



بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين
أما بعد
تحدثنا فيما سبق عن الحكم الأول من أحكام النون الساكنة وهو الإظهار واليوم ستأخذ الحكم الثاني وهو الإدغام



يقول الشيخ الجمزورى في التحفة




والثَّـانِ إِدْغَــامٌ بِسِـتَّـةٍ أَتَــتْ *** فِي (يَرْمَلُونَ) عِنْدَهُـمْ قَـدْ ثَبَتَـتْ




لَكِنَّهَـا قِسْمَـانِ قِـسْـمٌ يُدْغَـمَـا *** فِـيـهِ بِغُـنَّـةٍ (بِيَنْمُـو) عُلِـمَـا




إِلاَّ إِذَا كَــانَا بِكِلْـمَـةٍ فَـــلاَ *** تُدْغِـمْ كَدُنْيَـا ثُـمَّ صِنْـوَانٍ تَـلاَ


ضبط الأبيات



والثَّـانِ إِدْغَــامٌ بِسِـتَّـةٍ أَتَــتْ *** فِي (يَرْمَلُونَ) عِنْدَهُـمْ قَـدْ ثَبَتَـتْ


والثانِ إدغام " في الموضعين : حذفت الياء من " والثانِ " للتخفيف .
• وقوله " يرملُون" بضم الميم، ويجوز فيها الفتح ، ومعنى " يرمَلون " يسرعون ، ومنها : رمل الحجيج بين الصفاوالمروة أى : أسرعوا في مشيهم





لَكِنَّهَـا قِسْمَـانِ قِـسْـمٌ يُدْغَـمَـا *** فِـيـهِ بِغُـنَّـةٍ (بِيَنْمُـو) عُلِـمَـا


• قول الناظم :
................................ فيه بغنةٍ بِيَنمُوعُلِما
كلمة " ينمو " جمعت أحرفالإدغام بغنة ، ومعناها : الزيادة ، فنماء الزرع أو المال ، إذا زيادته ، وهي تقرأهكذا : باء مكسورة ثم ياء ساكنة ثم نون مفتوحة ثم ميم مضمومة ثم واو ساكنة ،فالكلمة فعل من الزيادو وليست اسما هكذا : " بَينَمُو" التي هي للظرفية بفتح الباءوالنون كما سمعناها في أحد الأشرطة المسجلة ، والله أعلم .
وقوله " عُلِمَا " بضم العين وكسر اللام دون تشديدها(من تعليقات الشيخ الوراقى على التحفة)



إِلاَّ إِذَا كَــانَا بِكِلْـمَـةٍ فَـــلاَ *** تُدْغِـمْ كَدُنْيَـا ثُـمَّ صِنْـوَانٍ تَـلاَ

*قول الناظم - رحمه الله - :
............................... تُدغِم كدنيا ثم صنوانٍتلا
" تدغَِم " بفتح "الغين" وكسرها ، فعلى الفتح يكون الضمير عائد على الواو والياء ، والمعنى : إذا وقعت الواووالياء مع النون الساكنة في كلمة واحدة مثل " دنيا ، وصنوان " فلا تُدغَم النون فيالواو والياء .
وعلى كسر "الغين" يكون الخطاب للقارئ على الأمرية ، والمعنى : لاتدغِم أيها القارئ النون الساكنة في الواو والياء إذا وقعت إحداهما مع النون فيكلمة ؛ بل ينبغي عليك الإظهار لئلا تلتبس الكلمة بالمضاعف وهو ما تكرر أحد أصولهكـ" حيَّان ورمَّان " ، كما ذكر ذلك الضباع - رحمه الله - .
" تنبيه "
على فتح " الغين " كان الأصل أن يُقال : " تُدغَمُ " بضم الميم ؛ وذلك لأن الفعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة لعدمدخول ناصب أو جازم عليه؛ ولكن سُكَِنت الميم لضرورة وزن البيت ؛ لأنها لو بقيت علىالأصل لاختل وزن البيت فيكون هكذا : تدغمُ كدنـ / فتكون التفعيلة /o////o
وأما على كسر "الغين " هكذا " تدغِم " فالميم ساكنة لأنها مبنية على السكون لأن الفعل أمر ، والله أعلم(من تعليقات الشيخ الوراقى )







شرح المفردات:

* "والثانِ": أي الحكم الثاني من أحكام النون الساكنة وهنا بلاغة تفصيلية بعد ما اجمل فيما سبق

* "إدغام بستة": الإدغام يكون في ست حروف مجموعةٍ في كلمة "يرملون".

