مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

بين حائط الشارع وحائط الفيس بوك

شاطر

سمو مسلمة

default بين حائط الشارع وحائط الفيس بوك

مُساهمة من طرف سمو مسلمة في الأربعاء 06 أبريل 2011, 11:01 am




تقدم الدول بتقدم شعوبها .. وتخلفها بتخلفهم ...
ما أشاهده في كثير من صفحات الفيس بوك ... والصداقات ...
أنها عالم ليس ببعيد عن واقعنا الذي نعيشه... لكن أصبح إلكترونياً ... وأسرع بكثييييييييييييييييير...




فهنالك من مارس هوايته من الكتابة على جدران الشوارع والحمامات ... أكرمكم الله
فيكتب بين الكم الهائل من العبارات الإلكترونية والصور ... لينشر "فهاوة" وقته وصغر فكرة على جدران الفيس بوك ...


فهل علم بأن الله يراه ...وهنالك من امتهن السوء.. وأذى الناس ... من تفحيط بالشارع أو مشاكسات ومشاجرات مع المارة وسرقة ممتلكات الغير... وحولها إلكترونياً بالدخول على كل بروفايل أو قام بعمل تاق على صور ليست مناسبة وبدا بسب هذا وشتم ذاك وسرق ماعند هذا وذاك ... وأطمئن بأنه يمارس حياته الإعتيادية لكن إلكترونيا...
فهل علم بأن الله يراه ...



وبالمقابل ... الذي لا يبالي بأعراض الناس ... وعايش حياته ترقيم ومعاكسة وعلاقات ....
فمن عالم البياجر وترقيم الجوالات وتطور ترقيم البلوتوث والماسنجر والله أعلم بما خفي ...
وترزز في الأسواق والمطاعم والكورنرات .....
فسهلت له تقنية الفيس بوك ... الترزز بطريقة إلكترونية ...
فكل يوم صورة وكل يوم طالع بحركة بهلوانية أو صور مشينه له أو صور أناس تعروا من ملابسهم
وأعجبتني عبارة أحدهم ...
التعري بالشبكات الإلكترونية ...




وتلك الفتاة التي لا تبالي ولا تخشى الله في وضع صور لتفتن بها الرجال ... وكانها تعلنها علنا ... أنا هنا ...
والكل يسعى لهدف واحد الله يعلم به وحده ...
فهل علم هو وهي بأن الله يراهم ... وقد يصيبهم في عقر دارهم وفي أهلهم ...
ولا أريد أن أسكب عليكم العديد من الشرائح التي اطلعت عليها .... للأسف الشديد ....




ياخي الكريم ... ويا أختي الكريمة .. إلى متى ...
نعم إلى متى لا نرتقي بمجتمعنا ...
إلى متى ...

فنحن قد كرمنا الله بدين حنيف وأخلاق سامية ... ورسالة ربانية ...
إلى متى ...

ونحن نرى تقدم غيرنا ... ونلوم مجتمعنا ... ونحن المجتمع ..
إلى متى ...

الفيس بوك أداة رائعة للتواصل الإجتماعي .... أعجبت بمن استغلها لتخصص في نشر الوعي ...
أو نشر التعليم ... ونشر الهوايات ...المباحه والنافعه

أعجبت وأرتفع رأسي ... بمن استغلها بنشر أخلاق نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ...
بكل لين وحب .... ورحابه

وأقلها أن تعامل الناس بأدبك ودماثة خلقك وتأثرعليهم بما علمك دينك الإسلام السمح....
أعجبت ... بمن نشر العلم التخصصي البحت ... والفكر الهادف ... والرؤية الرائعة ...

أعجبت بمن شارك المعلومة السليمة الصافية ...
بعيدة كل البعد عن كل المحذورات الشرعية والأدبية ... بل وحتى السياسية .. والجدل والنزاع ....

لماذا نضيع وقتنا في قيل وقال وهذا لديه وذاك فعل ؟
لماذا نبحث عن الهفوات والشهوات ؟
لماذا لا نصبح جيل مؤثراً مبدعاً يعتمد عليه في كل شي ؟
لماذا لا نبتكر ونطور وننتج ونتقن .. إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه..؟

اكتب قصيداً ..
أبدع بتصميماً ..
أنتج فلماً ...
أنشد لحناً ...
قدم معروفاً ..
أنشر وعياً ....
ابتكر تقنية...
صمم نظاماً ...
إصنع نمطاً ...

لكن ... قف وقفة تأمل ..... صريحة مع نفسك .... إجعلها خيراً لا شراً ..

لا أريد الإطالة ....
سؤال إبحث فيه بداخلك ... بكل تأني ....
فأنت أدرى الناس بحال نفسك ونيتك؟ والله يطلع على نوايا الناس ..... وماتخفي الصدور ...

س : كيف سيؤثر فيك الفيس بوك ... وكيف ستكون مؤثراً من خلاله؟
وإن لم تريد ذلك ؟؟؟ فلا تكون عالة
...

بقلم (بتصرف)
عبدالله اليوسف


ولنتذكر ان الفيس بوك اداة تواصل اجتماعي عالمي
وحائط الفيس بوك ليس كحائط الشارع الذي لن يراه في الاغلب إلا اهل الحي
فماهى الصوره التي سنقدمها للعالم عن الاسلام واهله
منقول

ام ايهاب
مشرفة قاعة السيرة العطرة

default رد: بين حائط الشارع وحائط الفيس بوك

مُساهمة من طرف ام ايهاب في الأربعاء 06 أبريل 2011, 11:10 am

سلمت يداك حبيبتي سمو.. بارك الله فيك وفي

الكاتب عبدلله يوسف


فعلا هذا اللي حاصل الان... الله المستعان

اللهم اهد شباب وشابات المسلمين يا رب العالمين

مها صبحى
الإدارة

default رد: بين حائط الشارع وحائط الفيس بوك

مُساهمة من طرف مها صبحى في الأربعاء 06 أبريل 2011, 11:56 pm

ام ايهاب كتب:سلمت يداك حبيبتي سمو.. بارك الله فيك وفي

الكاتب عبدلله يوسف


فعلا هذا اللي حاصل الان... الله المستعان

اللهم اهد شباب وشابات المسلمين يا رب العالمين

حبيبه
هيئة التدريس

default رد: بين حائط الشارع وحائط الفيس بوك

مُساهمة من طرف حبيبه في الخميس 07 أبريل 2011, 4:11 am

كلمات من القلب يصرخ بها كاتبها فجزاه وجزاك الله
خير الجزاء حبيبتي سمو مسلمه
نفع الله بك وبه ... وهدى الله أمة محمد

سمو مسلمة

default رد: بين حائط الشارع وحائط الفيس بوك

مُساهمة من طرف سمو مسلمة في الجمعة 08 أبريل 2011, 9:40 pm

تشرفت بمروركن الكريم غالياتي

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 16 يناير 2017, 9:10 am