مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

لو تفكر الناس في عظمة الله تعالى ما عصوه

شاطر

انتصار
الادارة العامة

default لو تفكر الناس في عظمة الله تعالى ما عصوه

مُساهمة من طرف انتصار في الإثنين 18 أبريل 2011, 8:38 am

دعوة لاحياء عبادة التفكر في خلق الله

بسم الله الرحمن الرحيم: "إن في خلق السماء والأرض واختلاف الليل والنهار لآياتٍ لأولي الألباب الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلاً
سبحانك فقنا عذاب النار" صدق الله العظيم.

معنى عبادة التفكر هو التدبر والاعتبار والافتكار وقيل هي عبادة تمارس بالقلب وتشترك فيها العين وكانت حياة النبي صلى الله عليه وسلم قبل البعثة مباشرة حياة تفكر وتعبد لله. قالت السيدة عائشة رضي الله عنها (حبب اليه الخلاء) اي عبادة التأمل والتفكر في مخلوقات الله وكانت عبادة ابراهيم عليه السلام كما قال الله عز وجل (وكذلك نرى ابراهيم ملكوت السموات والارض)

قال صلى الله عليه وسلم (اعطوا اعينكم حظها من العبادة) فقالوا: يا رسول الله وما حظها من العبادة. قال (النظر في المصحف والتفكر فيه والاعتبار عند عجائبه)

وقال بشر الحافي (لو تفكر الناس في عظمة الله تعالى ما عصوه) وقال عمر ابن عبد العزيز (التأمل في نعم الله افضل عبادة) وقال ابو الحسن (تفكر ساعة خير من قيام ليلة) وقال يوسف بن اسباط (ان الدنيا لم تخلق لينظر اليها بل لينظر بها الى الاخرة) لقد حرص الصالحين على ان يتفكروا وهم يسبحون الله ويحمدونه او يكبرونه او يوحدونه لان الذكر والفكر يعمقان معرفة الله في القلب لان الذكر هو تكرار الصيغة لرسوخ المعنى والفكر هو العمق والتركيز للوصول لمعرفة الله رزقنا الله واياكم عبادة التفكر ولو 5 دقائق كل يوم عسى ان يرضى الله عنا وليكن التفكر في مخلوقات الله حولنا وجزاكم الله خيرا وسأضرب لكم بعد الامثلة على التفكر بعظمة الخالق:

هل فكرت يوما في اختلاف ألوان الورد وتنوع أنواعه وأشكاله واختلاف روائحه وعبيره ومعانيه يخرج من أرض واحده ويسقى بماء واحد ..

هل فكرت يوما في هذا الشعر الذي يستمر في النمو طوال عمرك في حين يتوقف سائر أعضاء الجسم عن النمو في وقت ما . هل فكرت يوما في هذه القطعة الصغيرة المسماة اللسان . والتي لها عدة وظائف فهي تساعد على مضغ الطعام وتذوق الطعام . والكلام . وذكر الله ..

هل فكرت يوما في هذه الغدد العديدة التي توجد في جسمك والتي تنظم العمل به و تقوم بتوزيع الهرمونات كل في مكانها بمنتهى الدقة والاتقان ..

هل فكرت يوما لماذا لا نستمر في النمو الى مالا نهاية . هل فكرت يوما في هذا الجنين الذي ينمو في ماء الرحم ثم يخرج الى الهواء وفي الحالتين يتنفس ..

هل فكرت يوما في العين قطعة اللحم الصماء الصغيرة جدا والتي لا حول لها ولا قوة .. وتبصر النور ؟هل وفكرت يوما في لسان المزمار وانه لا يوجد


انسان صوته مثل الآخر والأغرب بديع الأذن التي تتلقى هذه الأصوات والأغرب ان جميع الحيوانات لديها نفس الأدوات ولا تتكلم !هل فكرت يوما في من جعل من الماء نسبا وصهرا.. واختلاف البصمات و ال DNA وكل ما يحتويه علم الوراثة ..

هل فكرت يوما انه ما أنزل الله من داء الا جعل له دواء , وان كل هذا الدواء من الأعشاب ومن نفس الأرض ..هل فكرت يوما في دورة تعاقب الليل والنهار والشمس والقمر .. وان لك في كل دورة منهم 8 ساعات نوم وسكون يوميا .. رحمة من رب العالمين


هل فكرت يوما انه لولا الجهاز العصبي والشعور بالألم ’ لأكلنا انفسنا ..هل فكرت يوما ان كل جسمك من ماء ولحم ودم ومع ذلك تشكل الى قلب يعمل 24 ساعة وكلية وكبد وجهاز هضمي وتنفسي وعصبي وذراعين وساقين والى آخره .. هل فكرت يوما ان كل حاسة لديك لها مركز خاصبها في المخ .. هل فكرت يوما في الذاكرة والتي لها مركز في المخ والتي يفقدها بعض الناس أحيانا ..هل فكرت يوما في الطيور الصافات ويقبضن ما يمسكهن الا الرحمن وكم عدد سرعة الجناح في الثانية الواحدة ..هل فكرت يوما في مراحل تطور الجنين نطفة علقة مضغة عظام لحما طفلا وبعد ذلك مراحل أخرى طفلا شابا كهلا عجوزا

ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار

منقووول للفائدة
avatar
حبيبه
هيئة التدريس

default رد: لو تفكر الناس في عظمة الله تعالى ما عصوه

مُساهمة من طرف حبيبه في الأحد 24 أبريل 2011, 5:22 am



عبادة التفكر من العبادات التي هجرها كثير من الناس

جزاك الله عنا خير الجزاء أختي الغالية انتصار وبارك الله فيك
نفعنا الله بما تقدمين .




قال صلى الله عليه وسلم (اعطوا اعينكم حظها من العبادة) فقالوا: يا رسول الله وما حظها من العبادة. قال (النظر في المصحف والتفكر فيه والاعتبار عند عجائبه)




معذرة : هذا الحديث إسناده ضعيف وحُكمَ عليه بأنه موضوع .


avatar
ام ايهاب
مشرفة قاعة السيرة العطرة

default رد: لو تفكر الناس في عظمة الله تعالى ما عصوه

مُساهمة من طرف ام ايهاب في الأحد 24 أبريل 2011, 5:39 am

جزاك الله الجنة حبيبتي انتصار


اكثر من رااائع..سلمت يديك.


ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 26 مارس 2017, 8:50 pm