* "عندهم": أي عند علماء التجويد

* "قد ثبتت": أي وضحت واتفق عليها علماء التجويد واتفق جميع القراء العشرة على الإدغام فى هذه الأحرف الستة

* "قسمان": الإدغام قسمان: إدغام بغنة وإدغام بغير غنة

* "بينمو عُلما": الإدغام بغنة حروفه مجموعة في كلمة "ينمو"، وهي الياء، النون، الميم، والواو
علما : أى وضح وبان

* "إلا إذا كانا بكلمة": استثنى من ذلك أن تكون في كلمة واحدة
كانا مثنى عائد على الواو والياء

* "تلا": إشارة إلى هناك كلمات اخرى تلى الكلمتين المذكورتين فى البيت التي لا تدغم النون الساكنه




التجويد الذى فى الابيات

الإدغام لغة: إدخال الشيء في الشيء

واصطلاحا : إدخال حرف ساكن في حرف متحرك بحيث يصيران حرفًا واحدًامشددًا من جنس الثاني



وهو هنا :إدغام النونالساكنة والتنوين في الحروف المجموعة في كلمة يرملون


كيفية النطق به:
يتم نطق الإدغام بدمج النون الساكنة فى الحرف الذي يليها من أحرف الادغام ( يرملون )




مثال :: منْمسد .




هنا الحرف الساكنالنون .. والحرف المتحرك هوالميم ..


عندما تدخل النون فى الميم تتحول النون الساكنة الى ميم .. وذلك لدخولها في الميم ..

فنسمع الميممشددة .








وهذا ما نقصده بحرف واحد مشدد منجنس الثاني ..




فائدة الإدغام:

تسهيل النطق و التيسير و التخفيف لأن المدغم -أي الحرف الأول -و المدغم فيه-أي الحرف الثاني-

ينطقان كحرف مشدد واحد لان النطق بحرف واحد مشدد أسهل من النطق بحرفين كل واحد منها يخرج من مخرج



حروف الإدغام :

ستة حروف مجموعة في قول الناظم يَرْمُلُونَ أي حرف الياء و الراء و الميم و اللام و الواو و النون



أسباب الإدغام
يوجد علاقات بين النون الساكنة وبين حروف الإدغام ( يرملون )
النون في النون ------------------ التماثل

النون مع حروف يرملو -------------- التقارب النسبي
وقولنا تقارب نسبي لان قرب النون والياء يختلف عن قرب النون مع الراء أو الأحرف الباقية فيوجد بينهما تقارب ولكن تتفاوت نسبة التقارب بين حرف النون وبين كل حرف من الأحرف الخامسة الباقية بعد استثناء النون ولذلك قلنا تقارب نسبي

ولكن ليس التقارب هو السبب للإدغام فمثلا يوجد لدينا تقارب بين مخرج النون والسين أو النون والثاء ومع ذلك لم ندغم
فليس التقارب هو السبب ولكن السبب الأساسي للإدغام هو طبيعة مخرج الحرف الواقع بعد النون الساكنة أو التنوين


فطبيعة مخارج حروف الإدغام الستة ( يرملون ) تسمح بظهور صوت الغنة وصوت الحرف معا في أن واحد





شرط الإدغام
أن يكون من كلمتين بحيث تكون النون الساكنة في آخر الكلمة الأولى وحرف الإدغام في الكلمة التالية.
فإذا سقط الشرط انتفى الإدغام ووجب الإظهار وذلك واقع في أربع كلمات فقط في القرآن هي:

(الدنيا) وردت في كثير من آيات القرآن.
(بنيان) وردت في عدة مواضع من القرآن الكريم.
(صنوان) وردت في سورة الرعد آية رقم 4.
(قنوان) وردت في سورة الأنعام الآية99.


وهذا الإظهار يسمى إظهار مطلق
إظهار لأننا نظهر حرف النون
وسمى مطلق على وجهان
الأول : أنه أطلق من قيد الإدغام
الثانى : أنه أطلق من قيد أو أي تحديد فهو ليس بالإظهار الحلقي ولا القمري ولذلك سمى إظهار مطلق

و علة الإظهار في الأربع هي المحافظة على وضوح المعنى حيث لا
يشتبه مع اصله مشدد للتضعيف و تعطى المعنى غير المراد


ويلتبس على ما له أصل في اللغة

مثل كلمة " صنوان " لو أدغمنا النون في الصوان ستنطق " صوَّان "
وكلمة " صوَّان" لها مثيل في اللغة والصوَّان هو خزينة الملابس
فيلتبس الكلمة بكلمة لها أصل في اللغة كما أن المعنى سيتغير
فبعد أن كان معنى كلمة صنوان " مثيلان " صارت بعد الإدغام "صوان"
وهو خزينة الملابس فامتنع الإدغام نهائيا وجميع القراء لا يدغموا في هذه الكلمات

