مرحبا بك يا زائر في معهد دار الهجرة للقراءات وعلوم القرآن الكريم

إحذر أن يكون قلبك .. بلا مفتاح !!

شاطر
avatar
سمو مسلمة

default إحذر أن يكون قلبك .. بلا مفتاح !!

مُساهمة من طرف سمو مسلمة في الخميس 31 مارس 2011, 10:07 am







يُحكى أنه كان هناك مجموعة من القنافذ تعاني البرد الشديد ؛
فاقتربت من بعضها وتلاصقت طمعاً في شيء من الدفء؛ لكن أشواكها المدببة آذتها،
فابتعدت عن بعضها فأوجعها البرد القارص، فاحتارت ما بين ألم الشوك والتلاصق،
وعذاب البرد، ووجدوا في النهاية أن الحل الأمثل هو التقارب المدروس
بحيث يتحقق الدفء والأمان مع أقل قدر من الألم ووخز الأشواك..
فاقتربت؛ لكنها لم تقترب الاقتراب المؤلم..
وابتعدت لكنها لم تبتعد الابتعاد الذي يحطّم أمنها وراحتها.











وهكذا يجب أن نفعل في دنيا الناس؛
فالناس كالقنافذ،
يحيط بهم نوع من الشوك غير المنظور،
يصيب كل من ينخرط معهم بغير حساب،
ويتفاعل معهم بغير انضباط.
وانظر تَرى كيف أن رفع الكلفة والاختلاط العميق مع الناس،
يؤذي أكثر مما يُفيد، ويزيد من معدل المشاحنات والمشكلات.









إن النبيه من يتعلم الحكمة من القنافذ الحكيمة؛
فيقترب من الآخرين اقتراب من يطلب الدفء ويعطيه،
ويكون في نفس الوقت منتبهاً إلى عدم الاقتراب الشديد حتى لا ينغرس شوكهم فيه.
بلا شك الواحد منا بحاجة إلى أصدقاء حميمين يبثّهم أفراحه وأتراحه
يسعد بقربهم ويُفرغ في آذانهم همومه حيناً..
وطموحاته وأحلامه حيناً آخر.












لا بأس في هذا..
في أن يكون لك صفوة من الأصدقاء المقرّبين؛
لكن بشكل عام، يجب -لكي نعيش في سعادة- أن نحذر الاقتراب الشديد
والانخراط غير المدروس مع الآخرين؛ فهذا قد يعود علينا بآلام وهموم نحن في غنى عنها.









احذر يا صديقي أن تكون بوابة القلب بلا مفتاح،
يدخلها من شاء دون أن يؤدّي طقوس الصداقة، ويوقّع على شروطها.
عِش في الدنيا وبينك وبين سكانها مساحة ثابتة تتيح لك أمان غَدَراتهم،
وسوء تدبيرهم. وتذكّر دائماً أن الناس قنافذ..
فاقترب ولا تقترب, وابتعد دون أن تبتعد.


مما راق لي




avatar
ام بدر

default رد: إحذر أن يكون قلبك .. بلا مفتاح !!

مُساهمة من طرف ام بدر في السبت 02 أبريل 2011, 5:34 pm

سلمت يمناك أختي
موضوع في غاية الأهمية
وأنا أئيد كل كلمت جائت فيه
خصوصا اني عانيت من ويلات القرب الشديد أشد الويلات والحمد لله الدنيا هكذا من تظنه صديق اليوم قد يكون عدوا غدا ومن كنت تظنه عدوأمس قد يصبح صديقا غذا
avatar
حبيبه
هيئة التدريس

default رد: إحذر أن يكون قلبك .. بلا مفتاح !!

مُساهمة من طرف حبيبه في السبت 02 أبريل 2011, 11:18 pm



جزاك الله خير الجزاء حبيبتي سمو مسلمة
بارك الله فيك ونفع بك

سبحان الله هذا معنى رواه سيد المرسلين بدون تشبه
وقيل في هذا الحديث أنه ضعيف وبراوي آخر قيل اسناده حسن وقيل موقوف
وقد صححة الأباني في الجامع الصغير .
وقيل أنه كلام علي بن أب طالب ولا أدري أي كان موقعة.. ولكن هذا ما قيل فيه
والله اعلم

أحبب حبيبك هونا ما عسى أن يكون بغيضك يوما ما .. وابغض بغيضك هونا ما عسى أن يكون حبيبك يوما ما

وهذه حقيقة مشاهدة وملموسة كما قالت الأخت أم بدر
فياليتنا نتعلم .... فالنفوس كالدفاتر لا نعلم جودة ورداءة ورقها إلا بفتحها
اللهم ارزقنا الصحبة الصالحة التي تعيننا على رضاك

oum yassine

default رد: إحذر أن يكون قلبك .. بلا مفتاح !!

مُساهمة من طرف oum yassine في الأحد 03 أبريل 2011, 8:21 am

صدقت أختاه لقد ثبت ذلك حقا بالتجارب الملموسة

وإن التوسط والاعتدال في كل شيء لمن مبادئ ديننا الحنيف

بارك الله فيك
avatar
دروب

default رد: إحذر أن يكون قلبك .. بلا مفتاح !!

مُساهمة من طرف دروب في الأحد 03 أبريل 2011, 10:14 am

فعلا هذا ما يجب أن نفعله

لئلا نتمادى

جوزيت خيرا اخيتي وبورك فيك
avatar
الصابرة

default رد: إحذر أن يكون قلبك .. بلا مفتاح !!

مُساهمة من طرف الصابرة في الأحد 03 أبريل 2011, 11:18 am

ماشاء الله حقا هذا هو سبب معظم مشاكل النساءفمنهم من يتدخل فى أدق الامور بحجة احنا خلاص بقينازى الاخوات وأكثر
فمن حسن اسلام المرء تركه مالايعنيه
avatar
ام ايهاب
مشرفة قاعة السيرة العطرة

default رد: إحذر أن يكون قلبك .. بلا مفتاح !!

مُساهمة من طرف ام ايهاب في الأحد 03 أبريل 2011, 2:17 pm

جزاك الله خيرا حبيبتي مسلمه..

هذا ما يحصل معي دائما.... نفتح قلوبنا للاخرين.. ولكن.. بعد ذلك تظهر العجائب...

لذلك دائما اوصي ابنائي وبناتي.. بالحذر من الصحبة الشديدة... وكذلك االخصام الشديد بين الاصدقاء... وعلى راي الاخت حبيبة ..فالقلوب كادفاترلا تعرف جودتها الا بعد استعمالها


وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ..في حديثه:


أحبب حبيبك هونا ما عسى أن يكون بغيضك يوما ما .. وابغض بغيضك هونا ما عسى أن يكون حبيبك يوما ما

avatar
baraa

default رد: إحذر أن يكون قلبك .. بلا مفتاح !!

مُساهمة من طرف baraa في الثلاثاء 05 أبريل 2011, 2:45 pm

سلمت يمناك أختي
موضوع في غاية الأهمية
وأنا أئيد كل كلمت جائت فيه
خصوصا اني عانيت من ويلات القرب الشديد أشد الويلات والحمد لله الدنيا هكذا من تظنه صديق اليوم قد يكون عدوا غدا ومن كنت تظنه عدوأمس قد يصبح صديقا غذا[b] flower

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 24 يونيو 2017, 4:28 am