مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

ابعاد الحب

شاطر
avatar
سمو مسلمة

default ابعاد الحب

مُساهمة من طرف سمو مسلمة في السبت 16 أبريل 2011, 11:29 pm

جلس رسول الله صلي الله عليه وسلم مع أصحابه ذات يوم
فسأل أبو بكر الصديق رضي الله عنه قائلا
ماذا أحببت من الدنيا ؟؟
فقال : أحببت من أجلك ثلاثا يارسول الله
طول نظري اليك ،،
وجلوس بين يديك
وانفاق مالي عليك


ثم نظر رسول الله الي عمر بن الخطاب رضي الله عنه قائلا
ماذا أحببت من الدنيا ؟
قال : أحببت لأجلك ثلالثا يار سول الله
قول الحق ولو كان مرا ،،
وأمر بمعروف ولو كان سرا
ونهي عن منكر ولوكان جهرا


ثم نظر الي عثمان رضي الله عنه قائلا
ماذا أحببت من الدنيا ؟
قال : أحببت لأجلك ثلاثا يا رسول الله
اطعام الطعام ،،
وافشاء السلام ،،
وركعات باليل والناس نيام


ثم نظر الي علي كرم الله وجهه قائلا
ماذا أحببت من الدنيا ؟؟
فقال : أحببت لاجلك ثلاثا يارسول الله
اكرام الضيف ،،
والصيام بالصيف
وضرب أعناق المشركين بالسيف


ثم قال صلي الله عليه وسلم
وأنا أحب من الدنيا ثلاث
الطيب ،،، والنساء
وجعلت قرة عيني في الصلاه

ثم نزل جبريل عليه السلام وقال
يا محمد السلام يقرئك السلام ويقول لك أنه ثلاثيات الحب
وهو يحب من دنياكم ثلاث
قلب شاكر
ولسان ذاكر
وجسدا علي البلاء صابر

ثم قال جبريل عليه السلام
وأنا أحب من دنياكم ثلاث
تبليغ الرساله
وأداء الامانه
والعطف علي المساكين


فماذا تحب أنت من الدنيا؟؟




avatar
حبيبه
هيئة التدريس

default رد: ابعاد الحب

مُساهمة من طرف حبيبه في الأحد 17 أبريل 2011, 7:37 am




جزاك الله خيرا حبيبتي سمو مسلمة
أحبك الله ورسوله .


هذا الحديث ليس بصحيح .

وقد صَحّ عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال : حُبِّبَ إليّ من الدنيا : النساء والطيب ، وَجُعِلَتْ قُرَّةُ عَيْنِي فِي الصَّلاةِ . رواه الإمام أحمد والنسائي .

وليس فيه : حُبِّب (لي من دنياكم ثلاث) ؛ لأنه عليه الصلاة والسلام ذَكَر اثنتين ، وهي النساء والطيب .
وأما الثالثة ، وهي الصلاة فهي قُرّة عينه عليه الصلاة والسلام ، وليست مِن أمْر الدنيا ، بل هي مِن أمر الدِّين .

والله أعلم .

عبد الرحمن السحيم

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 24 مايو 2017, 10:40 pm