لذلك فأن سبب الإظهار وعدم الإدغام ألا يلتبس ما كان أصله التشديد مع ما شدد من أجل الإدغام فيلتبس الكلمة بكلمة لها أصل في اللغة فيتغير المعنى



فإذا قيل أنه يمكن مثلا أن ندغم ونطول الغنة حتى نفرق بين كلام الله عز وجل في القران وبين كلام العامة وان الغنة هنا ستظهر ان التشديد للادغام
نقول أنه يوجد من القراء من يدغم النون الساكنة في الواو والياء بدون غنة مثل إدغام اللام والراء فيلتبس الأمر أيضا


وخص الناظم الكلام عن الواو والياء لأنه لا يوجد غير هذه الأربع كلمات الموجودة فى القران الكريم أما في اللغة فيوجد الكثير من الكلمات



تقسيم الإدغام:

من حيث مصاحبة الغنة:

ينقسم إلى قسمان

إدغام بغنة في حروف ينمو وسمى إدغام بغنة لأننا ندغم النون الساكنة او التنوين إذا أتى بعدها حرف من حروف كلمة ينمو ندغمهم مع وجود الغنة فنأتى بالعنة عند الادغام مع هذه الأحرف ونسمع صوت الغنة

و إدغام بغير غنة في الراء و اللام



كيفية الإدغام بغنة


اولا:- النون مع النون) أعلى بيان للغنة (

1- عند إدخال النون الأولى في الثانية نعتمد على مخرج النون و لكن ليس بالكيفية

المتوسطة( الوسط بين الشدة و الرخاوة) و لكن بكيفية عارضة الرخاوة فيها أكثر من الشدة .

2- حتى يحدث ذلك نقوم بضعف الاعتماد حتى نسمح بإخراج غنة مطولة وهذة هى الكيفية العارضة فتكون الرخاوة اكثر اى جريان الغنة اطول

مثال تطبيق عملي لإخراجالغنة :-

في كلمة ) من نعمة)

1- ننتقل من كسرة الميم إلى النون الثانية و لكن بكيفية عارضة فيها الرخاوة أكثر من الشدة

2- يظل ( طرف اللسان الدقيق يقرع اصول الثنايا العليا ) مخرج النون مع مصاحبة تصعد الصوت ناحية الخيشوم حتى الإنتهاء من الغنة .

3- بعد الإنتهاء من الغنة يتباعد طرفى المخرج لإخراج النون الثانية بابتعادة واحدة اى المحصلة نطق حرف مشدد بابتعادة واحدة عن المخرج مع مصاحبة الغنة .


ثانياً النون مع الميم
مثل (من مال)

بنفس الخطوات و لكن نلاحظ في مخرج الميم نستخدم باطنالشفتين للتصادم

متصعدا بالصوت إلى الخيشوم حتى الإنتهاء من زمن الغنة ثم تتباعد الشفتان

لإخراج الميم الثانية المتحركة بارتفاعةواحدة .


الادغام عند الياء
مثال )من يعمل )
ننتقل من من فتحة الميم الى الياء مباشرة ونظل نحتفظ بتصادم المخرج اثناء زمن جريان الغنة ثم نتباعد لاخراج الياء المتحركةفننطق بياء مشددة بتباعد واحد مع ملاحظة اننا لا نتصعد بالغنة مع الياء والواو كما الحال مع الادغام فى النون والميم لان الياء والواو ليسا من حرفى الغنة فلا ندفع بالغنة الى الخيشوم كلية انما يتوزع الصوت جزء يكون فى المخرج وجزء فى الخيشوم .وما قيل مع الياء يقال مع الواو كما فى (من واق)

ملاحظات على الإدغامبغنة

-1عند إدغام النون الساكنة والتنوين في حروف ينمو لابد من تحقيق مخرج الحرف المدغم فيه

مع مراعاةان ادغام النون الساكنة والتنوين في النون و الميم يكون جريان الصوت كله في الخيشوم لان النون والميم اصلا من حروف الغنة (الحرف المدغم فيه)
و لذلك تخرج الغنة قوية واضحة في أعلى مراتبها وأعلى بيان لها مع ملاحظة أن غنة النون أبين من غنة الميم لاسباب سنذكرها لاحقا ان شاء الله.

أما في إدغام النون الساكنة والتنوين في الواو أو كما قلنا فإن جريان الصوت يكون موزع على مخرج الواو أو الياء مع مخرج الخيشوم في آن واحد اى ان الصوت جزء منه يتجه الى الخيشوم والجزء الاخر يتجه الى مخرج الحرف المحقق للواو والياء وذلك لان حرفى الياء واواو ليسا من حروف الغنة
لذلك فإن الغنة المصاحبة لها تكون أقل وضوحاً و بياناًمن المصاحبة لادغام فى النون والميم .


2-ننتبه من تحقيق التصادم فى مخرج الحرف المدغم فيه واحتفظ بهذا التصادم أثناء جريان الغنة
خاصة في الواو والياء لان
الواو و الياء يتميزان بصفة اللين أي أنه عندما يتصادم طرفي المخرج يخرج حروف محققة و عندما يتباعد طرفي المخرج يخرج حروف مقدرة مخرجها الجوف فإن لم أحافظ على تصادم طرفي المخرج لن يجري الصوت في الخيشوم بل سيجري في الجوف وتكون واو مدية أو ياء مدية ويكون الصوت خاليا من الغنة


3-لابد من الانتباه على ان اضعف قوة الاعتماد في الواو و الياء اثناء الادغام ولا يفهم من انه لابد للقارئ ألا يباعد بين طرفي المخرج (حتى لا نتحول الى الجوف) فيحكم التصادم بتقوية الإعتماد على مخرج الواو و الياء فتكون النتيجة عكسية فإن الصوت سينحصر في مخرج الحرف المحقق فقط حيث أن الغنة لا تجري مع قوة الإعتماد فيكون الصوت كله في الفم ويكون الصوت مكتوم غير واضح وليس فيه جمال
بالرغم أني أعمل علاقة بين النون و الحرف المجاور لها لأجد مسوغ للغنة لأنها تعطي جمال للتلاوة
إذاً فالصوت في الياء و الواو يتوزع على الخيشوم و مخرج الواو و الياء لذلك تقل زمنها عن الإدغام في النون و الميم
والتي يجري فيهما الصوت كله في الخيشوم
-ملاحظة :كيف يكون ضعف الاعتماد ؟
-يكون ذلك بتحقيق المخرج لكن بتراخى فى المخرج



أمثلة على الإدغام ( بغنة )(المظلل باللون الاخضر الدكن )
( أَوۡ كَصَيِّبٍ۬ مِّنَ ٱلسَّمَآءِ فِيهِ ظُلُمَـٰتٌ۬ وَرَعۡدٌ۬ وَبَرۡقٌ۬ يَجۡعَلُونَ أَصَـٰبِعَهُمۡ فِىٓ ءَاذَانِہِم )البقرة

( أَوۡ تَكُونُ لَهُ ۥ جَنَّةٌ۬ يَأۡڪُلُ مِنۡهَا‌ۚ )الفرقانءاية 8


( وَمَا لِأَحَدٍ عِندَهُ ۥ مِن نِّعۡمَةٍ۬ تُجۡزَىٰٓ )الليل19

( فَمَن يَعۡمَلۡ مِثۡقَالَ ذَرَّةٍ خَيۡرً۬ا يَرَهُ ۥ) (٧)

( وَمَا لَهُم مِّنَ ٱللَّهِ مِن وَاقٍ۬ )(٣٤)الرعد
























قامت بالتفريغ الاخت سند سة فجزاها الله خيرا



الاسئلة :
-اذكرى ضبط هذة الكلمات (تدغم –علما)؟
-اذكرى ما تشير اليه
(قد ثبتت-كانا – تلا)؟
-عرفة الادغام لغة واصطلاحا وما هى حروفه ؟
-عرفى الاظهار المطلق ولماذا سمى بذلك؟ وما سبب الاظهار المطلق ؟
-ما هى اقسام الادغام؟وما هى حروف كلا منها؟
-اكملى ما يلى
عند إدغام النون الساكنة والتنوين في حروف ينمو لابد من.......................
مع مراعاةان ادغام النون الساكنة والتنوين في النون و الميم يكون جريان الصوت كله فى .................. لان النون والميم اصلا من حروف .........(الحرف المدغم فيه) مع ملاحظة ان ......................تكون
واضحة في أعلى مراتبها وأعلى بيان لها مع ملاحظة أن .............أبين من ..............
-علل: الغنةالمصاحبة لادغام النون فى الياء والواو تكون أقل وضوحاً و بياناًمن المصاحبة لادغام فى النون والميم .


التفريغ منقول من منتدى الأخت المسلمة
جزاهن الله خيراً

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 25 نوفمبر 2017, 3:38 am